.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثـلاث قصـائد لـها

أحمد عزّاوي

بريدٌ ذهبيٌّ 

 

تعومينَ في صفحاتِ الزمنِ

جناحَ أعشابٍ ولؤلؤٍ وبرتقال

وجمرةَ ضحكاتٍ لا تنضب

  

تقولينَ: غدًا أطيِّرُ الأوراقَ

وأدفنُ الصراخَ

أنتِ وريثةُ الأولى

السلَّمُ الذي يفضي إلى رهجِ الحياةِ

وشظايا الحبِّ

أيَّتها اللاأراها

يا لستِ في صلاةِ القرب

  

المجانينُ البيضُ وشموعُهم

رهنُ صبرٍ عجوزٍ

يقهقهُ، يتذرَّعُ بالأسفارِ المتآكلةِ

والحريرِ الكاذب

  

المجانينُ ينتظرونَ الإشارةَ -

فارفعي الثوبَ

وانثري المرجانَ

لعلَّ النداءات تقتلُ جليدَ التائهين

وتعيدُ البعداءَ كلَّهم:

السماءُ

الرياحُ

النجومُ المهشَّمة

الأشجارُ العاطلةُ عن الطيور

المنحنياتُ الخرساء

التماثيلُ المتخفِّيةُ في بيتِ النعامة

والناسُ -

الناسُ المصفَّدون بقطيفةِ الغيبِ

وطبولِ الموت -

ولعلِّي أنصتُ في خشوعٍ إلى قصائدِ الجنَّةِ

وهي تتطايرُ من حنايا جدَّتي...

  

  

  

عنها... وعن الأمنيَّة

  

تذهلينَ من غموضي

أرجوكِ، لا تعتقدي أنَّه أفق

  

باختصارٍ:

أنا مسروقُ الكلامِ

وليسَ عندي مرفأ

الحبُّ مازالَ أرضًا

لمَّا أنلْ قطارًا يأخذُني إليها

  

كلُّ ما ورثتُه من الشعرِ

وساوسُ لؤلؤيةٌ

وحبرٌ طيِّعٌ سرعانَ ما يتمرَّد

بينما تملكينَ كلَّ شيء:

الخطى البارقةَ

والجسدَ المسوَّرَ بالفتنةِ والناس

والقلبَ الذي تقسِّمينَه على أفئدة الزمان

  

أنت تسبقينني دائمًا

ولطالما اخترتُ جنتَكِ السرابيةَ

وركضتُ خلفَ برقكِ الخاطف

ساعديني

أنا قبضةُ همٍّ تتلاشى في مهبِّ التقاويم

لا تكونِي مضافًا إليهِم

لا تنتمي إلى عُبَّادِ الظنِّ

اقتربي نحتفل بالآن

وننفذ في ثدي الحياة

  

كلانا غرابةٌ

والدهشةُ تطفئ الدهشةَ

لنْ ننحتَ أطفالاً

ولنْ نطوفَ حولَ الثأر

سنكونُ بعيدينَ

           بعيدينَ

              بعيدينَ

معَ سربٍ من الرائعين...

  

  

  

دمعةٌ إلى خدٍّ بعيد

  

مَن يبدأُ بالحنينِ أولاً

أنا أمِ الأقدامُ الحائرةُ

كفزَّاعةِ طيورْ

  

أيارُ يدبُّ ثقيلاً

يوزِّعُ بريدَهُ الفارغَ

ويلوِّنُ بالتعبْ

  

ليسَ لي ولا لأحدٍ يشبهُني

ما تبقَّى في محبرةِ السعادةْ

  

السطورُ التي تُكتَبُ بتأملٍ ساحرٍ

تطيرُ إلى رجلِ المسافةِ الممكنةِ

ساعةَ أجلسُ مموَّهًا بالتبغِ الرديء

مسوَّرًا بصداقةِ الظنِّ الأحدبِ

أقصُّ على مدمنينَ تفاصيلَ حبيباتٍ

لم يكنَّ

  

ليسَ لي ولا لأحدٍ يشبهُني

لوحةُ الرقصِ

والعناقُ الواخزُ كبسمةِ الجدةِ الموشومةْ

  

قد تعومُ في شمعِ الهاجسِ

عاريةً كجاريةِ السلطانِ

ولكنَّها لن تمزِّقَ جبروتَ القميص

سيظلُّ خدُّها - أبدًا - وطنًا

للقاءٍ يسخرُ منِّي

وستمرُّ على بطنِها شعلةٌ

تحرقُني - أنا الأعمى القديمْ -

وسيكبرُ الطفلُ، يصبحُ عاشقًا

بينما أضيعُ في غرفةٍ

يهربُ منها الأفق...

