..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أهارون شابتاي .. الحرية ُ مَن يفوزُ أخيراً

صباح محسن جاسم

ترجمة وتقديم / صباح محسن جاسم

عُمّال القمامةَ، مرْكبات القمامة ، يا سابفو، هم الأكثرُ جمالاً.

أنا من أتباع شكسبير ولست بتابع لـ بن كوريون

ولد أهارون شابتاي  في تل أبيب عام 1939 وقضى طفولته في المزارع الجماعية. بعد أدائه الخدمة العسكرية درس اليونانية والفلسفة في الجامعة العبرية في القدس كما درس في السوربون في باريس. مُنح درجة الدكتوراه عام 1979 عن أطروحته  البيت والعائلة في مآسي أشيلوس. وقبلها درّس في الجامعة العبرية دراسات حول المسرح (1972-1985)، ومنذ 1990، دأب على تدريس الأدب اليوناني في جامعة تل أبيب.

منذ كتابِه الأولِ عام 1966, نَشر شابتاي ستة عشر ديوان شعر وأَصبح أحد أكثر الشعراءِ الإسرائيليينِ إطراء ً، بالرغم من أن وجهاتِ نظره الحادة ، وأنماطه  القوية من التعبير وطريقة التناول الحرج فيما يمت إلى الأمور السياسية والاجتماعية ، قد منحه أيضا  منزلة جدلية بين الشعراء الإسرائيليينِ المعاصرينِ. البعض من قصائده عميق بشكل قاسي في إشارة إلى تجاربِه الشخصية المصابة بالإحباط ، مرحه الجنسي وزواجه الحزين. عموماً نغمة شابتاي مباشرة وشديدة. يتصف شعره بالجرأة والحيوية وفيض الحواس.

منح جائزة رئيس الوزراء للترجمة عام 1993 باعتباره أول مترجم عبري للدراما الإغريقية بما فيها  أشيلوس، سوفوكليس، يريبيدس وآريستوفانيس بالإضافة إلى  جائزة تشيرنيخوفسكاي عام 1999.

أهارون شابتاي الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية يقرأ قصائده بالإنجليزية والعبرية ، لنكتشف أنه شاعر متمرد معاد للصهيونية ولسياسة إسرائيل المحتلة، يعيش في هولندا منذ وقت طويل ، كما يكتب ضد كل ما تنتهجه إسرائيل من سياسة عدوانية تجاه الفلسطينيين والعرب.

لاعبا على رسالة زولا المشهورة التي تشجب معاداة السامية من قبل الحكومة الفرنسية بشأن قضية دريفوس، يمكن أن يؤخذ خطاب أهارون شابتاي بشكل حرفي كونه يدين حكومتَه وشعبه بارتكابهم لجرائم ضد إنسانية جيرانهم .فالقناصة يطلقون النار على الأطفال، وأسياد الحمّامات يحاولون التمويه على حمامات الدم. "ذخيرة توزع بشكل قطع للشوكولاته" أو "تقنيو الذبح" من الذين ينظرون إلى الأخلاق على كونها مجرد "وجع في مؤخرة"، في عالم يكاد لا يعترف بالحدود ولا يعترف الآ بالتفوق الاقتصادي والعلمي.

عبّر في قصائده عن غضب الناس وعن معاناتهم موظفا مهمة الشعراء من كونهم " مرآة لما يحدث ، وهم المعلمون أيضا الذين يجرأون على قول ما لا يستطيع الآخرون قوله "

 

هذا الشاعر الإسرائيلي أدان العدوان الأخير على لبنان قائلاً في تصريحات صحافية: " أتمنى أن يُخذل الجيش في هذه الحرب ، عندها ربما نصبح أكثر تعقّلاً، إنسانية ، وشفقة ، وقدرة على العيش مع شعوب أخرى ومع أناس آخرين."

