.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المهرجان الخامس لمسرح الطفل . . تعلم اطفالنا حب الوطن . .

سوسن الزبيدي

 

لايقل مسرح الطفل اهمية عن مسرح الكبار لما فيه من اشتغالات فنية ابتداء من النص مرورا بالمخرج وانتهاءا بالممثلين لاكمال العمل المسرحي .
حيث تعودنا ولسنوات طويلة عندما نرتاد الى تلك المهرجانات المقامة وبالذات المسرحيات التي تخص شريحة الاطفال ، تكون نصوصها اشبه بالقصص التي كنا نسمعها ونراها عبر شاشات التلفاز وايضا القصص المطبوعة وبشكل انيق وصور ملونة يستمتع بها الطفل عند قراءتها مثل " ليل والذئب " والاميرة النائمة " و " الثعلب الماكر " . . . الخ من الروايات الخيالية والمتكررة والتي تأخذ عقل الطفل الى عالم غير عالمه الواقعي .
فضلا عن المسرحيات التعليمية والتي ترشد الاطفال على استعمال فرشاة الاسنان قبل النوم ، كذلك الكتيبات الصغيرة عن اداب المائدة والنظافة اليومية وغير من الامور التعليمية والتمهيدة للانتقال الى مرحلة الابتدائية .

 


كل هذه الامور جيدة وايجابية ايضا وحفظها الطفل عن صم واصبحت متكررة وملله بنفس الوقت .
اختلفت الرؤى والنظرة المستقبلية لعالم الطفل وهذا مالمسناه في مهرجان الخامس لمسرح الطفل . . الذي اقامته وزارة الثقافة / دائرة السينما والمسرح . . وما تقدمه الفرقة القومية للتمثيل وتاريخها العريق على مدى اسبوع على قاعة المسرح الوطني حيث امتلأت مدرجاته ، نرى في هذا الكرنفال الجميل والرائع انتقالة حقيقية لمسرح الطفل وبافكار غير مطروقة سابقا حيث ركز على تناول الحقب التأريخية لبلاد ووادي الرافدين وترسيخه في عقيلة اطفالنا وبشكل مبسط ومحبب وهذا ما استمتعنا به عبر الافتتاحية المهرجان ومن خلال اوبريت "حمامات السلام " للمولف والمخرج بكر نايف وتمثيل نخبة من المع النجوم العراقيين .

 


في هذا المهرجان نرى ان هناك حث الى اللحمة الوطنية ونبذ العنف واحترام الاخر . . وغرس تلك المفاهيم في روح الطفل باعتباره البنية الاساسية لبناء مجمتع عراقي سليم . . . لنبارك مهرجان الخامس لمسرح الطفل وباسم دورة " قاسم محمد " فنان الشعب والرائد المؤسس لمسرح الطفل .
نبارك جهود الفنان حاتم عودة / مدير الفرقة القومية للتمثيل ومدير دائرة السينما والمسرح د . شفيق المهدي وجهود وزارة الثقافة من اجل اشاعة المحبة وزرع الابتسامة على شفاه اطفالنا الاعزاء . . وفعلا انها عودة الحياة الى مسارحنا وكلها تحديا واصرارا للارهاب ،ولمواصلة الحياة الحرة الكريمة..



 

سوسن الزبيدي


التعليقات

الاسم: سليم عدنان
التاريخ: 19/09/2009 00:21:59
مبروك لكل من عمل في مجال الطفل ولهؤلاء الشباب بكر ومهند وزينب و اسراء انهم بالفعل عمالقة
مبروك لكم

الاسم: طاهر ناصر الحمود
التاريخ: 25/04/2009 15:29:35
كم هو ممتع ما شاهدته على خشبة المسرح الوطني من ابداع مكنون في هؤلاء الممثلين الساحرين اللذين امتعوني على مدى اكثر من نصف ساعة كنت اتمنى ان يستمر الاوبريت على مدى سنوات طوال كي نتعلم اكثر كيف نعشق وليتعلم الساسة من هؤلاء الممثلين حب الوطن
انهم بحق مشروع للمصالحة بل هم نفسهم المصالحة التي ندعو لها انهم الوطن انهم خارطة الوطن الام بكل اطيافه واقلياته
مرحى لكم جهدكم الفذ يا حماة الثقافة العراقية
مبروك لكم كل ما بذلتموه
ايها الرائعون انحني اجلال واكراما لمشروعكم النير وانا داعم رئيسي لكل ما تبغونه
تحية لكم
المكتب الاعلامي للاستاذ طاهر ناصر الحمود
وزارة الثقافة العراقية

الاسم: علي عبدالله حمزة التميمي
التاريخ: 08/12/2008 09:07:15
عندما يكون هناك ابداع وذوق يتلاعب بالحروف ...
فان رؤوس الاقلام تنحني وننحني معها اجلالا واحتراما لشخصكي اولا ثم لهذا الابداع ...
وتعجز عن كتابة ما تستحقه حروفك وذوقك الراقي باختيارها ...
سلمتي على هذه الدرر الرائعه ؛؛؛؛؛
ودمتي بود

مع اجمل امنياتي لك أستاذتي / علي عبدالله حمزة التميمي
العراق - البصرة

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 08/12/2008 03:32:43
سيدتي الغالية سوسن
نعم ما اجمل ان نقدم للطفل ونهتم بالمسرح ونخصص له
ولكن من غير ذلك
هناك
وفي المحافظات سوسن ثمة من يتاجر باسم الطفولة ويجعله مشروع مادي للتكسب بعيدا عن كل مامن شأته ان يرقى بالاهتمام بالطفل الا من خلال الاعلام فقط
تحية وشكرا لموضوعك المهم
كل عام وانت بالف خير

الاسم: غازى الكنانى
التاريخ: 07/12/2008 13:38:32
المبدعةسوسن الزبيدى؟؟
تغطيةرائعةوتقديم اروع لهذا المهرجان الخاص للطفل000كنت اتمنى ان اجدبعض الصورلبعض المشاهدالمسرحيةالمقدمى على المسرح ؟؟وحديث اكثرعن الفنان القديروالكبيرالاخ قاسم محمدالذى له الفضل الكبيرعلى المسرح العراقى اليس كذالك ياعزيزتى سوسن؟؟؟المهم الف شكرلهذا الجهدالواضح00
(فنان مسرحى مشرد-غرب استراليا)




5000