..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


"مرّتْ فصولي الأربعةْ" ..!

سعد الحجي

 

 

 

 

 

-1- 

 

لَمعَتْ.. 

 

مع البرقِ بيومٍ ماطر ِ 

 

، يوقِدُ حزنَ الشاعرِ،  

 

تعويذةٌ عابسةٌ  

 

تُنْبِئُني:  

 

"مرّتْ فصولي الأربعةْ" ..! 

 

 

 

مرّتْ..؟

 

وما زلتُ هنا

 

أرصدُ أيامي

 

بتلك الصومعة..!

 

 

مرّتْ !؟ وكنتُ أخالُها

 

تلبثُ في أرضي دهورا ..

 

حتى تُمكّــنّي

 

غداً واليومَ

 

أزرعُ في قلوب الصّحْبِ

 

ورداً وحبورا ..

 

 

لكنّما مرّت تُراها ،

 

أم تُراها سَخرتْ تعويذتي

 

 مني

 

 فما برِحتْ بوقعِ حسيسِها

 

هامسةً

 

، مثل حكايا جدّتي ،

 

تنسجُ لي حلماً أثيراً

 

من ليالي شهرزادْ ،

 

قد عاد يدعوني:

 

تأمّلْ ..!

 

لو أنها عادتْ ،

 

كما وعدتْ أوانَ رحيلها ..

 

أفلا تكونُ الآن أجملْ ..!

 

بضفيرتيها من دجى بغدادْ ،  

 

خُضّبَتا، كليْلِ السّهدِ أكحلْ ..!

 

ضَجِرٌ دُجاها، مثل روحكَ ، مقفرٌ

 

واهٍ ينادي سندبادْ :

 

أوَلمْ يحِنْ وقتُ المَعادْ !؟

 

طال انتظاري لانبلاجِ الفجر

 

لكنّ الدّجى ..  " أمرٌ يُرادْ " !!  

 

 

 

لو أنها عادتْ ،

 

كما وعدتْ أوانَ رحيلها ..!

 

أوقِدْ شموعَ الدارِ

 

من جمرٍ تلظّى

 

من أوار القلبِ بعدَ غيابها..

 

فستمضيانِ تُلوّنانِ بوهجهِ

 

، بالأرجوانِ ،

 

 الزورقَ الورقيّ

 

 يسبحُ في المدى

 

 متوقداً .. ما أروعَهْ !

 

 

مرّتْ فصولي الأربعةْ ..

 

 

 

-2-

 

لَمعَتْ..

 

كما قوسُ المطرْ ..

 

يرسمُ من فوقي

 

بألوانٍ ، مرايا وصورْ

 

لصبيّةٍ ،مبهورةً كانت

 

تشيرُ إلى القمرْ!

 

"أأُحبُّ !؟ .... لا أدري" ...تقولُ

 

"فإنهُم قد أخبروني

 

أنّ حباً جارفاً يسقي المنونْ

 

ما أنْ تراهُ صبيّةٌ مثلي،

 

 سقاها

 

من سهامٍ في العيونْ

 

فيمورَ فيها البدرُ ، يكبرُ في سماها !

 

وأنا يحيّرني

 

  أراهُ الآن أكبرْ ! ..

 

وكذا يساورني جنونْ !

 

فوقَ التلالِ الخضرِ

 

تأتيني عصافيرُ الحقولْ

 

تأكلُ من كفّي، بلا وجَلٍ

 

بذور  اللوزِ والسكّر...!"    (*)

 

 

 

ما لي أراهُ ، البرقَ ،

 

 مثلي واجِماً

 

يشكو  الأسى

 

شجوَ حبيبٍ ودّعَهْ ..!

 

أيكونُ أبصرَ في الدجى

 

تعويذةً تُقلقهُ :

 

"مرّتْ فصولي الأربعةْ" ..!

 

 

كانون الثاني 2009

 

 

هامش:

-------------------------------------------------------

(*) المقطع يحاكي أغنية فيروز (بحِبّك.. ما بعرف)

 

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 22/01/2009 00:52:42
الأخت ساره..

سيبقى الربيعُ دوامَ الدّهورْ
يعُبّ شذىً بأرواحِنا الخالده
سيبقى في دِمانا يفورْ
ليصحو صدىً في ربى آشورْ
يحدّثُ عن أمّةٍ ماجده
ويبعثُ ، من ردىً،أسطورةً بائده!