من قصيدة له كتبها في الأسبوع الأول من العدوان الإسرائيلي ضد الحرب على لبنان ، جاءت على شكل دعاء وصلاة تضرّع  كي يُهزم جيش الاحتلال.

" باسم الكتب الجميلة التي قرأتُ/ باسم القبلات التي قبّلت/ فليهزم الجيش".

من خلال نشاطه الشعري والسياسي، يحاول حماية إنسانيته " داخل وسط للثقافة يتصاعد فيه منسوب العنصرية يوماً بعد آخر".

إضافة إلى مواقف زوجته تانيا راينهرت المفكرة الإنسانية وأستاذة الألسنية في جامعة تل أبيب التي أحدثت وفاتها مؤخرا صدمة نفسية كبيرة لزوجها الشاعر ، هي الأخرى عانت الاضطهاد في الجامعات الإسرائيلية بسبب مواقفها، كتأييدها الحازم لحملة المقاطعة الأكاديمية للجامعات الإسرائيلية."

في شعره السياسي يهدّف أهارون شابتاي إلى من هم على جانبي الحاجز : الأسياد والعبيد ، المُحتلون والمحتـَل، المبتهجون وأولئك الذين يعانون. بعض الناسِ يدّعون: " البلادُ كلها لنا ! "وأعداؤهم يجيبون ، " بل هي لنا ، لنا ، لنا ! ".

فهو يدين دور إسرائيل كمحتل وكقوة عسكرية متجبرة فنجده ينسلخ عن أرومته وهو يصرح " أنا من أتباع شكسبير ولست بتابع لـ بن كوريون *". ثم ليفصح عن هوية اصطفاها بفخر الشاعر الإنسان : " أنا يهودي فلسطيني".

 

في رده لدعوة المشاركة في مهرجان الشعر الدولي الخامس المقام في القدس عام 2006 يخاطب إسحاق آيزنبيرج شالوم :

" أشكر دعوتك لي للمشاركة في مهرجان الشعر الدولي في أورشليم .. وبقية التفاصيل. وأود أن يرفع اسمي من قائمة المشاركين. لقد قرأت مؤخرا عن فداحة الهمجية التي مورست في نقطة تفتيش قالنديا. وأني أعارض إقامة مهرجان دولي للشعر في مدينة يسكنها عرب مضطهدون بشكل منظم مسجونون بقسوة ما بين الجدران محرومون من حقوقهم يعيشون في العراء أذلاء عند نقاط التفتيش وسط قوانين دولية منتهكة أصلا. أعتقد حتى الشعراء لم يكن يسمح لهم في الماضي ، ولا حاضرا، أن يتناسوا الاضطهاد والتمييز على أساس عرقي أو قومي.

أهارون شابتاي"

 

في مقابلة له قال شابتاي:

"العالم كبير كما إن هناك أشياء كبيرة بينما الشعر صغير جدا. على إن هذا الشيء الصغير جدا هو كالسكين الصغيرة التي بحوزة جيبك. لكن هذا شيء  يمكنه أن يقول العديد من الأمور ذات الشأن."

ثم يواصل : " أكثر الناس هم طيبون جدا ، هم كذلك في إسرائيل. على أنهم لكي يواصلون العيش عليهم أن يكذبوا على أنفسهم أو يغمطوا الحقيقة أو يتنكرون لها. وهذا ما سيؤدي حقا إلى خراب نسيج اللغة بعينها ذلك لأن اللغة ستفقد طبيعة شفافيتها.

وكما جاء على لسان آغي ميشول أن دور الشعر إنما ليذكرنا ، كي نستفيق على ما هو أعلى وأسمى."

  وهو يبدي تعاطفه الواضح مع القضية العراقية . كتب في 11 أكتوبر 2007:

" كلما شاهدت من على التلفزيون تلك الطرق أو المدن العراقية المأساوية المتربة المغبرّة ، أتخيلك هناك . أشعر بحب عميق للعراق وأتأسف جدا لأجله ... أبعث هنا بعضا من قصائد قرأتها في مهرجان سان فرانسيسكو الدولي للشعر.

