..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور للنقاش والحوار

اسماء محمد مصطفى

من أجل تعزيز التواصل بين مركز النور وكتابه وقرائه ، ومن أجل تقديم كل ما يُغني الأفكار ويصب في تبني القضايا الوطنية والإنسانية المهمة دأبت مؤسسة النور على فتح ملفات مهمة تطمح الى إيصال أفكارها  الى المسؤولين ليجري إتخاذ إجراءات بشأنها .

وحيث إنّ الفكر لايتوقف عند صيغة معينة من صيغ العطاء الإعلامي والثقافي  ، فكرنا بإستحداث زاوية تحتوي  ملفاً للقضايا النقاشية والحوارية  . ويختلف هذا الملف عن ملفات النور الأخرى بإنّ القضايا المطروحة فيه تتخذ صيغاً مختلفة وغير محددة من التواصل الفكري بل إنها قائمة على ضرورة التواصل ، ووفقاً للآلية الآتية :

ـ يقترح الكاتب فكرة معينة على إدارة مؤسسة النور ليجري طرحها تحت عنوان ملف النور للنقاش والحوار.

ـ بعد الإتفاق مع إدارة النور ، يرسل الكاتب موضوعه للنشر مع الإشارة الى إنّ الموضوع قضية للنقاش .

ـ ترسل إدارة الموقع  موضوع القضية الى كُتاب النور وعلى إيميلاتهم لغرض إطلاعهم عليها ودعوتهم للحوار.

ـ يدعو الكاتب زملاءه مباشرة عبر موضوعه الى الإدلاء بآرائهم أو كتابة موضوعات تعقيب ووفقاً لأهمية الموضوع ورغبة الكتاب الآخرين ، فإذا ما كتب أحد الكتاب مقالاً يُعقب فيه على مقال قضية للنقاش ، ينشره موقع النور مع إضافة رابط  الموضوع الأصلي .

ـ يحق للكاتب نفسه أو أيّ كاتب آخر مهتم بالقضية المطروحة للنقاش أن يفاتح عدداً من زملائه ليكتبوا تعقيبات على شكل مقالات تنشر بشكل مستقل  أو بصيغة وجهات نظر يقوم بتضمينها في تحقيق ثقافي أو صحافي  وبكل موضوعية ، يُنشر تعقيباً وتواصلاً مع الموضوع الأول ، وهذا يجري أيضاً بعلم إدارة مؤسسة النور .

ـ  يدخل ضمن هذا الباب الثنائيات أي تبني كاتبين قضية واحدة يطرحانها في صيغة حوار بينهما ، كلّ من الكاتبين يطرح وجهة نظر معينة مكملة أو مختلفة عن الآخر ، ومثل هذه الصيغة نراها جذابة وناجحة جداً إذا ما أجاد طرفا النقاش الإمساك بدفتي الحوار بينهما وبما يفسح المجال للكتاب والقراء أن يدخلوا أطرافاً هم أيضاً ، حتى ليبدو الأمر ، وكإنهم جميعاً يشتركون بندوة أو جلسة نقاش لكن في فضاء شبكة الأنترنت .

ـ التأكيد على أهمية أن تحمل مقالات التعقيب طروحات تضيف الى القضية نقاطاً مهمة، وليس الغرض منها مجاملة الكاتب ، فضلاً عن   أهمية خلو التعقيبات أو مقالات التعقيبات من تجريح كاتب المقال الأصلي إذا ما كان كتاب  التعقيبات يختلفون معه في وجهة نظر معينة ، إذ إنّ التمتع بروحية الإستماع الى الآخر وإحترام رأيه ، وإن أختلفنا معه ، ومناقشة أفكاره بهدوء  إنما يدل على ثقافة ووعي عاليين .

ـ يُستثنى موضوع قضية للنقاش والحوار من الدخول الى الأرشيف قبل ثلاثة أيام أو أكثر قليلاً لكي تأخذ القضية حقها من الإطلاع والنقاش ، وتعالج هذه المسألة بطريقة فنية ألكترونية تعتمدها إدارة مركز النور .

ـ دعوة زملائنا الكتاب العرب الى تبني قضايا للنقاش ، نظراً لطموح مؤسسة النور ليكون للأخوة العرب المزيد من الحضور الحواري بين أخوتهم العراقيين .

ـ تشكيل لجنة تواصل تتبنى متابعة قضايا للنقاش ،  من باب معاونة إدارة النور في تنفيذ هذه الفكرة ومتابعتها .

ـ لايدخل تحت باب قضايا للنقاش أي موضوع يُرسل الى مركزالنور قبل الإتفاق المسبق مع إدارته ، وتفادياً للإحراجات التي قد تنجم عن تبني أكثر من كاتب ،  الفكرة نفسها في آن  واحد ، أو ربما يكون الموضوع متفقاً عليه مسبقاً مع كاتب آخر .

ـ تجنب القضايا التي تثير الحساسيات الدينية والطائفية وسواها ، أو تثير بعض التحفظات السياسية التي تمس الأشخاص .

ـ تحتمل قضايا النور النقاشية والحوارية أي قضية مهمة وفي أي مجال سواء : السياسة أو الأدب أو الفكر أو المرأة والمجتمع .. الخ .

ـ تحتمل قضايا النور أن يطرح الكاتب سؤالاً مهماً للإجابة والنقاش .

ـ يتوقف نجاح باب قضايا النور النقاشية والحوارية  على جهود كتاب النور وكاتباته ، لذا عليكم نعقد الأمل في مسعانا ، ومن الله التوفيق .

حقيقة لاندري الى أي مدى يمكن أن تنجح هذه الفكرة عملياً ، لكننا  نطرحها عليكم بإنتظار آرائكم وأفكاركم ، لأنّها لايمكن أن تنجح من غير أصواتكم وجهودكم التي نثق بها ،  فماذا تقولون ؟

ولنتذكر جميعاً إنّ النور هو بيتنا الإعلامي والثقافي ، وأيّ جهد نقدمه له إنما نقدمه لأنفسنا ..

