.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الرؤيا السيوسيوفكرية للشعب العربي

فدوى احمد التكموتي

الرؤيا السيوسيوفكرية للشعب العربي

من منطلق الفكر العربي في مقدمة ابن خلدون

•·       نموذج المنتديات العربية من المحيط إلى الخليج*

 

الكل من قرائي في العالم العربي خاصة من المحيط إلى الخليج وفي العالم بأسره , سيتفاجئ من هذه الدراسة الميدانية العلمية الصرفة التي تقوم على منهج العلمي الصرف , متخذة من كتاب * أحمد شلبي * الدرسات العلمية الصرفة للكتابة العلمية *, منهجا علميا صرفا, في كتابة هذا الموضوع , باعتبار أن العالم الآن أصبح كله عبارة عن قرية صغيرة جدا , والكل فيها من : صاحب قلم ورسالة إلى من يعرفون فك الخط وكتابة أسمائهم , أو المولعون بالشهرة وبتحقيق رغباتهم المكبوتة.

في هذا الموضوع الذي تناولت هو شيء جديد علي في الكتابة العلمية الصرفة, لأني أختص بالكتابة السياسية بالمقام الأول , والأدبية بالمقام الثاني. وقارئي العربي في أي مكان في الكرة الأرضية يعرف كتاباتي , فاستغرقت في هذا الموضوع العلمي السياسي البحث , ذو التوجه الفكري المعروف لدي , ويعرفه جميع قرائي في العالم أسره , للمرة الثالثة في حياتي أقوم بالبحث العلمي المنهجي الأكاديمي الصرف , معتمدة على كبار كتاب في كيفية كتابة البحث العلمي وأوله كما سبق أن ذكرته سالفا الدكتور أحمد شلبي في كتابه * الدراسات العلمية للكتابة العلمية*.

الموضوع الأول الذي كتبت عنه كان يدور حول * المتغيبون في الانتخابات المغربية شتنبر2003* والذي كان بحثا ميدانيا صرفا أكاديميا حيث نلت بواسطته درجة الليسانس , واستحق عليه أعلى الدرجات العلمية , والموجود حاليا في مكتبة جامعة محمد الخامس بالرباط , كلية العلوم الاقتصادية والاجتماعية والقانونية - أكدال.

أما الموضوع الثاني * قراءة في كتاب لا تطرف ولا إرهاب في الإسلام * للدكتور سعادة مستشار جلالة الملك محمد السادس , والذي نشر لي في العديد من الجرائد الورقية المغربية والعربية ,وكذلك المواقع الإلكترونية.

 

وهذه المرة الثالثة التي أقوم بها بهذه الدراسة العلمية الصرفة ,لا لنيل أية شهادة ولكن قصد الإدلاء بها في بحث أقوم به حاليا والذي استغرق مني ولحد الآن أكثر من سنتين , لأني أقوم بدراسة كتاب الفيلسوف العربي * ابن خلدون * في كتابه * المقدمة *.

وهنا حاولت بهذا الموضوع أن أكون علمية بأقصى درجات الموضوعية.

فوجدت كوني أدخل العالم الغريب الشبكة العنكبوتية , رأيتني أني أجد تلاوين من البشر, الأدباء والساسة والكتاب  وأصحاب أقلام سواء أكانوا رجالا أم نساء هؤلاء لا أتكلم عنهم على الإطلاق , فهم خارجوا هذا الموضوع , مع العلم أنهم تقريبا يوجدون فيه , ولهم قوة حاضرة بشكل ملفت للانتباه.

وجدت أن تكون دراستي هذه مرفقة بإثبات علمي محض , أو كما يقال في الدراسة القانونية كما تعلمنها في كلية الحقوق , أن لكل قول دليل , وهنا رأيت أن أتخذ من مجال المنتديات موضوعي في إيصالي للبحث وللحقيقة العلمية.

