.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يا أمي....فراقك حطم قلبي ,ومزق أشرعة روحي!!

ريسان الفهد

اعترف ان هذه المقالة عن امي تعطلت كثيرا و كنت افكر ان اكتبها وهي على فراش المرض , في ردهات مستشفى الموانيء , ولكني اجلتها واجلت حزني واجلت كل احلامي الا حلما واحدا هو ان تعود امي معي الى البيت..كان المرض قاسيا و انهك جسدها وحطم قلبي وعصر روحي حتى صارت الدنيا في عيني فقط ( امي وسرير المستشفى ), وحلم ودموع ووجع لم اعش ساعاته طيلة حياتي ... على سرير المرض اللعين الذي صرنا امامه لاحول لنا ولا قوة,.. الا الدعاء .. والبكاء..وبين المكابرة والصبر على الفجيعة ,

 كان جسد امي الممدد على السرير الذي لم اتصور انه اخر سرير ترقد عليه امي قبل سرير تراب القبر..كانت تسمعنا ولكنها لم تتحرك لم تتكلم ولم ترى..كنت اقبل يدها اضع خدي على كف يدها .. واعود طفلا صغيرا واتلذذ وافرح عندما اشعر انها تحرك اصابعها على خدي ..كانها تريد ان تمسح دموعي ولكنها لاتستطيع ..مع اني كنت اتمنى ان تفعل ذلك لاشعر انني طفل بعمر خمس سنوات وليس خمسين سنه.. يمه..يمه (حاجيني ) ردي ولو بكلمة ابتسامة حتى الدمعة صارت عصية عليها ..ك

م كنت احلم في تلك اللحظة بكلمة/ يمه /التي تعودتها منها.. تاتيني بها في كل لحظة..يمه جوعان ...يمه مريض... يمه مشتهي شي اسويه الك ؟ (دللول يالولد يبني دللول ..عدوك عليل وساكن الجول)!! ولكن انت عليله .. من يلوليلي بعدج.. هل انام ؟! ومن ينومني غير صوتك المتعب.. الذي يبدو لي انه ارق الالحان .. واعذب الانغام يعزفها قلبك الطيب .. انه اروع قلب خلقه الله...من يدخل غرفتي بعدك ...عندما كنت تتسللين في الثانية بعد منتصف الليل وانت تمشين ببطء واقدامك لاتقوى على حملك حيث تستندين على الجدران ..(ها يمه بعدك كاعد..ليش ما تنام السهر مو زين عليك..) ارد عليها بابتسامه ودوده لا يمه ما انعس من انعس انام ..( اجيبلك شي تاكله خاف جوعان..) لايمه ما اشتهي ( اسويلك كلاص شربت)...لا يمه روحي نامي شكرا تصبحين على خير!! تغادرني وانا اراقب خطواتها الثقيله وابكي عليها بصمت !! هي الان على السرير.. جسد فقط لاتكلمني لاتبتسم ولا حتى تبكي... ولكنها تسمع فقط.. حاولت ان استفزها ..ان اجيب على كل اسئلتها هذه المرة عسى ان تنهض لتلبي طلبي..قلت لها (يمه انا جوعان..اريد شربت ..اريد تفاحه.. يمه طلعت الصبح بدون ريوك...)!!

شعرت بيدها تعصرني ..وعرفت ان هذا هو جوابها الذي تستطيع ان تقوله لي..(ردت علي اختي التي تقف بجانبي ..اتركها لاتقهرها تره تسمعك!! عندها بكيت بحرقة حاولت ان ابلل كفها بدموعي الساخنة ..اقبل يدها وجنتيها ..(حينما انحني لاقبل يديك , واسكب دموع ضعفي فوق صدرك , واستجدي نظرات الرضا من عينيك و حينها فقط اشعر باكتمال رجولتي)!! في احدى الصباحات كانت تحرص ان تعد لي (الريوك) بالرغم من مرضها .ولكنها تجد كل المتعة ان اكون امامها .(.يمه هاي الصمونة حميته الك ..لو هاي الخبزه احسن ؟ هذا جبن ..هذا كيمر).!! قلت لها اعرف يمه (بس عوزج ما توكليني) ردت علي (شفايتلي لو تقبل اوكلك)!! مالذي افعله الان ؟ وانت امامي جسد انهكه المرض..

