.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حرية انعقاد مهرجان مؤسسة النور في بغداد دليل حياديتها

عماد علي

عقدت مؤسسة النور للثقافة و الاعلام مهرجانها الاول في بغداد بتاريخ 21/12/2008 بمشاركة عدد غفير من المثقفين و الكتاب و الشعراء ، و وصلتني تفصيلات اخبار و اجراءات المهرجان و تنظيمه، لانني للاسف لم يتسن لي فرصة المشاركة فيه لظروف خارجة عن ارادتي .
عندما يتذكر اي منا الحفلات و المهرجانات و اللقاءات التي جرت في عهد الدكتاتورية و مدى شكليتها و من كان يشارك فيها و كيف تدخلت الحكومة والحزب في شؤونها و الاسباب التي انعقدت من اجلها لا تستحق ان تذكر و ان تسمى بالمهرجانات الثقافية او الادبية لانها كانت لاغراض و اهداف حزبية سياسية من الصميم ، و لا تمت بالادب و الثقافة و العلوم بصلة تُذكر ، و كل ما فيها انها اهتمت بامور السلطة و الدكتاتور و المحسوبية لهذا الجهاز او ذاك من المخابرات باسم الثقافة و الصحافة والاداب و الفنون و العلوم.
لم يكن للمبدعين الحقيقيين اي دور و لم تسنح لهم اية فرصة لابداء ارائهم و مواقفهم ان كانوا يعبرون عنها بحيادية و مهنية ، و لم يُقدٌر المبدعون في اي اختصاص ان لم يتاكدوا من مواقفهم السياسية و الحزبية . قكم من مثقف مبدع كبير لم تر ابداعاته و نتاجاته النور و بقيت على الرفوف ، بل همشت لكونها حيادية لا تعبٍر عن قناعات غيره ، و كم من عمل برز و سلطت عليه الاضواء بكل امكانيات الدولة و الحكومة والحزب الحاكم و لم يستحق حتى ان يذكر .حقا كانت فترة مظلمة و تضليلية ، و انعدام الحرية في اي عمل يخص الذهن و الابداع بكافة اقسامه لم يدع اي مجال للابتكار و التقدم مهما بلغ مستوى تطور عقلية اي فرد، والواقع الاجتماعي الثقافي من انتشار الخوف و الرعب و تضييق مساحة العمل الثقافي و اختصاره في فكر الحزب و الدكتاتورية ،كان من اكبر العوائق في طريق النخبة العراقية المثقفة .
بعد سقوط الدكتاتورية ، الحرية النسبية المتاحة وسعت الارضية المناسبة لعمل المثقفين و المبدعين المختصين بالادب و الثقافة بشكل واضح ، لولا العوائق و عدم الاستقرار الامني و الارهاب و تدخلات الاخرين بعد السقوط مباشرة لكانت الاوضاع الثقافية الادبية في مستوى اخر ، و خطت خطوات تُذكر، و هذا التاخر كان خارج ارادة المخلصين و الوطنيين ، وعلى الرغم من ذلك تواصلت محاولات المبدعين و حسب الامكانيات المتاحة لكل منهم ، و قهٌروا الظروف غير السانحة و ابدعوا في عدة مجالات ، و لم تكن محاولات التقدم من الجانب الاعلامي متوقفا بل استمرت و انتجت، و تلمسنا الثمار الناضجة العديدة في حقول الثقافة و الاعلام ، و من بينها مركز النور الاعلامي الذي ابدع في مجال عمله و جمع العديد من المبدعين و المثقفين و كان له دوره المشهود و الفعال في عدم اطفاء ضياء نتاج افكارالمبدعين و عقليتهم المحايدة .
ان ما يدع اي منا ان يفتخر بهذا المركز هو اصراره على الحيادية و اتزانه و اتخاذه موقف معلوم من القضايا التي تخص المجتمع العراقي، و مخلص للعراق و شعبه و كافة فئاته دون تمييز ، في زمن انقسم الجميع الى تكتلات و جماعات و احزاب فئوية و عرقية و مذهبية ، و انقسمت معهم المؤسسات الثقافية و الاعلامية ، و لم يبق الا القلة القليلة من المؤسسات المحايدة التي حافظت على توازنها و نظرتها الى المجتمع العراقي بما تفرضه قيم و اعتقادات حيادية من دون تحيز لطرف او فكر دون اخر ، و بنهجه هذا دعم الكثيرين ، و علينا جميعا ان نحسبه له بكل فخر و اعتزاز.