 

اسماء محمد مصطفى


التعليقات

الاسم: علاء السيلاوي
التاريخ: 25/02/2009 17:38:00
فكرة جيدة و هادفة , الا ان هذا الموضوع قادني الى التفكير بنقطتين :
الاولى :- العراقيون يختلفون عن اليابانيين في ان العراقيون لا يستطيعون الركض بسبب عدم لياقتهم بالمقارنة مع اليابانيين .
و الثانية :- قد يكون هذا الموضوع حجة على (( اعضاء البرلمان )) ليقدمو اقتراحا بقطع ما تبقى من الوجبة الغذائية الشهرية اسهاما في "ترشيق الشعب " و " ضغطا" و حفاظا على اموال الدولة .
و هذا يذكرنا بمسرحية الزعيم للفنان عادل امام وانتم تعرفون الباقي..
تحياتي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 24/02/2009 20:29:59
الأساتذة والزملاء الافاضل
اشكركم
اشكركم لمقترحاتكم وافكاركم
لقد بدأنا بتنفيذ الفكرة ، ومن الله التوفيق
تقبلوا وافر الاحترام

الاسم: المحامي احمد حسين الغالبي
التاريخ: 23/02/2009 04:54:11
فكره جميله للاخت اسماء اتمنى لها النجاح

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 22/02/2009 15:36:09
فكرة رائعة وستلاقي النجاح بعون من الله سبحانه وتعالى
والاروع في نجاحها المشاركة الفعالة من قبل كتاب النور
أحسنتِ ومن غير المعقول أن لا نشجع على قيامها.
طرحت سابقا ونحن بحاجة الى طرحهاحاليا ليتداولها من التحق حديثا بمركب النور الثقافي والاعلامي
معزتي

الاسم: غازي الجبوري
التاريخ: 22/02/2009 06:51:39
وهل هناك مقترح افضل من هذا؟اشد على يديك ولنبدا في موضوع:كيف نوظف المواهب من اجل انقاذ الانسان والاوطان من هما فيه وكيف نبني الديموقراطية الحقيقية وكيف نضمن حقوق وحريات الانسان وكيف نضمن الشفافية ولو ان مجرد بناء الديموقراطية الحقيقية هو كفيل بتحقيق كل المطالب التي يحلم بها الانسان ويطمح الى تحقيقيها.مع تحياتي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 19/02/2009 17:09:25
الأخوة الافاضل
تحية وتقدير جميعاً
كل فكرة مفيدة وردت هنا ستؤخذ بنظر الاعتبار وبعين الاهتمام
تقبلوا وافر الاحترام

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 17/02/2009 13:18:56
الأخت والزميلة الفاضلة أسماء محمد المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي وقبلاتي لجميع كتاب مركز النور ...
بوركت وبورك مسعاك في أن توجدي منفذاً للتلاحم الفكري والثقافي بين الأدباء والكتاب العراقيين والأخوة العرب ومشكورة جهودك المبذولة في خدمة الثقافة العراقية بكل أخلاص وتفاني ...
وأود أن أقول لطالما كانت هذه الفكرة تراودني فعلاً واليوم أعتبر ان الباب فتح على مصراعيه بمباركة النور لهكذا أبداعات ... هناك تقريراً وأستطلاعاًأو بحثاً أعددته عن واقع المرأة في الريف وما تعانية المرأة هناك وعن مثيلاتها في المدينة ، وركنته لأنه لا توجد صحيفة أو مجلة تهتم بهكذا امور اليوم ...أتمنى ان اوفق في نشره في النور ..
مع خالص شكري وتقديري وأمتناني لك سيدتي و للأستاذ الرائع والمبدع أحمد الصائغ وشكراً
عبد عون النصراوي
العراق / كربلاء

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 17/02/2009 10:34:36
القديرة أسماء محمد مصطفى
==========================
أويدكم في هذا الموضوع..جداااااااااا
وأحيي النور والصائغ القدير
أقترح أن يكون موضوع النقاش الأول وأشير إلى أهميته التي يعلمها الجميع وهو (موضوع التعايش بين أبناء الشعب العراقي بكل ألوانه).
ارجو أن يتم التأكيد عليه واكرر مليون مرة إنها الخطوة الأولى فإن تجاوزناها نكون قد حققنا قفزة قوية جبارة.
الرجاء الرجاء يا اخوتي تعالوا نشحذ الهمم نحو توحيد نظر الناس نحو نقطة واحدة فقط في الأفق وهي المصلحة العامة والتي يكون خلالها كل إنسان قد تأكد من كمال حقوقه مع حقوق الآخرين..وحينها سيكون إنجاز الدستور موفقاً للغاية وسهل الإعداد ..
تعالوا نناشد الكتاب أن يتركوا خلافاتهم الفكرية جانباً وان لا يطرحوها للنقاش الآن في مواضيعهم في المواقع الألكترونية والصحف..وعدم المساس بالاديان والقوميات والطوائف ونحثهم على التعاون في انقاذ المركب الذي بات يترنح ..فحينما نصل إلى تلك النقطة ستتوحد بعدها كل الحوارات..وستجمعنا جميعا لغة واحدة..وسنفهم ما يقوله الآخر ونعذره..
أمنياتي لكم بالتوفيق وأؤكد للأهمية القصوى على... ملف التعايش..
عامر رمزي

الاسم: ابراهيم خليل العلاف
التاريخ: 17/02/2009 10:34:21
الاخت المبدعة الاستاذة اسماء محمد مصطفى المحترمة
تحية طيبةوبعد :انها افكار بناءة ونحن بحاجة الى من يلم شمل المثقفين العراقيين بعيدا عن الحزازات والحقد ونبش الماضي وتاجيج المشاكل ولننشغل بما يساعد على بناء وطننا وتقويته وتحقيق امانيه وخاصة في مجال استعادة السيادة والتحررمن القيود وللاسف لايزال هناك من يردد المقولات الرثة من قبيل ان من ينشر في مركز النور لاننشر له لان موقع النور قد فتح ابوابه لكذا وكذا واقترح ان نبدأ بمناقشة اشاعة روح المحبة والتصافي والتأكيد على الثوابت الوطنية بين المثقفين العراقيين وشكرا للاستاذ الصائغ على مواقفه الوطنية الثابتة في احتضان كل المثقفين العراقيين ومن مختلف انتماءاتهم الفكرية والسياسية .اخوك الاستاذ الدكتور ابراهيم خليلى العلاف -جامعة الموصل -العراق

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 17/02/2009 08:18:22
تحية وتقدير لكل من قرأ هذا الموضوع سواء أترك تعليقاوفكرة او لم يترك
وتحية لمن سيقرأه لاحقا
الزملاء والأخوة الافاضل هنا لكم ألف تحية إسماً إسما

أشكركم للاهتمام وانتظر منكم قضايا تقترحونها للنقاش

الدكتور خالد يونس خالد
قلمك أحد الاقلام التي اجد أنها مهتمة بالقضاياالنقاشية وقد قرأت لك اكثرمن موضوع بهذا الاتجاه .

