..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عدوية وقصص أخرى..

بلقيس الملحم

للتاريخ!

 

في 19 ديسمبر 2008  

سجلت مستشفيات بغداد مواليد جدد باسم منتظر!

 

 

عدوية!

 

تأخرت في الدخول, تأرجحت على قنطرة الأعراف الشهيرة, فبحث لها الملائكة عن صحيفة واحدة بيضاء, تشفع لها انتظارها الطويل, فما وجدوا غير التي كتب فيها: اللهم اغفر له, فإني قد عفوت عنه..

بحثوا عنه, فوجدوه منغمسا في أنهار الجنة, منذ خمسين ألف سنة!

 

 

لَقطة!

 

نزل المسافرون من الطائرة, تركت خلفها حقائبها التي تمشي على السير, كانت متلهفة فقط لدفء الأرض التي ودعتها منذ عشرين عاما, وفي أول موضع لقدميها, خضعت لبغداد الله, فخرت ساجدة سجدة طويلة, حيث حبست ظلها لقطة مصور فضولي عابر...

 

 

 

  

إذا عادت العقرب عدنا لها        وكانت النََّعل لها حاضرة*

 

 تحسس أصابعه التي انتفخت, فانتفخ قلبه المحموم, تردد في انتزاع ذاكرته المشحونة بالظلم والقهر والخيبات..

 لكنه و بعد أن سمع وقع نعال ( بوش) على قبور ضحايا الفسفور, مودعة نهرا خصيبا من لحوم وعظام...

و بعد إنهائه لقائه بلكنة عرجاء, ممتزجة بابتسامة ملطخة بعسل الذئاب..

استعد لتصفيق حار, نزل إلى حذائه, فصفع الكرامة الأمريكية بالزهور المنتظرة !

 

*البيت لعبد الله ابن عباس رضي الله عنه

.............. 

 

قُرعة!

 

منذ عشر سنوات وهي تنتظر في رمضاء القائمة, ولما أريد لها أن تنفرج, تلبد خيط السراب, فصار أكثر تعافيا, وأقرب إلى غيمة تحمل نصف رغيف تنور شهي, وحتى تمطرها السماء أرغفة الأماني الحالمة, كان لابد من أن يستشهد ابنها الوحيد في إحدى الانفجارت, والتي أسكتت صوته وهو يتجول, ينادي على بضاعته المزجاة, في إحدى أسواق الشورجة..

 أخيرا ..

 خرج اسمها في قائمة الحُجاج لهذا العام!

 

 

تحت أقدامهن!

 

في يوم الحشر الأكبر,اندفعت بقوة نحو القنطرة الأولى, لكن فوجا عظيما اعترض تقدمي للأمام, كان أحدهم يحمل على ظهره (قفشه) تشبه السلة الكبيرة, حينها تقدمت بعنف  لأنهر هذا الفارغ, فقد سد المكان,وحجب التنفس, وما إن اقتربت منه, حتى أنزلها من على ظهره, عندها بدأ شيئا ما يتحرك, فك رباطها, فخرجت منه عجوز منكمشة, كبيضة ولدت للتو, حملها مرة أخرى على كتفه, فتح كفيها المرتعشتين, فوضع فيهما سبع حصيات ومضى... 

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 18/01/2009 08:56:57
المبدع غريب
لك مني كل تقدير وشكرا لتذوقك وتعقيبك..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 18/01/2009 08:56:11
العزيز الدكتور حسين
ما يخجل تاريخ الحروب
هو أن تكون قرعة الحجاج: قرابين الحكومات!
اما الصور فلسيت سوى ممسحة تزيل الضباب عن المراياالباهتة..
أشكرك

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 17/01/2009 23:41:52
منذ عشر سنوات وهي تنتظر في رمضاء القائمة, ولما أريد لها أن تنفرج, تلبد خيط السراب, فصار أكثر تعافيا, وأقرب إلى غيمة تحمل نصف رغيف تنور شهي, وحتى تمطرها السماء أرغفة الأماني الحالمة, كان لابد من أن يستشهد ابنها الوحيد في إحدى الانفجارت, والتي أسكتت صوته وهو يتجول, ينادي على بضاعته المزجاة, في إحدى أسواق الشورجة..

أخيرا ..

خرج اسمها في قائمة الحُجاج لهذا العام!
قصص توقظ من السبات
اظل الى الابد اعترف بقدراتك

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 17/01/2009 22:08:02
بلقيس الملحم
بلاغة القص في الصور وزوايا الالتقاط وتلك اللغة المفعمة بالأسى الشفيف
شفافية تشي بمدعة تتميز بالتميز
تقديري ومودتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 17/01/2009 12:00:02
استاذي سامي
انا من يثمن سدانة ظلك!

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 17/01/2009 11:57:40
الغالية على قلبي- زينب-
لاهان دمعك!

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 17/01/2009 07:11:15
الرائعة المبدعة بلقيس الملحم
كل ما تسطرين رائع سيدتي..بالذات في..لقطة..بكيت كثيرا
احسسك ببغداد حملني اليها وسجدت مقبلة ترابها..ساقية اياه بسيل دموع حبيب مفارق غصبا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/01/2009 01:38:21
بلقيس الملحم
مررتُ هنا لأحييك وأثمن اندفاعك المكلوم تجاه أحداث ووقائع أمة عصية على التعريف !!
طريقة تناولك ما زالت مشعة وذكية وأحسب أن لها الغد وهو يفتح أبوابه حيث التكثيف والدلالة القوية روح السخرية التي تنبع من مأساة !!
انا مثلك في هذه الرسالة أحياناً !!

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 16/01/2009 17:12:06
الزميل العزيز ميثم
اشعر بالذنب حين تخنقني عبرة ولا أسطرها في نص, إنها أمانة ثقيلة لذائقتنا ومواهبنا وأقلامنا..
أليس كذلك؟
اشكر تعقيبك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 16/01/2009 17:08:31
حبيبتي بان أشكر لك مرورك وتعقيبك الكريم

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 16/01/2009 16:44:59
زميلتنا العزيزة بلقيس الملحم
هكذا نجد اللقطات التي وحدك من يمكنه ان يقتنصها
دهشة واستفزاز، وكسرا للتوقع المعهود
شكرا لك على هذا الألق
ود وتقدير

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 16/01/2009 11:58:24
المبدعة بلقيس الملحم
باقة رائعة ....من زهور مخملية ملونة ...سلمت يداك

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 16/01/2009 11:54:07
المبدعة بلقيس الملحم
باقة رائعة ....من زهور مخملية ملونة ...سلمت يداك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 16/01/2009 10:14:49
المبدع سلام, سلم الله قلبك وسلمت لك ذائقتك..

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 16/01/2009 06:19:23
سيدتي المبدعة بلقيس الملحم
من فرط جمال سردياتك المكثفة
احترت ايهما اجمل
فأتضح لي
انها عنوان لنص وخطاطة سردية
ترسم الامل
والابداع
شكرا




5000