.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسيرة كبرى تطوف شوارع مالمو في السويد / تقرير مصور

عمران موسى الياسري

بمناسبة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام طافت الشوارع الرئيسية لمدينة مالمو في السويد عصر هذا اليوم مسيرة راجلة بدأت من الساحة الكبيرة وهي ساحة كوستاف أدولف ورغم انخفاض درجة الحرارة الى ثلاثة درجات تحت الصفر إلى ان درجة البرودة والانجماد امتزجت بحرارة المشاعر ليشكلا رافدان يصبان في منهل واحد وصوت واحد اخذ يدوي ويصدح ويقول ( لبيك ياحسين ) وقد حملت الرايات والشعارات التي تعبر عن تجديد بيعتها للحسين عليه السلام وأهله وال بيته.
وفي الوقت نفسه استنكر الجميع الإرهاب والعمليات التي طالت زوار الإمام الحسين وقد شقت المسيرة طريقها بصعوبة ووزع شبابنا وشاباتنا البيانات باللغة السويدية ووزعت على المارة بعد ان أثنى الجميع على هذه المشاركة القيمة وتقدم رجال الدين الأفاضل المسيرة .وأكدت هذه المسيرة بمشاركة الموزائيك العراقي بكل أطيافه بعد أن شاهدت الأخوة المسيحيين والصابئة وغيرهم .
ولا تقتصر هذه السنة على الجالية العراقية فحسب بل شاركت الجالية العربية ايظاً والجنسيات المسلمة الأخرى كما شاركت المدن القريبة من مدينة مالمو وفي مقدمتها مدينة كريخان ستاد وهلسنبوري وغيرها من المدن الأخرى وبعدها وصلت المسيرة الى ساحة الموليفان توريت حيث تم ألقاء بعض الكلمات والقصائد وتم ألقاء كلمة باللغة السويدية عن المسيرة الخالدة للامام الحسين عليه السلام . وفي الختام توجه الجميع بالدعاء أن يحفظ العراق والعراقيين من كل سوء ويحفظ أهله وشعبه .
وجدير بالذكر ان عدد من وسائل الأعلام السويدية ومنها القناة الأولى والرابعة السويدية وجريدة مترو وجريدة افتون بلودت حضرت وشاركت إضافة الى مراسل قناة الفرات وموقع النور .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عمران موسى الياسري


التعليقات

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 22/02/2009 15:15:57
مبارك لكم وانتم تشاركون الحسين عليه السلام في رحلته من مكة الى كربلاء ........... مأجورين
غانم

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 21/02/2009 20:04:41
سيدي هذا هو الحسين نبراس يخترق الازمنة والامكنة وشعاع نوراني يدخل النفوس الطيبة الخالية من الادران وتعانقه حبا وشوقا ولهفة وخصوصا تلك النفوس النقية التائقة الى دروب الحق والحرية والتضحية ومالمو وغيرها من الامكنة كلها تعشق الحسين وتنتظر اوبته ومروره بها فهنيئا لمن كان هناك وصادف مرور الحسين اثرا وذكرا وواقعا وشارك في احتضانه

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 18/02/2009 14:20:25
جزى الله القائمين والمشاركين والباذلين المال والطعام المسيرة وكذلك كل من علق بخير من هذه النافذة على المسيرة الحسينية المباركة جزاهم الله وجزاكم كل خير ووفقهم وإيانا لخدمة الإسلام ونشر تعاليم الله ورسوله والأئمةالمعصومين من أل الرسول عليهم افضل الصلاة وأتم التسليم.

الاسم: علي شعبان
التاريخ: 17/02/2009 20:04:52
اخي وعزيزي السيد عمران الياسري المحترم - قد تخونني التعابير ولا ادري من اين ابدا شكري واطرائي على هذه الجهود المميزة منكم لاضهار مئاتم ال البيت بالشكل اللائق جزاك الله افضل الجزاء وانت جدير بالاحسان واجركم على الامام الحسين ع انشالله - المخلص لك دوما اخوك علي شعبان -

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 17/02/2009 10:44:37
اراد البعث الجاهل واراد صدام العميل
ان يسكتوا هذه الاصوات بابعادها عن ارض العراق فاذا بها تصبح صرخات عالمية في اقصى الكرة الارضية وتصيح
يا حسيييييييييين يا حسييييييين