الزميلة الفاضلة شبعاد جبار
أشكرك للمقترح أوالاشارة التي تفضلت بها وأنا معك لاسيماإننا لانريد تكرار بعض الافكار المطروحة بمقال جديد الا حين ضرورة لذا أجد من المنطقي العودة الى مقالات مهمة لنتابعها بمقالات وتحقيقات وافكار وتعليقات بناءة .
سأحرص على البحث في موضوعات الزملاء مقدار استطاعتي عن قضايا من هذا النوع وسواء حظيت بتعليقات كثيرة لأنها أثارت جدلاً ، او انها لم تحظ بقراءات كافية ونقاشات مجدية لأسباب مختلفة مع إنها جديرة بالاهتمام لكنها مرت على عجل لسوء حظ او توقيت .
واتمنى من الجميع معاونتنا بهذا الصدد وبشأن هذه النقطة
تقبلوا جميعا وافر التقدير

الاسم: بارقة ابو الشون
التاريخ: 17/02/2009 04:11:10
السلام
اعتتقد انها فكرة ناجحة ارى جهود بناءة
مودتي

الاسم: بارقة ابو الشون
التاريخ: 17/02/2009 04:03:18
السلام
اعتقد انها فكرة ناجحة

وجهودك مباركه اتمنى ان يكون نقاشنابناءا

مودتى

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 17/02/2009 02:10:41
فكرة جميلة ومحفزة ست اسماء تؤدي الى الإثراء بالجديد من التناول واستعراض الأفكار البناءة . يسلم فكرك وذهنك الوقاد

الاسم: مجيد حداد
التاريخ: 16/02/2009 23:48:51
مساء الخير كوني غادرت من موقع الذين يكتبون في موقع النور العزيزة لكنني ارى ان الجهود الطيبة تستدعى منا الثناء لك مع التذكير بنوايا وقدراتك نحو تفعيل وتعزيز الفكرة وليس تحصينها نحوالمسميات او مشاعر بعض المحسوبية . بارك الله فيك ونرجو منك الابداع والتالق كشجرة لبنان على سفوح جبالها...

الاسم: عامر موسى عيسى
التاريخ: 16/02/2009 21:24:04
بسمه تعالى
تحية طيبة للجميع
مع تقديري العالي لـ د.هاشم عبود الموسوي ،لكن لي رأي آخر، فالحوار الحي غالباً يؤدي الى مالا يؤدي اليه الموضوع الذي أعد بتأني، والأفكار تأتي آنية تعبر عن رأي حقيقي في الغالب ، أما الرأي الذي ينشر بعد تمحيص وتدقيق لربمالا يحمل في طياته الرأي الحقيقي . فمقترح الأخت أسماء له من الحسنات مايجعلنا ندعوا الى دعمه.

الاسم: الــســعيد مــرابــطي
التاريخ: 16/02/2009 21:04:59
الإخ الــعزيز د.أحمد

مــا أحــوج أمتــنا إلى حــوارات هــادئة ،هــادفة،
حــول قــضايا تتــفاقم نتــائــجها وتعــظم بــؤرها وتزحف الأمة على إثر تــفريطها إلى الــتخلف باستــمرار.
ما أحــوج الــمثقف الــعربي إلى قــلق يــدفع بــه تــجاه حــوارات لا تــنتهي في مــا يــعيق المــكنــة على الإقــلاع من قــاعدة الإنطلاق بــكل ثــبات.
أجــل إن الــســلوك الــسوي يــقبل بالاستماع والاستمتــاع بـالـرأي الـمخــالف.فــالنجعل في عــقلنا
كــائنا إســمه صــديقنا الــودود اللــدود و في قــلبنا نـجعلها هنــا تــنام إنسانية الــعالم.
الــسعــيد مــرابــطي/ الــجــزائر

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 16/02/2009 19:24:30
انا بدوري اسميك النحلة التي تعمل وتعمل ويكون نتاجها عسلا ..اقرؤك واقرأ بصماتك وكل ماتطرحيه من مواضيع بناءة او تعليقات قيمة .هنيئا للنور بك ..فاضاءاتك لها بريق خاص
وافكارك مميزة مااحوجنا اليها ..

صديقتي هناك ايضا مواضيع ومقالات تطرح ويكون التعليقات عليها كثيرة اما لانها مواضيع ذات جدل او لانها تطرح افكارا غريبة ..لماذا اذن لايتم اختيار موضوع من هذه المواضيع على ان تكون من المواضيع المفيدة والنقاشات او التعليقات التي كتبت عنها مهمة ومؤثرة وليست مجرد( مجاملات وعاشت ايدك وسيروا ونحن وراءكم) وانما التعليقات بحد ذاتها هي اراء قيمة او لنقل اراء مهمة ومختلفة..اقترح اختيار القضايا للنقاش من بين المواضيع التي كتبت او تكتب على صفحات موقع النور لنلفت اليها النظر بصورة اكثر وليدلو بدلوه من لم يتسع لديه الوقت لقراءتها مسبقا او من فاته الالتفات اليها ..ولنستشر ايضا اصحاب الرأي والاختصاص حتى لو لم يكونو من كتاب النور ليكون الفيصل او لتكون له الكلممة الاخيرة او رأي المختصين لنقل ذلك ولاضير ان يكون اكثر من مختص ..

وسلمت ايتها المبدعة

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 16/02/2009 18:31:16

أختي العزيزة أسماء

مبادرة طيبة وشجاعة

أنا معك في مقترحاتك التي تعبر عن الوفاء لحديقة النور.

