.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تزوير معاني القرآن الكريم تجني على الإسلام وتشويه للحقائق / القسم الرابع

الدكتور خالد يونس خالد

رد على مقال "القرآن يتعارض مع الحقائق الطبيعية والجغرافية

نشر مقال في صحيفة صوت كردستان بعنوان "القرآن يتعارض مع الحقائق الطبيعية والجغرافية" بتاريخ 13/ 6  بقلم أسم مستعار لشخص أطلق على نفسه اقتباس ئافيستا كريم. 

  

 في هذا القسم أرد على نقطتين من مقالته، وهما:

 النقطة الرابعة

والنقطة الخامسة.    

  

نص النقطة الرابعة من مقاله الذي نحن بصدد الرد عليه كالتالي:

  

4 - القرآن يقول أن الله يمسك السموات ألا تقع وبنى السموات السبع والأراضي السبع
 جاء في سورة الطلاق 65: 12 "اللَهُ الذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ".

وجاء في سورة البقرة 2: 29 "هُوَ الذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّماءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ".

وجاء في سورة فُصّلت 41: 12 "فَقَضَاهُّنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ العَزِيزِ العَلِيمِ". وجاء في سورة الأنبياء 21: 32 وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفاً مَحْفُوظاً وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُون". وجاء في سورة الحج 22: 65 "وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الأَرْضِ إِلاَّ بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَحِيمٌ". وجاء في سورة ق 50: 6 "أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَالهَا مِنْ فُرُوجٍ".

وفسَّر البيضاوي "سقفاً محفوظاً" في سورة الأنبياء بأنه محفوظ من الوقوع بأمر الله. وفسر "مالها من فروج" في سورة ق بأنها "فتوق" بأن خلقها ملساء متلاصقة الطباق. وواضح من هذه الآيات مع تفسير البيضاوي لها أن الله خلق السماء التي فوقنا وهي سقف أملس واسع، وفوقه ست سموات كالسقوف بعضها فوق بعض. وخلق الأرض التي نحن عليها وست أراضٍ مثلها. فجملة السموات والأراضي أربعة عشر!

تعليق علمى : الفضاء المتسامي سموا لا متناهي وأصبح فى القرآن أن السماء فوقنا سقف أملس قابل للسقوط، وإنه يوجد سبعة سقوف من هذا النوع؟ وإن ملايين الكواكب التي تسبح في الفضاء غير المحدود مصابيح مركزة في هذا السقف الموهوم؟ وكيف يقول إن أرضنا، وهي واحدة من ملايين الكواكب والسيارات والأقمار والشموس يوجد سبعة مثلها؟

  

 

ردي على ئافستا حول النقطة الرابعة:

 

إذا لاحظنا سرد الآيات القرآنية التي نقلها ئافستا من القرآن الكريم، نجد أنه أهمل الآية 12 من سورة الطلاق، كما لم يعلق على الآية 29  من سورة البقرة رغم أنه كتبها في مقاله. وأهمل ئافستا أيضا الآية 12 من سورة فصلت. ولا يبين لماذا يشير إلى تلك الآيات دون أن يعلق عليها.

  

أنتقل إلى الآية 32 من سورة الأنبياء، وأقتبس منها كلمتين فقط هما {{"سقفاً محفوظاً }} معتمدا على تفسير البيضاوي بأنه محفوظ من الوقوع بأمر الله. هنا لم يذكر ئافستا اسم المصدر منهجيا، ولم  يشر إلى رقم الصفحة.

    انتقل ئافستا إلى الآية 65 من سورة الحج، كما كتبها في تعليقه، ولكنه عبر فوقها دون معارضة ولا تعليق.

  وأخيرا انتقل الموما إليه إلى الآية 6 من سورة ق، وأخذ منها {{ مالها من فروج}}. وأشار إلى ‘‘أن السماء " فتوق" بأن خلقها الله ملساء متلاصقة الطباق‘‘. وطبقا لإدعائه أنه اقتبسها من تفسير البيضاوي، دون أن يذكر أي طبعة، أي جزء، أية صفحة، ولا مكان الطبع، ولا تاريخ الطبع. ولو فرضنا أنه اقتبسها من تفسير البيضاوي، كما يدعي، فإنه قد جزَّءَ الجملة والعبارة وقطَّعها لتشويه المعنى.  

وفي النهاية يشير ئافستا إلى مايقول تحت عنوان فرعي { تعليق علمي } قائلا: ‘‘أن الفضاء المتسامي سموا لا متناهي‘‘.

