.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كاهن القلق

أحمد حيدر

وحده ظل هناك 


  لم يغادر محنة الفصول

فصوله الآفلة 


  قيد زلزلة
  يتقدمه النهار مقيدا
  بسلاسل الحيرة

ونبال الخديعة 


  وحده ظل هناك
على بعد مرثية من الحياة
على بعد مأساة
أعزل
إلا من حطام روحه
وبقايا حديقة متجمدة

في أعالي ياسه


ترميه بكرات الثلج
عبر الأثير
يدون عسف الأهلة



أوجاعه القديمة
وقته الطافح بنثار الذهول
على سعف الندم
( يحدث :
أن ينادي باسمها أية امرأة ترتدي قميصا لازورديا

 

وتضع نظارة طبية تصادفه في الشارع العام

ويحدث أيضا

 

أن يجلس على مقعد في الحديقة العامة

يباسا كاملا من الدموع

 

يعانق خوفه الكهل

وينتظر

حتى الهزيع الأخير

من روحه


سحابة عابرة
لن تمر
لن تمر أبدا !!؟ )
وحده ظل هناك
يمضي في تأويله
ضحكتها لي
قصائدها لي
لا تعرف أحدا سواي

في العواصم البعيدة


لاتتلقى مكالمات من أحد سواي
لا تنتظر رسائل من أحد

ولاتقرأ قصائدأحد


الكرسي الشاغر في حديقة بيتها لي
باقة النرجس فوق الطاولة لي

فنجان قهوة الصباح لي


( (صباح الخير لي
((تصبح على خير ) لي
ولا أحد سواي
يغطيها حينما تنام
يمسح العرق من جبينها
حينما تصعد الدرج
يزين حيطان غرفته
وسطح المكتب
بصورتها
التي وعدته بها
ويتلقى الهدايا

والتهاني والقبلات


في عيد ميلادها
ياما نهض في المساء

من سريره


ملتفعا بعويله
مذعورا كعصفور
وقع في الفخ
يرفرف بجناحه المكسور
دونما جدوى !!؟

ياما ركض في الشارع

يتمتم بكلمات غريبة

أوينادي باسمها


وحده ظل هناك
يواسي الحياة
كأب خائب
يلقي على فلذات أكباده
ذات نفير
النظرة الأخيرة

الأخيرة

الأخيرة

!!

أحمد حيدر


التعليقات

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 08/12/2008 02:23:33
اخي الفاضل احمد حيدر

كل عام وانت بخير

بصراحة اخي الكريم لمت نفسي كثيرا

كيف لم انتبه لهذا الجمال وتاخرت في قراءته؟

بكل الود اقولها : اشكرك فقد قرات هنا شعرا يستحق الثناء




5000