لابد من التنظيم والعمل المشترك من أجل بناء صرح الثقافة في حديقة المحبة

مع وافر تقديري

خالد يونس خالد

الاسم: طارق عيسى طه
التاريخ: 16/02/2009 17:01:24
الاخت اسماء المحترمة اذا قلت بانك داينمو للاضاءة والتنوير لكل ماهو انساني وتقدمي فلا اكون قد بالغت في الامر سيري واستمري بهذه المسيرة الخيرة والتي اتوقع لها النجاح الباهر
تقبلي احترامي وتقديري

الاسم: علي الحسون- السويد
التاريخ: 16/02/2009 16:20:00
ان تداول الافكار ومناقشتها والتعمق في تناولها سيعطيها زخما وامتدادا ت واسعة للاطلاع على النتاجات الفكرية المتنوعة وهذا بحد ذاته عاملا اساسيا في عملية تفاعل وتلاقح الاراء والتصورات والتقيمات وبالتالي اثراء الثقافة العامة .
شكرا للاخوة للفكرة وما تشكله من تطور نوعي لمركز النور

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 16/02/2009 15:35:25
الأخ الفاضل خزعل طاهر المفرجي
تحية وتقدير
أشكرك اخي القدير لوجودك مرة ثانية في هذه الصفحة وكتابتك هذا الرأي الجدير بالاحترام ، فالأمر المهم جداً ان يكون للمثقف صوتاً ، وان نتحاور ونتناقش دائماً او بين حين وآخر ،
وهذا الملف هو ملف النور للجميع ، كلّ ّ يقدم مايرى فيه نفعاً لأي قضية مهمة وفي أي مجال .
وحيث إن التجربة خير برهان ، سننتظر ما سيكون عليه الملف خلال المرحلة المقبلة ،ومدى الجد الذي يقوم عليه .
جهودكم جميعاهي زاد هذا الملف
تقبل وافر التقدير

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 16/02/2009 14:44:38
اختي الفاضلة اسماء:اريد ان اتکلم بصراحةوالله من وراء القصد:نحن کثيراما نتباکی مهمشين محلياوعربيا وهذا هو واقع الحال ان مشروعک المطرح يوصلنا الی اهداف اکثر من المعلنه عنها..اذاکنا نحترف مهمشين هل ننتظر مرسوم حکومي يعترف بوجودنا ويعطيناحقوقنا کبقية مثقفي العالم ان مشروعک اذا سرنا عليه بتکاتف ليس يحقق بعض المکاشب المشروعة اذا کانت خاصه للمثقفين اوعامه للشعب فحسب بل اثبات لوجودناوهذا هو الهدف الاکبر والمکاسب هو تحصيل حاصل/ان اثبات الوجودضرورة في هذه المرحلة لان البلد في مرحلة تحول وفي مخاض ان لم نقل عسير فهو شبه عسير/ان اثبات الوجود يعني التحول الی الرقيب الجتماعي المثقف الواعي وهذا ما تخشاه جميع الحکومات وفي الانسانية تجارب کثيرةمنها علی سبيل المثال ما حدث في فرنسا بعد التحرير من الاحتلال النازي ان ديکول شکل جميع الوزارات إلی وزارت الثقافه ليس انه لا يستطيع ولاکنه يخشی الادباء وما لهم من وزن في المجتمع/ کذلکما حدث في روسيا القيصرية لولا تيار تولستوي ومؤيديه لتأخرت الثورة البشفية اکثر من عقد رغم انه توفي قبل هذه الثورة بسبعة سنوات حيث توي في العام 1911ونجحت الثورة فيالعام 1917لمذا لانهم لهم وجودمؤثر..اختي العزيزة ماطرحه الاستاذ علي الاسکندري وسخرنا معه جميع اقلامنا وحاولناعن طريق النور ان نوصل الصوت الی الصحافة وبقية وسائل الاعلام ألم يکون عامل ضغظ علی الحکومة.هذا من ناحية ومن الناحية الاخری في جميع الاحوال نحن الذين نستفيدالان التحاور وکما اسلفت من المعطيات الثقافية وهذا هو کارنا /عندما نطرح مشروع وتجتمع عليه الاراء ومعززب الحقائق ولادلة الناهضة ومن وراء هذا الشوع المئات من المثقفين ويطرح باسلب حظاري بعيدا عن النقد الهدام والتجريح بلا شک سوف يجبر الطرف المقابل.وبل مستقبل سوف يحسب لنا حساب ان هناک عيون واعيه لا تفوتها الشارده ولا الوارده هذا اذا تکون لنا الاراده/اما موضوع طرح بعض المراکز الثقافية مثل هذا المشروع علی الرحب والسعه جميعها تصب في رافد اثبات الوجود واتمنی ان تکون هناک منافسه شريفه في هذا المجال/اذا لم ينفذ هذا المشروع لا يحق لاحد بالتکلم عن التهميش والحقوق/ بقي شئ واحد وهو ليس من باب الاحلام بل هو حقيقة الرقيب الاجتماعي يتحول بمرور الزمن الا عرف اجتماعي ولاعراف الاجتماعية کثر ثبوت من الدساتير ارجوا ان لاتفوتنا هذه الفرصة في هذه المرحلة الانتقالية اللهم فشهدلنا... اشکرک اختي الفاضلة علی مسعاک

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 16/02/2009 14:37:24
الأخوة الأفاضل والأخوات الفاضلات
تحية وتقدير لكم إسماً إسماً
أشكركم لإهتمامكم بفكرة الملف
وأشكر كل من قدم كلمة هنا أو ناقش أو اقترح او تمنى للملف النجاح ،
وهو نجاح يتوقف على إسهاماتكم بما يُفعِّل من روح النقاش وتبادل الأفكار ووجهات النظر من أجل ان نقدم خدمة معرفية وثقافية واعلامية من خلال موقع مؤسسة النور التي نشكر إدارتها لإتاحتها الفرصة لنا للعمل الثقافي والإعلامي الجاد.
سيكون الملف لكل القضايا المهمة الفكرية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية والاعلامية ولاننسى أبداً القضايا الوطنية والانسانية المختلفة .
بإنتظار أفكار كتاب وكاتبات الموقع وكل من يهمه الملف وأهدافه .
وكذلك نحن بإنتظار ورقة عمل الدكتور صلاح حزام التي سيضعنا من خلالها على الصيغة التي سيعتمدها في مناقشة بعض القضايا الكبيرة الى جانب ما سنطرحه من أفكار بالصيغ المطروحة في هذا الملف .
ومن الله التوفيق
تقبلوا وافر التقدير

