..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الصَّـخْر*

حسـين عنبر الركابي

أ-مَدخـل:

 لَكَمْ تَشتَهي يَدِيْ مَلْمَسَ الجِّـدِّ في الصُّخورِ.

لَكَم تَرْتَئي يدي حَشْدةَ النََتْـأِ والبُثُـورِ، 

 عَلَى الصَّخرِ: مِن رِضا الصخرِ بالذّاتِ والسُّرور. 

 لكم تَرتَضي يَدِيْ بهِ حِدّةَ الحَزمِ في الكُسورِ.

 وكَمُ في ارتِدادِ وَجْهَيْهِ في الصَّفْوِ والكُدورِ،[1]

 أعي الحُسْنَ راسِخاً ، يَصْحَبُ القُبحَ في الحُضورِ.

  *****

ب- السُّؤال :

علَى صخْـرةٍ صَمْتـُها في العَراءِ شـاهِقْ،

 رَشَقْتُ السُّؤالَ أبْغي      كُوًى حُرَّةً نَواطِق.

 رَمَيتُ السُّؤالَ، طِلْبي             فَضاً بالجَمالِ رائِق.

أصَخْتُ السَّماعَ أرجو   نَباً يُسكِنُ الخَوافِقْ.[2]

فما جاءَ مِن جوابٍ      سِوى صَدِّها المُشاقِق.[3]

ولَمْ يَبقَ في مَسيرٍ     سِوى مُؤْمَلٍ يُرافِق.[4]

  *****

ت- على لِسانِ الحَجَـر:

 سَمِعتُ الظُّنونَ حولي       يُواليْنَها الأصائِـلْ.[5] 

 يُديرُ الجُلُـوسُ عِندي         لَها ضامِرا وحَافِـلْ.[6]

  تَقولُ الظُنونُ:" سِجني    مكاني، فما ذاك زائِل.[

وأنّي أُذَلُّ كَــدْماً         بِلا مانِـعٍ وحائِل.

 وما مُخْلِفي جَديدٌ      إذا هَـدَّني المَعاوِلْ."

 

غُـرُورُ الجُلوسِ يُعشي         عَنِ الطَّيْشِ والمجَاهِل،

فَلَو كانَ في جُنـوبي    شُعُورٌ بِهِـنَّ جائِل،

 فما مُعْلِمٌ جُلُوسِـي         أنِ الصِّدقُ والوَسائِل،

  سـواءٌ لآدَمِــيٍّ        وفي صامِتِ الجَنادِلْ؟

  ******

ث- صُـورة:   

 سُوَيقُ النباتِ يَعلُو         إلى مائِجِ الأقـاصي. 

حَوَتْ جِيدَهُ زُهورٌ         رِقاقٌ بِـها تَـواصِ.

 إذا رُكْنُـهُ خَـلاهُ،             خَلَتْ فَتْحَةُ الخَصاصِ،[8]

 مِنَ اللَونِ، واسْتَقَرَّتْ            نَفـاذاً إلى انْتِقـاصِ.[9] 

 كأنَّ الرِّياحَ تَجْري          على نِـيَّةِ اقتِصـاصِ.

 تَهُـزُّ الزُّهورَ، عَبثاً        بِفِـيها  وبالنَّواصي،[10]

 وتَطْوِي السُّويقَ لَـوْلا سَكُوتٌ لَها يُعـاصي:[11]

 قَفا صَخرةٍ تَسَـنّى              لَـهُ، مُتَّكَى خَـلاصِ.[12]

  *****   

 

ج - في العراق :

على بَسطَةٍ مَـديدٍ              مِن الأرضِ قامَ كَنْـزُ،

 مِن الصَّـخْرِ، لونُـهُ                 -   لامتِزاجِ الطُّيُوفِ نَجْزُ.[13]

 مِن الصَّخرِ، صُبحُهُ في            إهابِ اليَبـابِ حَفْزُ.[14]

 زوايـاهُ في أصـيلٍ                        سَـواقٍ طَمَتْ ووَزُّ.

  لَطـافاتُ مُتَّكـاهُ                        بِبَعضٍ، حِجًى وعِـزُّ.[15]

على الأرضِ ظِلُّــهُ يَنْبَـري رَغْبَـةً  ويَنْــزو.[16]

 وفي الجَـوِّ رَشْقَةً مِن     بُنًى، للجَـمالِ لَـزُّ.[17]

أذا الحُلْـمُ، في عِـراقٍ كَبَـا، سَـلْوَةٌ وخُبْـزُ؟

 لَيَـأتي مَعَ الشَّظايا               عِـياناً، ولا يَــأُزُّ،

يُري صخرةً لَدَيهِ           مَقـامَ الكَمالِ رَكْـزُ.

