..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من غير زعل .. أفكار وآراء في .. أداء مركز النور .. وأ داء كُتابه .. ومتابعيه!

اسماء محمد مصطفى

نعم ، أدعوكم الى قراءة هذا الموضوع  من غير أن يزعل احد مني، لانني لااقصد اي اساءة شخصية لأحد وانما هي مجموعة ملاحظات وافكارعامة مستوحاة مما اطالعه من موضوعات تنشر في هذا الموقع وكذلك تعليقات اقرأها هنا وهناك.

وفي البدء أود القول اننا جميعاً ممن أحبوا موقع مركز النو ر وانتموا بأقلامهم اليه ، يجب ان نعمل من اجل ان نقدم صورة مشرقة لحب العراقي لأخيه العراقي وغير العراقي . وإن يكون هاجسنا من الكتابة ان نخدم قضية وإناساً وفكراً وليس الشهرة او الحصول على مديح وما الى ذلك .

 الكاتب هو الاسلوب ، والاسلوب هو الوجدان، والكلمات هي مرآة الضمير .. وما نكتبه بالنتيجة هو مرايا انفسنا ، مرايا البعض تأتي صافية صقيلة ، ومرايا البعض الآخر قد تكون مخدشة .. فكيف يمكن ان نصل معاً الى نقطة تكون فيها المرايا كلها صافية؟ ..   

*****

عموماً قد يحتوي هذا الموضوع على بعض الاجوبة من خلال ما أورده من نقاط يتعلق بعضها  بالموقع وبعضها بالكتاب وبعضها بالمتابعين والقراء ،لإن ّ  تقويم الأداء وتطويره لايتعلقان فقط بتأشير مانريده من الموقع نفسه ، وانما ماعلينا نحن أن نقدمه ،  ذلك إن ّ إرتقاء اداء الموقع  تكافلي بينه وبين الكتاب وكذلك القراء :

ـ حقق مركز النور خلال وقت قياسي مكانة متميزة في عالم النشر الالكتروني ، وهو قد قدم خدمة اعلامية للمثقفين العراقيين ومن ثم استقطب اقلاماً من الاشقاء العرب الافاضل .

وبما يتعلق بعدد مرات النشر ومكان النشر في صدارة العدد او وسطه او اسفله ، نرى  ان هذا الامر ليس بمشكلة  لاسيما في عالم النشر الالكتروني ،  فقد كنا نعانيها في صحافتنا المحلية وكثيراً ماكان يحصل عتب وزعل لإنّ كل كاتب يتصور ان موضوعه هو الافضل وإنه هو من يجب ان يكون متصدراً الصفحة . وهذا تصور يجب ان نبعده عن تفكيرنا لأنه لايخدمنا بالدرجة الاساس ، وينبغي له ان لايثير حساسيتنا ، لإنّ ثقافتنا يفترض بها ان ترتقي بنا الى امور أهم تتعلق بمستوى المكتوب نفسه ، الذي هو وحده الذي يستطيع فرض نفسه وأياً كان موضع النشر.

على سبيل المثال ،  بعد أن  ارسلت مقالات ملف الشباب الى المركز وقد زودتها   بتسلسل رقمي  ، قامت إدارة  المركز بإجراء  تغييرطفيف على التسلسل لأسباب فنية من غير  أن يقلل ذلك من قيمة المكتوب.

كنت اعلم ان المركز سيجري تغييراً ما على التسلسل ، وسبب علمي المسبق هو متابعتي الدقيقة لنهج مركز النور ، وكذلك بسبب فهمي بعض سياقات النشر لاسيما المتعلقة بالضرورة الفنية .

وقصدي مما اقول ، اننا يجب ان نضع انفسنا محل الآخر قبل التسرع بالحكم عليه ، وحينذاك سنعرف اننا قد نتصرف مثله تماماً ان كنا محله .

وعليه لابد ان نترك استعجال اطلاق الاحكام ولا ننفعل في الردود . لكن بالامكان ان تكون آلية النشر هي النظر الى اسم الكاتب وقيمة نصه في آن واحد وما يضيفه من تنوع فكري لكل عدد ، إذ إن كل عدد يصدر يحبذ أن يكون منوعاً في موضوعاته .

وليس من المقبول ، عموماً ، أن  تنشرمقالات لكتاب معروفين  ولهم تاريخ اعلامي أو ثقافي مميز ، أقول ليس من المقبول ان  تنشر مقالاتهم بعد مقالات لكتاب اقل حضوراً منهم .

*****

ولست مع تصدر كاتب حديث الدخول الى عالم النشر موضوعات العدد الاّ اذا كان موضوعه حيوياَ جدا ومن الاهمية التي تستوجب تصدره النشر . وسأوضح لكم سبب رأيي هذا ، وبكل موضوعية ، هو حماية القلم الجديد او الذي ليس له تاريخ طويل في الكتابة ، من الاصابة بالغرور . وعذراً ، لكنه حديث لايخلو من صراحة وصدق لنستفيد جميعاً .

إن تشجيع الكاتب الجديد واجب اخلاقي مهم ، لكن للتشجيع اساليب مختلفة يمكن اللجوء اليها كمتابعة ما يكتب وتقديم النصح له في خانة التعليقات  وبما يفيده مثلما افادنا الذين سبقونا من اساتذة الحرف من تجاربهم ،وليس بالضرورة ان يصاب الكاتب الجديد بالغرور ان اهتم به الاخرون لكنه احتمال وارد عموماً ، الى جانب ان كل شيء يأتي سهلاً يضيع بسهولة ايضاَ ، وأحد اهم اسباب النجاح في العمل الاعلامي هو الصبر ،  والحياة مليئة بالفرص المهمة لكل انسان ، ومن يُنشر موضوعه اليوم في آخر قائمة النصوص قد ينشر موضوعه غداً  متصدراً القائمة ، لذا من المهم ألا يشعر الكاتب الجديد او الصغير في السن بالخيبة ان لم يجد احد موضوعاته متصدراً بقية  الموضوعات ، إلا إن ّ مسؤولية الجميع ان يشجعه ولكن ليس بطريقة المديح في غير محله ، وانما لابأس من اطرائه ان كان يستحق الاطراء لكن يجب ايضا تقديم الارشاد له ان وجد القارئ المتخصص حاجة ليقدم النصح . وربما تفرض موهبة الكاتب الجديد ان لاينتظر طويلا ً حتى يتصدر موضوعه الصفحة الرئيسية للموقع ، وهو حينذاك سيكون قد حصل على مكانته بقلمه وليس من باب التشجيع . 