الاسم: أنمار زهير الخفاف
التاريخ: 17/02/2009 00:31:44
بسم الله الرحمن الرحيم
ومن يعظّم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب
تقبل الله تعالى أعمالكم بالقبول الحسن ووفقكم لكل خير وصلاح ونسأله عزوجل أن يجعلنا وجميع الموالين المؤمنين من شفعاء الحسين عليه السلام في الدنيا والآخرة وأن يجعلنا من العاملين بنهجه والناصرين لأوليائه والمدافيعين عنهم في السرّ والعلن ولو كره الكافرون المارقون المعاندون
دعائنا لكم بالتوفيق لكل خير وسلام
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الاسم: حمزة النجار
التاريخ: 16/02/2009 21:33:43
عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب ابي عبدالله الحسين وبارك الله فيكم ايها الاخوة

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 16/02/2009 18:22:30
السلام عليك يا أبا عبد الله
أن من علامات المؤمن التختم باليمين والابتداء ب بسم الله الرحيم وصلاة إحدى وخمسين وزيارة الأربعين ،بعض الناس فسروها زيارة أربعين يعني زيارة الحسين في يوم الأربعين ، لا ليس هكذا بل زيارة أربعين مؤمن ، لكن طبعاً الحسين علية السلام شهيد وقائد نصرة الدين الإسلامي من أيدي الطغاة الأمويين وعلى رئسهم أخبث خلق الله يزيد بن معاوية حفيد أبن أكلة الأكباد ، ولهذا السبب نحن الموالين لأهل البيت نقول أن الإمام الحسين عليه السلام ومعه بين اثنان وسبعون أو ستة وتسعون شهيداً وكلهم مؤمنين ولهذا السبب نحيى سيدنا ومولانا أبو الشهداء في هذا اليوم والمؤمنين معه ونحي ذكرها تكريماً لأهل بيت النبوة ،حين قالت الحوار زينب بطلة كربلاء في مجلس يزيد الملعون ، والله لن تمحو ذكرنا ، ونحي الإمام الحسين وأهل بيته ونقول لهم أبد والله ما نساك يا حسين لأن لولا ثورة الحسين عليه السلام لكان بنو أمية غيروا تعاليم الإسلام ، ونحن محبين أهل البيت المذهب الجعفري نحتفل بهذه المناسبات في عاشوراء وزيارة الأربعين وزيارة شعبان ، وأن محبين أهل البيت لانسى أن الإمام زين العابدين عليه السلام ومعه الحوراء آل محمد قد زاروا الإمام الحسين عليه السلام في مثل هذا اليوم .. وأن مفاهيم الولاية وهي مفاهيم لا يفقه عنها شئ على يبدو من جميع كلماته ـ تدعونا للتأسي بهم في كل ما فعلوه وأدوه ، وما أيسر فهم المواساة لعليل كربلاء وللصديقة الحوراء عليهم السلام وهم يعودون للتو من سبي أقرح أشد القلوب قسوة غيرة على نساء آل محمد صلى الله عليه وآله ، وما أسهل إدراك واجب الوجدان تجاه إمام مفترض الطاعة من أئمتنا وله من الحب والولاء كالإمام الحسين عليه السلام ورأسه الشريف يعاد في مثل هذا اليوم إلى الجسد الطاهر ...ترى هل أن كلمته عن نسيان؟ وأن الزمرة الأموية والعباسية أرادوا في الماضي وبعض الأنظمة في وقتنا الحاضر هذا هم كانوا يريدون أن نسى الإمام الحسين ، ولكن هيهات يكفينا شرفاً أن نتبرك بزيارة الإمام الحسين عليه السلام ،عزيزي كانوا المولين لأهل البيت في زمن الأمويين والعباسين يبذلون الغالي والنفيس لكي يزورا الإمام الحسين ، وعندما رأى الطغاة بأن الموالين يبذلون الأموال ، فضغط الطغاة منهم وقالوا كل من يريد زيارة الحسين ..( نقص عضواً من بدنه وكانوا المحبين لا يبخلوا حتى بأجسامهم)هكذا كانوا عشاق الرحمان وعشاق كلمة الحق وعشاق الإمام الحسين يحيون يوم عودة الرأس الشريف إلى الجسد المبضع بجراحات الأمة والمكتنز بآلام العقيدة والدين ، نحن المحبين لا يمكننا أن نغفل عن حقيقة يريد أن يظلها البعض ، وفي الواقع أن خطرها عليهم أكثر من ما يظنون لأن المحب لا ينسى حبيبه ، والذين أرادوا أن يبعدوا أمة عن يوم له كل الاحترام ، خسروا ونجحت الأمة وترى اليوم المحبين في جميع أقطار الأرض يحيون ذكرى أهل البيت في آسيا في أوربا في إفريقيا في أمريكا في كندا وفي كل بقعة من بقاع العالم وحتى في الصين ، هكذا تكبدوا المحبين الجعفرية وكثيراً من السنة المحبين لأهل البيت في سبيل إحياء ذكر أهل البيت منهم من خسر أجسام أولاده في السجون ، ومنهم وضع بالغالي من الأبناء والأفذاذ والأموال في سبيل تمجيد ذكر أهل البيت . وأحيي الأخوان والأخوات في مدين مالمو ،وخصوصاً الذين سعوا لأحياء هذه المناسبة وخصوصاً النور وفلاحها أحمد والأخوان السادة والمشايخ والمحبين ونقول هاك أخذ العهد هاك دنيه وأخره ويايك بجاه الله ورسوله
ونعم ما قيل:
نشر العلم والفضيلة طرا ... في صلاح الزمان في أبنائه
سائق البغي للدمار وحامي ... بيضة الدين من أكف عدائه
فارس الكون من كشبل علي ... دوخ الدهر في عظيم بلائه
مفردا والعراق أقبل سيلا ... من جيوش تسد ثغر فضائه
فثنى السبط منه عزم كفاح يرجف الأرض في ربى صحرائه.
المحب
سيد صباح بهبهاني