الاسم: سامي الشواي
التاريخ: 16/02/2009 02:20:15
الاخت الفاضلة اسماء
تحية طيبة
شكرا لك على هذه المبادرة الممتازة واتمنى النجاح والتوفيق

الاسم: عبداللطيف الحسيني
التاريخ: 16/02/2009 02:00:08
لا تملك (أسماء مصطفى) أيّ شيءٍ في هذا الفضاء المعلوماتي الجهنمي و ( السطحي ) إلا الصراخ الجادّ . هذه الصرخة ليستْ وليدتها الآن , بل صفحتها الصاخبة بالفكر و الأدب الحيّ دليلٌ . بين هذا و ذاك , لا بدَّ من الاستدراك : (لكنْ ) حين تكونُ الدعوة موجّهة إلى الكلّ , هذا يعني أنّ (هذا الكلَّ سوف يتطفل على كل) ما سيُقال حول انشاء صفحة للنقاش . والمشاركة فيه . رأيي مخالفٌ جذريا . آسف بداية . للكلّ آراؤهم الخاصة . فاسمحوا لي أنْ يكون لي أيضا رأيي الخاصّ . لا أصادر أيّ رأي للآخر : المشرو عُ المرتقب هو للنقاش الأدبيّ و الفكريّ . هذا يعني أنّ له (أهله ) المعنيين به . المعنيين به فقط . لا الكلّ الذي سيقول كلمات الشكر الممجوجة و المذمومة و المرفوضة . وكأنّ الأدب بات ( سلعة ) تباع و تشترى بالمديح الذي بات أشبه باللازمة في حياتنا الأدبية . إن كانت للبعض عباراتُ الشكر . فايميل الكاتب أو الكاتبة موجود . فليس ثمة أيُّ داعٍ لأنْ تُكرر تلك العباراتُ . لذلك أرجو من المشرف على الصفحة المرتقبة أنْ يكون حادا و مناقشا لأية مادة ترد إلى تلك الصفحة . إني أدعو ( أسماء مصطفى: حصريا و دون غيرها )أنْ تكلّف نفسها بانتقاء( بعض) كتاب وكاتبات النور للاشراف و التحريرعلى الصفحة تلك . على أنْ تكونَ هي ( أسماء) دليلهم على ما سيُنشر , هذه كلمة عابرة مني للاحتفاء بهذه الصفحة ثانيا , و لدعم ( أسماء مصطفى ) أوّلا ’ ولقراءتها من جديد ثالثا . نعم : تحية للكلّ . لكن مَنْ يجد في نفسه النقاش الأدبيّ أو الفكريّ هو ليس ( الكلّ ) حتما . أسماء مصطفى : هذا ما أريده منذ زمن , فلنغيّر ( معاً )جزءاً ولو ضئيلا مما نقرأُ ونسمعُ و نكتبْ . عبداللطيف الحسيني

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 15/02/2009 22:05:16
الاخت العزيزة أم سما...لطالما أفكارك أثرت موقعنا بأفكار تخدم الثقافة والوطن..فجزيل الشكر والامتنان لك مع خالص الدعاء لك وللأخ عبد الامير في اقدس البقاع وفي اربعينية سيد الشهداء....

الاسم: المقيم في الكويت
التاريخ: 15/02/2009 17:47:47
السيدة أسماء،
جهدك الذي لا يكل هو جواز سفرك الى ارقى مقامات الكلمة و ارفعها، بارك الله بك و بقلمك ياغالية

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 15/02/2009 13:20:01
الاخت العزيزة اسماء انها فکره جيده/لنطرح بشکل جدي کلما يدور في افکارنا لمنفعة الوطن والمجتمع /وما الضيرمن ذلک ان اخذت الدولة بهاو لم تأخذ/ المهم هو ايصال صوتنا الذي نتفق عليه کأسره ثقافيةالنور/ان التعرف يا اختي علی الافکار مسألةحيوية ولمصلحة الجميع وهي احدی المعطيآت الثقافية/ لمذا نحرم انفسنا من مکسب ثقافي في مرکزالنور/اختي العژيزه حياک الله علی مسعاک وسوف تجدين منا ما يسعدک ويسعدالنور وانشاء الله نکون عند حسن الظن وشکرا علی مسعاک

الاسم: سامح عوده
التاريخ: 15/02/2009 12:04:09
الاخت أسماء ...

أسعد الله أوقاتك ...
في الحقية .. أثني على الفكره التي تم طرحها
لان النقاش الجاد .. في العاده ما يصقل الكثير من مواهبنا .. ويسلط الاضواء على ظواهر قد نكون بامس الحاجه لها ...

ولذلك يجب أن يتم الاتفاق على اطار عام لمحاور النقاش
واهمها .. ما الفائده التي يمكن أن نجنيها من هذا النقاس ..

وحتى افسر أكثر .. لا نريد برنامج اتجاه معاكس آخر

ودي

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 15/02/2009 11:36:01
الأستاذ احمد الصائغ

تحية وتقدير
أشكرك جزيل الشكر للتوضيح
تقبل وافر التقدير
*****

الدكتورصلاح حزام

تحية وتقدير
اشكرك جزيل الشكر لحرصك .
لقد أوضحت رأيي ، تعقيباً، إحتراماً لحضرتك ولمتابعي مركزالنور من كتاب وقراء .
هذا كل مافي الأمر .

وبالفعل فكرة هذا الملف معروفة ليس على صعيد النشر الالكتروني فقط وإنما على صعيد النشر الورقي في الصحافة العراقية والى سنوات سابقة ، وكل مافي الامر في هذا الملف إنه صيغة تنظيمية لااكثر لمتابعة الكثير من المقالات المهمة التي اراها منشورة في موقع النور لكنها لاتأخذ حصتها من الاطلاع والتعقيب .

