..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نحو استراتيجية وطنية من أجل حماية البيئة في المدن العراقية

د.هاشم عبود الموسوي

لقراءة الدراسة كاملة اضغط هنا

المقدمة

منذ نشوء أول تجمعٍ بشري قبل سبعة آلاف سنة على أرض سومر في وادي الرافدين، استطاع البشر أن يرقوا بحضارتهم مُنذُ الاستقرار الزراعي الأول، حتى وصولنا إلى الحضارة الرقمية (عصر الاتصالات والمعلومات).

ومع تقدم الحضارة وازدياد فاعلية الإنسان في التنمية، تولدت لديه مشاكل بيئية في مختلف مجالات أنشطته، وقد تنبهت المنظمة الدولية لهذه المشاكل وحاولت أن تجد تنسيقاً دولياً لوضع حلولٍ لها، وقامت كثيرٌ من الدول المتقدمة تقنياً وصناعياً واجتماعياً بوضع قوانين وتشريعات تحد من مخاطر التلوث البيئي، والتدهور الحاصل في البيئة المحيطة بالأحياء (البشر، والحيوانات، والنباتات). وأما في الدول المتخلفة أو السائرة في طريق النمو، وهي تعاني من مشاكل كبيرة (سياسية، واجتماعية، واقتصادية، وتقنية) فقد استعصت الحلول وازدادت وتراكمت مُسبّبات الخطورة من مصادر التلوث البيئي، وأصبح الحل أحياناً، بعيد المنال، وفي العراق الذي عانى لمدةٍ تزيد على الخمس والثلاثين سنة من الحروب والدمار وأخيراً الإرهاب وتفكك البنية الاجتماعية فيه، فلابد من التفكير بوضع إستراتيجية طويلة الأمد ومتأنية للبدء بتفكيك طوق المخاطر البيئية المحدقة التي تفت في عضد المجتمع وقد تقضي عليه.

وستحاول هذه الدراسة أن تُحدّد وتشرح الخطوات المقترحة لهذه الإستراتيجية.

 

 

لقراءة الدراسة كاملة اضغط هنا

 

د.هاشم عبود الموسوي


التعليقات

الاسم: mohamed achouri
التاريخ: 23/03/2010 13:20:43
منذ نشوء أول تجمعٍ بشري قبل سبعة آلاف سنة على أرض سومر في وادي الرافدين، استطاع البشر أن يرقوا بحضارتهم مُنذُ الاستقرار الزراعي الأول، حتى وصولنا إلى الحضارة الرقمية (عصر الاتصالات والمعلومات).

ومع تقدم الحضارة وازدياد فاعلية الإنسان في التنمية، تولدت لديه مشاكل بيئية في مختلف مجالات أنشطته، وقد تنبهت المنظمة الدولية لهذه المشاكل وحاولت أن تجد تنسيقاً دولياً لوضع حلولٍ لها، وقامت كثيرٌ من الدول المتقدمة تقنياً وصناعياً واجتماعياً بوضع قوانين وتشريعات تحد من مخاطر التلوث البيئي، والتدهور الحاصل في البيئة المحيطة بالأحياء (البشر، والحيوانات، والنباتات). وأما في الدول المتخلفة أو السائرة في طريق النمو، وهي تعاني من مشاكل كبيرة (سياسية، واجتماعية، واقتصادية، وتقنية) فقد استعصت الحلول وازدادت وتراكمت مُسبّبات الخطورة من مصادر التلوث البيئي، وأصبح الحل أحياناً، بعيد المنال، وفي العراق الذي عانى لمدةٍ تزيد على الخمس والثلاثين سنة من الحروب والدمار وأخيراً الإرهاب وتفكك البنية الاجتماعية فيه، فلابد من التفكير بوضع إستراتيجية طويلة الأمد ومتأنية للبدء بتفكيك طوق المخاطر البيئية المحدقة التي تفت في عضد المجتمع وقد تقضي عليه.

وستحاول هذه الدراسة أن تُحدّد وتشرح الخطوات المقترحة لهذه الإستراتيجية.





لقراءة الدراسة كاملة اضغط هنا

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 14/08/2009 13:11:00
الاخ العزيزي هاشم الموسوي .اشتقنا اليكم فاالف اهلابكم بيننا اخي الفاضل .اولا لم يفتح لدي الرابط .
وثانيا لو تعلم يااخي كم اتألم حين ارى الدمار الذي عم البيئة العراقية .وعلى فكرة كنا في صدد انشاء منظمة او رابطة اصدقاء الشجرة وهدفها هو ان نزرع شجرة في كل مكان قاحل يبدا من بغداد ويمتد الى المحافظات .لكن مع الاسف وافولها واعتقد ان هناك من سيغضب مني لكن هي الحقيقة تقاعس بعض الزملاء في اكمال هذا المشروع الكبير وشخصيا ذهبت وقابلت وزيرة البيئة وشرحت لها اهدافنا والامور التي تتعلق بمنظمتنا ووعدتني لكن (اواعدك بالوعد وازكيك ياكمون )صدقني لن اتراجع واتمنى ان تعرف بي الاخت السيدة شبعاد لانها قائد الحملة باانني لن اتراجع ولازلت ابحث عن الطرف الصامت لان المعاملات التي تخص انشاء المنظمة موجودة .المهم شرحت هذا لحضرتكم كي تعرفون كم نحن نعاني من تركات الغبار والجفاف .دمت لنا فكرا وهاجا وقلما يعطر سطور النور .اختكم ام نزار .

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 04/04/2009 16:44:04
الأ خ المبدع جبار عودة ..غيابك عن النشر لأكثر من شهر ،اثار حزني وقلقي عليك والحمد لله عدت مرة اخرى لتدغدغني مشاعرك السامية بكلماتك العذبة.
دمت اخا كريما.
هاشم عبود الموسوي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 03/04/2009 01:36:05
الصديق المبدع الدكتور هاشم
تحياتي الحارة
دائما تبهرني بثقافتك الموسوعيه وثراء وتنوع همك المعرفي
لا حرمني الله من عذوبة ابداعك
ايها الصديق الغالي




5000