..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لسنا مضحكة يااصحاب المعالي

جمال المظفر

اتخم المثقفون العراقيون بعد التغيير السياسي من النظام الدكتاتوري الى النظام الديمقراطي بالكثير من الوعود الحكومية ، رواتب وقطع اراضي سكنية وتحسين الحالة المعيشية والكثير من المنح والهبات والمكارم ، الا ان كل ماينقل على السنة المسؤولين هي وعود ليس الا ، تطلق مع كل حملة انتخابية او دعائية يرافقها هلاهل ومدائح من بعض المحسوبين على الوسطين الثقافي والاعلامي وقرقعة ايدي لـ ( اصحاب المعالي ) الذين يوعدون ولايوفون وكأن المثقف العراقي اضحوكة ، يمكن ان تنطلي عليه هذه النكات !!

ومع كل وعد يباشر المثقفون بملء استمارات التكريم وتستنسخ المقدسات الاسطورية ( هوية الاحوال المدنية وشهادة الجنسية العراقية والبطاقة التموينية وبطاقة السكن ) وكتاب من مختار المنطقة يؤيد بأن المثقف المعني عفيف النفس وانه من الضعفاء ماديا لا ( جنسيا ) ويحتاج الى مكرمة اوفياغرا سياسية وان نظامه المناعي يعمل بدقة متناهية خوفا من تسلل فايروس يعبث بتكوينه الثقافي وانه حسن السيرة والسلوك ويجيد القراءة والكتابة ويسكت على الـ .....!! ولم يمد يديه لاحد الا لله تضرعا ولم يشحذ من المارة في ساحة الطيران او اية ساحة اخرى تهرب منها الملائكة عندما تسمع بان بلدا نفطيا يعد الثاني في احتياطيه النفطي ومثقفوه يعانون من البطالة المقنعة وينتظرون صدقة جارية من هذا الوالي او ذاك ...!!

صحيح ان اعدادا كبيرة من المثقفين العراقيين يتسيدون دكات المقاهي ويعدون الساعات ليوم اخر من التشرد والضياع ، ولكن ليس معنى ذلك ان تستغل ظروفهم من قبل ولاة الامر وتطلق التصريحات غير المسؤولة من اجل جذب انظار الرأي العام او لدواعي انتخابية ، فمن المعيب على اية حكومة تدعي الاهتمام بالثقافة ومثقفوها يعانون البطالة او يموتون على الارصفة او لايقدرون على شراء قرص اسبرين اوحتى معالجة انفسهم في المستشفيات الحكومية او يعملون بصفة ( حارس ) في دوائرهم من اجل المبيت وايواء عوائلهم او يبيتون في فنادق ، وقد يتصورها البعض انها فنادق من ذوات الخمس نجوم ، ولانقصد هنا النجوم التي تزين اكتاف بعض الضباط الذين لاشأن لهم بالامور العسكرية سوى انهم من هذا الحزب او ذاك او انهم من اقارب السيد المسؤول أو زوروا شهادة دراسيه ابتدائية على انها شهادة بكالوريوس عال با لكذب والتضليل والنفاق السياسي ...!! الفنادق التي يرتادها المثقفون شعبية ومن الدرجة العاشرة ..!!

وكم كنا نتمنى ان يواجه رؤوساء الاتحادات والمؤسسات الثقافية والاعلامية اصحاب المعالي الذين اغدقوا لغويا بتلك المكارم في لقاءاتهم الرسمية معهم والتي تبثها وسائل الاعلام الفضائية ويحرجوهم امام العالم ويقولوا لهم لقد وعدتم المثقفين ولاكثر من مرة بمكارمكم السخية والتي لم تكن الا ( ابواقا ) دعائية تثقب الاذان ويافطات مبهرجة ، بحيث اصبحنا ( ملـ .....) امام زملائنا وبتنا نمارس دور مديرية التسجيل العقاري لكثرة مانطلب منهم ملء الاستمارات واستنساخ مقدساتهم الاسطورية وربما بعض المبالغ التي تستحصل مع تلك الاضابير ...
من المعيب على الحكومة ان يكون حال المثقفين يرثى لها ، لايملكون سكنا في بلد يطفو على بحر من ( الغضب الاسود ) ، الا ماندرمنهم ، من كانوا مداحين وطبالين ومهلهلين للساسة ومن يركضون وراء المآدب الدسمة ، اما الشرفاء منهم فيعيشون في بيوت آيلة للسقوط اسوة بحالة السقوط التي يصل اليها السياسي عندما يصبح كذابا ومرائيا وبهلوانيا ...

