..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الوزارة وزارتك

د. محمد الحسوني

كنت في العراق لمدة 3  أسابيع حيث إتصلت بي عائلتي وأخبروني أن الوالدة لديهاأمنيه واحده وهي أن تراني قبل أي يوافيها الأجل وكان ذلك يوم الخامس عشر من ديسمبر وكان حجز الطائره من الأمور شبه المستحيله حيث أن أعياد الميلاد كانت على الأبواب  ولكن الله أعانني على الحصول على بطاقة السفرة وكانت على الخطوط التركيه حيث لم تكن الطائرات قد حلقت مباشرة بين ستوكهولم وبغداد حيث بدأت من ستوكهولم مروراً بإستانبول وانتهاءاً بدمشق وهناك بحثت عن طائره مباشرة فلم أحصل فركبت سيارة جي أم سي ولم يكن هيّناً علي أن أدخل العراق بفيزه كون وثيقة سفري سويدية.

 ومنحني الله نعمة أن أرى أمي وأقبل يدها وبعد ان أحست والدتي بعودتي نقلتها الى المستشفى ورغم إجتماع ما لايقل عن عشرة أطباء إختصاصيين من المعارف والأصدقاء ولكن امر الله كان نافذاً وتوفيت الحاجّه والدتي بعد مرور 15 ساعة على رؤيتي لها.

كانت فرصتي عظيمه حين وقفت لتلقي التعازي في مدينة الصويره مسقط رأسي حيث لم أحتج بعدها للبحث عن أحد من الأصدقاء أو الأقارب أو المعارف فكلهم قد حظيت بلقياهم في مجلس الفاتحه فكانت تعزية وتهنئة على السلامه وشوق وبكاء  .

 وبعد أن أحسست براحة الضمير كوني لم أتأخر عن أمي عندما طلبتني رغم البعد والصعوبات فذهبت بعدها الى وزارة الصحه للحصول على قاعدة معلومات حول الحوادث والعنف من أجل إجراء بحوثي حول هذا الموضوع الذي هو من صميم تخصصي فقابلت صديقي العزيز الدكتور عامر الخزاعي الوكيل الأقدم لوزارة الصحه  وعاتبني على مغادرة الوزارة والعراق وتحدثنا لمدة ساعه  عن هجرتي ورحلتي  فأحسست بأن الطيبه والأخلاق العراقيه تدعوني الى العراق  ثم إصطحبني صديقي إختصاصي النفسية الدكتور نصيف الحميري الى لقاء السيد وزير الصحه وبادرني الرجل بالنهوض من كرسيه ولم يكن لقاءً رسمياً بقدر ماهو لقاء زملاء وأصدقاء وعندما أردت منه تسهيل مهمة إجراء البحث قال لي الوزارة وزارتك وكانت لهذه الجملة وقعها الكبير في نفسي فلن يحصل في أوروبا حتى لو عشت فيها لعقود من الزمن أن يبادرك رئيسك بالعمل بهذه الجمله العراقيه العراقيه جدا بأن الوزاره وزارتك ثم أتبعها بجملة أخرى لماذا لا تعود انت وزوجتك فما كان مني إلّا أن كتبت وتحت تأثير مناخ عراقي من الألفة وجدت نفسي قد كتبت طلباً لي ولزوجتي بالعودة الى عملي في وزارة الصحه.

بعد ذلك لاقيت كل زميلاتي زملائي في العمل وقد وصفت إحدى الأخوات الطبيبات العزيزات على قلبي لقاءها بي على أنه حلم وأحسست فعلاً بأن الموضوع عبارة عن حلم ولكنه حلم أستطيع تحقيقه بقرار واعي مني وكنت قد طلبت إجازة 6 أشهر لإكمال متعلقاتي في السويد فوافق السيد وزير الصحه على ذلك.

وبعدها قضيت ساعات لوحدي على الشارع الذي أعشقه  وهو شارع أبي نؤاس وجلست عند قدمي شهرزاد وأزعجت شهريار لكوني إحتضنت تمثال شهرزاد وسأتحدث عن ذلك في مقال آخر.

المهم لاأريد أن أورط زملائي الأطباء بحلمي الذي حلمته وهو عودتي الى العراق لأني أعرف كوني شخصيه حالمه دائماً ولكن ماذا لوكان هذا الحلم جماعياً ماذا لو قرر الجميع فجأة العوده الى العراق ألا تظنون أن سوف لن يكون هناك مكان للظلام ألا تعتقدون معي أننا سنملأ العراق وسيملأنا خيراً.

ستبقى في خاطري جملة الوزاره وزارتك ولكن الأكثر منها كلمة لرجل ريفي من الصويرة جاء ليعزيني وفي مجلس الفاتحه قال لي أن إبني الصغير يسأل عنك فإنك عالجته عدة مرّات وإنك عنما ظهرت في التلفزيون تقرأ الشعر تعلّق بالشاشه وهو يصيح طبيبي على شاشة التلفزيون.