معزتي."

كما ورد في رسالة لاحقة له في ( 8 نوفمبر 2007 ) : ... آمل أن كلينا نرى نهاية كابوس الحرب والاحتلال. "

 

فيما كنا نزحفُ

 

 أهارون شابتاي - فلسطين المحتلة-

                                                                                                                           

قبل يومين في رفح

تسعة عرب قتلوا

أمس ستة

قتلوا في الخليل

واليوم فقط اثنان.

 

في العام الماضي

بينما كنا نزحف

من شارع شينكن

صرخ بنا رجل

يركب دراجة بخارية:

" الموت للعرب"

في زاوية

من لابور

قبالة سوق بيزاليل

إلى جوار جزارة براون

وعند زاوية بكراشوف

"الموت للعرب!"

طيلة عام كامل

كانت تلك القصيدة

مستلقية عند الرصيف

على امتداد شارع الملك جورج

واليوم

أرفعها ناظما

عجزها :

" يحيا العرب!" 

 

في قصيدته هذه ينأى شابتاي عن المحاباة لأي طرف أنما هو يدرك جيدا بل يسعى إلى نبذ ذلك الاختلاف الأثيني والجغرافي والتاريخي المسيّس. فهو يعالج الأمر من ذات المنظور المسالم والحقاني المنزل من السماء في أن الناس سواسية ولا يحق لأحد أن يتجاوز حدود الأخلاق ليستلب حق الآخر.

لقد وظف شابتاي ذلك الإعلان العنصري الخبيث " الموت للعرب"  واعتبره شطرا لقصيدة ناقصة استطاع أن يحقق توازنها بعجزها المفقود " يحيا العرب". تلك معادلة تفقد مسوغها إن ما صححت بالطريقة التي يراها شابتاي.

 

TASHSAV ( تاشساف)**

2006

 

 كثرة من كتب

العديد من مختارات للشعر

نُشرت عام 2006

عُرضت على أجنحة

معرض الكتب

في كل صفحة

من صفحة 11

إلى الصفحة 30

إلى صفحة 80

والصفحة 308

هناك جملة واحدة فقط:

إن الأمهات والأطفال

في غزة يبحثون عن طعام

في أكوام القمامة

 

الوجود بمعنى الحياة هنا يعني رسالة وليس ذلك النمط الحيواني الذي يملي على الناس انجازه بآلية غبية. الوجود إذن من منظور البحث عن " معنى" في جدلية الوسيلة والغاية بحدود أفاق التفكير الراقي لمدنية متأتية لحضارة مسالمة في كل أصولها وامتداداتها وما يعطي الجماعة أو القوم ما يستحقون التفاخر به. هو ذلك التناغم المترع بجمالية التركيز على استخدام العقل بطريقة متزنة أكثر منها بالانشغال في معمعة الآلة وتفاصيل الشكل فيحرّف ما هو أهم : الإنسان في كل مسعاه ومراحل حياته وحتى أحلامه.

هنا يناقش شابتاي شاعرة اليونان القديمة سابفو التي قالت " إن أجمل شيء هو من نحب " ، فيرد بأنتباهته الواقعية وحسه الطبقي: "كلا يا سابفو ، إن من نحب لا يكون الأجمل طالما يمتص دمه مقاول ، شركة أو قوى بشرية ". أين يتوفر الجمال إذن ؟ شابتاي يؤكد إنه موجود فعلا !