وبالعودة  الى  الغرور فإنه  مشكلة بل هو مقبرة الابداع ، لذا فإنّ الكاتب الكبير والمعروف يجب ان يكون قدوة للكاتب الجديد او الاقل خبرة ، وليس بالضرورة ان يكون  كل جديد ،  اقل موهبة ، لا بل انّ الموهبة تختصر احيانا سنوات الخبرة ، وأحياناً تجد موهبة جديدة تتنبأ لها بإنها ستسبق الجميع إن تصرف صاحبها بذكاء وحرص على التطوير  مقرون بتواضع .

إنّ ما علينا جميعاً ان نؤمن به هو اننا كلما ازددنا نجاحاً ، ينبغي لنا ان نزداد تواضعاً ، وإننا مهما لمعنا نجوماً نظل تلاميذ نتعلم ، لكن البعض وللأسف  بعيد عن هذه المفاهيم ، فيقع في مطب الغرور ، ويأخذ بارتكاب الهفوات التي تقلل من قيمة نتاجه .   

*****

ـ موقع مركز النور اعلامي ثقافي فني ، أي انه ليس متخصصاً في نشر الموضوعات الثقافية البحتة ، بل هو مثل الصحيفة الجادة المنوعة ، ينشر الموضوعات الثقافية والادبية المتخصصة وكذلك العامة غير المتخصصة . وهذا يعتبر ميزة له .   

*****

ـ تعمل إدارة مركز النور على ارسال بعض الموضوعات التي تحمل قضايا وحملات مهمة او جدلية ، الى الكتاب عبر ايميلاتهم ، وبناءًَ على طلب اصحاب تلك الحملات ، عدا الملفات الخاصة  بالنور ، بعض تلك الحملات قد تكون سياسية ذات صبغة حساسة ،  وإن ارسالها او نشرها مع وجود اسم مركز النور في جهة اليمين  اي في المكان الذي يظهر فيه اسم كاتب اي  موضوع ،  يُظهر الموقع على انه طرف في تلك الحملات او متبنياً لها مع انه في الحقيقة طرف محايد ، لذا ادعو المركز الى تحاشي ارسال حملات او موضوعات ذات طبيعة سياسية او دينية تتعلق بشخصيات سياسية او دينية لكي لايعد المركز محسوباً على هذا الطرف او ذاك .

ولااقصد كل الموضوعات ذات التوجه السياسي او الديني ، وإنما تلك التي تثير اللغط وتتعلق بشخصيات او جماعات او جهات سياسية او دينية .   

*****

ـ الاستمرار بنهج فتح ملفات بالقضايا المهمة في حياة الانسان العراقي . ومن المهم اتساع الملفات الى قضايا ليست ذات هوية عراقية ، ولكن هذا يعتمد على جهد الزملاء الكتاب العرب الذين اتمنى ان اجد لهم دوراً اكبر في التفاعل مع موقع النور ، علماً بإن ّ حضور العديدين منهم متميز ، بل ومتابعاتهم لما ينشر اكثر من رائعة .   

*****

ـ الاشارة الى انّ  تأخر النشرهو بسبب الزخم الكبير تعد حالة حضارية يُشكر عليها مركز النور .

*****

ـ من المهم  أن نتقبل افكار الآخر ، وأن نتعلم احترام افكار الآخر ،  وإن لم تلتق ِ مع افكارنا .

يجب ان نعزز مبدا  احترام الرأي الاخر ، لإنّ المجتمعات والثقافات لاتتطور بالرؤى احادية الجانب . وكلما احترمنا فكر الاخر ، عكسنا بذلك ايماننا بثقافة الردود او التعليقات والنقاشات .

بعض الردود سواء من القراء المتخصصين او غير المتخصصين يأتي انفعالياً لمجرد ان كاتب الموضوع قد تطرق الى نقطة يتحسس منها البعض او يجدها ضد التوجه الجمعي للمجتمع .. لكن لماذا لايكون الرأي هادئاً عقلانياً غير مبني ٍ على عاطفة  لاسيما اذا لم يكن الكاتب قد كتب ما يستحق فعلاً الهجوم عليه .

إن البعض ممن تستفزهم اي كلمة يتهجمون على الكاتب ، بعنف او سخرية مع إنّه ليس لهم الحق في ذلك ، و لو إنهم وضعوا انفسهم مكان الكاتب ، لما رضوا بأن يتهجم عليهم الاخرون باتهامات شتى من خيانة وعمالة وتملق وتزلف وما الى ذلك مما نقرأه في بعض التعليقات للأسف..   

*****

ـ البعض القليل من المتابعين  يريدون من الكاتب ان يكتب وفقاً لقياساتهم وقناعاتهم  ، لكن اين هي قناعة الكاتب نفسه ؟ ولماذا يكتب اذن اذا لم يكن من حقه ان يعبر عن افكاره بصراحة وصدق لاسيما اذا لم تكن افكاراً تخريبية ؟!   

*****

ـ البعض لايقرأ بدقة ، وانما بعجالة فيصدر الاحكام العشوائية . بل ان البعض  قد يقرأ لكنه يفهم ويرى ما يريد ان يفهمه هو  او يراه ، ويلقي بالباقي في البحر !   

*****

  

ـ لماذا نخشى النقد ؟

إن النقد البناء يجعلنا نسيرقدماً بخطوات واثقة اكثر ، فالناقد يخدم الكاتب وهوبهذا صاحب فضل عليه، وعلى الكاتب اذا كان كاتبا حقيقيا وصادقا وذكيا ويحترم قلمه ان يتقبل النقد بروح طيبة وصدر رحب ، لأن الناقد يعطي الكاتب من وقته ليقرأ نصه.

وبالتأكيد تختلف قراءات المتلقين وفقاُ لمستويات وعيهم وثقافتهم ، لذا هناك متذوق وهناك ناقد ، وهناك قارئ اعتيادي وقارئ غير اعتيادي ، لكن اتمنى على الناقد ان يؤشر مواطن الجمال في النص مثلما يؤشر مواطن الخلل
، عموماحتى لو اختلفت وجهة نظر الناقد مع وجهة نظر الكاتب فإن الاختلاف

لايفسد للود قضية .