أفضتِ كرماً يا ابنة الرافدين. سلِمْتِ ، سلِمتِ.

الاسم: سارة احمد العاني
التاريخ: 21/01/2009 15:32:18
استاذنا الرائع سعد الحجي
لسطورك روعة الربيع...ولكلماتك عطر الورد
أيُّ فصولً هذه التي تمر عليك؟
وأي صومعة؟
ستظل احرفك الفيروزية تزرع بداخلنا وردا وحبور
فأنت كما قلتَ ربيع دائم
وستظل ربيعا دائم
دمت متالقا صادحا بأغان فيروز

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 21/01/2009 09:24:46
الكناني الجميل..
هل أراك اليوم حزيناً مثلما رأيتُ بالأمس البرقَ في يومٍ ماطر؟
أتشكو مثله "شجو حبيبٍ ودّعك"!؟
لا تأسَ على مرور الفصول الأربعة، وتعال أُسِرّك بما حضرني بعدها من خامس الفصول! .. ربيعٌ يا صاحبي لم تشهدهُ عشتروت في بابل وجنائنها المعلّقة!
جعلني أتذكر الآن كلمات الشاعر عبد الوهاب البياتي:
عشتروت.. عشـــــــــتروتْ
ربيـــــــــــــعُنا لن يمـــوتْ !

دام لكَ الربيع الخالد.
صاحبك.

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 21/01/2009 04:30:39
تقول لك الدكتورة هناء " تكتب وكأنك لا ترتجي عودة الحبيبة وكأن الافق لا يحمل لك وعوداً " وأنا أسال ماذا وراء الأفق وهل أنت متاكد من أ، الفصول اربعة وانك ما زلت في تلك الصومعة .... أصومعة متعبد أم فيلسوف باكٍ شاكٍ من وجع الأيام؟ لكن عندي ما يحضرني الآن

نتكابل آنه اوياك نحسب هالهموم
عندي بكثر مابيك والباقي مضموم
----------------------------------------- مد مودتي الذي لا جزر له

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 20/01/2009 21:53:57
الصديق الرائع عامر رمزي..
صاحبنا الكناني يكنّيكَ بكنيةٍ محببةٍ الى نفسي غير أني أحجمُ عن قولها لك!
فيروز كانت وتبقى معيناً لا ينضب للصور الشعرية الشفافة العذبة.. أما "التعويذة المقلقة" فأقول لك هنا ما لم أقله في النص: أنني ابتسمت وأجبتها بما قال هاملت شكسبير، "إنني في الشمسِ أكثرُ مما ينبغي" !!

تحياتي بعبق شارع الأميرات بالمنصور في صباحٍ نيسانيّ.

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 20/01/2009 21:33:26
الأخت الهام..

أيبقى الغريبُ وراء المدى
يفتّشُ في القطبِ عن نجمةٍ ضائعة!
أيبقى من الأمسِ ذاك الصدى
يقول سلاماً أرضكمُ الرائعة!
سلاماً، إذا ما الغرامُ ابتدا
تُكسيهِ تاجاً فصولكمُ الأربعة

مودتي.
سعد.

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 20/01/2009 21:21:19
سامي العامري..
الشاعر العذب الذي تصاحبه اللغة الساحرة والأساطير مثل فراشاتٍ تحوم حول شعاع!
أقول لك ما قلته أنت لمالك الحزين:
"دع حقلك الواهي اذن/ فغداً تعبّده المدينة!/ وتعالَ توصِلكَ الدموعُ لقاعِ روحي..........."

..................
المشكلة التقنية في علامة التعجب (بتحولها من آخر السطر لأولّه) مزمنة عندي عند تحميل النصوص من ملف وورد الى صفحة ويب .. ومفتاح هذه العلامة مشترك في النظامين العربي والانكليزي في لوحة المفاتيح. لاحظت ان الحالة لم تظهر في موقع آخر نشر فيه النص اليوم فليت ان الأخوة في التحرير يعالجون الأمر أو يتكرّمون فيخبرونا بما يجب عمله لتلافي ظهور المشكلة.. مع تقديرنا الكبير للمجهود السخي الذي يبذلونه.

مودتي تأتيك من أفران "باب الأغا" !

