..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عام + عام = ؟

جبار حمادي

عامٌ من المُتَخلفين 

حول مائدتي الصغيرة  

عامُ أطلّ على الصحاري   

محملآ ببشائر الرّمل 

وأكداس من العليق والعاقول  

عامان  .. لآئحة احتجاج  

   ....عبـــثاً اُحاول 

طرق َ زُجاجَهُما المُنحَلِ

في رطوبة التاريخ

حتى تد َفق َالدّمُ

من أناملِ مطرقتي

وسالَ فوق َالورقة

عامان...عودا ثُقاب

لَفَّهُما الزفير المُتأتي

من فم التنين ..إلتباسا

للوضوح

*(والميل إذ ترشدُ (غزية 

يجهلانِ هُما ..مُعادلة

التذكر في سجل القيد

وتدقيق بائعة التواريخ

تسلسلَ اعمدة َالحروف

فحملاني

عناء َالترجل ..عندما

تركب الريح سطوح القافلة

الهودجُ السكران ..حاولتُ

رَبطهُ بمقودِ فُلكِ نوحْ

..... وأزجُّ فيه

((من كل زوجين إثنين))

 

لكن ..أطرافهُ الفضية اللمعان

تآكلت اختلافاً

وضاعت ...كما الفيضان

عامان ..ياباخوست

بلا ثلجِ ولا ماء ..آحتسيا

عَرَقَا فَأثملاني

وأنا  وناقتي متعبان

يشدنا حبلٌ....من الفقاقيعِ

((نحو الالتزام بنصوص (( غزية

تلكم المشلولة الاطراف

تلكم النزقة

تركبُ رأسها وتحصدُ ما تُريد

تُغلقُ حدود بيتِ الله

ببابِ حديد

تبيع الحقائبَ والمطارَالوحيد

وتشتهينا

كُلَـــما تهدأُ المحرقة

يا أمنا الابدية الامتصاص

جئت وناقتي التعبى

سائلاً ..متسولاً

عطفكِ معقود َالجناح

متظلماً لمخاضِ نخلتكِ الباسقة

 

 

 فغـــــداً أُحاكمُ بالعراء

ولامحامِ بالنقابةِ التقيهِ..ولاشهود

 

...الكلُ منشغلون

....الخيلُ

....والليلُ

....والبيداءُ

...والجنود

خَرجَ الجميعُ بأثرِ مروان العزيز

عندما سَكَّ النقـــود

....وبقيةُ المتفرجين

دخلوا فناءَ المسجد الاموي

لتأديةِ الفريضة

لم يبق َفي الصالةِ ..غيري

والقضاة

العدلُ قُـــــدامُ نقيضه

لم يعتريني الخوف

أوبعضَ التوجس

فمثلي يُحاكمُ باشتهاء

لأنني لم أمسح الرمحَ

المُدَجَجَ بالدماء

لم أحفظ (( الكرسي )) المرصع

باللُجَين فسيفساؤه كربلاء

لم أُقامر ُ والسادةُ الغاوون

بدخولِ إيوان الخلافة

لم أُمنِ النفسَ

برقبةِ بعيرِ أوزرافة

لم أكُ أصلعا أوبطيناً

بل توغلتُ عميقاً في النحافة

ياغزيــــــــــــــــــــــــــــة :ا

الأبدية َ الذوبان

في قدحِ التسيس

أناشِدُكِ....تفُلي حروفي

من سجلِ القيد

ولتبقُر النزوات

بطن َالخُرافـــــــــــة

 

 

 

غزية ..قبيلة الشاعر دريد بن الصمة

 

جبار حمادي


التعليقات

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 19/03/2009 11:28:54
الشاعرة..سيمار
تلقفت وردتك بعبق امتناني ..نعم ارى ..وتري
كلما تطول المسافات تتثاقل الخطى ونظل نستجدي مكوك العابرين الى فضاء ما ..نحلم
فيه بامانً قد تتحقق..شكرا ل لمستك الحالمة
وطيبي بخير ...بلجيكا

الاسم: سيمار ميخائيل
التاريخ: 19/03/2009 01:54:59
لكم النزقة

تركبُ رأسها وتحصدُ ما تُريد

تُغلقُ حدود بيتِ الله

ببابِ حديد

تبيع الحقائبَ والمطارَالوحيد

وتشتهينا

كُلَـــما تهدأُ المحرقة

يا أمنا الابدية الامتصاص
.........................