كما ان المديح يخدم الكاتب من ناحية مهمة وهي ان المدح يجعله امام مسؤولية

مهمة ازاء القارئ تتمثل بالحرص على ان يتقدم ويطور اسلوبه ويعزز مفرداته

وافكاره بما يجعله محط احترام القارئ دائما.

انّ المتلقي يعيد كتابة النص مرة ثانية ، وبذلك يتسنى للكاتب ان يعيد قراءة نصه

مرات وليس لمرة ثانية فقط .

لكن من المهم ان يعرف الجميع كيف يكون النقد لكي يبني ولايهدم .. 

 إذ إن البعض يفهم النقد على انه التجريح ومصادرة آراء الكاتب وقناعاته !

وهذا خطأ ، إذ يمكن ان نكتب رأياً ناقداَ باسلوب هادئ وراق ٍ ومقنع وبما يفتح بوابات للحوار والنقاش والجدل ، لكن من غير تجريح او تقليل من قيمة أحد .

إن الأمر يتطلب دقة في التعبير لكي لايحتمل النقد اتهاماً أو فهماً مغلوطاً .

وليس من البطولة ان نجرح الاخر ،  لكن من النبل أن نعلمه اخطاءه باسلوب لطيف  يشعره بالامتنان لنا ويجعله يذكرنا دائماً بالقول : رحم الله من أهداني الى اخطائي .   

*****

ـ من الضروري ان يتوجه التعليق الى النص وليس الى صاحبه ، لإنّ النشر معني بالنص وليس بالكاتب ، وإن التعليق الموجه لصاحب النص لاسيما اذا كان إمرأة يسبب لها الحرج احياناً اذا كان يتضمن اشارات الى شكلها او ابتسامتها على سبيل المثال . وهذا كلام عام لااقصد به احداً أو شخصاً .

والحرج ليس لعيب في الاطراء ، فالاطراء الذي  في محله يشعر الكاتب بأنه يقطف ثمرة جهده ، وإنما الحرج حين لايكون في محله  أو موجهاً للشخص وليس للنص كما اسلفت .   

*****

ـ  من مهمة الكاتب ان تكون لغته لاسيما في الموضوعات الاعلامية غير الثقافية البحتة واضحة وسلسة لكي تكون مفهومة للجميع ، وهنا اجدها مناسبة للاشارة الى عبثية ادخال التورية عنوة الى عالم الكتابة الصحافية ،إذ لايوجد ما يبرر الترميزات والتورية في المقال الصحفي الامر الذي يؤدي الى ايصال الرسالة الصحافية معكوسة تماماً ، بحيث يفهم المتلقون موضوع الكاتب بعكس ما قصد ه . ويجب على الكاتب الصحافي ألا يتعكز على نظرية ان القارئ يجب ان يرتفع بثقافته ليفهم الرموز في المقال ، لان الاعلام موجه لكل الفئات والطبقات وليس للنخبة فقط ، الرسالة الاعلامية يجب ان يفهمها المثقف والبسيط معاً ـ لذا اتمنى ألا نرى موضوعات هجينة في لغتها واسلوبها بحيث تتطلب ملحقاً من كاتبها يشرح فيها مقاصده من كتابتها . المقال الصحافي ليس قصة او قصيدة لتحتمل ترميزاً وتورية وما الى ذلك من عناصر مهمة للنتاج الادبي وخاصة به ، واقحامها في الصحافة يشوه من هويتها ووضوح الرسالة  الاعلامية . وكم هي اساليب الابتكار المقبولة في الصحافة يمكن ان يلجأ اليها الكاتب بدلاً من المخاطرة بتحويل المقال الصحافي الى موضوع غامض او يحتمل قراءة على اكثر من وجه .   

*****

ـ من الاهمية بمكان ان يحرص الكاتب على تطوير قدراته اللغوية تجنبا للوقوع في الاخطاء قدر الامكان ، ولست مع من ينتظر من ادارة الموقع ان تصحح الاخطاء نظراً لإن ّهذه مهمة شاقة لموقع ينشر يومياً خمسين مقالاً ! ويحتاج الى لجنة متخصصة للمراجعة اللغوية لكي تسيطر على فحص النصوص لغوياً ، لكن هذا اجراء غير عملي وليس من مهمة المواقع ، فكلنا يتذكر محرر المنضدة في الصحافة الورقية ، وهو جندي مجهول يعمل على تنقية الموضوعات من الشوائب ، فتظهر الموضوعات نظيفة من الخطأ والتهلهل ويحصل اصحابها على الثناء بفضل شخص يعمل في الكواليس ولايعرف القارئ بجهده .. هذا المحرر لاداع ٍ لوجوده في عالم النشر الالكتروني ، إذ يجب على كل كاتب ان يحرص هو وبنفسه على ما يكتب وأن يطور قابلياته اللغوية والنحوية .

لكن بالإمكان ان يقوم المتخصصون تطوعاً بمتابعة بعض النصوص وتأشير اخطائها لكتابها بكل لطف وذوق ليستفيدوا منها .   

*****

ـ من الواجب الاخلاقي أن نمرّ جميعاً بموضوعات زملائنا الذين ينشرون في موقع النور كلما تسنى لنا الوقت ذلك ، فنترك تعليقاً ليس بالضروة ان يكون مديحاً اذا لم نجد ضرورة في الاطراء  ،  بل يمكن ان يكون التعليق عبارة عن فكرة نطرحها تلتقي مع ما يطرحه الكاتب او تفتح نافذة للحوار .   

*****

ـ ومن المهم أن يهتم الكاتب بمتابعة تعليقات القراء على موضوعه قدر امكانه ، لإن الكثيرين من القراء يحبون  ان يقرأوا ردود الكاتب على تعليقاتهم  ، فإذا لم يردّ الكاتب شعر القارئ باهمال الكاتب له ، وقد ينفره هذا الامر ويجعله يمتنع عن قراءة موضوعات ذلك الكاتب ، لذا من المحبذ ترك تعقيب على تعليق المتابع ولو عبارة عن تحية .