الاسم: حسن الكاتب
التاريخ: 16/02/2009 16:05:50
بارك الله برافعي رايات الحق رايات ابي عبدالله الحسين

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 16/02/2009 14:13:45
{ وقل أعملوا.....}شكر الله سعيكم وتقبل اعمالكم
ودمتم ماجورين .

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 16/02/2009 12:02:54
بارك الله فيكم لقد بيضتم وجوهنا
عظم الله اجورنا جميعا باربعينية ابي الاحرار

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 16/02/2009 06:02:00
السلام عليكم

بارك الله فيكم وجعلكم الله تعالى من الامرين بالمعروف والناهين عن المنكر الحقيقين بحق الحسين الشهيد عليه السلام ...

الاسم: am.mohammad al-hassan
التاريخ: 15/02/2009 23:21:29
نتمنى من من جميع الاخوة المقمين بجميع دول المهجر ان يسعو جاهدين لنقل منهج الاسلام الحنيف من خلال التعامل الصادق مع انظمة وقوانين الدول المقمين بها بهذه الحالة يكون هناك تطابق بين مانلفظه بالستنا ومانعمل به عل ارض الواقع :::: ونعوض بالله خلاف ذلك يصبح الانسان مناق ويعكس الصورة المعاكسة للاسلام بهوية المسلم::: جعلنا الله واياكم من المعزين والمشمولين بشفاعة الحسين ع يوم الورود

إن البعض خرج من مدينة الهوى، ولكنه لم يصل إلى مدينة الهدى، فلا هو يشارك أهل الدنيا في متعهم، ولم يصل إلى مرحلة من مراحل الأنس بالله -تعالى- لتطمئن نفسه، فأصبح بلا لذة في هذه الحياة: لا لذة أهل المعنى، ولا لذة أهل المادة!.. والذين احتاروا بين المدينتين هم على خطر عظيم، فهم على خطوط التماس كما في الحروب، والشياطين تنتظر صيدها في هذه المنطقة.. فهل أعددت العدة للخروج من هذه المنطقة الوعرة؟!.

كلمتي الى جميع النساء الاقتداء بالسيدة فاطمة الزهراء(ع) والالتزام بالزي الاسلامي الشرعي والابتعاد عن التغيير واعطاء المبررات التي لاتطابق المنهج الاسلامي والدور الواجب ان يؤديه المسلم ويتنسى بانها سفيرة الاسلام بدول المهجر*** وهذه مهمة الاباء بالمراقبة الشديدة واعطاء التوجيهات** قال الله بكتابه سورة التحريم - سورة 66 ** آية 6
بسم الله الرحمن الرحيم
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ)) صدق الله العلي العظيم

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 15/02/2009 21:57:56
بارك الله فيكم وفقكم الله وانتم بغربتكم ياعشاق الحسين....

الاسم: نصير الكيتب
التاريخ: 15/02/2009 15:56:59
اللهم صلي وسلم على سيدنا المصطفى واله الطاهرين
تحية وسلام للاخ سيد عمران
وفقكم الله تعالى لهذا العمل القيم
جزى الله كل القائمين على المسيرة وبالأخص الاخوين الاستاذ ابا نور وابا ترتيل السماوي والشكر الكبير للحاج ابا زهراء الحمزاوي(رعد) الذي بذل جهدا كبيرا لاظهار المسيرة بهذا الشكل الجيد ...السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اخوة الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اهل الحسين وعلى اصحاب الحسين والسلام على ام المصائب سيدتنا زينب ع.........وفق الله تعالى الجميع




5000