ساتابع إن شاء الله مقالك الذي سينشر هذا اليوم
وبانتظار تعاونك معنالإن الملف للجميع .
تقبل وافر التقدير

الاسم: د.صلاح حزام
التاريخ: 15/02/2009 09:18:20
الاستاذة الكريمة اسماء
ارجو ان لاتذهبي الى الاعتقاد اني اقصد شيء فيه سوء ظن لاسمح الله فالموضوع هو معروف وحتى انا في رسالتي ذكرت ان الموضوع معروف وذكرت الجهة التي تستخدمه ولم انسبه لنفسي ابدا.كنت اعتبره ممارسة ناجحة فقط وادعو للاخذ بها
انا كنت اعتب على الموقع لعدم النشر فقط
مع خالص تقديري لك وللعاملين في هذا الموقع الكريم

الاسم: د.صلاح حزام
التاريخ: 15/02/2009 09:09:51
الغريب اني ارسلت رسالة بنفس المعنى اعلاه الذي تناولته السيدة الكاتبةالى الموقع يوم امس 14/2 ولم تنشر الرسالة.لحسن الحظ ان مواقع اخرى نشرتها.تحياتي

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 15/02/2009 09:09:15
سيدتي الفاضلة اسماء المحترمة

فعلا لقد تم ارسال المادة التي اشار لها الدكتور الفاضل صلاح حزام يوم امس ولكني لم اكن قد اطلعت عليها لانها في الدور ولكني الان بحثت عنها ووجدتها
ولكنها تختلف عن طرحك
اشكر حرصك واهتمامك
كما اتقدم بالشكر للدكتور صلاح على حرصه ومحبته وادعوه مخلصا للمشاركة معنا في بناء صرح النور
والتنسيق مع السيدة اسماء مسؤولة ملفات النور حول الموضوع
علما ان مقالة السيد حزام ستنشر هذا اليوم


اخوكم
احمد الصائغ

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 15/02/2009 08:08:30
الدكتور صلاح حزام
تحية وتقدير
احيطك علما اخي الفاضل إنني ارسلت هذا المقال يوم 13 شباط 2009
وحيث إن نشره حصل يوم 14 فإن ذلك يعني إني ارسلته قبل هذا التاريخ
وكنت قد طرحت فكرة الملف على الاستاذ الصائغ قبل اشهر وقبل احتفالية مهرجان النور الذي اقيم نهاية عام 2008
لكنني تاخرت في تنفيذها بسبب كتابتي المقال قبل اشهر لكن مع تاخري في طباعته حتى ضاع المقال الاصلي وبحثت عنه بين اوراقي الكثيرة فلم اجده ، الى أن وجدت لدي فرصة لأكتب مقالاً بهذا الاتجاه وأطبعه وارسله .
وسأرسل شخصياً لك على ايميلك آخر رسالة ، وهي كما ستجدها ،مؤرخة بتاريخ الثالث عشر من شباط وسأحاول البحث عن الرسائل القديمة الخاصة بهذه الفكرة حتى لا تسئ الظن بأحد لاسمح الله .
وآخر رسالة جاء فيها الآتي ، وأنشرها كما هي وبكل الافكار الواردة فقد يحصل توارد خواطر ببقية الافكار المطروحة في الرسالة ويحدث ان يعاتب احد الزملا ء ويقول انها فكرته ، ولاضير إن قام اي منا بتفيذ الفكرة ، فالمهم النتيجة .
نص الرسالة المؤرخة في 13 شباط 2009
:
(( الاستاذ احمد الصائغ المحترم
تحية وتقدير
سبق أن عرضت على حضرتك فكرة قضايا للنقاش وكان هذا قبل أشهر ، وقد كتبت موضوعاً بذلك أر فقه مع هذه الرسالة
وهو للنشر
فإذا وجدت فيه نقطة غير مناسبة معكم يرجى ابلاغي بها لأقوم بتصحيحها
أو يمكنك إبلاغي بما تود إضافته
ـ ولدي أيضا موضوع عن لجنة النور للنقد التي اخبرتك بفكرتها سابقا
لكنني سارسله لاحقا بعد ان اقوم بمراجعة محاوره بتأنٍ

ـ هناك ملف كان يفترض بي تنفيذه قبل اشهر لكنني تباطأت به بسبب المشاغل وهو ملف ( التسامح والمصالحة الثقافية ) ومازلت مصرة عليه لكن بعد بعض الوقت ولن يكون الوقت طويلا بإذن الله
ـ وأيضا هناك موضوع تأخر وهو ارسال اسئلة الحوار معك
وسأرسلها لك لاحقاً واعذرني للتأخير
تقبل وافر التقدير
اسماء محمد مصطفى ))
*****
الدكتور صلاح حزام
سننتظر من الاستاذ احمد الصائغ نشر موضوعك ايضا إذ لاضير فقد يكون فيه ما يضيف لفكرتنا ، وبالتالي نحقق فائدة اعم وأشمل.
وإذا كا فعلاّ بهذا الاتجاه اسمح لي ان ادعو الاستاذ الصائغ الى ضمه الى ملف النور لقضايا النقاش والحوار ، وسننتظر من حضرتك أفكاراً لمناقشتها .
وأرجو من حضرتك ان تقرأ في تعقيب لي سابق هنا ما يوضح لحضرتك إن الفكرة مستوحاة من عملي في قسم التحقيقات في جريدة الجمهورية قبل عام 2003 .
أرجو ان تكون الصورة قد وضحت لك
وأعذرني لأضطراري الى التعقيب على تعليقك بهذا التفصيل ، لكنني وجدت ضرورة في ذلك من اجل التوضيح لك وللزملاء والقراء.
تقبل وافر التقدير