أتساءل من أين جاء ئافستا بهذه الفكرة؟ لم يذكر أي مصدر، ولا تأكيد علمي على ما يقول. ثم يتهم القرآن الكريم بصورة عفوية، معتبرا أن القرآن يجعل السماء فوقنا أملس وقابل للسقوط. من أين جاء بهذا الإدعاء دون أن يشير إلأى أي مصدر علمي؟

يبدو للقارئ اللبيب أن يفهم مدى جهل اقتباس ئافستا كريم بفهم آيات القرآن الكريم، ومدى إساءته للغة العربية بتشويه المعاني. بل مدى إساءته لنفسه كإنسان يكتب مقالا يسئ إلى القرآن الكريم دون أي تعليل أو تأكيد علمي. إنه بذلك يسئ لعقيدته. ولا أرى داعيا أن أشير إلى الدين الذي ينتمي إليه، حتى لا يشعر القارئ أنني أسئ لدين معين. ولست متيقنا ما عقيدته مع أنه تقمص أسما عربيا اسلاميا، وهنا لا اريد أن أطعن بشخصه أو شخص أي إنسان آخر، وما أريده ان أقول الحقيقة عن القرآن الكريم فقهيا وعلميا على قدر قدرتي إن شاء الله.

إذاً لا أجد فقرة أو جملة من النقطة الرابعة تستحق الرد عليها علميا سوى الإشارة إلى ما أشرنا إليها.

  

نص النقطة الخامسة من مقال ئافستا:

 

5- القرآن يقول أن شهر النَّسيء القبطى كفر!

 جاء في سورة التوبة 9: 36 و37 "إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ القَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُوا فِيِهنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا المُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ مَعَ المُتَّقِينَ إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاما ليُواطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللهُ لاَ يَهْدِي القَوْمَ الكَافِرِين".
تحليل فلكى:  وكيف لا يمكن أن نعتبر الحساب الفلكي الطبيعي كفرا إلا فى حالة واحدة وهى أن يكون
المتكلم جاهلا بعلم الفلك لقد عرف العلماء أن هناك ثلاثة أنواع من السنوات

 (1) السنة الشمسيه التى تراقب حركة الأرض حول الشمس فوجد أن الأرض تدور حول نفسها مرة كل يوم وحول الشمس مرة كل سنة فتكمل هذة الدورة فى *365يوما وثمانى ساعات و 11  دقيقة و11ثانية - وفى السنة الفرعونية القبطية قام الفراعنه لتقسيم السنة على 12 شهر كل منها 30 يوم = *360 يوما وأضافوا شهرا صغيرا أسموه النسئ يتكون من ما تبقى من السنة 365- 360= 5 أيام أى أن شهر النسئ هو خمسه أيام فقط ولكن السنة أكثر من 365 بثمان ساعات وعدة دقائق وعدة ثوانى التى تكون يوما كل أربع سنوات فأضافوا يوما كل أربع سنوات ليكون شهر النسئ 5 أيام فى السنة البسيطة و 6 أيام فى السنة الكبيسة راجع التقاويم فى هذا الموقع

(2) السنة القمرية فقد قسمها العرب إلى 12 شهرا كل منهما 30 يوما وبهذا نجد أن أعيادهم ليس ثابتة حسب فصول السنة مرة تجئ فى الصيف أو الشتاء 000ألخ

(3) السنة النجمية وقد تبعها الفراعنة أيضا فكانوا يراقبون نجما يظهر بعد فيضان النيل إسمة نجمة الشعرى اليمانية ومن الملاحظ أن السنة النجمية أصدق من الشمسية والشمسية وأصدق من القمرية فى الحسابات الفلكية فأين الكفر فى الحسابات الفلكية ياقرآن  ؟

  

 

ردي على ئافستا حول النقطة الخامسة:

  

في الحقيقة لا يناقش ئافستا الآيات القرآنية أعلاه لا من قريب ولا من بعيد، ولا يعترض عليها، إنما يشير إلى ثلاثة أنواع من السنين.

السنة الشمسية

السنة القمرية

السنة النجمية

ولا ينقد ولا يعارض مضامين الآيتين أعلاه. ولا أعلم لماذا أوردهما في مقاله الذي قصد منه التهجم على القرآن الكريم.