فكم من حكومة ولت وكم من دكتاتور وطاغية ودجال وزمار وطبال ومنافق وافاق ومرائي ذهبوا باقدامهم الى مزابل التاريخ ، يذكرهم العالم دائما بسوء افعالهم لابمزاياهم الحسنة ، بانتهاكاتهم لحقوق الانسان وبناء امجادهم على جماجم شعوبهم ، بينما يذكر المثقفون بابداعهم ونتاجهم الذي تتوارثه الاجيال ..

المثقفون العراقيون ابناء المحنة والمآسي والنكبات ، واول ضحايا الانظمة والحكومات وسياساتها الاستعلائية لانها ترى ان المثقف صوت عال فاضح لكل ماهو سلبي ومنحرف ، وياما حكومات سقطت ، ليس سياسيا فقط وانما اخلاقيا بقلم رشيق لايتجاوز سعره الملاليم !!



جمال المظفر


التعليقات

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 03/03/2009 15:38:52
الاخ ناظم المظفر
شكرا لمرورك هذا
حقيقة نحن امام مشكلة كبيرة
هم السياسيون وحاشيتهم
الذين يستولون على المناصب ومقدرات هذا الشعب
فالكثير من حاشية المسؤولين يمارسون الفساد الاداري والمالي ويستغلون القرب منهم لتنفيذ مآربهم
على كل مثقف ان يقف ضد السلوكيات المنحرفة لكل من تدني نفسه على اموال الشعب
تحيتي وتقديري
جمال المظفر

الاسم: ناظم المظفر
التاريخ: 02/03/2009 18:01:11
وعود ووعود للمثقفين والصحفيين والعاطلين وحتى المتجاوزين الذين بلا سكن لائق يئويهم يااخي العزيز ترتجي ممن يئن ابناء شعبه طيلة خمسة سنوات من الاحتلال والامراض والنهب والسلب وهم ممتعين بالمليلارت والقصور والسفريات اخي العزيز اكتبوا انقشوا وافضحوا افضحوهم باقلامكم الشريفه وبينوا زيفهم فوالله هم يواعدون فقط والنتيجه واضحه كلها دعايات انتخابيه وصفقات سياسيه لهؤلاء الجدد الذين تسلطوا وتحكموا بمقدرات البلاد والعبادهؤلاء الذين نصبهم المحتل واخر صيحاتهم وانجازاتهم التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات.

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 27/02/2009 10:25:39
الصديق والاخ والشاعر والاعلامي المبدع جواد الحطاب
اسعدني مرورك جدا
حقيقة نحن بحاجة الى صحوات او ( صحوة ثقافية ) اذ لو ضغط جميع المثقفين على الحكومة لرضخت للامر الواقع
ولكن من هم في الحضن الحكومي وينعمون بالمكارم والامتيازات اسوة بما كان في النظام السابق ..
لماذا تسكت القيادات الادبية والاعلامية على كذب المسؤولين الدائم على المثقفين ، هل بحت اصواتهم
اتمنى ان يخرجوا من سباتهم او عقد السنتهم ويصرخوا بوجه الحكومة : يكفي كذبا على المثقفين ، صناع الحياة
شكرا لك مرة ثانية
جمال المظفر

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 27/02/2009 10:19:39
الاخ العزيز كاظم الشويلي
اشكر لك هذا المرور
للاسف هناك اصوات تسكت على ماهو سلبي
والاسباب معروفة،لفائدة ما من هذا الوالي او ذاك
شكرا لك مرة ثانية
جمال المظفر

الاسم: جواد الحطاب
التاريخ: 26/02/2009 17:11:38
التمني راس مال المفلس .. يا صديقي جمال

لو اسسنا (صحوات)او كانت لنا (مجالس اسناد) ادبية ؛ لهرعت الدولة لتقبيل ايدينا ..
لكن ماذا نفعل ونحن لا نملك الا ان ننتظر ما تجود به الوعود ونعرف كم هي باطلة ..