و بعدما سمعت و دققت فيما جرى في المهرجان الاخير لمؤسسة النور للثقافة و الاعلام في بغداد تبين لي ما يميزها هو الحيادية في تسيير امور المهرجان دون اية خلفية سياسية او عقيدية معينة من خلال العمل او تقييم النتاجات و اللجان و اختيار الفائزين ، و جل ما ادهشني هو تنوع خلفيات الفائزين من حيث القومية و الجنسية ، و هذا ما يؤكد التقييم العلمي و دليل على عدم النظر الى ما يخص المنتِج و ما معتقداته و خلفياته لاي عمل ادبي او ثقافي عام، و انما الاهتمام الوحيد و التقييم كان على النتاج و ثمار عقلية المنتِج فقط و مستوى العمل و اهدافه و الامكانيات الفنية و الذهنية التي عُبرت بها كوسيلة لما تخدم الشعب و مستقبله الثقافي و الادبي .
ان ما افرحني كثيرا ، هو ماحدثني الاصدقاء عن المهرجان و تقييمهم له من دون نقد يُذكر و انصافهم له بشكل كبير دون ان تكون لهم اية مصلحة في ذلك ، و اكثر ما اعجبني عندما تحدثت احدى الكاتبات المحترمات عما شاهدتها في ذلك اليوم و وصفه بعيد ثقافي من دون ان يكون بلون واحد او من قبل جهة واحدة دون غيرها ، و ان المهرجان اثبت انه البداية الحسنة لبدء المسيرة الثقافية العراقية و بامكان عقد مهرجانات اخرى ، وكذلك دون سيطرة طرف سياسي او سلطة ما على مجريات الامور ، و تاكد الجميع ان جوهر العمل هو ثقافي اعلامي محض ، و هو محطة مهمة لتقييم الوضع الثقافي العام في العراق الجديد و كيفية الارتقاء به .
اتمنى لمؤسسة النور دوام التقدم ، و ارجوا ان تعقد المهرجان بذات الهمة و الفعالية كل عام في محافظة من محافظات العراق و باشكال و مضامين اكثر تطورا و تلائما كما جرى في هذه السنة مع التقدم الحاصل في البلاد ، و الثبات على هذا النهج و يهذه الحرية و النشاط المعتاد ، و التوسع في كافة المجالات الثقافية و الاعلامية و الادبية و ارجوا ان يتوسع الى مجالات اخرى علمية كانت ام ادبية من اجل تقدم العراق و مستقبله و ضمان مستقبل اجياله .

 

عماد علي


التعليقات

الاسم: عماد علي
التاريخ: 05/01/2009 05:54:08
شكرا لكم الخوان صباح محسن و جبار عودة و الاخوا فاطمة و اسماء على تهانيكم و اتمنى لكم السعادة و التقدم في حياتكم

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 04/01/2009 20:32:23
مبروك لك ايها الاخ العزيز جائزة الابداع..والفوز لكل الحضور الكريم الذي احتفى بالنور في بغداد وكربلاء...

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 04/01/2009 20:15:11
اهلا عماد والف مبارك فوزك بالجائزة والحقيقة انك اهل لها وبجدارة تمنياتي اليك بالمو فقية والنجاح الدائم . صديقا عزيزا الف سلام الى جيالنا في السليمانية الجميلة و قبلاتي الى الصغار .

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 04/01/2009 18:55:57
كل الود للاخ العزيز عماد علي
وسيبقى النورمنورا بكم وبابداعاتكم
تحياتي المخلصة

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/01/2009 18:17:32
تحية عراقية خالصة
مبارك اخي عماد فوزك بجائزة الابداع




5000