 

د. محمد الحسوني


التعليقات

الاسم: أخوكم ذاكر ابو رحمة
التاريخ: 04/02/2009 22:57:06
السلام عليكم أخي ابو معمر

انا لله وانا اليه راجعون،عظم الله اجركم ورحم والدتك واسكنها في جناته وغفر لها ولا تنسى ان تدعو لها كل حين وخير الدعاء رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 28/01/2009 16:13:11
العزيز الدكتور علي أنا أشعر بكلّ ماتتحدث عنه وتعانيه ولك الحقُّ في ذلك فلقد واجه الأطباء أسوأ حمله وحشيّّه ولهم الحق في حينها بمغادرة البلد لعدم قدرة أحد في حينها على ردّ هذه الموجه.لاأكتمك سرّاً لقد عانيت مثلك من كوابيس متلاحقة حتى وأنا في السويد.أمّا أنت فوضعك أصعب بكثر من وضعي لأنك قد تعرّضت الى العنف مباشرة.
لقد قابلت جميع الأخوه وهم بخيرولاحظت في وجوههم البهجة
تحياتي متمنياًلك مخلصاً أن يوجّهك الله نحو القرار الصحيح لأني كما قلت في المقال شخصيّه حالمة غالباً ماأخضع لعواطفي في القرارات.

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 28/01/2009 16:08:02
العزيز الدكتور احمد العجيلي المحترم
ليس بيننا عتب فالمصاب مصابك ولم أرغب بالحقيقة بأن أشغل الأصدقاء بإخبارهم مباشرة ولكني وجدت الكتابة هي طريقتي حتى في حلالت الحزن الكبير وبذلك دعوتك بشكل غير مباشر لمشاركتي.
تحياتي لك وللدكتوره وللأولاد والبنات وقاكم الله شرّ كل مكروه.

الاسم: احمد العجيلي
التاريخ: 28/01/2009 14:37:03
الاخ ابو ساره-عظم الله اجركم بفقدان الوالده واسال الله ان يتغمدها برحمته وجعلهاالله خاتمه الاحزان --تمنياتي لك وللعائله الكريمه بالموفقيه الدائمه وان شاء الله تتحقق الاحلام ونرجع لبلدنا تمنيت والله ان اكون معاك لاشاركك الاحزان ولتكتحل عيوني باهلنا بالصويره -- عتبي عليك ان اعلم من الموضوع هذا عن طريق الانترنيت --لتشعرنا بالتقصير

الاسم: علي عبد الحسين صالح
التاريخ: 28/01/2009 12:18:54
حبيبي وعزيزي محمد
اعزيك بوفاة والدتك اسكنها الله الجنة ويعطيك الصبر والسلوان
والله بقدر مانت مشتاق فانا مشتاق ولكنك لم تحدثنا اكثر عن الوزارة والزملاء ومنهم محمد جبر ودكتور احسان ومحمد وكريم عبد السادة ومحفوظ ومعتز وسندس ومثنى و.و....وكيف تسير الامور في الوزارة
ارجوك محمد ارسل لي رسالةتفصيلية عما رايت في العراق من اول يوم الى اخر يوم وبمن تقابلت معهم
حبيبي انا الى الان تمر لدي كوابيس واحلام مرعبة عن تجربة الخطف التي ممرت بها واخر حلم زارني هو اني عائد الى العراق ولكني محجوز في منطقة العلاوي ولا اجد الطريق الامن ولا السيارة التكسي الامنة التى تصلني الى بيتي وبقيت حائرا لا ادري ماذا افعل وارى الطريق امامي طويل ومرعب ففزعت من نومي وانا لااعلم ماذا افعل
سلامي لك وللدكتورة وللاولاد وارجو ان يبصرك الله بالطريق الصحيح
والله يرعى الجميع

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 27/01/2009 21:40:41
الأخت العزيزه جرمين البازي المحترمه
لك مني تحيه وحب واحترام وأن تعزيتك قد خففت الكثير من الحزن متمنياً لك التوفيق المستمر

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 27/01/2009 21:03:10
الأخ الوفي والمخلص علاء الفتلاوي المحترم
تحيه واحترام لشخصك العزيز
شكراً لمشاعرك الرقيقه وقاك الله شرّكل مكروه متمنياً لك الإستمرار في الإبداع ووفقك الله ووفقنا لخدمة العراق

الاسم: جيرمين البازي
التاريخ: 27/01/2009 18:34:19
اعزيكم بهذا المصاب الاليم حيث ان فقدان الام لايعادله اي امر .. اعانكم الله على ذلك واتمنى ان تكون هذه نهاية الاحزان ومن الله الصبر والتوفيق.

الاسم: علاء سعيد الفتلاوي
التاريخ: 27/01/2009 18:31:41
ان من المحزن حقا هو ان يغددرنا من هو يمثل ذاتنا الى العالم الاخر وهي مصيبه ليست بقليله حيث تفقد انسانا سوف لن تراه وتبقى ذكراه في صميم النفس ... اسال الله ان يصبركم وان يشمل الله برحمته والدتكم المغفور لها واحييك على روحك المخلصه اتجاه والديك كما هو واضح من استعجالك في الوصول لارض الأم ..اتمنى لك التوفيق اينما كنت سواء في العراق او في السويد وسوف لن يخذل الله كل من يسعى لأرضاء والديه.