 

لا يا سابفو

 

الأجملًُ ، قالت سابفو ، هو من نحب

لا، يا سابفو، إنما أقول: من نحب لا يغدو جميلا

طالما يمتص دمه مقاول ، شركة أو قوة بشرية

مقابل 15 شيكل في الساعة فلا مستقبل للجمال معه

دعيني انزع عنك الفضلات التي غذوك بها من رأسك

أناكتوريا لن تكون جميلة إذا ما أجبرت على العمل كفتاة ترفيه

وأتيس سوف لن تضفر الزهور إذا ما عُلّبت ونقلت إلى القاهرة

الشيء الأكثر جمالا هو شرطه المسبق للجمال ، الصراع الطبقي

في الحق ، لا الخيالة أو القوات المسلحة ، لا السفن الحربية ،

لكنه تضامن العمال، التعاون والمساواة

عندما تسود هذه

ثمّة السماء والأرض سيُقبّل بعضهما في عيونِ حبيبِي.

وبالمثل لَيس بين الكتّاب ، لا في الجامعة ، ولا في حفل للموسيقى

ستجدُ اليوم جمالاً ، لكنه متوفر في إتحادِ العُمّال -

عُمّال القمامةَ، مرْكبات القمامة ، يا سابفو، هم الأكثرُ جمالاً.

 

ترجمها عن العبرية إلى الإنكليزية أدفا ليفن

 

تسعى البشرية لإيجاد أسباب أخرى للاحتفاء بالبقاء والتواصل، العزم على الفوز بالحرية .. أن يكون المرء حرا. وهذا مما لا شك فيه سيقود في النهاية إلى انتصار هذه الرغبة والفوز بها ، الحرية تلك التي أقضّت على الكثرة المتكالبة ، مضاجعها ، من الطغاة.

 

مطار بن غوريون الجديد

 

يا إلاهي إلاهي إلاهي إلاهي إلاهي إلاهي إلاهي إلاهي إلاهي

يا له يا له يا له يا له يا له يا له يا له يا له

من رواق ٍ  رواق ٍ  رواق ٍ رواق ٍ  رواق ٍ رواق ٍ

ذي حجارة حجارة حجارة حجارة حجارة حجارة حجارة حجارة حجارة

من رخام رخام رخام رخام رخام رخام رخام

وزجاج زجاج زجاج زجاج زجاج زجاج زجاج زجاج زجاج

فارهٍ فارهٍ فارهٍ فارهٍ فارهٍ فارهٍ فارهٍ فارهٍ فارهٍ فارهٍ

وخاو ٍ خاو ٍ خاو ٍ خاو ٍ خاو ٍ خاو ٍ خاو ٍ

في الطريق الطريق الطريق الطريق الطريق الطريق

صوب صوب صوب صوب صوب صوب صوب

حقائب السفر حقائب  حقائب  حقائب  حقائب  حقائب

 

بيتر كوّل عن العبرية

 

أَحبُّ عيدَ الفصح

 

أَحبُّ عيد الفصح

حيث  تعودين

ككل عام

نتوجّه بمركبتنا صوب كريات موتزكن

هناك وعلى أقداح النبيذ

وطاسات العصائر

سيحدثنا 'زفي‘ ***

عن مسيرة الموت

من ثم نعود إلى تل أبيب

وفيما تقودين في الظلام

ستضبب الشبابيك

وسأريح يدي على ركبتك

في البيت ، سنذهب إلى الفراش

ونحتفل بسيدَرنا ( طقسنا) الخاص

فأراني طابعا شفتيّ على بطنك

مفكراً بالعسل ،

بينما في الشارع تحت.

يمر مَلاكانا

 

أما الاهتمام المركّز للأشياء فيأتي في مقدمته الحب وإذا ما أعلنت السياسة عن حضورها أو لضرورة تقتضيها فلتأت لاحقا .

السياسة

 

 

ساعداك اللتان أقبلهما حيث يلتقيان نهديك

ساقاك البضتان اللتان تتفرعان ككرمتين بتعويذة الجنس

السهل المكشوف من بطنك ، عيناك شفتاك ورقبتك

ذلك إحسانٌ ، إخوّة ، بوحُ الحقيقة المكشوف

هو العدالة ، المساواة ، الحرية الرغبة والعقيدة؛

الفرصة المانحة ، العملُ والعشقُ.