الاستاذ جبار حمادي

كما ترى
تعاود السنوات صبغ ذاتها
وتعيد لنا
لوننا الكالح
في هذا المجرى الكبير الكبير ..بتنهداته وابداعه العميق العالي
وضعت لك وردة
اقتطفتها من واحة غزية قبيلة عروة العاصف
تستحق التصفيق بجدارة
سيمار

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 15/03/2009 12:37:20
اخي الشاعر الصانع السماوي الامهر..
امتناني العميق لهذه اللفتة الوارفة الظل لاجنحتي التي تكسرت من العطش لمناهل الخصب ..
فقد وطأت بلجيكا بجلباب وذاكرةشبه مهدمة.
سابقى شاجرا تنور لهفتي لحطبك حتى مطلع فجر
اتمناه بلقاء قريب..شهية طيبة اوالف عافية
وتحيات قلبية للبناي والكناني..سافعل ياراعي المحبة ..دمت

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 15/03/2009 11:22:24
المترفي المتالق
الغرائبيون والمتوحشون من ادمنو محبة امثالك
وتشبثو بخيط وقارك الخمائلي وافق دعابتك التي تسابق الريح بالدخول الى القلب بدون تصريح..سلمت يااخي

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 15/03/2009 10:58:07
شكرا لجماليتك ايها الشويلي صاحب ا رشفة الخيول الراكضة صوب قرص الشمس..سلمت

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 15/03/2009 07:16:45
عزيزي الشاعر جبار : سلام البناي عرفت عنوانه وسألتقيه في بيت حبيبنا حمودي الكناني ، وسأحمل له بيدي ما بذمتي له من حطبي ... أما أنت فيبدو لي أنك لن تكون معنا حول مائدة سمك الكناني ـ ولتنورك بذمتي بعض الحطب ـ ما رأيك أن تبعث لي عنوانك على بريدي الشخصي لأفي بما لك علي من دَين ؟

يخامرني الظن ، من خلال قصيدتك أنك أحد أحفاد عروة بن الورد .... فعسى أن ألتقيك يوما لنغرس معا فسيلة في بستان الصعاليك ـ وقد نغوي الحطاب فنحمله على خلع قميص الوقار ولو ليلة واحدة )

بريدي الشخصي ستجده عند العم " كوكل " أو عند ابن العمة " الياهو "

محبتي واعتزازي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 15/03/2009 04:16:16
المبدع جبار حمادي
تحياتي
لم اقرئك سابقا يالسوء حظي انك شاعر صاحب صورة شعرية لااقول متوحشة او غرائبية ولكني اقول جديدة على مسامعي .. فأنامل المطرقة لم يطرقها احد قبل واقداح التيبس لم نراها عند شعراء اخرين .
سلمت مبدعا ودمت اخا .

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 15/03/2009 04:08:08
يالله
يالله
يالله

هذا الشعر قد جنني

كم انت رائع ياسيدي
ماهذه الصور الرائعة المحلقة كالطيور
شلالات من الصور الرائعة

استاذي جبار حمادي
انحاءة لنصكم الرائع


مودتي
اخوكم
كاظم الشويلي

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 14/03/2009 23:38:49
المتالق سلام محمد البناي
توهجت باشراقتك الدمثة ورفقتك عبر هذا الكائن الجميل بخضراء بلجيكا الموحلة..سلمت

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 14/03/2009 23:27:04
الحطاب الكبير مرحبا
ونسيت ان تذكر نقاوتك ياسمير انسي وشكرا لمرورك على ملامحي التي ابتلت بنداوة عذوبتك...سلمت

الاسم: جبار جمادي
التاريخ: 14/03/2009 23:16:09
اختي الرقيقة زينب
وصلت ابتسامتك تخوم قلبي وتعفرت شرايينه بسيل ال ..لا ..تلك. سلمت

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 14/03/2009 22:36:09

الشاعر المبدع جبار حمادي ..حضور متوهج برفقة هذا النص المنبعث من بطون التاريخ ..أستعارات جميلة أخذتنا الى مساحات شاسعة من التأويل ..أعتقده قد أتعبك هذا النص قبل أن تنهي كتابته ..رائع جدا ..سلمت مبدعا ..

سلام محمد البناي

الاسم: جواد الحطاب
التاريخ: 14/03/2009 22:20:40
العزيز الغالي جبركة

حقا فاجاني النص .. وتركني بعد الانتهاء منه في حالة نشوة شعرية ؛ فهو مكتنز كالمرحوم راسم الجميل ؛ ودافئ مثل جوزيه الحلو ؛ وشفاف كيحيى السماوي ؛ وصادم مثل وجيه عباس ؛ وبه روحك التي نحبها

اخ ال..وردة ؛ ليش جنت ضامها علينه

اعجابي الذي اكده تكرار قراءتي للقصيدة

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 14/03/2009 22:07:19
الاخ المبدع جبار حمادي ..
حين يكون النص باسق الروعة...يسكننا الصمت..وتخرس الحروف...وينتحر التعبير..وتكون النتيجة الاقرب لابداعكم
ابتسامة...ولا تعـــــــــــليق
دمت اخي مبدعا ابدا