  

لتقريب هذا الموضوع للقراء، أرى من المناسب أن أوضح الفكرة بالشكل التالي:

الإسلام كما يعلم الجميع يسير على السنة القمرية، لذلك فالمسلمون يراقبون القمر لمعرفة أول يوم من شهر رمضان مثلا. وأول يوم من أيام عيد الفطر، وأول يوم من أيام محرم الذي هو الشهر الأول من السنة القمرية. ويعلم كل مَن له إلمام بأسماء أشهر السنة القمرية، أو السنة الإسلامية كما يقول المسلمون، أنها تختلف عن السنة الشمسية والسنة النجمية. فالسنة القمرية تضم 354 يوما بشكل عادي، وهناك 355 يوم . بينما تضم السنة الميلادية 365 وهناك 366 كل أربع سنين، وتسمى السنة الكبيسة. ويسير المسلمون على السنة القمرية. والتاريخ الهجري هو التاريخ الذي بدأ بهجرة الرسول الأعظم محمد عليه وعلى آله الصلاة والسلام من مكة إلى المدينة عام 622 ميلادية. ويمكن أن نشير أنه صلى الله عليه وآله وأصحابه ولد عام 570 ميلادية، وأوحي إليه وعمره أربعون سنه، ورحل إلى الرفيق الأعلى عام 632 ميلادية / 11 هجرية  بعد أن حج حجة الوداع. والسنة الهجرية عند المسلمين تبدأ من عام 622 ميلادية. وأول يوم من أيام السنة الهجرية التي تسير على السنة القمرية، هو الأول من شهر محرم. وأشهر هذه السنة هي كالتالي:

محرم

سفر

ربيع الأول

ربيع الثاني

جمادي الأول

جمادي الثاني

رجب

شعبان

رمضان

شوال

ذو القعدة

ذو الحجة.

ملاحظة: ارجو إذا كان هناك مَن يجد خطأ في التواريخ أعلاه أن يصحح معلوماتي، وأكون له ممتنا.

  

لا أعلم ماهو اعتراض اقتباس ئافستا على الآيتين 36-37  من سورة التوبة؟

"إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ القَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُوا فِيِهنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا المُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ مَعَ المُتَّقِينَ آية (36)

  

هذه الأية تؤكد على أن الشهور عند الله إثنا عشر شهرا. ولا خلاف في ذلك عند أي دين من الأديان. الاختلاف في عدد الأيام بين السنة القمرية والسنين الأخرى. فالسنة الميلادية لا تسير على السنة القمرية، لأنها أكثر منها بأحد عشر يوما، وأحيانا بعشرة أيام.

   ويعلم كل مَن له علم بالإسلام أن هناك أربعة أشهر حُرُم، وطبيعي لها دلالتها العقائدية،  وهي ليست ملزمة لغير المسلمين بصورة عامة، ولكن المسلمين الملتزمين يطبقونها ويلتزموا بها. وهي {{ ثلاثة  سرد، وواحد فرد، لأجل أداء مناسك الحج والعمرة، فحرم قبل أشهر الحج شهرا وهو ذو القعدة، لأنهم يقعدون فيه عن القتال، وحرم شهر ذي الحجة لأنهم يوقعون فيه الحج ويشتغلون فيه بأداء المناسك، وحرم بعده شهر آخر وهو المحرم ليرجعوا فيه إلى أقصى بلادهم آمنين، وحرم رجب في وسط الحول لأجل زيارة البيت والأعتمار به لمن يقدم إليه من أقصى جزيرة العرب فيزوره ثم يعود إلى وطنه فيه آمنا}}. (إبن كثير، مختصر إبن كثير، المجلد الثاني، ط 4، دار القرآن الكريم، بيروت  1401 هجرية، ص 141 ).

 

{{ إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاما ليُواطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللهُ لاَ يَهْدِي القَوْمَ الكَافِرِين}} آية (37).

  

هذه الآية {{ مما ذم الله تعالى به المشركين من تصرفهم في شرع الله بآرائهم الفاسدة، وتحليلهم ما حرم الله وتحريمهم ما أحل الله}}. أبن كثير، المصدر نفسه، ص 142.

  

لم يعارض ئافستا هذا الذم الموجه للمشركين. ويبدو أنه وافق عليه، أو أنه لم يفهم المراد بالآية.

 

الدكتور خالد يونس خالد


التعليقات

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 09/02/2009 23:50:05

الفاضلة ياسمين الطائي

وقفت بإعجاب أمام كلماتك التالية:

تكفل الله بحفظه (القرآن) من التحريف والتبديل أو العبث حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

تعبير يستحق التكريم

كلمات قليلة تحمل معاني عميقة

بوركت ياسمين العز والوفاء

تقديري

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 09/02/2009 23:47:25
العزيزة ميديا

يفرحني حضورك العابق بالورد

شكرا لقراءتك الواعية

تحياتي الوردية أختي الفاضلة

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 09/02/2009 23:45:40
الفاضلة هيلين محمد طاهر

شكرا لحضورك وكلماتك البسيطة

يفرحني حضورك الجميل

للتوضيح أود أن أعلق بإختصار شديد ما اشرت إليه من اسم ئافستا.