برفع ركبتيك قد اختلقوا الاستبداد ، الجبروت والكراهية مع العار

هما الاستقامةُ والصدقُ ، الخيلاءُ التي لا تبقي ولا تذر

هي البوح المفضوح للمشاركة في الرغبة

هي الثورة ضد كل بلاهة ، ضد الجهل والنفاق

هي بهجة العطاء ، الأخذ ، تحقيق ما يكفي

هي الجمال الذي لا يشترى بمال بل بالفرح وليس بغيره

هي ما يعارض الظلم ، الاحتلال ، الاستغلال - هي نعمة الأخلاق ،

هي الصلة ، الأيمان ، الولاء الذي لا يعرف الخوف

هي توفر الحاجات الأساسية ، من التعليم ، الاعتراف بالكرامة المتبادلة

هي حق الإضراب ، في عدم العمل ،  في التظاهر والاحتجاج

كل ما هو طيب واستحقاق إنساني هو هنا لأجلي كي أراه وألمسه

 وهذه ، هذه سياستي - أمرأة ٌ حنون - بذراعين مسدلتين - مستلقية في فراش أمامي

 

وهو يوظف كل شاردة وواردة الآ والتقطها بملقطه الشعري مازجا اللحظة الشعرية بعناصرها التحضيرية  كمن يهيئ لتجربة مخبرية بعد أن ينقع جو القصيدة بمرارة وسخرية كلبية صانعا من كل ذلك الخليط تلك الضربة الشعرية الفاعلة والموفقة. له وقفة عند محطة الستين فيعيد عجينة أشيائه مرة أخرى ويصيرها بالطريقة التي يراها بأكثر من عينين. فهو يحطم الصور بالطريقة التي كان يفعلها بيكاسو في مرحلة التكعيبية وبالتالي يقودها إلى الوجهة التي يريد.

 

ضوء

 

عند الستين من العمر لاحظت

إن الشلوَ يطول أكثر ****

فليس هناك مزيدا من الصبر لحشو الذهن بكم الكتبِ

لمتابعة فيما لو أنها غادرت توّا إلى الفراش

الفتاة المتوانية العبدة التي ما زالت عند منتصف الليل

تطحن عند إيثاكا

قد ضقت ذرعا بشعر رياض الأطفال ، الكهنة الأكاديميين

في الصحافة حيث يلوك الأوغاد حديثهم

نفَسَهم يزكمُ أنفي

لنتعرى ، وسأصغي إلى (المطرب) باري وايت

) أمسكي بي )

كصديق يصافح يد صديقه

صديقتي لا تنفكي

فبالاحتكاك المتواصل ، تضاء الظلمة

وحزم النور

تغدوا خير خدمة ترتجى بما يكفي

في مثل هذا البلد الوضيع

حيث هناك من يلعق نِعال جزم ِالجنرالات.

 

*********************************

*     " بن كوريون" أول رئيس وزراء لإسرائيل. وعرّاب الصهيونية.

**     في التقويم العبري يعني عنوان القصيدة " تاشساف" للدلالة على عام 5766. عند تحويل السنوات العبرية إلى الإنكليزية يطرح     الرقم 3760 من الرقم 5766  والذي سيعطي الرقم 2006 ."

***    زفي أسم رجل عجوز ، هو عم زوجة الشاعر، سيق وهو صبي إلى معسكر الموت في أوشفتز . حين وصل الروس ، نهاية الحرب ، سار النازيون بالأسرى لمجزرة تعرف بـ " مسيرة الموت" حيث هلك العديد منهم في الطريق. وقد اعتاد زفي التحدث بتلك القصة.