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 14/03/2009 11:41:15
سلام نوري الجميل
المتوشم بجمالية الاخطاء العفوية للاسماء وشفيعك الوحيد عمق ميراثك النقي وجذورك الجنوبيةو شهدسطورك

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 14/03/2009 11:33:12
نعم..حبيبي الرائع ابو محمد العبودي
هكذا اتخيل النهايةوستكون صورتك اخر من اشاهد

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 14/03/2009 11:29:56
حميد قاسم الفائض نقاوة والق
لطالما انتظرت هذا التواصل يااخي فبلجيكا موحشة بكل شيء الا بالامان ..محبتي لك ..ساقف منتظرا ساعي البريد الالكتروني

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 14/03/2009 11:19:25
الزميل العزيز خزعل طاهر المفرجي
شكرا لاطلالتك المتوسمة بالمحبةواسلم مبدعااكن له عظيم الاحترام...

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/03/2009 10:26:22
العزيز جبار
الحب ياصاحبي
فحروفك الق وروعة
سلمت
====


عناء َالترجل ..عندما

تركب الريح سطوح القافلة

الهودجُ السكران ..حاولتُ

رَبطهُ بمقودِ فُلكِ نوحْ

..... وأزجُّ فيه

((من كل زوجين إثنين))

الاسم: ابو محمد العبودي
التاريخ: 14/03/2009 06:40:47
شكرا لااستجابتك السريعة،الى اين تذهب ستحاكم!! هذا قدرك ، وقدرهم ان ينتظروك.

الاسم: حميد قاسم
التاريخ: 14/03/2009 03:32:06
العزيز جبار.. ها انت اخيرا.. الآن تيقنت منك _بالصورة طبعا-.. ماذا أقول لك ياصديقي النبيل.. لن يكفي التعليق فانتظر مني رسالة على بريدك الالكتروني.

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 14/03/2009 02:41:37
رائع مبدعنا جبار حمادي اهنئك على هذا النص الجميل والجذاب دمت وسلمت وحياك الله

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 14/03/2009 01:23:33
الرائعة فاتن نور..
أقف صامتاأمام فتنة نورك..واعلن عليك المحبة
التي تبروزها أخوَتي ويحتويها نقاءك..يانورية الفتنة والبهاء..تلقفنا مودتك المطرية بشرايين قلب...

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 14/03/2009 01:16:04
اخي العزيز الشاعر يحيى السماوي..
لاشيء فوق جماليتك ومبضعك ..ايها الصانع الامهر ..كما قالهاصاحب الارض اليباب ..اليوت
لعزرا باوند..فتحمل عثراتناالثقيلة على فراستك ونداوة طينك الحري ..ثم انك تنظر الينامن فوق نخلة سماويةولايسعنانحن الارضيون الا أن نصاب بتشنج في اللغة والعنق ..فاراف بنا نزولا نتواتر تحت فضاء ذراعيك ..

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 13/03/2009 20:40:46
جميل ان نتوغل في نحافة الاعوام وبدانتها..
الكل منشغلون
إلا الكرسي المرصع برطوبة التاريخ..

حياك الله .
اتوق للمرور بكم مرة ثانية..
مودة مع المطر

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 13/03/2009 17:26:28
أهو يوم المفاجآت بالنسبة لي ؟ فاليوم عرفت أن العزيز سلام البناي شاعر نديّ العبارة عذب المعنى جميل الإستعارة ... والان أطلّ على العزيز جبار حمادي فأراه شاعرا يجوب بي مفازات بني الصمة ، فأردد حال انتهائي قراءة قصيدته قول دريد بن الصمة :

وما أنا إلآ من غزية إن غوتْ

غويت وإن ترشد غزية أرشدِ

نص يتخذ من التاريخ نافذة يطل منها على حاضر معتم ، ومن قصص القرآن جرس إنذار قبل حدوث طوفان جديد قد لاتنجح معه سفينة نوح جديدة ( ولن تنجح حتما ما دام أن نوحا لن يكون ربانها )... النص يقول الكثير عن نفس محبطة لأنها تعيش واقعا محبـِطا ..

تمنيت لو أن العزيز جبار راجع نحو القصيدة بعد طباعتها ... فالمؤكد أنّ العجالة وراء بعض الهنات اللغوية ، كعدم جزمه الفعل المعتل " لم يعتريني " والصواب " لم يعترني " أو رفع ظرف المكان " قدامُ ُ " والصواب " قدامََ " ... هي هنات بسيطة لا تنتقص من جمالية القصيدة ـ لكن المؤكد أن عدم وجودها سيزيد من نصاعة بياض النص .

شكرا للعزيز جبارشاعرا ونديم أبجدية .. ، وعذرا لغفلتي ( ولو انني كنت أحدس كونه شاعرا من خلال ذائقته وتعليقاته )




5000