خاصة ونحن نعلم جميعا أن بالشبكة العنكوتية ممكن أن تبني وممكن أن تهدم , تبني لمن أرد البناء , وتهدم لمن أراد أن يهدم , لكن النتيجة بين الأولى والثانية فارقة جدا بين الجنة والنار.

فنحن في المجتمع العربي الإسلامي أو المسيحي أو اليهودي أو أي معتقد كان , بحيث انه ينظم حياة البشر , ويعلو بها من حيوانتها إلى إنسانيتها , ولايمكن الوضوح التام والمصرح له على إشباع الرغبات المكبوتة.

ولكن الشيخ المريد , وأعتقد أن هذا اللفظ سيعرفه من درس علم السياسة هو الذي سيفهمه , الشيخ المريد , خلق نوعا جديدا للتواصل السريع ألا وهو المنتديات العربية التي تجمع فيها جميع ألوان الطيف, لكن تتخذ معظمها الطابع الفكري الأدبي ... لكن في الواقع الطابع الفكري الأدبي فقط لجلب الأدباء والشعراء والساسة وأصحاب أقلام على حد سواء , أكانوا رجالا أم نساء , حتى يقعون بهم في مراتب تكون مترواحة بين شيئن سأذكرهما لاحقا.

فكرة الشيخ المريد من جاء بها , هذا هو السؤال ؟ ولمن توجه هذا سؤال آخر؟ ومن سيقع فيها ؟ هذا سؤال آخر ؟ ومن سيكون عبدا لها ؟ هذا سؤال آخر وليس بالأخير ... والأسئلة متعددة لا نهاية لها ...

وجدت أن المنتديات العربية بتجربة خاصة بي , حتى يكون موضوعي والذي هو الآن قيد التنقيح وسيخرج عبر كتيب صغير في الأيام المعدودة القادمة , تتخذ هذه المنتديات طابعا سحريا رائعا , يبدأ بالأدب كأولى البوابات المفتوحة والمعروفة و المحللة والتي ترقى استحسانا وقبولا لدى الجميع للذين يحبون الأدب الرفيع , من شعر ونثر وقصة ... إلى فن هندسة الحاسوب وعالم المرأة , مواضيع أخرى ...

ولكن هذا فقط غلاف خارجي ... لكن الجوهر هو جلب أكبر عدد ممكن من الأعضاء إليه ...

وهنا يكون الهدف لغرضين لا ثالث لهما هما :

الأول له وجهة سياسية محضة , تكون عبارة عن جلب ومعرفة فكر الأديب أو السياسي ويكون من ورائها أجهزة مختصة  كما قال ماكس ويبر * المعارضة المدجنة *. تكون قصد معرفة وجلب من يؤيد ومن يعارض الأفكار الإيديولوجية المنتشرة في العالم بأسره , وهنا يكون المنتدى عبارة عن خيط صغير جدا لخدمة الشيخ المريد الأول والأخير الذي صنع هذا العالم.

الثاني هو عبارة عن جلب للأدباء والساسة الكبار والمثقفين بدعوى الانضمام إلى الفكر الادبي الراقي , لكن هذا غلاف ... والجوهر هو اشباع الرغبات المكبوتة والغير المصرح لها علنا في عالمنا العربي , وسواء كان الأدباء أو الكتاب أو الشعراء أو الساسة وكلهم من النخب يجلبون ويتسدرجون بقصد اشباع هذه الرغبة من طرف من يوجد في المنتدى.

وهذا معظم كل المنتديات الفكرية العربية التي لها قالب وغلاف أدبي لكنه في الواقع غلاف يبحث فيه عن إشباع المكبوتات.

ولما وجدت نفسي قد أدخلتها في مربع ضيق جدا , قصد وصولي إلى النتيجة العلمية لموضوعي هذا والذي لحد الآن أقوم بتنقيحه واستغرق مني سنتين للدراسة الحرة في كتاب ابن خلدون * المقدمة * وكذلك كتاب أحمد شلبي * * الدرسات العلمية الصرفة للكتابة العلمية *,والذي فعلا وصل عدد صفحاته لحد الآن 105 صفحة , وسيكون على أرصفة المكتبات المغربية في الأيام القليلة القادمة.