نحن نعرف جميعاً ان هناك اسباباً عديدة قد تمنع الكاتب من متابعة ما ينشر ، كأن لايتوفر له الوقت او لايتوفر لديه خط انترنت ، لكن فليحاول قدر الامكان التعقيب مادام السياق العام المعتمد في موقع مركز النور التعقيب على التعليقات .   

*****

ـ إحد ى مسؤوليات الكتاب من ذوي الخبرة أن يحرصوا على تزويد الكتاب الجدد بالنصح والارشاد ، وأحد واجبات الكتاب الجدد امام انفسهم هو استشارة الاكثر خبرة منهم والاستفادة من وجهات نظرهم ، وكل ذلك يخلق نوعاً  من تواصل الاجيال والخبرات .  ويجب الا يبخل الكاتب الكبير على كاتب جديد بالنصيحة .   

*****

ـ الابتعاد عن التحسس من هذا او ذاك او اثارة مشاكل العتب والزعل مع إدارة موقع النور ، لإنّ  فضل الموقع علينا جميعاً  انه يمنحنا فرصة للتعبير عن افكارنا كما نريد شريطة الا تحمل موضوعاتنا إساءات شخصية . بل يتحمل الكثير ويجهد لارضاء الجميع قدر استطاعته ، وحبذا لو انتبه جميع الكتاب الى ماقامت به إدارة الموقع لضمان نشر صور جميع الكتاب على الجهة اليسرى من الموقع ، حيث إن مع كل نقرة على صفحة تظهر لنا مجموعة جديدة من الصور . أليست هذه آلية لإرضاء من اعترض على بقاء صور وموضوعات بعض الكتاب دون غيرهم  معروضة لأشهر في واجهة الموقع ؟!  

*****

ـ الايمان بإنّ اهمية الكاتب ليس في كم النشر وانما النوع ، لذا يجب الا تكون زيادة مرات النشر هي هاجس البعض لاسيما الجدد ، وانما التركيز على حسن الاختيار والعناية باسلوب الطرح واللغة التي نكتب بها .

  

*****

ـ الكلمة حق للمرأة ، كما للرجل .. والقلم حق للمرأة ،  كما للرجل أيضاً  ، لذا يثير استغرابي أن أقرأ احياناً في موضوعات تتعلق بتقويم أداء او قضية نشرية ، تعليقات يذهب اصحابها الى القول أن الاهتمام بموضوعات بعض الكاتبات ( وأ وكد على كلمة  البعض )  هو من باب التشجيع للمرأة ، وإن كان هذا البعض يقولها بحسن نية وقلب ابيض ، لكن ..  لا ، يا أعزائي  ياأيها الطيبون  ، لنكن منصفين ..  لاتحتاج الكاتبة الكفوء الى تشجيع كهذا، لأنها إن امتلكت الموهبة والكفاءة وحسن اختيار الافكار ، احتاجها الآخرون لتشجيعهم ، وليس العكس .

كما أستغرب أن أقرأ في بعض التعليقات إن الاخطاء اللغوية يقع فيها بعض الكاتبات ، والحقيقة إن ثمة نصوصاً بأقلام رجالية نجد فيها اخطاء ً لغوية . وعليه يفترض ان يكون التشخيص دقيقاً قبل تعميمه.   

*****

   ـ وأخيراً ، لابد من القول إننا يجب ان نعمل من اجل ان نطور انفسنا دائما، ونقدم كل ما فيه منفعة للغير ، وكل ما من شانه ان يخدم ويطور الموقع الاعلامي الثقافي الذي  ننشر فيه .. فالكلمة هي مرايا انفسنا وافكارنا كما أسلفت في مطلع هذا الموضوع .. مع امنياتي بالخير لمركز النور وللجميع

 

اسماء محمد مصطفى


التعليقات

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 07/12/2008 18:29:58
الاخ الفاضل مجدي الرسام
تحية الورد
نشرت لك عدداً من موضوعاتك في جريدة المشرق
تقبل وافر التقدير

الاسم: الرسام
التاريخ: 07/12/2008 06:48:50
سلمت يداك



مجدي الرسام

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/12/2008 19:35:41
الاخ الفاضل اكرم التميمي
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم والرأي اللطيف
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/12/2008 15:51:39
الاخ الفاضل احمد الصائغ
تحية الورد
ممتنة لمرورك الكريم واهتمامك بالمقترحات والافكار اخي الفاضل وإن شاء الله ارسل لاحقاً بعض الافكار الخاصة بالجوانب الفنية مادمتم على ابوا ب تجديد الشكل الفني للنور

تقبل مني وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/12/2008 15:49:14
الاخت الفاضلة رحاب الهندي
تحية الورد
اشكرك لمرورك الكريم بالموضوع وإن شاء الله يرتقي النور اكثر فاكثر بوجودكم جميعاُ
تقيلي مني امنيات الورد

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/12/2008 15:47:43
الاخ الفاضل ضياء كامل
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم والرأي النبيل
إن شاء الله نعمل جميعاً يداًً بيد من اجل ارساء الدعائم المطلوبة للثقافة الجميلة
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/12/2008 15:46:24
الاخ الفاضل حمودي الكناني
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم والكلمات النبيلة
ممتنة لرأيك اخي الفاضل
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/12/2008 15:44:33
الاخ الفاضل صباح محسن جاسم
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم والتعليق اللطيف
تقبل مني وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/12/2008 15:42:46
الاخت الفاضلة زكية المزوري
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم والتعليق اللطيف وإن شاء الله نعمل جميعاً من اجل صدق الكلمة ونزاهتها وهدفها الاسمى
تقبلي مني امنيات الورد ايتها المرأة العراقية المكافحة

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/12/2008 15:40:57
الشاعر الكبير ابراهيم البهرزي
تحية الورد
اشكرك لتشريفك صفحتي بشكل مستمر
اهلاً بك في النور ومن المؤكد إن نصوصك الشعرية ستضفي المزيد من الجمال على موقع النور العزيز والمتألق
تقبل وافر التقدير

الاسم: أكرم التميمي
التاريخ: 05/12/2008 14:53:29

العزيزة اسماء

انها كلمة حق فعلا ولابد من العمل على هذه الثقافة النقدية لانها تعتبر من المقومات الاساسية في تطوير الفرد المنتج او الكاتب وتزيد من ابداعه. شكرا لك على هذه المقترحات واراء سديدة دائما ...

