.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النوّاب المنافقون!

رياض الحسيني

في كل الدول المحترمة التي تحترم فيها الحكومة نفسها وشعبها ويحترم فيه البرلمان وضعه القانوني والدستوري وتمثيله للشعب الذي انتخبه، في هذه الدول تتصرف السلطتين التشريعية والتنفيذية على درجة عالية من المسؤولية والتناغم مع متطلبات شعوبها لدرجة ان اي مسؤول فيها يقطع اجازته الشخصية في حال تعرّض بلده لاي عارض طبيعي ناتج عن التقلبات الجوية ناهيك عن تعرض البلاد لاية هزة اقتصادية او اجتماعية او سياسية. فمثلا جميعنا شاهد كيف قطع الرئيس الامريكي اجازته حينما تعرّض بلده لاعصار كاترينا! كما رأينا كيف قطع رئيس الوزراء البريطاني جولدن براون اجازته وعاد ادراجه الى لندن حال سماعه خبر اكتشاف مرض الحمى القلاعية في احدى مزارع الماشية في واحدة من  القرى النائية في جنوب غرب العاصمة البريطانية لندن! بل وصل الامر برئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ان قطع اجازته وعاد الى بلده لمجرد تعرّضه لبعض الانتقادات المحلية التي استهجنت قضاءه لاجازته في ضيافة "مطرب شعبي" هو الامريكي روبن جيب! 

الوضع في العراق الفيدرالي الديمقراطي طبعا لايقع ضمن هذه التوصيفات الانسانية والحضارية لأسباب عديدة اهمها ان نوابنا الكرام يؤمنون بالله فيصلّون الصلوات الخمسة ومايتضمنها من ركوع وسجود ويصومون شهرا كاملا ويحجّون لبيت الله الحرام بل ان البعض منهم يعكف على صلاة الليل والتهجّد وقرآة القرأن وكل ذلك طبعا يأخذ وقتا وجهدا منهم حتى ان الواحد منهم لايكاد يجد فرصة للنوم الا حينما تعقد جلسات مجلس النواب تحت القبة الموقّرة! بينما لايجد البعض الاخر فرصة للقاء ربه والاختلاء لتقوية ايمانه الا حينما يأتي شهر رمضان فترى جلّ نوّابنا في عطلة شهر رمضان يتبعها أيام التشريق وأسابيع التدقيق وليالي التفريق وساعات التمزيق والقاق والقيق! وما أن ينتهي النائب الموقّر من مراسيم العيد ومايرافقها "أعانه الله" حتى يدخل في التحضير لحج بيت الله الحرام في كل عام "تقبّل الله" وهي مواضبة انما تدلل على مدى ورع النائب فضلا عن اضافة لقب اخر له فيشار اليه بالبنان "النائب الحجي"!

والحال كذلك على مدار العام من مناسبات دينية ووطنية وعطل وتعطيل لايجد "النائب الحجي" الوقت الكافي لمراجعة القوانين والتشريعات التي تنتظر "ختمه الشريف" فلايسعفه الوقت فيكر راجعا الى مكة لاداء مناسك العمرة والحج معا هذه المرة ففي المرة الماضية لم يكن لديه الوقت الكافي لاداء العمرة! أغلب الظن هذا ماحدث مؤخرا مع بعض النوّاب في البرلمان العراقي حيث لم تشكّل المعاهدة الامنية بين العراق وامريكا اية أهمية لديهم فضربوا مصلحة الوطن والمواطن عرض الحائط وذهبوا الى حج بيت الله وقلوبهم ملئى بالايمان بأن الله سيتقبّل منهم هذه الشعيرة مؤكدين انهم لم يأتوا عن طريق الانتخاب المباشر وانما أتت بهم المحاصصة الحزبية في عنوان التمترس الطائفي والقومي وبالتالي فليس لأحد من سلطة على هؤلاء النوّاب طالما انهم قد حصلوا على اذن الذهاب من رئيس الكتلة ولي النعمة!

حالة التشرذم التي يمر بها البرلمان العراقي والانفصام التي يعاني منها النوّاب والتشرذم في مفاصل الدولة وما يتخلل ذلك من تردي الخدمات وتفشي الفساد واستشراء المحسوبيات كل ذلك يؤدي في نهاية المطاف الى ان يلعق "النائب الحجّي" وعوده وينسى عهوده فلايكون مع هذه الحال خوف ولاوجل ولاحياء ولا استحياء فيصبح الكذب صدقا وتتحوّل الخيانة الى أمانة في وقت ينسى الجميع فيه ان اية المنافق ثلاث "اذا حدّث كذب واذا وعد أخلف واذا أؤتمن خان"!

 

 

 

رياض الحسيني


التعليقات




5000