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 25/01/2009 22:09:28
شكراً جزيلاً لك يا أختي الفاضله وقاك الله شرّ كلِّ مكروه, نعم الرجوع هو من الأحلام الواعيه التي من الممكن ان نقرّرها متمنياًأن يكون لنا لقاء على أرض الوطن

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 25/01/2009 22:07:27
الصديق الوفي والأديب الرائع الأخ صباح محسن المحترم أشكر لك مشاعرك الرقيه بتعزيتي في والدتي و سيكون لقاء لنا في العراق قريباً إن شاء الله

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 25/01/2009 21:58:42
اعزيك بوفاة الوالده والحمدلله انك قد اسعدتها بلقائك بها
لكن ما هذه المصادفة التي ابكتني فقد كنت هذا المساء اناقش مع اخ عزيز علي موضوع عودتي الى العمل في بغداد بعد ان تحسنت الظروف هناك والان اقرأ لك وانت تتحدث عن العودة للعراق وتزيد الحماس في نفسي بعد ان قررت البدأ في الايام القادمه باتخاذ الاجراءات الازمة لذلك
شكرا لك على هذا الموضوع المفيد للجميع
تحياتي
الهام

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 25/01/2009 13:53:01
الأخت والزميله العزيزه والأديبه الرائعه د.هناء القاضي المحترمه
شكراً لمشاعرك الرقيقة وقاك الله شرَّ كلِّ مكروه متمنّياًلك كتابة قصائدك بجوار دجلة الذي نحب ونعشق.

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 25/01/2009 13:50:28
العزيزه ثائره البازي المحترمه شكراص لمشاعرك الرقيقة بتعزيتك لي في والدتي وقاك الله شرّ كل مكروه متمنياً أن يكون الحلم جماعيّاً.تحياتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 25/01/2009 12:25:10
د- محمد الحسوني...
اسكن الله والدتك الجنان وحشرها مع محمد وال محمد..
ويالسعادتنا بعودة الطاقات العراقيه لتسهم ببناء الوطن...

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 25/01/2009 10:26:07
أخي وزميلي
أعزيك بوفاة الوالدة..وحمدلله أنك قريت عينيك برؤيتها..وإلا كان الألم صارعظيما عليك
مبروك لعودتك للوطن..وأنشألله يكون هذا الحلم جماعيا.وفقك ألله

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 25/01/2009 10:00:17
د.محمد
تحية طيبة
اولا اود ان اعزيك لوفاة والدتك الرب يرحمها ويسكنها الجنة ويعطيكم الصبر والسلوان.
وثانيااخترت لك
(ولكن ماذا لوكان هذا الحلم جماعياً ماذا لو قرر الجميع فجأة العوده الى العراق ألا تظنون أن سوف لن يكون هناك مكان للظلام ألا تعتقدون معي أننا سنملأ العراق وسيملأنا خيراً)
نعم الكثير يتمنى الرجوع وسيرجع وانا منهم متى ماحصلت تلك الفرصة. سنرجع وسنشارك في خدمة وبناء العراق.

تحياتي

(

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 25/01/2009 08:30:37
الصديقة العزيزة والأديبة الرائعه شبعاد المحترمه
شكراً لتعازيك بوفاة والدتي وأسأل الله ان يقيكم شرّ كل مكروه وشكراً لدعمي في قرار العوده متمنّياً للجميع أن يجلسوا تحت خيمة الوطن مرّة أخرى

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 25/01/2009 08:28:16
أخي المخلص والوفي سعد القزّاز المحترم أشكر لك مشاعرك الرقيقه وقاك الله من كلِّ مكروه وشكراً لتمنياتك الطيبة للمستقبل.

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 24/01/2009 23:43:50
الدكتور الشاعر والصديق محمد الحسوني

البقاء في حياتك والحمدلله الذي اتاح لك فرصة لقاء الوالدة قبل رحيلها الابدي..

اتمنى لك التوفيق في اطروحتك وعملك
نعم انشالله يتحقق الحلم ونعود على الاقل من يرغب بالعودة .
الحمدلله على السلامة

الاسم: سعد جواد القزاز
التاريخ: 24/01/2009 23:27:15
ارجو ان تتقبل مني خالص العزاء بوفاة والدتكم وارجو من الله ان يسكنها فسيح جنانه واتمنى لك التوفيق في خطوتك القادمة في العودة للوطن

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 24/01/2009 18:58:14
شكراً لك يابنت بلدي على هذا التعليق الرقيق متمنياً أن نلتقي جميعاً تحت خيمة العراق

الاسم: سامية سالم
التاريخ: 24/01/2009 13:12:15
مرحبا بشموع العراق التي غادرت ونتمنى عودتها لتنير عراق اتعبه الظلام وشتته من يدعي انه (الشمعه) التي ستبدد ظلمته.




5000