أجمل أمنياتي مع التقدير

أكرم التميمي

الاسم: رحاب الهندي
التاريخ: 05/12/2008 13:00:24
عزيزتي أسماء
نعم ماقلتيه جانب الصواب في كل ماتناولتيه من نقاط فكنت ككاتبه ومتذوقه حياديه تماما من أجل التفوق والأبداع والكتابه ونشر الوعي بلا تفرقه للجميع
كل تحياتي

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 05/12/2008 07:31:55
الاخت الرائعة اسماء محمد مصطفى
تحية لك ايتها الزميلة المتميزة في عطائها وفي حرصها وفي ابداعها
لقد كانت مقالتك عبارة عن مشروع تجديدي للنور سوف يخضع للدراسة من قبلنا وسينعمل على جعله في حيز التنفيذ مع التصميم الجديد للنور
شكرا لآرائك الجميلة سيدتي وكل عام وانت والعائلة بخير

اخوكم
فلاح حدائق النور
احمد الصائغ

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 05/12/2008 06:50:10
الاخت الكاتبة اسماء محمد مصطفى
كل عام وانت بخير
تقديري العال لتصويباتك الدقيقة والرصينة للمسارات الصحيحة والجادة لعملية الخلق الثقافي -الجمالي والتي اخذت من (مركز النور )منطلقا لها ..
ارجو من ادارة المركز وكتابه وقرائه الاعزاء ان يجعلوها نصب اعينهم في ارساء وتثبيت دعائم ثقافة جديدة خالية من العيوب والتشوهات وبعيدة عن النزق الثقافي ان جاز التعبير لان الكلمة هي مسؤؤلية كبرى وخلق عظيم ..
دمت كاتبة متالقة وانسانة رائعة اختي الفاضلة .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 05/12/2008 04:09:10
الأستاذة اسماء شمكرا لك على تذكيرنا بجوانب العملية البنائية لكيفية ترجمة ما نحسه الى نقاط على الحروف . فعلا كل ما سطرتِه هنا ينم عن دراية تامة ومعرفة حقيقية .. وأنا ما زلت اقول أن اسماء ربة حرف تعرف كيف ترسمه وكيف تتعامل معه.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/12/2008 20:10:33
الأديبة والصحافية المبدعة اسماء ( ام سما )
تشخيصك سليم .. اهنئك على طريقة التناول والمعالجة وهو دليل باع وخبرة .
سلامتك

الاسم: زكية المزوري
التاريخ: 04/12/2008 19:48:35
اسماء الحبيبة .. شكرا لهذه المفاهيم التي نتمنى ان نعمل بها ليس على موقع النور والذي هو شعلة مضيئة على طريق الكلمة ، بل في كل مكان نكتب فيه ، كي نكون على مستوى الكلمة المسؤولة والهادفة
جزاك الله كل خير والموفقية لموقع النور الذي يتحفنا بكل قلم طيب وكل خير ، وبوركتَ

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 17:19:32
الاخ الفاضل محمد العبيدي
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم
تقبل وافر التقدير

الاسم: ابراهيم البهرزي
التاريخ: 04/12/2008 17:11:58
المبدعة العزيزة اسماء
شكرا لاني تعرفت على موقع النور من كتاباتك
وشكرا ثانية لانك اوضحت في هذا الموضوع شيئا عن اليات النشر في موقع النور
فمنذ يومين او ثلاثة بدات التواصل مع موقع النور بنص قصير ..املا -0ومتفهما-النشر ,او التاخر في النشر .... فالنشر حق الجميع والزخم اكثر من قدرة المواقع ....والانتظار فضيلة!!!

محبتي
ابراهيم

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 16:53:49
الاخت الفاضلة حذام يوسف طاهر
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم
وإشارة الى اينانا ، سانشر حلقة جديدة لاحقا
ممتنة لك
تقبلي مني امنيات الورد

الاسم: محمد العبيدي
التاريخ: 04/12/2008 16:13:27
العزيزة ام سما
بارك الله بك على هذه الايضاحات
مودتي
محمد العبيدي

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 04/12/2008 15:01:51
احييك وأبارك لكم جميعا هذه الجهود الحريصة على ان يكون النور نورا بحق ، دمت ياجميلة وافتقدت صورتك هنا .. اشتقت لقراءة انانا تقبلي تحياتي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:45:13
الاخ الفاضل حسين ابو سعود
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم والرأي النبيل
ممتنة لحضرتك
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:44:43
الاخ الفاضل فائز الحداد
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم والرأي النبيل
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:44:15
الاخ الفاضل علي القطبي الموسوي
تحية الورد
اشكرك لمرورك الكريم وتقديرك لأسلوب الطرح واتمنى فعلا ان تكون المقترحات الواردة في الموضوع ذات نفع للموقع ولنا جميعا
تقبل مني امتناني وتقديري

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:43:47
الاخ الفاضل عامر رمزي
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم والتعليق النبيل
إن شاء الله يداًً بيد من اجل الوصول الى النقطة العليا التي اشرت اليها حضرتك
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:43:09
الاخ الفاضل غازي الجبوري
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم
وبالتأكيد واجب المثقفين هو السعي بالكلمة للتخلص من واقع سيء يعم الوطن والعالم
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:42:35
الاخت الفاضلة الطيبة فاطمة العراقية
تحية الورد
اشكرك للمرور
فعلاً كل الامور تمر وتتم بسلاسة وسلامة اذا ابتعد الانسان عن الانا المريضة
واما الغيرة فلا تضر الا صاحبها
اشكرك للاضافة القيّمة
تقبلي مني امنيات الورد

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:29:59
الاخ الفاضل غازي الكناني
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم وللذوق
ألف شكر
وإن شاء الله نعمل جميعا بلا استثناء من اجل موقع النور ومن اجل كلمة العراق الحرة
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:29:16
الاخ الفاضل كمال العبدلي
تحية الورد
اشكرك اخي الفاضل لمرورك الكريم والاضافة القيّمة التي اوردتها حضرتك هنا
فعلاًً إن واجب المثقفين أن يعملوا من اجل ترسيخ ثقافة انسانية تنحاز للنزاهة والحق والقيم الجمالية
تقبل مني وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:17:31
الأخ الفاضل الدكتور ثائر العذاري
تحية الورد
اشكرك للمرور والرأي القدير
إن شاء الله اكون قد وفقت في المقترحات التي اوردتها
ممتنة لتشريفك صفحتي بهذا المرور
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:16:21
الاخ الفاضل سلام نوري
تحية الورد
اشكرك لمرورك ورأيك اللطيف
وفقك الله ووفقنا جميعاً لخدمة الكلمة النزيهة
وعيدك وعيد العراق مبارك ان شاء الله