 قنينة المغذي اراقب قطراتها التي تتسلل الى جسدك...(والصوندة )التي ادخلوما الى معدتك لكي تتغذين بها لتستقوين على المرض..وانا عزائي البكاء..(وشفا يتلي لو اوكلج .....) ولكن!..قرر الطبيب سحب الصونده من معدتها..ووضع الاوكسجين !!هنا ايقنت ان اللحظة التي كنت اخاف منها قد اتت لاريب فيها ... مع حركة الاطباء وركضة الممرضات ..وكانت عيونهم تقول لنا شيئا اخر ..

ولكنها غادرتنا الى الابد بدون وداع ...غير صراخنا وبكائنا... امنية لم تتحقق!!

(ان المكان الوحيد الذي استطيع ان اسند راسي اليه وانام فيه مرتاحا مطمئنا هو حجر امي

 

ريسان الفهد


التعليقات

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 21/03/2009 20:55:13
الاخ ماجد البلداوي
شكرا لقصيدتك الجميلة ..وتبقى الام سيدة الروح والقلب..
ووديونها عليناجبل من الحب والحنان والسهر..هل نستطيع نسدد هذه الديون ياصديقي؟ انا لااعتقد!!
تمنياتي لك بالصحة والعافية ولوالدتك العمر المديد

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 21/03/2009 20:49:34
الاخ مناف الحسيتي
شكرا لتعليقك ومواساتك .كم هي كبيرة ومقدسة الام عند الله عنما وضع الجنة تحت قدميها..ووصانا بها خيرا..
ولم يبق لدينا غير البكاء والدعاء..ومواسات الطيبين مثلك ومثل الاخوة الذين كانت لمواساتهم وكلماتهم البلسم لروحي المجروحه.
وفقك الله ومنحك الصحة والعافية

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 21/03/2009 20:43:17
الاخ قاسم معدل
شكرا لتعليقك الذي كان موثرا جدا للغاية وكانت بلاغته رائعة , نعم امهاتنا قطعة من الحرير..وهذا سر محبتها وقدسيتها..كنت انتظر زيارتها في كل ليلة..فقط لاتاكد هل هي راضية عني؟انا اعرف انهاراضية عني في حياتها..وهذه نعمة من الله سبحانه وتعالى..
شكرا مرة ثانية لكلماتك المؤثرة والمعبرة وجزاك الله الف خير وحفظك من كل مكروة..

الاسم: صباح غائب خلف التميمي
التاريخ: 21/03/2009 20:13:21
لاستاذ ريسان الفهد المحترم
يااءمي فراقك حطم قلبي ومزق اشرعة روحي ... ارجو ان لايتحطم قلبك ولاتتمزق اشرعة روحك ... فانه عيد الام ست الحبايب اذهب واقراء الفاتحه على روحها واقراء سورة ياسين هذا ماوعد الرحمن وصدق المرسلون ومن غرفتى في بيتي فى بغداد التي لا افارقها فدوما تجدني جالسا امام الانترنيت وعندما سمعت اغنية فايزه احمد ست الحبايب تذكرت كلماتك عن والدتك رحمها الله ,فقراءت الفاتحه على روحهاالطاهره وجلست اكتب لك واهنئك بهذا اليوم الجميل يوم اغلى انسانه في الحياة تغمدها الله بواسع رحمته واسكنها فسيح جناته ..فلا تحطو قلبا ولا تمزق اشرعة بل ترحموا على موتاكم كما قالها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ودمت وساءتواصل مع كتاباتك ولك الف دعاء بالموفقيه والنجاح....صباح التميمي :Email: sabaah_altimimy@yahoo.com