**** الشلو مفرد أشلاء ، كما لا يخفى ما عني به الشاعر.

http://www.pbs.org/newshour/bb/entertainment/jan-june07/poetry_03-21.htm- 

Freedom Wins in the End  /  Analysis by Rami Saari

- من رسائل متبادلة والشاعر

*******************************

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 30/01/2009 21:20:16
الصديق والشاعر المبدع جواد الحطاب رفقة القمر.
مفردتك " أطالبك " في 30-1-2009 تقدح زناد الشعر في اضاءة همستني بها فيما كانت تفصلني عنك قبور زمنية ولم تبال وانت تردد من على منبر للروح : " كتبنا لكم .. وعاشرناكم ونطالبكم - من موقع الحب ، بتسجيل يومياتكم .. فهي زوادتكم في أيام العمر المقبلة.. برغم المعاناة .." حدث ذلك في 9-9-1983 .
المفارقة ان عمر المطالبة تلك قد بلغ 28 عاما وانت لا زلت تطالبني ... !
واليوم اسمح لي أن أكمل لك عبارتك الأخيرة المفتوحة : وبرغم المعاناة فأننا نلتقي ..
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 30/01/2009 18:21:34
القاص حمودي الكناني العراقي الى روحي
اشكر لك مرورك الكريم .. اتمنى لنواة الرفقة بينك والعامري وعامر رمزي وخيط مشاكستك التوسع والنماء .
محبتي الدائمة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 30/01/2009 18:13:00
الأديبة زينب محمد رضا الخفاجي
تحية للعراقية الشجاعة
نحن جميعا تلاميذ الحياة .. نتعلم دائما ويوم نخلوا من الأخطاء لا نختلف عن المومياء . الخطأ كالمصباح اليدوي الذي بحاجة الى شحن كهربائي أو هو مثل كامرتي الرقمية أو الهاتف النقال ..
أهم ما في الخطأ أن لا يبقى ساكنا هامدا يباغتنا في أوقات حرجة .. بالرفقة والتواد نحركه ثم نقلعه.
المؤشر لمدنيتنا وتطورنا وقبول الحياة الجميلة بنا هو أننا نتقبل رجل المرور ينبهنا الى الطريق لا أكثر.
شكرا لك فكلنا لنا هفواتنا والجمال أننا نتعلم بسرعة.
معزتي

الاسم: جواد الحطاب
التاريخ: 30/01/2009 12:40:30
اشكرك ايها الصديق الجميل .. فقد اضفت الي متعة مضافة لمتعتي بقراءة احرفك ..
من المهم ان نتعرف على مثل هؤلاء الشعراء الذين يرتفعون عن اضغان ساستهم الى مصاف الانسانية الحقة التي ينشدها الشعراء ..

اشكرك ثانية ؛ واطالبك بالمزيد فاختياراتك وعي يزيد ثقافتي البسيطة وعيا

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 30/01/2009 12:23:06
الترجمة موفقة للغاية والعرض جميل جدا وقد انصفت الترجمة النصوص الاصلية ببراعة اديب يعرف كيف يخاوي بين المرادفات وهذا ما لا يتقنه الا متبحر في فن الترجمة . سلمت أخي لك كل الحب .

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 30/01/2009 10:08:57
الاخ والاستاذ المبدع الطيب صباح محسن جاسم
ياسيدي ومعلمي..ممتنة لكل معلومة تصلنا منك
واشكر كرمك بتوجيه نظري لأخطائي النحوية..وبنصيحتك اعمل وصرت اقرا اكثر
سيدي المتني جدا حتى نزل دمعي وانا اقرا صفحتك وسيرتك الذاتية بها..اي الم واي صبر واي روح
لك صباح وردي يليق بعظمة روحك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 29/01/2009 18:20:21
العامري سامي ، الشفيف ...
شكرا لعذوبتك .. اعرف تماما السر وراء ( غنج ) بعض الحروف الطباعية .. وميلها للعناد .. مثل ما يعرفه ايضا صديقنا عامر رمزي لأنه عراب الدواء والشفاء ..
محبتي واشكر مرورك ايها الرائع