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:04:36
الاخ الفاضل صباح محسن كاظم
تحية الورد
انه واجبنا تجاه موقع النور
واعذرني لأني تأخرت في ارسال الموضوع بسبب انشغالي بالمرض ، ولولا ظروفي الصعبة مؤخراً لأتسع لي الوقت لأكتب نقاطاً اكثر في ما يتعلق بتقويم الاداء
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:02:51
ابنة الرافدين ثائرة
تحية الورد
ان شاء الله نعمل جميعا من اجل نور اجمل واكثر اشعاعا ..وهو مشع بالفعل ..
موقع النور يستحق منا العمل من اجله
تقبلي مني امنيات الورد

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 14:01:20
الاخ الفاضل جواد كاظم اسماعيل
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم وان شاء الله نعمل جميعا من اجل نجاح اكبر ، للنور الذي منحنا الكثير ويستحق منا ان نسعى للعمل من اجله ايضا
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/12/2008 13:59:42
الاخت الفاضلة الهام زكي خابط
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم وقراءة المقترحات التي اتمنى فعلاً ان تكون نافعة لنا جميعاً
تقبلي وافر التقدير

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 04/12/2008 12:52:38
متابعة جيدة ودقيقة لمسيرة النور
ملاحظات قيمة مفيدة يجب التوقف عندها ومناقشتها والاستفادة منها
احييك على ما ابديتيه من اراء في مقالك الرائع
الف تحية لاسماء محمد مصطفى
مع الكثير من الود والاحترام

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 04/12/2008 10:47:46
احييك أخت اسماء على مفالك وماورد فيه من اراء تحيط بالعملية الكتابية والابداعية .. واشكر كوقع النور على دوره المتميز لخدمة الكلمةودورها الفاعل في صنع الحياة

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 04/12/2008 10:00:15
من خلال هذه النقاط العديدة والمتنوعة التي كتبتهاالاخت الكاتبة أسماء محمد مصطفى نستدل على الفكرالموسوعي لدى الاخت أسماء , بحيث أنهاأحاطت بجوانب عديدة ومتفرعة , فكانت تشخص الحالة ومن ثم تقدم العلاج النافع .
محل تقديري واحترامي هذه الإسلوب الأدبي الناقد والهادئ في نفس الوقت .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/12/2008 08:40:18
الأخت والصديقة أسماء محمد مصطفى
=================================
الحقيقة أنه جهد مميز يعبر عن مدى محبتكِ للموقع والكتابة والناس بطيبة وعن إحساس بالمسؤولية..
كل ماطرحتيه يستحق الوقوف عنده للوصول الى غايتنا السامية في الوصول الى نقطة عليا من الجمال والمتعة والفائدة من هذا الفن المهم ...فن الكتابة.
عامر رمزي

الاسم: غازي الجبوري
التاريخ: 04/12/2008 07:42:26
الحق يفترض ان لايزعل احد ولكن ماذا نفعل والله تعالى يقول: "واكثرهم للحق كارهون"
موضوع قيم يستحق ان ياخذ المركز والكتاب معا بما جاء فيه . الان ان رايي الشخصي ان توظف كل المواهب والاقلام لخدمة الانسان عامة وخدمة ومن ثم الاقربون في الدين والقومية والوطن . والعراق والامتين العربية والاسلامية يعيشون منذ قرون اسوء ايامهم وليس من هو مؤهل لتفعيل واستنهاض الهمم لاجتثاث هذا الواقع وظواهره اكثر وافضل من المفكرين والادباء والكتاب والاعلاميين.تحية لكل قول او فعل نافع باي مجال كان

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 04/12/2008 06:31:48
الرائعة ابدا اسماء .
عزيزتي جميل وهادف ماكتبتيه .حين نواجه كل الامور بصراحة ووضوح ونتعاون من اجل اعلاء كلمة الحق حتى وان كانت على حسابنا لكن يجب ان تكون الشفافية هي رمز التعامل والحوارت بينناكي ننهض بعراق مشرق وتنيره عقول اهله الذين يحملون شرف الكلمة الصادقة .
انني اتفق مع الاخ عبد الوهاب المطلبي .هناك غيرة وحساسية مع الاسف من البعض .طبعا القول هذا مؤلم ومؤسف جدا لكنها حقيقة واقعة .نحن دائما نقول يجب الابتعاد عن الانا المريضة التي تحطم كل الاماني وتحبط الاخرين .
شكرا يااسماء .وشكرا لعبد الوهاب هناك حكمة تقول (الانسان يغسل وجهه مرات عديدة في اليوم .لكن عليه ان يغسل قلبه مرة واحدة في السنة )ياريت .

الاسم: غازى الكنانى
التاريخ: 04/12/2008 05:30:31
الفاضله00اسماء00
الف شكر00ممزوج بعطراخوانك واخواتك اهل الثقافةوالادب والفن على هذاالجهدالواضح من اجل خدمةالحرف النظيف والصادق مع وافرالاحترام والتقديرياابنة العراق الشامح باهله من امثالك؟؟؟؟

الاسم: كمال العبدلي
التاريخ: 04/12/2008 05:21:19
العزيزة القاصة والكاتبة المبدعة اسماء محمد مصطفى
في فترة الخمسينات من القرن الماضي قال زعيم اكثر شعوب العالم كثافة في معرض حديثه عن الادباء ْ:دع الازهار تتفتح في الحقل.وبمزيد من التعاطف تتبعت اضاءاتك النقديةفتحصلت انها جديرة بالتقدير حيث ان النقد كما هو معروف احد الاركان الثلاثة التي ينهض على دعائمهاالعمل الابداعي وقداشرت في جانب منه الى موضوعة مرايا الذات والتمييز بين الصافية والمهشمة والتي سلط عليها مزيدا من الضوء الشاعرعبدالوهاب المطلبي فاصاب مرمى بعيدا.ان مثل هذه التشخيصات المرضية رغم ما تبعث على الشعور بالمرارة تعتبر ضرورية من اجل امتدادوترسيخ ثقافة انسانية تنطلق من الغاء الذات بانحيازها للنزاهة واحتضانها للحقيقة في عملية الكتابة والتتبع المستمر لاكتشاف القيم الجمالية المبثوثة في عالم الوجود الرحيب

