..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل الشعراء ضروريون في العالم ؟

سعد جاسم

إنطلاقاً من يقين نوراني له جوهره ومعناه العميق بجدوى  

الشعر في عالمنا الطاعن بالخراب والدم والالم ؛ فانني اعتقد 

ان الشعراء وأعني : الشعراء الحقيقيين هم ضروريون حقاً 

في هذا العالم وفي هذا الوجود ؛ لأنهم اكثر انتباهاً من الاخرين " للظل الذي لاينتهي "

 والشعر الحقيقي والسامي ليس ؛ في الصميم ؛ الا هذا وليس له من مسعى سوى الابقاء على " الطرق الكبيرة

التي تقود مما نراه الى مانراه " مفتوحة ؛ حسبَ تعبير " موريس ماترلنك " .

وهكذا نجدُ لدى الشعراء الحقيقيين في ازمنة البأساء والضراء بيتاً هنا ... وبيتاً هناك ...

وسط احداث متواضعة او دامية من ايامنا العادية او ايامنا الملتهبة ...وهذا البيت

ينفتح ؛ فجأةً ؛ على شئ عظيم .

وفيما يعنيني شخصياً ؛ فقد ايقنتُ ومنذ بدايات هوسي وولعي

بالشعر ؛ ايقنت بمقولات ومفاهيم اصبحت بالنسبة لي قناديل هداية في ليل العالم وسخامه الثقيل .

ومن هذه المقولات ؛ مقولة هولدرين الفذة " مايبقى يؤسسه

الشعراء " ومقولة " هنري ميللر " : ( في الشاعر تتخفى

ينابيع الفعل ) ولذا فأنا اسعى واشتغل على ان أُفجّر ينبوع

الفعل الشعري الذي يمور في ذاتي ويتفجر قصائد ونصوصاً

احرص ان يكون لها وقعها وأثرها في ذات المتلقي التوّاق

الى قراءتها وتمثّلها ويشعر من خلالها بقوة وجوده وضرورته هو الاخر في هذا الوجود الشائك .

ولاأتوانى عن القول بأنني اشعر ان متلقين كثر يرون

ويشعرون بأننا نحن الشعراء كائنات ضرورية حقاً

في أزمنة البأساء والضراء ؛ لاننا نعمل من اجل ان ننحت في اعماق الحياة , وان نفتح ابواب العالم الاخر ؛

 وبالقرب من هذه الابواب ؛ نرى نحنُ ويرى الاخرون

وقرب هذه الابواب نحبُّ نحن ويحبُّ الاخرون .

ونبقى نحلم جميعاً مع "هولدرين" بتأسيس مايبقى

ولكن السؤال هو:

هل ثمّةَ ماسيبقى ؟

ربما ...!!!

نحنُ ننزفُ ...إذن نحنُ موجودون

 ونحن ضروريون

( أنا انزفُ في الكلامِ

  أنا انزفُ في الوجودِ

  ومامقامي

  في المنافي

  إلا :

كمقامِ صالحٍ في ثمودِ )*

* مقطع من نصي الشعري " رقيم الشهوات الأولى "

  

  

سعد جاسم


التعليقات

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 15/03/2009 00:51:27
صديقي الشاعر هشام العيسى ... تعجز الكلمات عن توصيف اشتياقي لك .. ياااااااه ياصديقي .. كم افتقدك ايها الشاعر النبيل .. ثمة حلم وهاجس يوحدنا نحن الشعراء .. ومايبقى نؤسسه نحن ,, كما قال صديقنا الشعري هولدرين ... قبلة لجبينك العالي ومثلها لكل اصدقائي ادباء الاسكندرية الرائعين .. اتمنى تواصلك الحميم
محبتي التي تعرف .... سعد جاسم
saadjasim2003@hotmail.com

