.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


متى يتخلص الصحفيون من عقدة (مساقط) رؤوسهم ؟!!

ريسان الفهد

استبرشنا خيرا بالقرار الذي زفته لنا نقابة الصحفيين حول قرب توزيع منحة السيد رئيس الوزراء قطع اراضي للصحفيين العراقيين و انه شيء جميل ان تكون لنا قطعة ارض في هذا الوطن الحبيبب  لنبني فيها عشا جميلا لنا ولاطفالنا ولاحفادنا ... قد يكون  هذا من اولويات ومطلب مشروع لكل عراقي, ولكن ..اه من هذه ال لكن اللعينة.. التي تنغص علينا فرحتنا , وتتركنا في دوامة من الحيرة , والبحث عن حل لهذه الورطة التي لازمتنا طول حياتنا ومهما اختلفت الانظمة السياسية وتوجهاتها واهدافها.. وهي مشكلة مسقط الراس...لقد سقط راسي رغما عني في مكان ما من هذه الارض العراقية , ولكن دارت الايام والسنين واستجدت الحياة للبحث عن الرزق الحلال  والظروف الخاصة للتنقل والعيش في هذه المحافظة او تلك .. وهذه الحالة عاشها الالاف من المواطنين ..يعني أي مواطن  ابتعد عن مسقط الراس كثيرا , ظنا منه ان مسقط راسه هو ارض العراق , وليست قطعة ارض معينة !!.

اسوق هذه المقدمة التي قادني اليها  .. قرار توزيع قطع الاراضي للصحفيين حسب مسقط الراس!! هذه الفقرة ستحرم العشرات من الصحفيين من الاستفادة من الارض سواء للسكن او بيعها للاستفادة منها لشراء مسكن مناسب اذا كانت في موقع ممتاز !!وتعرفون جيدا ان قطعة ارض في بغداد او البصرة  وفي مكان مناسب هي مكسب كبير للصحفي الذي يسكن في بغداد او البصرة , فكيف اذا كان  مسقط راسه في احدى المحافظات الجنوبية او المناطق ذات الجذب السكاني الضعيف و حتما ستتلاشى هذه الامنية وتضيع عليه قطعة الارض التي من الممكن ان توفر له وطنا جميلا بعد كل هذه السنين.

لماذا التركيز على مسقط الراس؟!! حتما هناك افكار لدى المشرعين ولكن حتى لاادخل مع المشرع  اوصاحب القرار بقضايا تبعدني عن الهدف, لماذا  لا يكون القرار قطة ارض توزع حسب سكن الصحفي  والمحافظة التي خدمها كمواطن وكصحفي ومدة السنوات التي عاشها فيها , حتى تكون العدالة اكثر شمولية وفائدة . كيف تمنح الصحفي الذي مضى على سكنه في بغداد او البصرة اكثر من اربعين عاما  وتعطية قطعة ارض في ميسان او ذي قار , وهو قطع علاقته من هذه المدينة او غيرها بسبب ظروف حياته , والادهى من ذلك ان يصر المسؤلون في تلك المحافظ ان يعطونك قطعة الارض في مسقط راسك بالذات أي القرية التي ولدت فيها , وهذه الطامة الكبرى , وانا على يقين ان اغلب الذين تركوا مدنهم الاصلية  منذ سنوات لايعرفون شيئا عنها الان وحتى لايستطيعون الوصول اليها , فكيف يمنح قطة ارض فيها هل تريده ان يعود اليها للسكن , ويقطع صلته بعمله ومصالحه العامة ووظيفته , ومدارس ابنائه وكلياتهم , علما ان  البعض صار لهم احفاد وتطلب منه ان يعود الى سقط راسه!!

كثير من القرارات السابقة اعتبرتموها غير مناسبة عندما صارت عائق في مشاريع يستفاد منها البعض , لكن بقي مسقط الراس مقدسا !!( وهذا الشرط مشمولون به المساكين حصرا!!!)

لماذا لاتطلبون منا ان ننتخب اعضاء مجالس المحافظات واعضاء البرلمان  في مساقط رؤسنا اذا؟!! على الاقل سيكون لنا دور في هذه المحافظة التي هي مسقط الراس , لماذا تعاملوننا  وكاننا مهجرين او نازحين  عندما يتعلق الامر بمكسب مهم يخدمنا ويوفر الحياة المناسبة لابنائنا !!

اعتقد في بعض الدول الاجنبية (ويعرف ذلك الذين امضوا سنوات في هذه الدول) كيف تعامل المواطن الذي يلجأ اليها بعد عشرين سنه او اكثر كمواطن من الدرجة الاولى تمنحه حق السكن والا نتخاب وقد يكون الترشيح على منصب مهم في الدولة التي يسكن فيها..

اعيدوا النظر بشرط مسقط الراس ليكون في المحافظة التي عاش فيها وسكن فيها عشرات السنين , وخدمها مواطنا وجنديا وموظفا وصحفيا , وصار له اولاد فيها و احفاد وصار جزءا منها .

قد يتحول بعض الصحفيين على ضوء هذا القرار الى مراجعين دائميين لمكاتب العقارات لبيع اراضيهم بابخس الاثمان ولايتمكنون من التمتع بهذا المكسب المهم في محافظاتهم.اما انا سارفض هذه الارض نكاية براسي الملعون الذي سقط هناك منذ اكثر من خمسين عاما.

 

ريسان الفهد


التعليقات

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 25/01/2009 23:25:10
الاستاذ الرئع احمد نعيم المحترم
تحية طيبة
شكرا على تعليقكم الجميل,لانك طيب وجميل ورائع , وتحمل من المعاني الانسانية الكثير جدا , وهذا دليل منبعكم الطيب.
بالرغم من العلاقة السريعة معكم في الاذاعة , ولكن ثق انك زرعت في قلوبنا وضميرنا محبة لك لايمكن نسيانها , لانني بعدك تركت الاذاعةبايام كما تعرف , لان البعض لايعرف الخير ..والحمد لله على كل حال. انا الان اعمل في وكالة عراقية محترمة وراتب جيد والحمد لله.
وتبقى الاخ العزيز النبيل لقد افرحتني اطلالتك, واتمنى لك وللعائلة الصحة والعفية انة شاء الله وارجوان نتواصل على النت
ريسان الفهد

الاسم: احمد نعيم الطائي
التاريخ: 25/01/2009 19:48:38
عزيزي ريسان الفهد موضوع جيد ومتابعة مهمة احييكم عليهاوانا منذ هجرتي لن اسمع اخباركم واخبار الفيحاء سلامي لكم احمد نعيم رئيس قسم المراسلين في شبكة الاعلام العراقي اذاعة جمهورية العراق \ سايقا




5000