..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حمزة يقتصُّ!

بلقيس الملحم

الرصيف الذي توقفت سيارتنا أمامه, حمل إلينا رائحة الفاكهة الممتلئة بالماء والحياة, والخضار الطازجة النضرة, الممتدة كسفح جبلي أخضر.. متموجة عليه شمس الله الخلابة, وألوان الربيع الزاهية التي غنت لوردتي النائمة, وراقصت  صدري الذي أخذ يتسع بالأكسجين المبلل بالفتوحات, مادًا يديه  لحناجر الباعة اللذيذة! لينزع منها عناء اليوم.. ومزحلقا بعيدا تلك العربات التي يدفعها لؤلؤ منثور هنا وهناك.. يمد إليهم يديه المرتجفتين ليشاركوه استراحة خالدة في بياض المسافة.. حين اقتربت يدي من دهن أصابع ذلكم الطفل الأسمر بزيت روحي, وجدتها تلتصق طواعية, تشتبك في ارتباكة صوفي, حتى نسيتها تذوب فيه, وأنا أسد نواح قلبي ببحلقتي الطويلة في وجه البريء, لأضمه بعد ذلك إلى صدري, صدري الذي طحنه صوت المذياع وهو يتلو جُنَّازا جديدا على أرواح الماشية وأصحابها, مردفا إياها بأصوات الخراف والتي أخذت دورها في الاقتصاص,  لتنطح بقرونها من ظلمها في محكمة الله الكبرى! فتأول بعد ذلك جميعا إلى تراب..

صحوت وأنا أمسح وجهي مذلة في التراب: يارب اقتص لحمزة!

 

.................

كتبت هذه الخاطرة إثر سماعي خبر اختلاط أشلاء 70 قتيلاً وجريحاً بأشلاء جثث الحيوانات في سوق للماشية بمنطقة (الحمزة الغربي) جنوب بغداد
05/03/2009

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: نفيسة الملا
التاريخ: 16/03/2009 21:03:41

حلمي الحقيقي:
أن تحلق طيور السلام في سماء العراق حاملة معاني الشرف والكبرياء,ويتدفق نهريهاعذوبة وصفاء,وتتغنى أطفالي وأطفالك بهااحلىكلمات الغناء.
سلمت اناملك يابلقيس
ودامت العراق حرة ابية
اختك:
نفيسة الملا

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 13/03/2009 09:23:06
شكر الله لك أستاذ عامر
مزروعا انت في القلب الكبير..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 13/03/2009 09:21:43
أبي الطيب يحيى
إني لأجد برد راحتيك على سفح أحزاني
ادام ظلك علي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 13/03/2009 09:19:46
حسين عبد الخضر
يا أيها الإنسان!

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 12/03/2009 18:30:31
الأخت بلقيس الملحم

عميقةالإحساس، كبيرة القلب، إنسانية حد النخاع..
عامر رمزي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 12/03/2009 08:44:33
لو دققنا قصص الإبنة القاصة المبدعة بلقيس الملحم ، لو جدنا سمتين تمتاز بهما قصصها ... الأولى وجود نثر فنيّ مركز ، أو شعر ٍ نثري .. والثانية وجود العراق إنْ رمزا وتلميحا أو جهرا صريحا حتى أن المرء الذي لايعرف جنسية بلقيس ، سيظنها عراقية رضعت من ثدي الفرات أو ركضت في حدائق دجلة ، وتعطـّرت ببخور الحضرة الحسينية ، وشهقت في مقبرة وادي السلا ... حدث هذا معي قبل سنوات لا تقل عن عدد أطفالها الخمسة ـ قبل اكتشافي أن نخلتها من بساتين الاحساء ..

*****

بلقيس يا ابنتي : أنت أحقّ بالجنسية العراقية من عراقيين كثيرين استمرأوا رؤية أشلاء فقراء العراق على الأرصفة ، واستعذبوا دموع يتاماه وأرامله وجياعه .

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 11/03/2009 19:27:18
التشكيلية الرائعة ايمان
شكرا لأصالتك وسلمت من النزف أخية..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 11/03/2009 19:26:09

لايطفىء الحريق بالريق!
إنها حرائق نينوى يا أحمدالتي أذابت قلبي..
شكرا لمرورك

الاسم: حسين عبد الخضر
التاريخ: 11/03/2009 17:29:25
من ذا يؤبن ما خبرت
يا ايها الانسان
انت الوجع المخبوء تحت ثرى السنين
انت الندامة في فم الارحام
والدمعة في عين الحبيبة
يا ايها الانسان
انت الراحل العاري
وهذه الصحراء فاسلكها طريقا
ان اردت
او مت
فلا نهر سقى من كان قبلك
غير نهر الكلمات
ولا نغم اضاء الشمع
غير الحان الفجيعة

شكرا لك وانت تؤرشفين موتنا
لك في العراق محبة

الاسم: أحمد عزاوي
التاريخ: 11/03/2009 13:23:17
ما يتبقى من كل كتابة ادبية بعد كل هذا النقاش في النصوصيات والحفريات والسيميائيات هو هذا اللقاء الانساني الذي يقتسم الالم والمسرة معامع بشر يحاولون الوصول الى مبتدأ الحياة
لقد تلون الكلام بطيبتك

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 11/03/2009 12:49:25
الاخت المبدعة
بلقيس الملحم ...
مادام الوطن يلوذ بنا ونلوذ به..!!سيبقى ترابه غاليا وعزيزا وعصيا على الطغاة واذنابهم
سلمت وانت تنزفين ابداعا عراقيا اصيلا

دام عطائك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 11/03/2009 10:06:39
عززيزي فاروق
ولك مني بالمثل تحية طيبة بلون الصباح..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 11/03/2009 10:06:04
الأدب يعري هاؤلاء!
كما الخراف التي استحالت ترابا بعد المصارعة..
اجسنت التقاط الصورة أخي زمن

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 11/03/2009 10:02:03
الأخ العزيز خزعل
أشكر مرورك البهي
بارك الله فيك

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 10/03/2009 22:31:26
أختي بلقيس
الانسانية تتجلى عالية حين يَشعَر الانسان بالم الغير
وكم تكون أعلى حين يعبّر عن ألمه بشِعرٍ يمتص من عمره الوجد والحب والهدوءْ
رايتكِ انسانة تسكب المشاعر على دروب الآخرين ليمتدوا نحو الربيع
شفافة ورائعة أخت بلقيس
دمت بخير ولك تحية ريح المساء

فاروق

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 10/03/2009 22:04:11
الاخت بلقيس الملحم
بوركت ايتها الاخت فالادب يعري هؤلاء

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 10/03/2009 18:46:20
رائعة مبدعتنا بلقيس حياك الله/
حين اقتربي يدي من دهن اصابع ذلكم الطفل الاسمر بزيت روحي وجدتها تلتصق طواعية تشتبك في ارتباكة صوفي حتى نسيتها تذوب فيه/انها وجدانية معبرة عن روح انسانية شفافة اسعتناكثيرا دمت وسلمت اختنا الاصيلة بلقيس

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 10/03/2009 18:39:53
رائعة مبدعتنا بلقيس حياك الله/
حين اقتربي يدي من دهن اصابع ذلكم الطفل الاسمر بزيت روحي وجدتها تلتصق طواعية تشتبك في ارتباكة صوفي حتى نسيتها تذوب فيه/انها وجدانية معبرة عن روح انسانية شفافة اسعتناكثيرا دمت وسلمت اختنا الاصيلة بلقيس




5000