الاسم: عاشق العراق
التاريخ: 15/02/2009 07:43:58
لدي مقترح للنقاش ومهم واتمنى ان لا يترك نحن عراقيين مقيمين بالدوله الشقيقه سلطنة عمان واقر واعترف والله الشعب العماني ما قصر معاناولكن في بطولة الخليج الاخيره لم تساندنا السفاره العراقيه الا بالقليل والشئ الاخر لا توجد مهرجانات للعراق مشاركة مثل الدول العربيه الاخرى وكاننا منسيون هنالا اعرف لماذا حتى بدانا بعمل معرض باسم العراق ولكن لا مسانده وادى لفشله ولم يعمل لماذا انظروا الى مصر والاردن وسوريا وكثير من الدول العربيه كيف النشاط بعمل المعارض والمهرجانات ثقوا العمانيين يعشقون العراقيين هنا ولكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ نحن اين ارجو طرح الموضوع للمناقشه ولو باسمك الكريم تقبلوا تحياتي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 15/02/2009 07:33:52
أعزائي الزملاء والزميلات كتاب وكاتبات النورومتابعيه
تحية وتقدير
إنها محاولة لخلق مدارات حيوية من التواصل بغية انعاش الموقع بالحوارات والنقاشات ، وقد لاحظت وجود محاولات ومبادرات فردية في النور متمثلة ببعض موضوعات موقع مركز النور جديرة بالنقاش لكنها وللأسف ولأسباب مختلفة لاتأخذ حظها من المناقشات وتبادل وجهات نظر ، ومن تلك الأسباب الانشغالات بالعمل والحياة التي قد تؤدي الى ان لانطلع على كل ماينشر في النور ، وكذلك نعاني ضعف النت ، لذاقد يكون من المجدي احتواء بعض تلك القضايا في إطار تنظيمي متمثل بصيغة متابعة القضية من خلال مقالات وتحقيقات ودراسات تضيف اليها وتعود على متابعيها بالفائدة المعرفية ..
وهي كما قلنا محاولة ، نتمنى أن تعطي ثمارها .
وإشارة الى رفع القضايا المهمة الى الجهات المسؤولة في الدولة ، فهي فكرة موجودة وقد حصلت تجربة بهذا الاتجاه حول بعض المناشدات التي اطلقت من خلال موقع النور ، وجاءت النتائج مخيبة ، وعلى سبيل المثال ، سبق أن نشر الزميل علي الاسكندري نداء الى الجهات العليا حول تعرض احد الزملاء الاعلاميين الى حادث انفجار ،وهو يغط في غيبوبة منذ أكثر من سنة ، وقد قمت شخصياً بمحاولة ايصال الموضوع الى اعلى جهة في الدولة ، وقد وعدني أحد الزملاء هناك بالمتابعة ، وكررت ندائي لهم وتذكيرهم بالموضوع ، لكن لم يردنا أي نتيجة ايجابية حتى الان ، وللأسف .. ولك أن تتصوروا حجم الاحباط والحزن الذي اشعر به من جراء عدم الاستجابة لإنقاذ حياة إنسان عراقي تعرض للحادث في مقر وزارة يعمل فيها ، والوزارة لم تلتفت اليه !!!!
وهناك امور اخرى ربما نذكرها في موضوع بهذا الاتجاه ، تعترض العمل الثقافي والاعلامي الهادف الى ايصال نبض الشارع الى الحكومة ، لكن ربما لو اطرنا المحاولة الشخصية بإطار جماعي معين يمكننا ان نصل الى نتيجة .
قد يكون التحرك بطيئاً ،لأسباب مختلفة ، لكنه افضل من الجمود .
هناك افكار كثيرة وملفات مهمة طُرحها مركز النور ، ومنها ملف الشباب ، وكنا سنقوم بارسال الافكار المطروحة فيه الى الجهات المعنية ، لكننا وجدنا من المهم استكمال بعض محاوره قبل ارسال اي شيء ، قد يبدو غير كامل ، للجهات المسؤولة.
ولااعرف مدى تطبيق فكرة متابعات قضايا للنقاش في مواقع اخرى لأنه ليست لدي ادنى فكرة عن هذه الصيغة في تلك المواقع ، لكنني استوحيت الفكرة من عملي الصحافي في بعض الصحف الورقية الرعاقية وفي مقدمتها جريدة الجمهورية حيث كنت في قسم التحقيقات محررة ومن ثم رئيسة له ، وكان عملنا جاداً وباتجاه متابعة متواصلة للقضايا التي كنا نطرحها في وقت ما .
وبماإن المتاح من هامش للحرية الآن للتعبير اكبر ، لذا قد نصل الى نتائج افضل إذا ما تحركنا بجد من اجل خدمة شعبنا وقضاياه وبعيداً عن الشعارات وعن طرح قضية بحماس من غير تحرك عملي على أرض الواقع من قبل طارحي القضية ..
أشكركم جميعاً فرداً فرداً
وبإنتظار اسهاماتكم في هذا الملف
وكذلك بانتظار أفكار الزملاء الآخرين ومقترحاتهم لتطوير فكرة الملف الذي هو تجربة ، وستثبت الايام المقبلة مدى نجاحها او فشلها لاسمح الله . لكننا كلنا امل أن نقدم جميعاً مايفيد ويفيد ويفيد .
مع وافر التقدير لكم جميعاً

الاسم: عراقي وافتخر
التاريخ: 15/02/2009 07:29:42
بارك الله فيك على الطرح الجميل وانت لست بعيده من النجاح والتقدم سلمت يداك

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 15/02/2009 07:04:31
الأخت أسماء
أحييك لهذا الأبداع واحب القول حتى لو لم تكن الفكرة المطروحة جديدة ولكني متأكده ستنطلق الأقلام من صفحة النور بشكل وصورة جديدة وسأكون من المبادرين ان شاء الرب


تحياتي

الاسم: دزصلاح حزام
التاريخ: 15/02/2009 05:09:07
الغريب اني ارسلت موضوعا بنفس المعنى الى مركز النور بتاريخ 14 /2/2009 لكنه لم ينشر. ولحسن الحظ فاني قد ارسلت المقترح الى مواقع اخرى قامت بنشره.شكرا على كل حال والمهم ان ياخذ المقترح طريقه للنشر

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 15/02/2009 04:46:40
رائعة فكرتك ام سما
ولكن هل تسمحين لي بملاحظة تهمنا وتهم كل الكتاب؟
ارجو ان يكون الكاتب موضوعيا في طرح قضية النقاش اولا وعليه ان لايأخذنا في متاهات الكلام والدوران حول الفكرة معتقدأ ان الاطالة او الاجترار هي صفة تضيف للمقال هيبته كماحدث احيانا
الدخول الى صلب الموضوع اهم؟ الستم معي ثم اننا ازاء قضية تخصنا فعلينا ان نوجه النداء او الفكرة الى من يهمه الامر وبالتالي اجتماعنا تحت يافطة مؤسسة النور لاغناء الموضوع بمداخلاتنا
أذن نحن في ورشة عمل سادتي
محبتي للجميع