الاسم: هشام العيسى
التاريخ: 14/03/2009 18:16:27
اخي العزيز سعد جاسم لاتستقيم الحياة بغير الشعراء انني اؤكدذلك ومن خلالهم يمكن للاخر ان يتذوق طعمهادون مرارة ثم يذهب بعد ذلك للجحيم؛ الجحيم الذي لاتعرفه سوى مخيلة الشعراء||||| محبتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 01/02/2009 01:08:50
انه مجرد حلم وهاجس ياصديقي خالد الخفاجي ... انه حلم الصيرورة والاحساس بالوجود هو مايجعلنا نتنفس الحياة شعرا ... ونواصل وهمنااللذيذ ... افتقدك صديقي ... كيف حالك انت ؟ هل مازلت في المغرب ؟ ارجو ان تطمأني عنك .. محبتي واشتياقي لك .

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 31/01/2009 17:17:24
صديقي الذي تخطى سماء بابل نحو سماوات لاحدود لها.. هذه التفاتة ذكية تنتمي الى تجريتك الابداعية منذ طفل الكلام وحتى قيامة البلاد لتذكرنا بضرورة وجودنا او من عدمها
نعم ايها الصديق .. ربمل قتلنا لكن كلماتنا ستظل منارا يضيء قبورنا .. وهذا ينسحب على كل شعراء الارض .
دمت حبيبا

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 31/01/2009 01:42:18
احييك اخي وصديقي الكائن الدرامي والشعري .. صالح البدري ... فرحي كبير بك وبمشاعرك وانثيالاتك الشعرية المتوهجة حد الصراخ ...
يااااااه كم فيك من الحب والغضب ووالجمر والوجع .. انت باذخ حد الجنون ايها الصديق الصالح في هذا العالم الطالح والفادح .. قلبي معك ومحبتي لك ..

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 31/01/2009 01:26:57
لايغيب عنك عزيزي الاستاذ سعد الحجي ان هنالك ثمة علاقة رائعة بين الخلق والابداع .. اذ ان القصيدة خلق وابداع
والشجرة خلق وجمال وعطاء وابداع ايضا .. والشعر يقول الكثير الكثير ... يقول الاشجار والخضرة والثمار ... ويقول الحب .. والانوثة .. والحرية والجنون .. والالم والامل ووووو دمت معافى ومشرقا بالسعادة ياسعد ياابن الحجي .. مودتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 31/01/2009 01:14:33
المثابر الودود صباح محسن جاسم ... انا الاخر اتابع اشتغالاتك الابداعية بمحبة وفرح ... ثمة مايوحدنا ويتوهج في ارواحنا المضيئة بالحب والشعر والجمال .. محبتي

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 30/01/2009 16:46:30
موضوعك يا صديقي سعد جاسم عن ضرورة الشعر والشعراء ، عزَّز في دواخلي جدوى التواصل مع ماهو ضروري للحياة وللأنسان ليصبح الشعر مرآتهما ، في الحلم ، والتوق ، والبناء ، وتواصل الطموح .. !! لأن الشعر طاقة تؤجج الوجدان وتواسي الجراح وتدفع بالحياة الى الأمام بأحسن ماتكون .. وهي المستمرة أبدأً ، لكن الشعر يزينها ويضمد جراحها .. وهذا هو ديدن كل الأفعال المموسقة و الذائبة في ملكوت الشعر والدراما البشرية .
خاطرة توَّجها الشعر ، رسمها لنا سعد بكل صدق وسعادة لأستبطان جواهر الأشياء وسحرها !
شكراً لك ياسعد .. فهكذا (تورد) ياسعدُ القصائد !!

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 30/01/2009 08:30:45
يوماً ما وقف شاعر متأملاً روعة الشجرة فقال في أسى:
الحمقى مثلي يصنعون الأشعار
ولكن الله وحده من يصنع شجرة!