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 20/01/2009 20:40:50
الصديق الرائع سعد الحجي
=========================
محاكاة جميلة لفصول العمر
وقد أبهجتني حقاً بمحاكاتك وترجمتك الشعرية الأنيقة لرائعة فيروز الرقيقة..
تلك التعويذة المقلقة إجعل لها مايقابلها من سحر شاعريتك ..
تحيتي ومودتي
عامر رمزي

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 20/01/2009 19:37:07
الأختان الرائعتان المبدعتان:
زينب محمد رضا، و.. بان ضياء
سمحتُ لنفسي أن أخاطبكما معاً، ذلك أنني أراكما في صورة واحدة، في الروح النضِرة والقلم السلس!
فلتسامحاني.
أُخيّتاي.. لا تلقيا بالاً لنزقِ عبر في سمائي مثل شهابِ خاطف.. ذلك أنني أعيش الربيع الذي لا ينتهي.. أو هكذا أرجو!
صباحكما فيروزيّ أبد الآبدين!
سلمتما للإبداع وللأخوة..

سعد

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 20/01/2009 17:29:56
مرت فصولي الاربعة
ــــــــــــ
وقد تمر الفصول الاربعة القادمة ولا تأتي وربما تأتي المهم انها الهمتك هذا الشعر الجميل وعسى ان يكون القادم اجمل
نتمى لك راحة البال
مودتي
الهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/01/2009 17:26:10
سعد الحجّي الألِق
تحايا وود
---
لو أنها عادتْ
كما وعدتْ أوانَ رحيلها ..
أفلا تكونُ الآن أجملْ ...
بضفيرتيها من دجى بغدادْ ،
خُضّبَتا، كليْلِ السّهدِ أكحلْ ..!
ضَجِرٌ دُجاها، مثل روحكَ ، مقفرٌ
واهٍ ينادي سندبادْ :
أوَلمْ يحِنْ وقتُ المَعادْ !؟
طال انتظاري لانبلاجِ الفجر
لكنّ الدّجى .. " أمرٌ يُرادْ " !!
-------
كم رقيقة هذه الوصلة وكذلك الخاتمة
وقبلها هتفتَ ( تأمل ) !
لذا فمن قصيدة عمودية عن بغداد كتبتُها قبل عام أهديك البيت الأخير :
فتأمَّلي وتخيَّلي وتمثَّلي
وهَلمَّ خمراً , والغناءُ يُزادُ
!!
-----
وحول علامة التعجب التي تظهر معكوسة في نصك أي بداية السطر مع أنك تريدها في نهايته فأعتقد أنك تستخدم نظام اللغة اللاتيني كالإنكليزي مثلاً فهل هي غير موجودة عندك في نظامك العربي ؟
مرت فصولك الأربعة لتعيد للأرض خصبها وللريح فتوتها وعصفها اللذيذ !
أمنياتي


الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 20/01/2009 16:08:59
الأخت العزيزة هناء..
نعم، لا ريبَ "أنه الشتاء الذي يأجج الوحدة..والحنين"!!
ولذلك تجديننا نلتمس الدفء و.."الانتماء" في حكايات "مقهى الذاكرة"!
تحية مودة.

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 20/01/2009 12:55:36
الاستاذ الفاضل والرائع سعد الحجي
لم تمض فصولك سيدي ...كلنا في لحظة مانرى الفصول كلها مرت ونحن خلف نافذة صغيرة نتأمل ان يسكننا الربيع اذا حضر ....واذا بالربيع والفصول الباقيات يلوحن لنا راحلات ...لكننا لو نظرنا الى دواخلنا سنرى الربيع متربعا في حشاشة الروح... كل الفصول تكوننا نحن نخلقها ان اردنا ....وتبعا لأغنية ما ...نحس باحدها يتناثر وردا او صقيعا او لهيبا او نسمات حانية في دواخلنا ...وفيروز اغنية تؤجج الاحساس بالفصول تحيتي واحترامي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 20/01/2009 10:28:26
الاخ الاستاذ المبدع سعد الحجي
فيروز في بلدي صباح الخير..وصباح الخير تعني لي اغنية لفيروز...لم تمر بعد فصولك الاربعة سيدي
ومادمت تسقينا روعة وعذوبة حرفك فيها...سنصرخ بكل السنة ..ان قفي..نريد سماع احرف الحجي
دمت مبدعا ابدا سيدي

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 20/01/2009 09:05:24
تكتب وكأنك لا ترتجي عودة الحبيبة!!..وكأن الأفق لا يحمل لك وعودا.., أم أنه الشتاء الذي يأجج الوحدة..والحنين!!
عسى ألله أن يطفأ نارك.مودتي




5000