الاسم: قاسم معدل
التاريخ: 21/03/2009 09:57:08

الام عنوان كبير يحمل بين حروفه امه فكتابتك لم تكن متاخره وانها لحظه من لحظات الندم التي تساور ذهن الفرد كونه يعيش لحظات الصحوه بعد فوات الاوان 0 لماذا لم اعمل كذا وكذا لماذا لم اقدم اكثر واكثر فتكثر التساولات وتكثر الاحزان 0 كون ان رحمة وعطف الوالدين لا يسدهما شى ولم نجد عطفا او نتحسسه من طفل او زوجه 0يكفينا ان الله قد ذكرهما في القران 0 فحزنك معقول ورجاءك مقبول فارفع يديك وادعوا لها بالرحمه وقل رب اجعل قبرها روضه من رياض الجنه واحشرها مع الزهراء 0فانها والموكد تزورك وتترحم عليك وتستر بسرورك وتحزن لحزنك فهناك الكثير من الشواهد والقصص ما يوكد ذلك لا يسع الوقت لذكرها 0 امك وامي وامهات الاخرين قطعة حرير حنونه رقيقه تغشى على ذريتها من الخدش فتلامس اجسادنا برفق من اللحظه الاولى لحين الكبر 0 هنيئا لمن عرف قدر امه في حياتها اضافة لابيه 0 لقد كانت والد تي تردد باستمرار مثل بما تفعل تجازى احسن الله اليك كما احسنت لوالدتك ورزقك ذريه صالحه يتعاطفون معك بعد عمر طويل وصحه عاليه ولك ولكل من يريد رحمة ربه احسانا لوالديه والسلام

الاسم: مناف الحسني
التاريخ: 20/03/2009 23:54:27
الام الحجر الطاهر الذي رباني فقد كان احد العلماء يجهش بالبكاء عندفراق الوالدة العزيزه فقالوا له ماهذا البكاء فقال كيف لا وقد افتقت الجنه والقلب الطاهر الذي يدعولي والثاني يقول عندما اردت ان اسافر مع زملائي فوقف وقال لهم اريدان اقبل الجنه وركظ فقالو اي جنه تلك فوجدوه يقبل اقدام امه(اسكنهافسيح جناته)

الاسم: ماجد البلداوي
التاريخ: 20/03/2009 20:45:05
آه.... ايتها الام... ليس لي الا ان اقول:

ياسيدَة الحب.. ياكلَّ الحب

ياسيدةَ القلب.. كلَّ القلب

كيف أوزّع وجعي،

والحلمُ الورديُّ يهددني باليقظةِ..

يامنْ أمطرتِ الأرضَ

بهذا الجريان،

أمي سيدةُ الروحِ، العمرِ

يافيضَ حنانْ

ياسورةََ رحمن في إنسانْ

ياقدّاسا يمنحُ للجنةِ كل فتوتها،

ويلون تاريخ الأشياء بلمسة إيمان

ياامي.... كيف اسطر حرفي،

هل تكفي عنك قصيدة شعر واحدة

أو ديوان..

أنتِ نبيةُ حزني، فرحي

عاصمةُ الأحزان

يااكبرَ من كل حروفي

من كل اناشيدي

يااكبرَ من نافذة الغفران

قد أعطاكِ اللهُ ويعطيكِ الحكمةَ، يعطيكِ السلوانْ

*******



سأقبّل أسفلَ قدميكِ القدسيينِ

كي أحظى بالجنةِ،

ياسيدة َالحبِ وعاصفة الوجدان

أستغفركِ الآنَ واطلبُ غفرانكِ،

اطلبُ غفرانَ الله على كفيكِ،

فامتطري الغيمَ،

وشدّي أزري

أزرَ الروح....