  

 

 

أحمد عزّاوي


التعليقات

الاسم: الشاعر أحمد عزّاوي
التاريخ: 20/06/2012 22:13:18
مرحبا بك يا عاشقة الشعر وشكرا على إعجابك اللطيف ...ليس لدي سوى هذا الايميل الموجود في صفحتي هنا ...وأنا اتواصل به مع كل الأصدقاء
مودتي وتقديري

الاسم: عاشقةالشعر
التاريخ: 20/06/2012 22:00:48
أحمدانا بقرأ اشعارك دوم ويعجبني كلامك الشفاف الرقيق واطلب ايملك الخاص

الاسم: الشاعر أحمد عزّاوي
التاريخ: 07/06/2012 21:10:34
مجهولة و Sh ...مع أني أحبّ الوضوح ..وأنير بضوء الأصدقاء عالمي ...لكني سأتوجه بالشكر لكم على المرور ..ومرحبا دائما

الاسم: الشاعر أحمد عزّاوي
التاريخ: 07/06/2012 21:09:07
شكرا لك يا شهد مرة أخرى ...يلون مرورك البهي صفحتي
دمتِ للجمال

الاسم: sh
التاريخ: 05/06/2012 18:48:21
يعجز لسان عن تعبير عن جمال اشعارك ياذوق

الاسم: شهد
التاريخ: 05/06/2012 18:44:05
رقيق الاحساس .يامبدع الكلمات اسلوبك جميل جدآمثل جمال طبيعتك‏"تحياتي

الاسم: شهد
التاريخ: 05/06/2012 18:37:23
رقيق الاحساس .يامبدع الكلمات اسلوبك جميل جدآمثل جمال طبيعتك‏"تحياتي

الاسم: مجهوله
التاريخ: 05/06/2012 18:10:13
كلك ذوق اسلوبك رائع

الاسم: أحمد عزاوي
التاريخ: 15/03/2009 16:40:30
الاخت ثائرة البازي......... وسلمت روحك عزيزتي
شكرا لهذا المرور الجميل

الاسم: أحمد عزاوي
التاريخ: 15/03/2009 16:37:54
التشكيلية ايمان الوائلي...... دام ذوقك ورهافة تلقيك اسعدني مرورك

الاسم: أحمد عزاوي
التاريخ: 14/03/2009 07:05:11
د هناء القاضي .. مرورك اسعدني ... اتمنى ان اقدم المزيد مما يعجب

الاسم: أحمد عزاوي
التاريخ: 13/03/2009 15:37:38
الاخ خزعل المفرجي حسبها انها صنعت السعادة في زمن تتضاءل فيه هي واخواتها_الفرحة ، الابتسامة ...الخ - مرورك يزودني بوقود المواصلة
لك محبتي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 13/03/2009 10:14:38
لطالما قرأت لك
اخي المبدع ..
روعة وجمال يتفيأ بشذى الياسمين
رائع بوحك وشفاف
دام ابداعك

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 13/03/2009 08:04:39
أهلا بك ياأحمد

بوح جميل لمشاعر رقيقة حملت معها أعذب الكلام من الحب والعذاب والتأمل والعتاب. سلمت روحك

تحياتي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 12/03/2009 22:54:50
أسلوب جميل ..ونصوص مميزة, أعجبني ما قرأت
تقبل مروري..وتحياتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 12/03/2009 22:44:29
رائع احمد عزاوي على هذه الروائع نصوص جميلة وجذابة
افرحتنا فيهاوسعدتنا دمت وسلمت ياعزيزي




5000