..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سمعتك عبر ليل الحزن اغنية خليلية...!

نواف الزرو

كانت مدينة خليل الرحمن على مدى الزمن جزءاً عضوياً لا ينفصم من  الوطن الكنعاني الفلسطيني العربي المترامي الجميل المقدس .. وكان أهلها - وما يزالون .. يعشقون أرضها وترابها وخيراتها الخضراء ... ويعشقون عبرها الوطن الفلسطيني كله ..

إلى ان جاءت تلك البروتوكولات الاستعمارية التي فتحت أبواب الغزو و الاستيطان والتهويد في فلسطين ...!

تـقاطر الغزاة الصهاينة إليها من أقاصي الدنيا تحت ستار الأيديولوجيا الدينية اليهودية ... يحملون علانية وعودهم الكاذبة وصكوكهم التهويدية المزيفة التي تزعم أن مدينة خليل الرحمن لهم .. وأن الحرم الإبراهيمي الشريف جزءا من ممتلكاتهم .

 عاشت المدينة كما عاشت فلسطين كلها، منذ بدايات المشروع وعلى امتداد محطاته المتلاحقة تئن تحت براثن الاستعمار البريطاني .. ومخالب موجات الغزو الاغتصابي الصهيوني .. وكان ملف الخليل منذ ذلك الحين مفتوحاً للصراع الدامي، متوجاً مسيرة النضال والتصدي بالثلاثاء الحمراء، وحظيت المدينة بقصب السبق في مسيرة الكفاح والجهاد الوطني الفلسطيني حين خرجت قوافل القادة والمناضلين .

وفي أعقاب احتلالها غداة عدوان حزيران ( يونيو ) 1967 فتح ملف الصراع في المدينة من جديد ، وبرزت بوصفها هدفاً مركزياً يتقدم جملة الأهداف الرئيسة في استراتيجية الاستيطان و السيطرة والتهويد الصهيونية للأراضي الفلسطينية المحتلة .

وشهدت المدينة منذ احتلالها مسلسلاً طويلاً متصلاً لم يتوقف من مخططات ومشاريع وإجراءات المصادرة

 والاستيطان والتهويد والقمع والتنكيل و التدمير والتخريب ..

 مسلسلاً عدوانياً منفلتاً بلا كوابح أو روادع ..!

في مواجهة كل ذلك تبرز الصورة المشرقة المشرفة لمسيرة الصمود والتصدي والمقاومة والتـشبث العنيد بكل حبة تراب من أرضها.

يتميز المشهد في مدينة خليل الرحمن بالإباء والكبرياء والدماء التي عطرت وما تزال تراب الوطن هناك حتى ينبلج فجر التحرير مشرقاً ندي القسمات .

فيا عنب الخليل:-

(من قصيدة الشاعر عز الدين المناصرة )

سمعتك عبر ليل الحزن أغنية خليليَّة

يرددها الصغار و أنت مرخاة الضفائر

أنت دامية الجبين

ومرمرنا الزمان المر يا " حبرون "

يعز علي أن ألقاك مسبيَّة

سمعتك عبر ليل الصيف أغنية خليليَّة

تقول تقول : يا عنب الخليل الحُر لا تـثمر

وإن أثمرت كن سُمَّاً على الأعداء .. لا تـثمر

لقد مات الرجال وشيخك الأعور

يصلي وهو رجسٌ ، شيخك الدجال ، لا تـثمر

وإن أثمرت كن سٌمَّاً على الأعداء ، كن علقم

  

*                    *                    *

  

وستبقين يا مدينة خليل الرحمن المقدسة، مقدسة لدى العرب والمسلمين..

 وسيرحل الغزاة أن عاجلاً أم آجلاً يا خليل الرحمن .. سيرحلون ....!.

 

نواف الزرو


التعليقات




5000