الاسم: د.ثائر العذاري
التاريخ: 04/12/2008 03:57:48
سيدتي
ما هذه المائدة العامرة؟!
إن كل ما كتبت هنا يدل على خبرة جديرة بالاحترام في ميدان الكتابة والنشروقد استطعت تمزجي بنجاح بين عقل رئيس تحرير متشدد وقلب أم حنون.
كل يوم أراك كبيرة

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 03/12/2008 23:40:06
الاخت الفاضلة اسماء
نعم سيدتي فكل ماجاء في شمولية ملاحظاتك جدير بالاهتمام والمتابعة
وفقك الله لما يخدم الجميع
وعيدك مبارك

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 03/12/2008 23:18:00
احسنت على هذه الملاحظات الشاملة تقريبا واشهد ان حضورك مميز في مركز النور فانت نجمة في مهران النور

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 03/12/2008 22:41:20
الاخت أم سما شكراجزيلا لكِ ولتعاونك معنا في الكتابه عن ملف تقييم النور.....

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 03/12/2008 22:31:58
الفاضلة اسماء محمد مصطفى

سلمِت لنا وسلم يراعك ..سيدتي أنا معك في كل ما ذهبتي أليه وهو تشخيص دقيق لكل الحالات التي ترد في موقعنا مركز النور أبتداءا من مزاجية الكاتب ثم طبيعة التعليقات الى أسلوب النقد.. وحتى التعقيب على التعليقات.. شكرا لك ايتها العزيزة على هذا الجهد.

تقبلي تحياتي

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 03/12/2008 22:07:39
الاخت العزيزة اسماء البطلة

اعجبني ماكتبته وانها بالفعل قمت بدراسة كاملةوبشكل سلس. في الحقيقة وجدت بعضا من النقاط والامور انا نفسي كنت قد مررت بها والبعض الاخر تعرضت لها.
ان مافعلتيه انك وضعتينا امام وقائع حصلت وقد تحصل في المستقبل فعلينا مراعاة ذلك, انا شاكرة لك

ابنة الرافدين
ثائرة

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 03/12/2008 21:48:16
الفاضلة اسماء محمد مصطفى

سملت لنا وسلم يراعك ..سيدتي أنا معك في كل ما ذهبتي أليه وهو تشخيص دقيق لكل الحالات التي ترد في موقعنا مركز النور أبتداءا من مزاجية الكاتب ثم طبيعة التعليقات الى أسلوب النقد.. وحتى التعقيب على التعليقات.. شكرا لك ايتها العزيزة على هذا الجهد.

تقبلي تحياتي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 03/12/2008 21:16:08
تابعت مقالك بشغف وفي كل فقرة اقول لقد اصبت يا اسماء
فانك لم تترك اي شئ الا وتكلمت عنه هذا يعني انك قد بذلت جهدا ليس بالقليل في ان تخرج الفكرة كاملة وناضجة من اعماق انسانه مخلصة ومحبة ومثابرة لموقع النور .
لقد اجدت واحسنت بجميع الافكار والمقترحات التي طرحتيها وانا اؤيدك بها جميعا.

سلمت يداك

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 03/12/2008 20:44:33
الاخ الفاضل غفار عفراوي
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم ورأيك النبيل
ممتنة
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 03/12/2008 20:43:03
الاخ الفاضل عبد الوهاب المطلبي
تحية الورد
ما تفضلت به صحيح جداً وهو الواقع ، لكن نتمنى ان يترفع البعض على الصغائر ويهتم بتقديم منجز ابداعي يثير الاعجاب والاحترام .
والقمة تتسع لأكثر من واحد ، فلماذا الغيرة والحسد ؟
المهم هو السعي بجهد لتحقيق النجاح ...واما من يعجز عن ذلك ، فهذا مشكلته وليست مشكلة المبدع الاخر ..
تقبلوافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 03/12/2008 20:38:26
الاخ الفاضل عزيزعبد الواحد
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم ورأيك النبيل
ممتنة لمرورك
تقبل وافر التقدير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 03/12/2008 20:35:37
الاخت الفاضلة زينب بابان
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم وان شاء الله تكون افكاري المتواضعة في المقال نافعة فعلاً
تقبلي مني امنيات الورد

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 03/12/2008 20:32:47
الاخت الفاضلة مرو العميدي
تحية الورد
كلنا بدأنا صغاراً ، ولم اطرح في المقال ما يختلف مع وجهة نظرك والحمد لله الشباب اليوم ياخذون فرصتهم بقوة وقد توفرت لهم مساحة النشر في النت مثلما توفرت لهم عشرات الصحف بينما سابقا لم يكن ذلك متوفراً إذ كان النشر مقتصراً على اربع صحف رسمية ومن ثم بعض الصحف الاسبوعية.
الرعاية تحاط بالشباب ، والموهوبون والجادون منهم سيكونون اقلاما لامعة بل ان البعض يلمع بسرعة وبجهده وخلقه .. المجال الابداعي يتطلب عنصرين يجب الا يفترقا : الكفاءة والاخلاق الحميدة .. كلاهما مع بعض يصنعان مبدعاحقيقيا .
ارجو ان يكون رأيي واضحا اكثر لك يامروة مع انه كان واضحا من المقال ماأقصد لانني اعتبر الصحفي والكاتب الذي امضى مدة زمنية لابأس بها في عالم النشر مربياً وناصحاً وليس كاتباً فقط وهذه من الامانة والمسؤولية الاخلاقية تجاه بعضنا البعض
تقبلي مني امنيات الورد يامروة

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 03/12/2008 20:25:47
افكار رائعة ومفيدة
اتمنى ان ينتبه لها الجميع
وانا اولهم
شكرا لك

