..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زخات مطر

حيدر الاسدي

جلست صباحاُ على صوت المطر ...ديمة هو حال الوفر ....صحوت بعد أن تركت الزِّبرقان.....وحديقتي ذات ألأرجوان والأريج ....اراح تمر تحمل فوحها من ارض زهوري هذا حال المطر ...كم تلتذ رندة جاري بهذا المستقر ...وبرقصات قطرات تلامس الأرض وأوراق الشجر ...تتلون السماء ومن سحاب هطل ...زخات ماء لها اسم مطر ....قطيرات ندى تتساقط من وردة للتو فتحت في ساحة مدينتي ...

تسمق لكل من نظر .... ارتوت عطورها من الودق ...صبيه يلهون تحت كل هذه الزخات ...وهديل الطيور ...وشدو البلابل فوق الأشجار في رحيق والق ...رجل مسن يرتشف الشاي ويطل هذه اللوحة من فتحة نافذته الصغيرة ...طفل يريح رأسه بين أكمام الورود وتختلط  رائحة براءته بعبير القرنقل ...شاب يهيم في أزقتي بين زخات المطر ...هل هو أحساس بالذنب ..قد يبحث عن أول قطرة مطر ...

يصرخ أيها المطر لا تدخل معاطف السراق ....لا تلامس معاطف من سرق قوت العراق حتى لا يختلط بياضك بسواد أدرانهم ...لا تغسل تلك الَوُجُوهٌ الغَبَرَةٌ القَتَرَةٌ......قلم خبّأه الصمت ارتمى يحتضر ...أنعشته حبات المطر...من ملأ الإناء خاصتي دموعي آم زخات المطر ؟ ....كم جميل ان تهطل زخات المطر ...لتنفض غبار عالق بالأجساد ...

 

 




 

حيدر الاسدي


التعليقات

الاسم: د.صابرين المياحي
التاريخ: 29/04/2009 08:01:14
يصرخ أيها المطر لا تدخل معاطف السراق ....لا تلامس معاطف من سرق قوت العراق حتى لا يختلط بياضك بسواد أدرانهم ...لا تغسل تلك الَوُجُوهٌ الغَبَرَةٌ القَتَرَةٌ

بوح رائع وسمفونية رقيقة كاننا نعيش حقا زخات مطر
اخي حيدر الاسدي تحية لك من بساتين واراضي العراق من قراه الريفية وروعة الامطار هناك .ننتظر جديدك ايها الرائع حيدر .

الاسم: بيت الاحزان
التاريخ: 25/04/2009 14:13:12
إيه يا أمي
اقبضي لي صوت المطر الهاطل
على سقف بيت الجد،
قصي لي عن الليالي
التي اكتشفت فيها العطش في السواقي
وكيف أنك شتت نار الضوء
كي تتركينا نلتقي وشياطيننا الأولى.
تتذكرين أقامتنا الأبدية
في زوايا الدار
عندما مازالت تمطر بعد، المساءات الرمادية،
فوق الرمال
و المطر المتعفن
يجيء كل مرة مع أبريل
إذ حتى ذلك الحين
لم أكن أشعر، بعدُ، بالخوف

الاسم: بيت الاحزان
التاريخ: 25/04/2009 14:09:49
لو جلست في وقت المغيب وتذكرت القريب والبعيد ارجوا ان تجعل لنافي ذكراك نصيب ... ماأجمل هذه الكلمات ياأخي حيدر وماأجمل سقوط المطر والتماس قطرات المطر اخي العزيز هل تعلم ان سقوط المطر يعني اعادة وتذكر الايام الجميلة التي يعيشها الانسان العاطفي ولذلك نجد ان اغلبهم يكونون عاشقين الى المطر خصوصا عند انتهاء موسم الامطار . شكرا لك

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 17/04/2009 07:51:43
السلام عليكم
اخي عقيل العبود
ترحيب دائم صديقي العزيز ...
وانت تنعش يراعك تحت فيء المطر ...



