..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أعشاب

بلقيس الملحم

كالحرير

ينبت تحت جلدي المرصع بالملح

أتذوقه ..

فينزلق إلى خلية أخرى

أنقلب على قصيدتي

فيطيب له المبيت

.

لم أمد بياضي

 إلى براري البوح والاشتعال 

لم أطفئ الشموع 

هو من شد الوتر

فانزلقنا..

مسكونون بأفق أعزل في نافورة بلور

.

.

تكسر الماء

تدلى الرمان

كشف عن خاصرة مبطنة بالبلوى

راح يضغط

ويعصر ثلاث زجاجات من شغف محاصر

.

.

الضلوع تعرفه

فبادلته هي الأخرى بريد الريحان

حيث البنفسج لون صوتها القصبي

 

انتفخ القمر من نور دمعته

رتب قميصه بشفتي

ربط عنقه بغصن فاكهة نضجة

كانت شديدة الاستواء

لذلك استأذنت الشمس ليوم آخر

لتمارس اللجوء في دكاكين الحنطة والزهور

.

.

لم تُقطع بعد أيدينا من ملامسة الهداية القصوى

لقد مارسنا بحرية

سرقة الأكسجين من حواصيل الطيور

حولنا رتابة الفصول

 إلى وليمة ملونة

ولهذا تنفسنا التحليق حد النصل

حيث المناطيد فقط

والأعشاب

والهدوء الساخن

 

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/02/2009 10:16:19
أخي العزيز حسين
كل ما ذكرته يخضع لعملية تثقب فضاء النص بشكل فني بارع!
شكرا لتعقيبك

الاسم: حسين عبد الخضر
التاريخ: 31/01/2009 13:33:33

العصافير لاتعرف الارتواء
العطش فقط
يسكن روحها
وكلما شربت
ايقظت في نفسهاالرغبة للمزيد
فماء الافق
كماء البحر
لا يرتوي شاربه
ولا يتوب

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 31/01/2009 10:25:07
الزميل الغالي ميثم
اقتراف الشعر, يورث حالة من العطش, والذي لم يحسد في هذه الدنيا أكثر من العصفور الذي يرتوي بنقطة واحدة!
مرورك يروي الشيء الكثير
شكرا لك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 31/01/2009 10:21:23
القاص المبدع زمن
تواصلك هو مايثري النص ويجعله أكثر شاعرية
شكرا لك

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 30/01/2009 19:45:39
المبدعة بلقيس الملحم
نص مكتنز بالرمزية وقد جسرتي جسرا من الوصول الى المتلقي بما يحمله النص من شاعرية عالية
والى ابداع متزايد
القاص
زمن عبد زيد

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 30/01/2009 13:25:29
الزميلة الرائعة بلقيس الملحم
وانت تقترفين الشعر انثيالا وربيعا
تورد الطرقات أغنية الجمال
ود لك ولذلك العصفور الذي تضمين

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 29/01/2009 22:50:09
استاذي حسين
لقد اختر خاصرة النص وعصرتها!
شكرا لتذوقك..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 29/01/2009 22:47:23
أستاذي الفاضل حمودي
وأي هدوء؟؟
الله يرزقنا هدوء البال.
شكرا لتعقيبك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 29/01/2009 22:46:04
عزيزتي الهام
ما أجملني بك!

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 29/01/2009 22:45:01
الغالي سلام
أكثر ما يثلج صدري أن تلج المكنونات إلى الملتقي..
دمت بسلام

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 29/01/2009 22:42:49
المبدع سامي
يسعدني أن تسمتع بالنص.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 29/01/2009 22:40:00
العزيز سعد
لا أعرف كيف وسوستُ لنفسي وكتبتها مسكونون!!
ريما الانزلاق..
شكرا لك اخي
مروروك اعتز به

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 29/01/2009 18:26:08
تكسر الماء

تدلى الرمان

كشف عن خاصرة مبطنة بالبلوى

راح يضغط

ويعصر ثلاث زجاجات من شغف محاصر
وتواصلين ابحارك في عالم الصور وتقدمين الى الليل والنهار زادا جديدا عند كل دورة شمس وقمر

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/01/2009 18:19:23
لقد مارسنا بحرية

سرقة الأكسجين من حواصيل الطيور

حولنا رتابة الفصول

إلى وليمة ملونة

ولهذا تنفسنا التحليق حد النصل

حيث المناطيد فقط

والأعشاب

والهدوء الساخن
------------------------------------- ان يُمارس التحليق حد النصل هذا غاية في اللجوء الى اماكن خالية من اشكالات الضغط على الروح وببساطة لكي يكون هناك متسع للروح كي تنعم بالهدوء وأي هدوء ؟ هدوء البال الذي ما انفك يترنح بين رتابة الفصول . ابدعت سيدتي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/01/2009 18:17:02
لقد مارسنا بحرية

سرقة الأكسجين من حواصيل الطيور

حولنا رتابة الفصول

إلى وليمة ملونة

ولهذا تنفسنا التحليق حد النصل

حيث المناطيد فقط

والأعشاب

والهدوء الساخن
------------------------------------- ان يُمارس التحليق حد النصل هذا غاية في اللجوء الى اماكن خالية من اشكالات الضغط على الروح وببساطة لكي يكون هناك متسع للروح كي تنعم بالهدوء وأي هدوء ؟ هدوء البال الذي ما انفك يترنح بين رتابة الفصول . ابدعت سيدتي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 29/01/2009 18:15:31
حولنا رتابة الفصول
الى وليمه ملونه
ولهذا تنفسنا التحلق حد النصل
ـــــــــــــــــ
نص جميل مفعم بالتحدي للظروف القاسية الصعبة
سلمت يداك
تحياتي
الهام

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 29/01/2009 16:08:12
الغالية بلقيس الملحم
لغة تنساب بعذوبتها حد البحث عن مكنونات الترميز وروعته
لتشكل رائعة جديدة سيدتي
سلاماً

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 29/01/2009 15:18:26
تحياتي الطيبة
نصك جميل
أمتعني

الاسم: سعد المرشدي
التاريخ: 29/01/2009 10:20:14
اولا لا بد لي ان انصحح لك خطأ نحويا هو ( فانزلقنا مسكونون...) والاصح ( فانزلقنا مسكونين ...) لانه حال والحال - ببساطة عالية - دائما يكون منصوبا ، ثانيا - والاهم - لقد نجحت يا بلقيس في أن تبطني قصيدتك هذه الرمزية العالية التي مارست ضغطها الواضح على مفاصل القصيدة...الامر الذي جعل من ذائقتي ان تتفجر معها كما هي - القصيدة - متفجرة في لغتها !
دمت مبدعة
سعد المرشدي




5000