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 29/01/2009 17:08:49
الأديبة القاصة بان ضياء حبيب الخيالي
شكرا لمرورك بمحطتي السندبادية .. طائر الرخ قذف ببيضته واطال غيابه ..لم يترك لنا سوى اشباح الحزن الجاثمة ..!
سعدت بجمال صباحك والرفقة الجميلة لنهارك البهي.
يا لجمالك القصصي وحنو همسك الساكن الضاج !
هله والله بالعراق وأهل العراق.
معزتي ايتها الغردة الواعدة العطاء .. مزيدا من بوحك الأدبي وجمال الكلم.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 29/01/2009 16:45:33
الدكتور سالم الخفاف ، أبا علاء الشاعر
عذرا ايها العراقي المغترب فقد فاجأتني .. نادرا ما افتح الماسنجر واعتقدت انها من لعب الأنترنيت اذ ترددت في اضافتك .. فكثرة كاثرة تلوّح لي بالأنزلاق الغضروفي فتراني أحاذر.. حاول أخرى وستجدني أفرش لك الجاون والسمسم وشئف التمر العراقي .
كم عيد ميلاد يمر وأنا العيد يوم أراكم ميلادي
سلمت لي ايها المبدع وسلام خاص للحفيدة زهراء وعائلتها.
دمت لي أخا وطبيبا روحيا. شكرا للملاحظة وتدلل ايها العراقي الوفي ..
معزتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 29/01/2009 16:22:06
القاص عامر رمزي رمز البقاء للأصلح .. صديق صديقي
هل اشكرك على تلك الأضافة ؟
قد يطول سفرنا وقد ... لكنك من أنادمه وينادمني .. والآ من يخفف الندم من على ظهر الدواب والفجيعة ؟ الأنا رائحة .. فـ ( ربة الشفاء ) حتما سترعانا .. قصة قصيرة دالة ونص شعري مرتعش لذاذة ونكون بحضرة ( امام ) الشعر ، العامري .
هيا اذن لنبتسم !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 29/01/2009 16:08:49
راعية الورد الأديبة الهام زكي خابط
تحية الزنبق .. علمتنا الحياة إن لا ثمر يأتي سهلا .. حتى الوردة تدافع .. وما بين أن نتعلم كيفية الأمساك بعنقها ومغازلة بتلاتها دون أن نقطعها نحتاج إلى أن نلهث من التعب .. والموضوع في غاية البساطة.. كم من الحب ضاع في الحياة ! كم تعذب كثرة من البشر وهم لم يتعرفوا على المرأة ولم يفقهوا النعمة الربانية التي وهبها الخالق الأعظم، فحجموا المرأة بقدر عمر ادمغتهم التي لا تنافس حتى دماغ فأرة.
حضورك البهي يفوق وقع سمفونية بحيرة البجع.. لك أن تتخيلي ايتها المكافحة مبلغ سعادتي وفرحي ..
الحياة هي مجموع هذه السعادات !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 29/01/2009 03:59:32
تحياتي التي تعرفها
وشكرا من القلب على هذين الرائعين ورأي فيهما الجمال والصدق,,,
تحياتي الخالصة اليكما ومودتي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 28/01/2009 22:21:24
الاستاذ الفاضل صباح محسن جاسم
يالها من معلومات قيمة اتحفتنا بها في مخطوطتك الرائعة...سلمت يداك

الاسم: الدكتور سالم الخفاف
التاريخ: 28/01/2009 20:51:06
السلام عليكم
شكرا ًلما تتحفنا به من روائع .
أرجوك التواصل .
دمت بخير .
الدكتور سالم الخفاف .
السويد / مالمو
هاتف 0046736934363