اختي العزيزة
فاطمة العراقية

كم جميلة هي كلمات ابن جيكور البصري

أكادُ أسمعُ النخيلَ يشربُ المطر
وأسمعُ القرى تئنّ، والمهاجرين
يصارعون بالمجاذيفِ وبالقلوع
عواصفَ الخليجِ والرعود، منشدين
مطر.. مطر .. مطر
وفي العراقِ جوعٌ
وينثرُ الغلال فيه موسم الحصاد
لتشبعَ الغربانُ والجراد
وتطحن الشوان والحجر
رحىً تدورُ في الحقولِ… حولها بشر
مطر
مطر
مطر
وكم ذرفنا ليلةَ الرحيل من دموع
ثم اعتللنا - خوفَ أن نُلامَ - بالمطر
مطر
مطر
ومنذ أن كنّا صغاراً، كانت السماء
تغيمُ في الشتاء
ويهطلُ المطر





اختي الكريمة ايمان الوائلي
اطلع ما تسطرين من حروف عبقة ...
اتعلمين اي فرح يبعث فينا المطر ؟!


دمتم بخير زملائي الاعزاء

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 17/04/2009 05:44:27
اخي المحترم
حيدر الاسدي ..
امكانية رائعة
وتميز مشهود
دمت رائعا

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 16/04/2009 19:25:42
تعرف اخ حيدر انا من عشاق المطر بكل اوقاته اشعر بسعادة كبيرة واقف تحته كانني طفلة اشهق بقطراته
وهذيانه الجميل وهو يتساقط واضحك اليه .
واقول للزهور هيا خذن حمامكن وللطيور ارقصن للخير القادم بقدوم المطر .جميل انت اخي بهذا الاحساس الحلو .تسلم وتعيش.

الاسم: عقيل ألعبود
التاريخ: 16/04/2009 05:08:04
رائع ما تصفون يا حيدر..فائق تقديري.

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 15/04/2009 18:43:36
السلام عليكم
ناظم المظفر الاستاذ القدير
دوما اجد شيء جديد في مرورك ...
اسمح لي بان اضع لك مقطع من قصيدة السياب ( انشودة المطر )

...في كلّ قطرةٍ من المطر

حمراءَ أو صفراءَ من أجنّة الزهر

و كلّ دمعةٍ من الجياعِ و العراة

وكلّ قطرةٍ تُراقُ من دمِ العبيد

فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد

أو حلمةٌ تورّدتْ على فمِ الوليد

في عالمِ الغدِ الفتيّ واهبِ الحياة

مطر مطر مطر...





الاخت عبير من سوريا الشقيقة
تحيه لك من ماء العراق وانهاره ...
تحية لك من الفراتيين ....
صح ما قلت لا يستطيع احد ان يقف بوجه المطر ...
تحية الى العائلة الكريمة .....


زينب بابان
حتى اخضرار الارض في عراقي له وقع جميل ...
اسال كيف حالكم في صقيع السويد البارد ...

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 15/04/2009 18:38:00
السلام عليكم

زملائي الاعزاء ...

ان لهطول المطر وقع في قلبي امتع به ناظري
وارتمي اغتسل تحته ...
في كل مرة يهطل المطر اتعمد ان لا اجعل حاجز بيننا ادعه يلامسني واتمتع بذلك اتعجب واندهش عندما اشاهد الناس يهربون من المطر بحثاً عن ملاذ....
كم جميلة تلك الحبات الصغيرة التي تتراقص على اديم الارض ....لتحمل عبق طهارة ارض العراق واريجها الفواح .....


اختي الكريمة ثائرة شمعون بازي

تنتظرك تربة العراق ان تعودي مع شهادتك ....
كم جميل ان يستمد المرء قواه الدافعة من هذا الالق ...


الاخ حليم كريم السماوي
لك ود وترحيب دائم صديقي الفاضل

اسمح لي ان اضع قصديتك
ورود النرجس هنا في هذه الصفحة


صحوتُ ولم أجدكِ
وحلمتُ بالوردِ الذي كُنتِ طَلَبتِ
وحَمَلتُ باقاتٍِ من النرجس ِ
كي أرسم تاجا ً فوق شعرك
هل رحلتِ...
وتركتِني أ ُلملم من بقايا الورد
ما أسقطتهُ الريح وغبتِ
يـــا هوايَ
يامنى الروح التي لم تعرف الصمت..
.... أ ُذكريني
إنني كدت اجوب الارض
بحثا ً عن ورود النرجس ِ
نرجس يغفو في احضانِ الشوق ِ
طيور
وغيوم
واصوات أنين
وانغام ُ حفيفِ الورق ِ الساقطِ
فوقَ بقايا الماءِالاسن ِ
في غاباتِ النفس
المسكونة بالاحلام ِ
أبحثُ
أتساءل
هل رأتني الطير في غاباتها
هل سمعني الناي
فأنا كنتُ أ ُصلي طالما كنتُ أسير
سرقَ الناي أنيني
حلقَ الطير
أتعبني المسير