روحي متعبةٌ وخطاي خفافا يوطؤها الحرمانْ



وأنا مازلتُ أنا

أحبو تحتَ ظلالِ الدهشةِ،

اتلوا مايتيسّر لي من شغفٍ أو أحزانْ،

*******

أمي ياكلَ جنانِ الأرض

يااكبرَ عنوان

آهٍ كيفَ اسدّدُ كلَّ ديوني نحوكِ

وانا ثمةُ خطا أو خطآن

*****


تحية لك ايها الصويق العزيز

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 20/03/2009 20:04:27
الاخ غانم الموسوي
شكرا لمشاعرك الجميلة..فعلا معاناتك كبيرة جدا عنما لم تكن بجانب المرحومة امك عند وفاتها رحمها الله...ولكن انا عشت معها ساعات الصراع مع المرض حتى وفاتها..كم هي ابام مؤلمة وساعات اثقل من الجبال...ولكنها مشيئة الله سبحانه وتعالى..
اسال الله لك الصحة والعافية..

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 20/03/2009 19:59:52
الاخ االموسوي
شكرا على مواساتك لنا ..وهذا من طيبتك واخلاقك العالية..
لو كتبنا مئات المقالات والاف القصائد ستكون لاشيء امام قدسية الام ومكانتها عند الله سبحانه وتعالى ..ويبقى شفيعنا مشاعركم الصادقة..
اسال الله ان يوفكم ويمنحكم الصحة والعافية

الاسم: الموسوي
التاريخ: 20/03/2009 11:12:51
سيد الغالي تقبل احر تعازي وجعل مثواها الجنة

اي شخص يقرأ تلك الكلمات يظن وللوهلة الاولى انه واقف اما جبل من مشاعر لانها نابع من قلب الى الرقى شىء فى الحياة الأم اي كلمات تصف الأم تدرك ان الكلمات والاحرف وكل لغات العالم لا تعطي اي معنى الى نظرة من وجه الام





تقبل خالص تعازيتى

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 20/03/2009 10:59:48
الاخ ريسان الفهد........ بعد التحية

ما كتبته عن الام من عبارات مؤثرة أعادتني الى الوراء سنين عدة حيث فارقت أمي كرهاوهي على سرير الموت لاداء الخدمة العسكرية ولم يسعفني الحظ كي اواريها التراب بل كان همنا حين ذاك الدفاع عن أصنام لاينطقون.
تغمدها الله برحمته الواسعة وادخلها فسيح جناته والهمكم الصبر والسلوان ...

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ

مع كل الود الاحترام

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 20/03/2009 10:44:15
الاخ صباح بهباني
شكرا لمشاعرك الصادقة ..نعم كل ما نفعله لم يكن شيئا امام عظمة وقدسية الام ..غير الدموع والدعاء والخشوع امام مشيئة الله التي لاراد لمشيئته..
اتمنى من الله لك الصحة والعافية وان يجنبك كل مكروه

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 20/03/2009 10:39:45
الاخ راضي المترفي
شكرا لمشاعرك النبيلة ..انت لم تتاخر لان في ضميرك ووجدانك الكثير من الوفاء والطيبة ..التي ترجمتها الى هذه الموساة التي لها الاثر الكبير في نفسي..
اسال الله لك وللاهل الصحة والعافية الدائمة

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 20/03/2009 10:35:10
نورس محمد قدور
شكرا لدموعك الصادقة وشكرا لمواساتك التي لها الاثر الطيب في نفس..نعم.. خمسون سنة لااتذكر منها غير ايام المرض في المستشفى والصراع مع الموت..
اسال الله لك الصحة والعافية والعائلة الكريمة دائما بخير..

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 20/03/2009 10:28:50
الاستاذ صباح غالب التميمي
تحية عطرة
شكرا لمواساتك الجميلة , التي تخفف عني شيئا من الام لانها نابعة من نواياك الصادقة .
ارجو من الله ان يحفظك ويمن عليك بالصحة والعافية..