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 28/01/2009 20:25:07
العامري سامي الشاعر المتدثر بشفاء الربةِ ، صديقي الذي يتفقدني في غمرة الصراعات والبهجة الساخرة ...
بعد إن صهرتنا الدكتاتورية وعجنتنا حروب بائسة شتى ، وبالـ ( حسجة ) المحلية ( كسرت كحوف الدنيا على رؤوسنا ) .. على المتأدب أن يخرج من شرنقته ويغدو نحلة مدرعة تجوب الكرة الأرضية على مهرة العولمة ليطلع على عالم الأدب ويرتشف من رحيق الشعر ما استجد ومن ثم ليموت مطمئنا وهو من مخلوقات القرن الواحد والعشرين .. قرير العينين.
إليك ما وصلني توا من الشاعر أهارون وأخص به مركز النور فحسب :

" عزيزي صباح جاسم
لا أعرف كيف أشكرك لهذا الاستقبال في العراق ، وفي مثل هذه الساعة الكئيبة والمخزية ! قلبي معك ، فيما جسدي هنا. إذ من الصعب بمكان الكتابة في مثل هذا الظرف ، فالثقافة كلها ليست محط ثقة!
أرفق قصيدتين قصيرتين.
النجاح كل النجاح ،

أهارون"


غزة: قصيدتان
أهارون شابتاي


1. 25 كانون الثّاني, 2008

وزير الدفاع هذا ،
هؤلاء الطيارون وهذه الدبابات

وبدون تردد ،
ستقتل أيضا جان جاك روسو،

تقصفُ
بيت فولتير،

وتقطعُ سيقان
غارسيا لوركــا


2. 28 كانون أول ، 2008

سبينوزا رمى ذبابة
إلى شبكة عنكبوت
وسخر بابتهاج للمشهد
فيما العنكبوت يلتهم الذبابة-
ثمة موت يهجم من الخارج
بكمال ما تمنحه الطبيعة
لمخلوقات تفتقر إلى الفكر
بينما أرى
الرجل العنكبوت جالسا في طائرته،
يقصف الناس - الذباب الذين أوقع بهم في الشبكة،
دون أن يسخر من مشهد
الموت النابع من داخل
الرجال –العناكب
والرجال-الذباب
المشبوكون إلى الشبكة
لرغبة أو ضرورة،
لعمىٍّ أو وضوح
وما هؤلاء عناكب اليوم
سوى ذباب الغد.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 28/01/2009 20:17:19
سامي عفوا
طبعا أعذر كثيراً ولكنها لغة النت

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 28/01/2009 20:14:19
أحييك ووفرحت بنصك كشيرا

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 28/01/2009 18:29:54
الأستاذ المحب صباح محسن جاسم
================================
وهو كما صورت بكل دقة..
تصوروا :رفض (اهارون شابتاي) أن يشارك في معرض باريس وتورينتو للكتاب في ذكرى تأسيس دولته إسرائيل وأعتبر المعرض دعاية وقال بما معناه: إسرائيل لا تستحق أن تدعى ولو لأسبوع ثقافي بسبب ممارساتها البربرية في الإحتلال وجرائمها المتلاحقة ضد المدنيين فهذا يناقض مفهوم الثقافة..
لقد افتتح إحدى قصائده قائلاً:
((((((((لن تلوح إشارة قايين على جندي يطلق رصاصة على رأس طفل.. )))))))))
ويقصد بإشارة قايين التي هي من خصوصيات شعب الله المختار

تحيتي لك أيها الرائع في كشفك عن ثقافات قد تكون خافية على الكثير منا..
اشقتولك..ماقتولك العامري يحبك..
عامر رمزي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 28/01/2009 15:40:58
الاديب والشاعر صباح
شكرا على هذه المعلومات القيمه التي كنت اجهلها
رغم انك اتعبتني بالقراءة لطول الموضوع لكن جماليته
وقيمته الفنيه والموضوعيه التي لا تقبل الاختصار او الاختزال تغفر لك هذا فعذرا
دمت اديبا وفيا مخلصا
تحياتي
الهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 28/01/2009 14:11:34
ما أجملك ... أخشى إفتفادك ... صدقني




5000