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 03/12/2008 20:23:58
الاخت الفاضلة ظمياء الربيعي
تحية الورد
اشكرك للمرور الكريم
واعتقد انك بقولك انك تفتقدين قصائدي ، تعنين نصوصي النثرية الوجدانية ، لانني لست بشاعرة ، لكن اشكرك لانك تفتقدين كتاباتي تلك وأخبرك أنني ما زلت انشر منها في مركز النور ومواقع اخرى ولو ان كتاباتي عن الوطن وهموم المجتمع كانت الغالبة بعد عام 2003 لكنني مع ذلك ما زلت انشر بعض نصوصي النثرية
اشكرك ايتها الغالية
تقبلي وافر التقدير

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 03/12/2008 19:57:40
الاديبة الاستاذه الفاضلة اسماء محمد مصطفى المحترمه
تحية طيبة
ولو ان حقل التعليق لايكفي لنقاش موضوعك وما احتواه ربما هو نهج معين من الملاحظات تنتمي الى النقد سواء ما يخص الكتاب او مايخص النشر وما ورد في هذا المقال يتفق الكل على اغلب النقاط او المفاصل او المحاور التي تفضلت بها مشكورة ...لكن الموافقة شيء والطبيعة البشريه شيء آخر ربما كالاختلاف بين النظرية والتطبيق ...ولا تزعلي او يزعل غيرك مما سأقوله هنا . اننا في الحقيقة مجبلون على التفكير الفردي والتفكير الفردي هو الذي يفرز تلك الامراض الشائعه عند البعض من الادباء...الامم الاخرى تفرح وتفتخر لشاب في قرية ما قال قصيدة او قصيدتين...اما نحن وبالتحديد في مجال العطاء الادبي ، البعض منا انانيون ويريدون او يريد الشخص فلان ان يكون هو ملك الشعر واذا ما ظهر مبدع غيره فانه تنتابه الغيرة الهدامه محاولا بشتى الطرق تشويه سمعته واقصد بالذات البعض من الاخوة العراقيين مع الاسف وهذه النقطة اراها في غير العراقيين اقل...لا ادري لماذا نحمل الغيرة والحسد لابناء بلدنا ؟؟لماذا لا نفرح ان يقال فلان متميز..؟..لماذا لا يكون التنافس الادبي بصورة شريفه...؟واعلمي ايضا حتى في مجالات أخرى اسمع قصصا غريبة لعراقيين في الخارج كالايقاع بابن بلده وخداعه وارساله الى مكان آخر ليحل محله حتى ترسخ لدى البعض مفهوما غريبا اذا اردت الراحه والنجاح في الخارج عليك بالابتعاد عن العراقيين...وفي الداخل التفكير الفردي هو سبب التخلف والانحطاط لان الفرد ينظر الى مصلحته الشخصية فقط ولا يفكر بالوطن...وهذا مادرج عليه الحكام وهذا ايضا سبب الفساد الاداري في كل دوائر الدولة .. الموظف لا يرى سوى مصلحته وكذلك المدير والوزير...لا ادري ..وانت تعلمين سيدتي ان النشر في المواقع الالكترونيه لا يمنح الكاتب ثمنا ومع ذلك يتآمر بعض الكتاب على زميلهم وابن بلدهم وهم يركزون على ما يعتقدونه وان لم يصرحوا على الافضل يرونه يسلب مكانتهم الادبيه وهو تصور المتخلفين والمدعين ليس الا اما صاحب الابداع فانه يتمنى ان يكون جميع زملائه مبدعين وهو ينظر الى عطائه دون المستوى المطلوب دائما وهو يعد نفسه تلميذا في المربع الاول فكم منا يتصرف هكذا يا ترى؟؟؟ وختاما اود ان اقول ان الاديب لا يصنعه الا قلمه

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 03/12/2008 19:47:01
الى السيدةالكريمة مع التحية
لقد كنت صادقة في النصيحة الى( النور) سيدة اسماء , وهذه من شيم الوفاء , الى الاحبة والاصدقاء.

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 03/12/2008 19:17:08
الاخت اسماء تحيه طيبه
اصبت في كلامك وحياك الله
تحياتي
البابانيه زينب
السويد

الاسم: مروة العميدي
التاريخ: 03/12/2008 19:14:19
شكرا لك، سيدتي ،على هذا الطرح البناء الذي يشكل ملف شمل أراء الأغلبية الساحقة.
, انا معك في كل حرف من حروف المقال.
مركز النور صاحب فضل علينا جميعا, ومن واجبنا نحن ككتاب فيه أن نطرح آراءنا وأفكارنا كما حدث اليوم
سيدتي شخصتي نقاط حقيقية يجب علينا تلافيها في المستقبل.
,, لدي اختلاف بسيط معك في نقطة واحدة؟؟؟
كيف بداءت حياتنا في مجال الصحافة ؟؟بدائنا صغارا محررين في هذه الصحيفة أو تلك إلى اليوم الذي مسكنا فيه إدارة صفحات من الصحف ...
المسؤولية تولد الإبداع, ومحاولة إثبات الذات..
, فلماذا لا نعطي الشباب العراقي فرصة تكاد أن تمنح الشاب أمل حقيقي, في ظل دولة تفتك بحقوق الشباب العراقي .
,مع الانتباه الى النصوص التي ترد أن كانت تحمل معاني التنوع والموضوعية فانا أرحب بها وان كانت في أول السلم .
وان كانت عكس ما أقول فلا يمكن وضعها في أخر السلم .
سيدتي الكاتب المجتهد هو الذي يؤسس لنفسه مكان وهذا المكان لم يأتي من فراغ بل حصيلة ,جهد ,وتعب ,وسهر .
ارجوا أن يدوم قلمك المعطاء وان ترفدينا إبداعا لا ينضب...

الاسم: ظمياء الربيعي
التاريخ: 03/12/2008 19:12:38
الكلمة حق للمرأة ، كما للرجل .. والقلم حق للمرأة ، كما للرجل أيضاً ....... لا ، يا أعزائي ياأيها الطيبون ، لنكن منصفين .. لاتحتاج الكاتبة الكفوء الى تشجيع كهذا، لأنها إن امتلكت الموهبة والكفاءة وحسن اختيار الافكار ، احتاجها الآخرون لتشجيعهم ، وليس العكس .
الاخت الرائعة اسماء بكل ما تحملين من افكار جميلة افتقد قصائدك !!!لك مني كل التقدير والمحبة
ظمياء الربيعي




5000