لما وجدتني في هذا المربع , كرهت نفسي  كثيرا , لأني فعلا صعقت , وجدت شبابا وفتيات , شيوخا وكهول , وجدت أغلبهم بعد الدراسة العلمية أنهم في المنتديات فقط لإشباع رغباتهم المنبوذة من طرف المعتقد الديني أيا كان هذا المعتقد , طبعا أتكلم عن عالمنا العربي من المحيط للخليج , والأفظع من هذا أن يتم استدعاء رجالات الفكر من الأدباء والساسة قصد هذه الرغبة , وإشباعها , لكن أغلبهم - أقصد الادباء النخب - لا يمشون وراء هذا الفكر الملوث , لكن هناك من ينساق دون أن يدري , وبمجرد أن يعرف أنه دخل إلى وكر ليس له , يخرج على الفور حفاظا عن اسمه , أما أؤلئك الذين يتخذون عبر المنتديات العربية عشقا موهوسا في الأدب كغلاف , وهم لا يعرفون قيمة الأدب ولا الأدب بحد ذاته , هنا لا يمكلون إلا البحث عن ضحية أخرى من النخب .

وهنا أتوجه لكل صاحب قلم , ولكل كاتب مرموق , وشريف , وعقيدته الأولى والأخيرة أن القلم رسالة تكليف لا رسالة تشريف , أقول لهم , من قمت أنا باستدعائهم في المنتدى الذي كشف لي أشياء ملموسة بالأدلة

أقول إليهم :

ليس كل منتدى ينشأه ملهم بشاعر أو بأديب أو بأديبة أوشاعرة يمكن الدخول والانتساب فيه , لأنه مقنع , والحقيقة والجوهر أنه .....

أتوجه إليهم كلهم , وأقول للنخب أصحاب الأقلام الحرة التي تؤمن برسالتهم كونهم أصحاب أقلام أن قلمهم رسالة تكليف لا رسالة تشريف ...

ولكل قلم حر , شريف , محترم , أوجه له هذه الدراسة التي فقط نقلت جزء منها ...

من دراستي التي ستنشر على كتيب وتكون لدى المكتبات المغربية عما قريب ...

 

تقديري

احترامي

المطلق لهؤلاء الكتاب والأدباء والشعراء والساسة - النخب -

الذين فعلا أظهروا بالفعل أن قلم أرقى رسالة ولها هدف أنبل ...

بدون استثناء في  درب ليس له بداية , لكن له نهاية .

احترامي الكثير والقوي جدا

تقدري القدير جدا

لهم ولأقلامهم الشريفة الحرة المحترمة

 

المغرب

 

 

فدوى احمد التكموتي


التعليقات

الاسم: بدر بن محمد......جده
التاريخ: 18/06/2009 22:58:22
تكلمتي عن نفسك فاسهبت كثيرأً كثيرا ولكن اين الدراسه عنوان المقال تحياتي am7afeer@hotmail.com

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 15/03/2009 04:07:36
(قارئي العربي في أي مكان في الكرة الأرضية يعرف كتاباتي ...)
رائع لكن هذا الموضوع فيه اخطاء لغوية لابد لكاتبة يعرفها كما تدعي وعلى كل الكرة الارضية(اي تعبير هذا) ان تصحح الاملاء قبل ادعئها بالقول(قارئي العربي في أي مكان في الكرة الأرضية يعرف كتاباتي) ما بقي لديكارت اذن وكارل ماركس من شهرة اذن...على الكاتب ان يعرف حجمه الصحيح كي لا!!!!!!!!!!!
لان اكبر مفكرينا المعاصرين لا يتقبلوا هذا القول منهم




5000