 



 


 

*  القصيدة من بحر المضارع.

[1]   الكُدور: ضد الصفو.

[2]  الخوافق: جمع الخافق: ويُستعمل بمعنى القلب.

[3]   المُشاقق: صفة من الشِّقاق.

[4]  المؤمل: المٌرتَجى والأمَل.

[5]  يُوالينها: يُتابِعنَ إحداثَها، يُتابعْنَها

[6]  الجُلوس: جماعة الجالسين. ضامر: بمعنى دقيق، نحيل. حافِل :مُمتلِئ.

[7]  زائل: مُتَنَقّل.

[8]  خلاه: فارَقَه. والخَصاص الفُرَج في الباب أو الشبّاك وما شاكلهما.

[9]  انتقاص: نَقْص.

[10]  النواصي: جمع الناصية وهي شعر مقدم الرأس.

[11]  يُعاصي :يعصي.

[12]  القفا: الظهر.

[13]  نجز: إنجاز

[14]  حَفْز: حَفَزَهُ حَرّكَه وحَثَّه.

[15]  الحِجى: العَقْل.

[16]   يَنزو: يَثِب ويَقفِز.

[17]   لَزَّه ببعضه: قرّبـَه ولَصقه.

 

حسـين عنبر الركابي


التعليقات

الاسم: د.مسلم بديري
التاريخ: 09/05/2011 13:56:02
الرائع دكتور حسين الركابي كما انت فارس الباطنية ها انت فارس في الادب تحياتي
د.مسلم بديري
طب البصرة -كاتب في النور

الاسم: استاذ سجاد الكريطي
التاريخ: 07/06/2010 08:14:24
حسين الركابي شكرا لك على ه>ه القصيده الرائعه اتمنا المزيد من الابداع


الكاتب والمحلل السياسي
الاستا> سجاد الكريطي

الاسم: مركز النور
التاريخ: 25/03/2009 13:09:15
الاخ سركال المحترم
تحية ومحبة
ان تاريخ نشر المادة الاولى هو 2 / 3 / 2009
وتاريخ نشر هذه المادة هو 24 / 3 / 2009

هل تعتبر فترة 22 يوما هي فترة متقاربة
اتقوا الله فينا

مركز النور

الاسم: كاظم سركال
التاريخ: 25/03/2009 11:28:29
هذه هي القصيدة الثانية لهذا الشاعر على موقع النور خلال فترة قصيرة: ما سرّ التخفي قبل ذلك؟

بحر المضارع المستعمل بحر نادر ربما لاستعصائه أو لإيقاع لم يناسب القدامى. لكنه في تدويره وفي فصله هنا جاء غريباً غنيّاً. لم أستطع أن أتابع كل تفاصيل القصيدة ربما للغةٍ جديدة تتطلب التأني لكنها لغة عذبة محكمة بوضوح. قوافٍ بوقعِ غير مألوف: تناول لا يُشابه شيئاَ مما أقرأ. الحداثةٌ في كل شئ عدا بعض الشكل. " العقلية" المتوغلة بلا تصنّع.

هل نحن أمام محطة جديدة في الشعر العربي؟


كاظم سركال

الاسم: راضي عمارة
التاريخ: 24/03/2009 17:19:55
سرَّني أن أرى بعض الحديث من نتاج الركابي منشوراً.

وأود هنا أن أثبّت تعليقاً كنت كتبته عن هذه القصيدة:

أذهلني موضوع هذه القصيدة، بل لعله غير مُستَغرب بعد سلسلة من المواضيع لا تقل غرابة وجدّة.

تحلق الفلسفة في هذه القصيدة في لغة شعرية عالية. وتتوالى التأملات والاستنتاجات في حرقة وجدانية أقرب إلى اللوعة. وعندما يكون الحديث عن زهرة يسندها حجر، تتألف بساطة ٌمقنَّنة محكمة. كل ذلك في لغة متفرِّدة تجمع عربية خاصة وموضوعة إنسانية.

مزيداً من الجمال.


راضي عمارة

Email:radhiemaara@googlemail.com




5000