في الحقيقة أسم ئافستا ليس مؤنث إنما هو في الأصل أسم لكتاب زرادشت، وهو كتاب مقدس عند الزردشتيين أو الزرادشتيين. ويدخل كتاب ‘‘ئافستا‘‘ ضمن لغات وأديان الهند وإيران القديمة، وتدخل فيها اللغة الكردية والديانة الكردية القديمة.

وزرادشت هو الأول الذي تبنته أوربا. وصلت عقيدته إلى اليونان قبل أربعة قرون من وصول المسيحية. ومَثَّل زرادشت الحكمة الآسيوية القديمة قبل صوت بوذا وصوت كونفوشيوس. (ينظر بهذا الصدد مقدمة كتاب ترانيم زرادشت، ترجمة وتقديم فيليب عطية).

ترجم كتاب ئافستا من اللغة الكردية أو ربما الفارسية أو الهندية حسب الروايات المتباينة إلى عدة لغات منها العربية والفرنسية والأنكليزية. يتركز الكتاب على الصراع بين الخير والشر.
والزرادشتيون هم عبدة النار، ويسمون بالمجوس أيضا.

ينبغي هنا أن لا نخلط بين كتاب ئافستا لزرادشت وكتاب الفيلسوف نيتشه بعنوان (هكذا تكلم زرادشت). فالكتاب الأخير مجرد آراء نيتشه على لسان زرادشت، ولكنه لا يمثل حقيقة آراء زرادشت.

طبيعي لا يوجد بين الكرد في الوقت الحاضر عبدة النار من أنصار زرادشت، ولا يوجد لهم تكية في كردستان.

المركز الرئيس للزرادشتيين في إيران. يُقال أنه يوجد في إيران حوالي نصف مليون زرادشتي، ويتوافد الزرادشتيون إلى إيران من بعض الدول الآسيوية ولا سيما الهند لممارسة طقوسهم الدينية في تكيتهم المعروفة. حيث يجتمعون حول النار للعبادة. وإيران تعطي الحق لهذه الشريحة الصغيرة بممارسة عباداتهم على أن لا يعتدوا على الأديان الأخرى.

مع احترامي الأخوي

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 09/02/2009 22:42:15
الأستاذ العزيز جبار عودة الخطاط

حركتَ سواكن جوارحي بجمال كلماتك التي أجاد بها بنانك.

شكرا لمشوارك الهادئ

كلك عزة نفس وإباء

احترامي الأخوي

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 09/02/2009 22:38:01
الأخ الرائع خليل برواري

لك الله وأنت تجود بمعرفتك حديقة مركز النور

في كل مرة تأتينا بمعلومات جديدة نحتاج إليها

ما أحوجنا لكل كلمة تكون في خدمة الإيمان

سلمت يداك أخي العزيز
مع الود

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 09/02/2009 22:34:04
الصديق الفاضل صباح محسن كاظم

أتساءل كيف تختار كلماتك بهذا الثوب من الجمال؟

وهذا القلب من الورع

وهذا القلب من المسؤولية

عطرتَ الأنفاس بكلماتك

لك العز في كل كلمة تجملتَ بهاأفكارك

مع محبتي

الاسم: ياسمين الطائي
التاريخ: 09/02/2009 01:22:19
بوركت دكتور خالد على المقالة الجريئة والتي دحضت فيها
افتراءات ئافيستا باالادلة الدامغة .
قال تعالى إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون.
فليكتب ئافيستا والعلمانيون فلن يستطيعوا
ان يمسوا هذا الدين والقران الذي انزل رحمة للعالمين,
فقد تكفل الله بحفظه من التحريف والتبديل أو العبث حتى يرث الله الأرض ومن عليها.


