..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أريــدُ بــلادي

سعد جاسم

هذا أنا ... 

عراقيٌّ وضوحي 

ودمي فراتُ ذبائحٍ 

وأنا صيحةٌ مؤجلة  

  

دائماً افكّرُ بأشياء فادحةٍ

لماذا الأنوثةُ تتوهجُ في حفلاتِ الدم والاوبئة ؟
كيفَ البلادُ تستحيلُ الى مجردِ رايةٍ

وحكايةٍ ونشيدٍ لايكتمل ؟

كيفَ لي

ان لاأشكَّ بكلِّ شئ

جلجامش

الل  ... هم ... والشعراء

الانثى

الكتاب ... الحب

 العالم الممسوخ

الشعر ... الرؤى .. والذاكرةْ

كيفَ لي أن لاأَشكَّ

وأنا المُغيّبُ فيكِ عشقاً وخسائر

ومضئٌ كما صلصال صيرورتك

وسواقي دموعك النافرةْ

  

تستحضرينني دائما ً

لأكونَ فيكِ كما يتشهى دمي

وفي غيابي عن تفاصيل احتراقكْ

أقرأُ هَواجسَ الذئبِ  ... البرابرة

ونصوصَ ألهَتْكِ ... الفناء

فأشهقُ : إلهي .. أريد بلادي

ياااااااااانت .... أين بلادي ؟

  

ها أنتِ دائماً  .. كما أنتِ

تقرأينَ كتابَ البنفسجِ في غابةِ الانتظارات

حاضرة كما نرجسة الروحِ

وفواحة بما يتعتقُ في ذاكرةِ الوردِ

من عطر يلتهب من كفّيكِ

  

كم كانَ يربكُني

ظلُّكِ اللاّهثُ

في كوابيس الحروب

كم كان يجرحني احتمالي

حين تغيبينَ

أو حينَ تنكسرينَ

وأنا احتاجكِ

ملاذاً ... فرحاً ... جنوناً

وأغنية لاتشيخْ

  

روحٌ نازفةْ

بلادٌ - إمرأةٌ - عاصفةٌ - خائفةْ

ولكنها

تتعالى على الفجيعة والانتظار

  

سأصطفيكِ دائماً

وأبتكرُ لكِ طفولاتٍ

وكرنفالاتِ مطرٍ ونبيذ

وسأمنحك مرآة أمي

الصافيةِ كحليبٍ والطاهرةِ كبرديةٍ

لتتشوفي بها وتتجملي لي

وتزدادي رغبةً

وغوايةً

وهطولاً

لهُ كينونتي ومائي

 

--------------

* مقاطع من نص شعري طويل

 يشتغل عليه الشاعر منذ سنوات .

 

  

سعد جاسم


التعليقات

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 05/02/2009 23:21:09
شكرا لمشاعرك النبيلة عزيزي الاستاذ خزعل طاهر المفرجي .. اسعدني مرورك .. مودتي ..

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 05/02/2009 10:36:27
الاستاذ سعد ان کلماتک لهن الاثر الکبير علی النفس /فاشهق:اريد بلادي /ياانت ...اين بلادي../ انا احتاجک../ملاذا...فرحا....جنونا./استاذي لقد جلبت لنا الحنين بکل ما يحمل دمت وسلمت

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 04/02/2009 13:21:23
البلاد كلنا سنعود
- ذات شمس -إليها
انها قدرنا الصعب واللذيذ ياصديقي سلام نوري
اسعدني مرورك الحميم
محبتي صديقي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 04/02/2009 13:17:44
العم الشاعر الكبير عيسى الياسري
احييك ياابانا في المنافي والعزلة والبرد القاسي
لم يبق لنا سوى الحلم والامنيات وذكريات البلاد التي نحب
والبلاد امنا الاولى ... ولامعنى لنا بدون حنانها الابدي
اتمنى لك العافية والبهاء
دمت لنا ايها الغالي .. محبتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 04/02/2009 03:03:38
استاذ سعد
هذا أنا ...

عراقيٌّ وضوحي

ودمي فراتُ ذبائحٍ

وأنا صيحةٌ مؤجلة


نعم ياسيدي مثلما قال الاستاذ عيسى
لانحن احياء فنرجى .. ولاموتي فننسى كلنا صخر
نص مؤلم ياصديق

الاسم: عيسى حسن الياسري
التاريخ: 03/02/2009 15:10:18
ايها الشاعر الجميل ياسعد
سيطول حلمك فكما تعب جدك جلجامش من البحث عن زهرة
الخلود واخبرا سرقتهامنه الافعى كذلك انت ايها العزيز
فبلادك اليوم تختنق بالافاعي التي تسرق زهرة احلامنا
بالعودة اليها لتتركنا موزعين في منافي البرد والجليد
لانحن احياء فنرجى .. ولاموتي فننسى كلنا صخر ايها
العزيز سعد .

عيسى حسن الياسري




5000