الاديب والقاص سلام نوري
مرحا في واحة الامطار الجميلة ... في ماء المطر عذوبة يلتذ على وقعها صافي القلب ...جميلة اطلالتك على واحة البرد والمطر ...




الكاتب والصحفي الشاب عزيز البزوني

انت الرائع يا زميلي ...تعرفني كثيرا وتعرف حبي للمطر ...











الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 15/04/2009 15:28:14
العزيز حيدر الاسدي
مايزال العراق يتبختر باسمه العالي
رفعتم رؤسكم فتسامى بكم بلدكم
نص جميل
وصور اجمل
تتراقص كما انت تلاعب حروفك لتصوغ بها عقد من الجمل الحالمة والحية المتحركه
اسمح لي ان احييك
وتقبل صداقتي

حليم كريم السماوي
السويد البارد

الاسم: عبير
التاريخ: 15/04/2009 12:51:21
لا يعرف المطر حدود,لا يحتاج لجواز سفر,هو مرسال الطهارة لكل العالم .لا يستطيع شيء ان يقف بطريق المطر.لذلك وجدته انبل مرسال ليبعث مع حباته اصدق التحيات والامنيات لك ولك من يتشرف بوجوده فوق ارض العراق.

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 15/04/2009 12:39:57
الاخ العزيز حيدر الاسدي
اشكرك لكل هذا البوح الجميل وكلماتك التي تعيدنا الى مطر العراق وما اطيب عند نزول المطر التي تمتزج تراب الوطن التي نفتقد اليها رغم اخضرار الارض والزهزر الان بكل مكان حيث هلل فصل الربيع لكن اشتياقنا للعراق يءلمنا ويقض مضاجعنا نامل العودة لاحضان الوطن
تحياتي مع الاعتزاز
زينب بابان
في صقيع السويد

الاسم: ناظم المظفر
التاريخ: 15/04/2009 12:22:35
....كم جميل ان تهطل زخات المطر ...لتنفض غبار عالق بالأجساد ...

كم هو رائع وجميل هذا النص الابداعي والله لقد ذكرتني بشاعرنا الكبير السياب وهو يقول
مطر مطر شاشه عبر بنات الباشا. لله درك ياحيدرالاسدي

الزميل العزيز الاستاذالاسدي مدير مكتب النور بالبصره مقطوعه جميله ورائعه تقبل تحياتي .

اخوك ناظم المظفر

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 15/04/2009 07:41:20
لأني أعشق المطر
لأنه يأخذني الى متاهات
لأنه يمتلكني كالسحر
حال سقوطه وأرتطامه بالأرض
ليزف لنا ذلك العطر المميز
عطر تربة العراق


الزميل حيدر الأسدي
النص رائع كانك كتبت مفردات شعرية
تحية مني لك وانا اقرأ سطورك شممت عطر ارضي الذي لم يخونني يوما وغاب عني كلما سقط المطر هنا في غربتي

الاسم: الكاتب عزيزالبزوني
التاريخ: 15/04/2009 07:38:25
تعبير رائع ووصف جميل واداء مشوقع وكلمات رنانة وتسطير مهذب لاحوال المطر وانت يااخي تبدع في كل حين عن شيء رائع بوركت في مسعاك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 15/04/2009 04:06:13
ماهذا الجميل ياصديقي الرائع حيدر
وانت تدخلنا واحتك العذبة النضرة المرتاعة المزدانة بالوانها الغبشية الحلوة ومن ثم تنعطف بنا لروح الوطن كيما يبقى نقيا كمرأة لايحمل الا الصفاء
سلاما لك صاحبي
كل الحب




5000