أيها البابلي البهي..
وهل من غنى عن الشعراء.. في أزمنة بأساء أو ضراء!
الله يهب النساء جمال العيون، ويمنحها بسمتها الألقة.. ويخلق الكروم النضرة والأنهار!
ولكن من لنا بغير شاعر كالسياب يرسم لنا:
"عيناكِ حين تبسمانِ
تورقُ الكرومْ
وترقصُ الأضواءُ كالأقمارِ في نهر" ...!

فبعض الـ"النزف" كما ترى قطرات من سعادة..
دام لك الألق.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 30/01/2009 08:03:41
الشاعر النافذ سعد جاسم ..
اتابعك عن كثب .. ورداتك تلوّح لي فيما انا سائر .. القطار يبدو لا يلوي على شيء .. وهناك محطات تجاوزها القطار .. لكنها عند حدود الوعي تلحق بنا راكضة.
ما ذهبت اليه هو عين الحقيقة .. فاتنا ان آدم هو الشاعر الثاني ..
دمت للوجود الشعري اشتغالا مثابرا ولحين نعلنها مرة واحدة : انتبه ايها الأنسان .. فالسر فيك بحاجة الى ومضة فلا تذهل !

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 30/01/2009 00:39:42
أخي د. هاشم عبود الموسوي ..أحييك وأحيي جميع المتلقين التواقين للابداع والجمال .. بكم تزداد النصوص توهجا وجمالا .. وبكم نزداد حضورا وابداعا .. مودتي ..

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 30/01/2009 00:16:42
( كل منفى لعنةٌ
كل منفى خراب
معناي ياوطني
فوق ذاك التراب )

هذا هو هاجسي وحلمي ياصديقي النبيل سلام نوري
ولاتتصور مدى اشتياقي وحنيني لكم اصدقائي ولامكنتنا
الحميمة التي لايوجد اجمل منها في العالم كله ..
محبتي الاكيدة


الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 30/01/2009 00:02:03
شكرا لرأيك المضئ والباذخ عزيزي الشاعر المبدع جواد الحطاب .. انها شهادة اعتز بها وتضاف الى اشراقاتك
محبتي لك ياابا الجود الحميم .. وابارك لك حضورك ايها
الشاعر البهي ..

الاسم: د. هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 29/01/2009 21:47:19
ولذا فأنا اسعى واشتغل على ان أُفجّر ينبوع

الفعل الشعري الذي يمور في ذاتي ويتفجر قصائد ونصوصاً

احرص ان يكون لها وقعها وأثرها في ذات المتلقي التوّاق
________________

نعم دم هكذا يا استاذ سعد .. ونحن المتلقون التواقون لأبداعك...جميل جدا ما كتبت [السهل الممتنع].. تحباتي

د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 29/01/2009 16:21:21
سلاماً استاذي وصديقي الجميل سعد جاسم
مازالت قاعة حوار تحمل القك الجميل
ومازالت مقاهي الادباء
تضج بحضورك وروعتك
الا يكفيك
اغترابك
فبغداد تناديك
وشعراء الحلة والعمارة
يهدونك حمامات السلام
لأنك قامة شعرية مميزة
كل الحب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 29/01/2009 16:21:03
سلاماً استاذي وصديقي الجميل سعد جاسم
مازالت قاعة حوار تحمل القك الجميل
ومازالت مقاهي الادباء
تضج بحضورك وروعتك
الا يكفيك
اغترابك
فبغداد تناديك
وشعراء الحلة والعمارة
يهدونك حمامات السلام
لأنك قامة شعرية مميزة
كل الحب

الاسم: جواد الحطاب
التاريخ: 29/01/2009 11:11:05
العزيز سعد

اشهد انك اشتغلت على مشروعك الشعري بجدية وحماس كما لم يشتغل عليه الا القلة من ابناء جيلك ؛ ولذلك حفرت اسمك في صخرة الشعرية العراقية بقوة وعمق ..

دمت في تالق متواصل ايهاالنسر البابلي




5000