ادام الله لك هذا المداد

ياسمين الطائي

الاسم: ميديا برواري
التاريخ: 08/02/2009 19:42:15
هكذا يكون الرد على من يفتري على القرأن بارك الله فيك يادكتور اثلجت قلوبنا حيث لم نعد نسمع بئافيستا لقد هرب ولم يعد يفترياو يرد . جعل الله هذه الردود في ميزان حسناتك يادكتور يوم لاينفع مال ولابنون إلا من اتى الله بقلب سليم

الاسم: هيلين محمد طاهر
التاريخ: 08/02/2009 19:38:15
لم يدع السيد الدكتور ان تمر هذه الافتراءات التي كتبها { ئافيستا } دون رد واف شاف وئافيستا بالمناسبة اسم انثى وليس اسم ذكر فلم يفلح حتى بالاسم اغلب الظن انه او انها ارادت الشهرة من مقاله هذا ولم يدري بأن للاسلام رجال يدافعون عنه ويبرزون الحقائق ويفتخرون به والقرأن الكريم محفظ من لدن حكيم خبير جزاكم الله خيرا يا دكتور على هذه الردود الجريئة{ سوف يرى الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون }

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/02/2009 18:26:25
الاخ والاستاذ العزيز خالد يونس خالد
احسنت يا سيدي
وجزاك الله خير جزاء المحسنين عن القران
مع وافر تقديري

الاسم: خليل برواري النرويج
التاريخ: 08/02/2009 17:24:07
ان تخفي ذاك الشخص وراء اسم وهمي ئافيستاخوفا من ان تنزل عليه اللعنات في الدنيا والويل والثبور في الاخرةو ان جهله المزدوج بلغة وبالدين اوقعاه في هذا الفخ وان السيد الدكتور المفكر الكبير كان له بالمرصاد دحض اقواله شتت امره بارك الله فيك يا دكتور, حيث لايجوز ان يحدث تصادم بين القرأن والحقائق العلمية في الكون لأن القران لايتغيير ولايتبدل وقد حفظه الله تعالى ولو حدث تصادم هذا ينم عن عدم فهمناللحقيقة القرآنية او عدم صحة الحقيقة العلمية حيث كثيرمن النظريات تتبدل بارك الله فيك يادكتور

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 08/02/2009 15:19:53
المفكر د خالد يونس خالد
للاسف لم يصل التعليق حينما ارسلته..
خسر المبطلون والمشككون والافاكون ....فالقرآن الكريم المعجزة الخالده على صدر النبي الاعظم محمد(عليه وعلى اله وصحبه افضل التحيا والتسليم والتبريك)...
فضاء الكون الرحيب بسعته وبنظام مساراته وبخلق الانسان ودقة تصويراته وعظمة وظائف خلاياه وتركيبه البايلوجي؛ كل ذلك بلا صانع ماهر!!..كما في قولنا السابق شك من اجل الشك وليس شكل ليقود الى اليقين...
بوركت ورعيت ووفقت وسددت لخدمة العلم والايمان...

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 08/02/2009 13:41:52
الأخت المبدعة أسماء

جزاك الله تبارك وتعالى خيرا في قراءتك الواعية

أعتز برأيك هنا وبمشاركتك الجميلة

دمت عزيزة

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 08/02/2009 11:31:59
الشاعر العزيز سلام نوري

شكرا لكلماتك الجميلة والصادقة
أنت شاعر مفعم بالمسؤولية وتستحق الاحترام في مواقفك وآرائك

نعم أتفق معك
لأن النقد حالة صحية أما التهجم فمرفوض

يبدو أننا في عصر الردة
فالتهجم على الأسلام والمس بذات الله تعالى والاعتداء على الكتب السماوية أصبحت عند البعض وسائل للشهرة

التهجم والاعتداء سهل ولكن الدفاع يحتاج إلى بحث ودراسة، ليقنع القارئ بموضوعيته في الدفاع دون تشهير

الاعتداء على الدين، أي دين كان غير مقبول، لأنه ينبغي احترام ارادة الانسان في التفكير والايمان والتعبير دون اعتداء على الأخرين سيكولوجيا وفيسيولوجيا

أنا أحترم رأي الإنسان التقي وأحترم رأي الأنسان العلماني على أساس الاحترام المتبادل

مع الود

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 08/02/2009 11:29:28
الدكتور خالد المحترم
تحية وتقدير لماكتبه قلمك هنا رداً على من يشوه ويزيف الحقائق
تقبل وافر الاحترام

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 08/02/2009 03:39:28
استاذي الكبير الدكتور خالد
وفقك الله سيدي للتصحيح
واظن ان هناك الكثير ممن يسيئون الى الاسلام واهله او يفتون بغير ذي علم
واظنني وانا البسيط قد انزعجت من طروحات هذا الرجل الذي بالتأكيد لاينتمي الى الاسلام او اهله بمعنى انه واحد من مجموعة كبيره تفتي وتكتب وترسم حسب اهوائها وبالنتيجة الغاية الخروج من الدين والشرع الى شيء جديد يعتقدونه معادل موضوعي لهذه الرسالة السماوية التي رعاها ويرعاها الله ونبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم
شكرا سيدي




5000