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 15/02/2009 00:13:03
الاخت اسماء
يدي بيدم وفكرة رائعه واود اول من تطرح فكره للنقاش ومن يود ان يشاركني بها هلما معا وهي
دار الحنان لشديدي العوق ماجديده بعد ان حلت به الماساة عبر العالم كيف يعمل وكيف يتطور ومن يدعمه الان ؟؟
تركته منذ عام وحمسه اشهر للان لم يجلبوا له معلمه بدل عني بل سمعت في مراقبه لاشهاده بدات تعلمهم ولامعارض يعملوا لهم ولاسفرات ترفيهيه ما الذي نفدمه لهؤلاء المعاقين من اهتمام اتمنى من يكون بالعراق ان يشاركنا بزياره ميدانيه للدار في العطيفيه.. انتظر ارائكم
ما الذي قدم ملف الايتام لليتيم العراقي ؟ ام بات حبرا على ورق ؟ ما الذي نستطيعه ان نقدمه لليتيم المعاق من رسم الفرحه والابتسامه هل توقفت الفرحه برحيلي عن عملي
ساعدوا المعاقين ياشباب العراق
ما
تحياتي
زينب بابان

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 14/02/2009 23:08:02
الأستاذة أسماء محمد مصطفى
==================================
تعالوا نحاول ..حتى في نظريات الهندسة هناك طريقة حل تقول (جرب ثم صحح الخطأ) فلا بأس من المحاولة مرة وأخرى وهكذا حتى ننجح..
لذلك أنا مؤيد للتجربة التي طرحتيها ..ولنتوكل على الله..
عامر رمزي

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 14/02/2009 22:49:11
حياك وبياك ياصاحبة الفكر الوقاد
عشرة على عشرة
دام القك

الاسم: نضال خزرجي
التاريخ: 14/02/2009 21:02:17
الاخت الفاضلة اسماء محمد مصطفى
ليس جديدا ان تنثري ابداعاتك الحلوة في فضاء بيتنا العراقي الجميل....
فكرة رائعه حقا"، وانتظر بلهفة تنفيذها ، لأنها ستكون فرصة للألتقاء حول مائدة الحوار ، ولملمة الشمل العراقي في ارجاء المعمورة
احييك سيدتي واشكر اهتمامك بكل ماهو مفيد وممتع
مع خالص شكري وتقديري

نضال خزرجي

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 14/02/2009 20:02:22
الاخت اسماء
انك تقدمين انوذج حي للاسرة الادبية ، تفكرين وتقترحين بجدية وعزم . نشد على يديك ايتها المبدعة

الاسم: ابن الجزيرة
التاريخ: 14/02/2009 19:29:04
هي محاولة والتطبيق يبين مدى نجاعتها
في كل الأحوال شكرا على الدعوة
وشكرا للحيوية في التفكير
تحياتي

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 14/02/2009 19:25:23
عدد من النقاط الجيدة والمهمة رغم عملنا عليها سابقا
لكنني وددت وانا اقراها ان تكون احداها تبني لجنة معينة ايصال المادة والموضوع المطروح الى الجهات المسؤولة بالدولة لتكون كتاباتنا ذات فائدة وفيها ثمار كان تكون اقتراحات للوزارات او لعمل البرلمان والحكومة او المنظمات الانسانية او المحافظات او غيرها فنحن نريد من مؤسسة النور ان تكون وزارة للمنسيين الذي لا يستطيعون ايصال اصواتهم
شكرا لك
واتمنى من بقية الكتاب ان يدلو باراءهم للوصول الى الغاية التي ترسمها المؤسسة والهدف السامي الذي تريد
تقبلي تحياتي

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 14/02/2009 19:24:52
إيتها الراقية
حَولَ أَوْدَاج الحروف المُنتَصِبَة لِــ للفكرة
فأنا لخطاكِ سارية ومعكِ
نبوءة العطر في فصلِ الإزهار \ انتِ !
تقديري يا صديقة

الاسم: ابو زينب العراقي
التاريخ: 14/02/2009 19:21:53
فكره ممتازه

الاسم: احمد الكردي
التاريخ: 14/02/2009 19:20:08
الاخت اسماء محمد مصطفى المبدعة اني شخصيا اؤيد هذه الفكرة خصوصا لما لها اساهمات في تطوير الامكانيات الفنية والاعلامية وشكرا لك على هذا الطرح.

احمد الكردي
شبكة الاعلام العراقي / بغداد

الاسم: أكرم التميمي
التاريخ: 14/02/2009 18:41:22
الزميلة العزيزة اسماء المحترمة

تحياتي لك
لقد شهدمركز النور الابداعي تطورا واسعا حتى اصبح مؤسسة وارض خصبة لنمو كل الطاقات الثقافية في العطاء والابداع ومن بين الذين غرس بذور التواصل الكاتبة اسماء محمد مصطفى واتمنى ان تتجسد امنيتك بالمقالات القادمة من جميع الزملاء .

أكرم التميمي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 14/02/2009 17:02:32
الاخت العزيزة اسماء محمد مصطفى
تحية عراقية
هذه الفكره سبق ان طرقتها مواقع اخرى
الا انها ستكون نافذة لفتح افاق نقاشية رحبة في مواضيع شتى
كل الود

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 14/02/2009 16:38:29
الدكتور هاشم عبود الموسوي
تحية وتقدير
حين طرحتً ملفا لقضايا النقاش والحوار قصدت ان تكون الردود عبارة عن مقالات جادة الى جانب التعليقات ، وهذا واضح في المقال .. لإن التعليقات لاتغني الموضوعات دائما بسبب العامل الزمني .
ولاادري إن كنت تقصد بالممارسة الاكثر نضوجا امراً غير هذا أم لا ..
تقبل وافر الاحترام

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 14/02/2009 14:29:33
الاخت الفاضلة اسماء محمد مصطفى
تحية صافية .. شكرا لك على جهودك الطيبة ، في تناول مواضيع من شأنها تطوير عمل هذا الموقع ,, ولكن الفكرة المطروحة ليست بالجديدة ، بل ومستهلكه ، وتداولتها مواقع كثيرة اخرى ، وافرزت التجربة ان هذه الطريقة ادت الى ملاحظات سريعة ومبتسرة وفي الغالب لا تعبر عن الأنطباع الحقيقي لأصحاب هذه الملاحضات ، وذلك نتيجة لالتزامهم بزمن عرض هذه المحاور .. وهو محدود جدا
لذا نرجو التوجه نحو ممارسة اكثر نضوجا ، كأن تكون الردود عبارة عن نتاج ابداعي يستغرق مدى زمني اطول
عبر النافذة التي يوفرها الموقع.

د. هاشم عبود الموسوي




5000