احييك صديقا واعلاميا حريصا ب 5 نجوم

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 26/02/2009 00:04:39
المتالق دائما الاديب جمال
مااحوجنا لمقالات نارية كالتي تسطرها اناملكم
تعم على المثقف العراقي ان يخرج من صمته ليضمن صحة مسارات السفينة العراقية وعلى كل الاصعدة ، عليه ان يرقب وعن كثب البوصلة...
وعليه ان يقول وان ينبه وان يحذر ...وان يرشد ويوجه
والدين هو النصيحه...

دمت استاذي متألقا

اخوكم
كاظم الشويلي

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 25/02/2009 12:36:48
صديقي الرائع صباح محسن كاظم
اشكر لك هذا المرور الذي اتحسس وقعه عبر الكلمات
ولاادري ان كان ابراهيم سبتي قد اوصل السلام مع عطرالاس الذي ارفقته معه
اكذوبة كبرى تلك المكرمة ، انها خزعبلات الساسة ليكسبوا ود المثقف الذي يعرف تلك النكات
تسعدني موادك عندم تصلني للملحق الثقافي
محبتي وتقديري
جمال المظفر

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 25/02/2009 12:32:29
الاخ العزيز جواد
شكرا لمرورك الرائع
من قال ان هناك علاقة مابين المثقف والبترول
فنحن كشعب لاعلاقة لنا بالبترول، هو ملك للمفسدين الذين يغزون الدولة العراقية
شكرا مرو ثانية

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 25/02/2009 12:30:14
الاخ العزيز سلام نوري
اشكر لك هذا المرور الجميل
يحزنني حقيقة هذا الالم العراقي ، اتذكر المرحوم عبداللطيف الراشد عندما كان يزورني الى مقر الجريدة التي كنت رئيسها قبل سقوط النظام ، وانا قريب جدا من واقعه الماساوي ، وكذلك عقيل على واسماء كثيرة اخرى
حال المثقف العراقي يرثى لها ، وكل ذلك بسبب تركات الحكومات
اشكر لك مرورك ثانية
جمال المظفر

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 25/02/2009 04:50:34
المبدع والقلم النابض بالصدق ..أيها المظفر بالحقيقه..شكرا لتحياتك وصلت عن طريق الاخ ابراهيم سبتي...دمت موفقا ومسددا بكلماتك التي لاتماليء ولا تداهن..ما احوجنا لمثل قلمك...عجبا لقرار لم ينفذ من (3)سنوات رواتب الادباء وهو حقهم من ثروة بلادهم..للاسف التي تنفق مابين اعضاء البرلمان((الارهابيون))((والمتغيبون))ويأن المثقف من فاقته!!...

الاسم: جواد المظفر
التاريخ: 24/02/2009 20:45:21
خسارة أن يبوح شاعر ....

فيسمعـــه الجدار ...


حرام هو التيمم على ضفتي الفرات


ولكن

هل تجفف نار البترول ... دموع الأمهات.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 24/02/2009 15:14:33
صديقي الجميل جمال المظفر
سمعنا بمكرمة رئيس الوزراء وها نحن ننتظر
ننتظر
ننتظر
رحم الله عقيل علي الشاعر الجميل الذي مات في فندق من الدرجة العاشرة
رحم الله لطيف الراشد
رحم الله والامثلة كثيرة
والله اعلم كم من مثقف مات في غربته بعد ان حلم بوطن اخر يحوي احلامه فمات واقفاً
ولم يحصل على قبر في وطنه
شكرا




5000