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 20/03/2009 05:17:23
ونعم ما كتب عن هذه التي وضع الله الجنة تحت أقدامها لقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وآله وعلى أصحابه السلام : " الجنة تحت أقدام الأمهات" والحر تكفيه الإشارة وحقيقة ثالثة وهي عشر الثانية لا تعوض للأم عندما تستيقظ في الغسق وترضع صغيرها . ونعم ما قال الشاعر الشعبي العراقي :
يمه بچاچ ياذني نشف دمعتي بعيني
يمه مگدر أنه أنساچ للقبر أنزل وياچ
يمه بچاچ يآذني نشف دمعتي بعيني
يمه وين الذي يسلني لفراگ ینسینی
المحب
سید صباح بهبهاني

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 20/03/2009 04:47:29


العزيز الاستاذ ريسان الفهد
عذر لتاخري فما علمت قبل اليوم
تغمد الله الفقيدة الغالية بواسع رحمته واسكنها فسيح جناته ولذويها ولك سيدي الصبر والسلوان .. انا لله وانا اليه راجعون .
قلبي معك يتفطر لاجلك لمعرفتي كبر لوعة الفقد والفراق
شد حيلك سيدي .

اخوك راضي المترفي

الاسم: نورس محمد قدور
التاريخ: 20/03/2009 03:30:19
كلمات مؤثرة لقد أسلت دموعنا وفتت قلوبنا،لانه في الحقيقة نقطة ضعفي الوحيدة أمي ، لكن أخي ريسان لا يسعني إلا أن أقول إنا لله وإنا إليه راجعون. وقل الحمد لله انك استمتعت بوجوده خمسين سنة فماذا يقول الاطفال الذين لم يستمتعوا بها خمسة سنوات ، وانك رافقها حتى اللحظات الاخيرة وهذه وحدهاتصبرك وتسليك انك سهرت عليها ولو ليلالي قليلة.رحمها الله وألهمكم الصبر وآجركم بالثواب

الاسم: صباح غائب خلف التميمي
التاريخ: 20/03/2009 00:15:20
الاستاذ ريسان الفهدالمحترم
مهما كتبت ومهما سطرت من كلمات لايسد لحظه واحده من اللحظات التي تقدمها الام ....انها ست الحبايب ..بسم الله الرحمن الرحيم وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ..صدق الله العظيم.ان اللحظات التى وصفتها لحظات عايشناها بفقدان اغلى الاحبه الا وهي اللحظات التي تصعد فيها الروح الى خالقها , فليرحمها الله وليتغمدها بفسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 16/03/2009 17:13:29
الاخ صباح محسن كاظم
شكرا لمشاعرك وقد اسعدني مرورك ومواساتك ..اسال الله لك الصحة والعافية

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 16/03/2009 17:11:20
لاخ سامي الشواي
وحياتك الباقية.. شكرا لمشاعرك النبيلة

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 16/03/2009 17:08:45
الاخت قارئة
مع تحياتي الخالصة
مشاعر جميلة ودموع صادقة و اتنى ان تكون دموع الفرح دائماو اسال الله ان يحفظك ويمنحك الصحة والعافية

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 16/03/2009 17:05:46
الى الاستاذة الفاضلةاسماء محمد مصطفى
شكرا لمشاعرك النبيلةوكلماتك قد تكون بلسمالحزن توزع في شرايين الروح على اغلى وانبل انسانة فقدتها في حياتي.
اسأل الله لك الصحة والعافية.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 15/03/2009 13:45:44
الاخ ريسان الفهد..تغمدالله والدتكم برحمته واسكنها فسيح جنانه..

الاسم: سامي الشواي
التاريخ: 15/03/2009 04:35:12
البقية بحياتك وانا لله وانا الية راجعون

الاسم: قارئه
التاريخ: 14/03/2009 22:12:38
انا لله وانا اليه راجعون رحمها الله وجعل مثواها الجنه ...لقد ابكتني مقالتك اسال الله ان يلهمك الصبر والسلوان.

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 14/03/2009 19:15:34
ليس أغلى من الأم
هي عالم خاص وحده
لاأقول اكثر من ذلك أزاء حزنك وكلماتك




5000