.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الخاسر

أحمد حيدر

نازح من ابتهالات الورد   
نازح أزلي   
يعتريه الحنين   
ضل المساء عن حلمه 

 ضل المدى عن هتافه   
ضلت المسافة عن خطاه   
ضلت الأغاني  
ضل المرح   
ضل .....
واهتدى كملاك
خذلته الجهات
عائد من مناسك التيه
إلى معاقل الحيرة
أينما استدار
يرتطم بغواياته
وأزمنته المبتورة
من جسده المثخن
بالضحى ،
وأقواس قزح
كأعضاء طريدة
استدرجتها إلى الهاوية
ذئاب أقدارها
معاقل الحيرة
عرشه الحرون
مجده الأبهى
آوت الأعالي أناشيده
والبراري
وتهاوت في مواجعه
أسراب قطا ، وقرى
وجداول ، وأعشاش
وفراشات ميتة   
الضباب حدوده
والأشباح حراسه
المدججين بالحكايا
واليباس
لايرى أبعد من نشيجه
ولا يشم غير الرماد
يشمل النبات كأم
بوداعته ، والمياه
والثمر
ويجاهر بالمرارات:
في غمرة إشتهاءاته
ندامى الغدر

إخوته كيوسف
إنثى عبرت لهفته كطعنة

غزالته التي فارقت روحه
رهائن الألم:
إبراهيم ، أديب ، عيسى ، عسا ف ، المطرود ،
بنيان ، هايل ، رستناوي ، حيروقة ، طارق ، رائد
قيس ، ..........وآخرون
يجرون العالم
من هذيانه
إلى أحلامهم
خوفا على رئاتهم النقية
والمواعيد الندية

التي تليق بزفراتهم !!؟
سلطان الحزن
الدموع إرثه
والخوف المديد المديد
الشبهات صولجانه
والظلمات حاشيته
من سفوح الندم
يستطلع أثر الجروف
كالفاتحين
يتأبط مدافن
ممالكه البائدة
وكنوزها النفيسة
من رغبات مهدورة
وهمسات باردة
ودعابات
ووداعات
 
ودم!!؟
الوقت ساه
عن ساعاته
الحقل ساه
النبع ساه
الغيم ساه
البرق ساه
والموت ساه
كأنه ميثاق للنهب
بين ذعر أيائل الأمس
وسهام الغدر الطائشة
تجاوز الأربعين
من نزيف الورد
في أعماقه
ولا يملك سنة من عمره
يقضيها في النفير
على ماتبقى
من خسارات محسومة
قبل أن يبدأ الرهان.
سلطان الحزن
خسر أصابعه
خسر رسائله في الحقائب
التي ضيعها
على رصيف المحطات
خسر أصدقائه في اختبار طارىء
خسر تواريخ هامة
خسر...

خسر...
وأطاح الندم بسلطانه
هوذا شأنه
ولا خيار له سواه
ولا ندم
ولاندم !!؟

أحمد حيدر


التعليقات

الاسم: حسن حسن
التاريخ: 02/02/2009 07:54:38

يبدو ان هذا العام قد سار القطار بدربه ولم نلحق به !!
وبقينا بالمحطات ننتظر اغنية وزهرة نرجسية .

ليس انا من يقول لك رائع بل اكثر من رائع ما قرأته لك في صفحات هذا الموقع ,, فلكلماتك صدى يبقى بوجدان الانسان , وبقلم احمد حيدر تبقى الصفحات لها صدى فصدى .

الاسم: مسعود برزنجي
التاريخ: 10/12/2008 21:09:28
مساء الخير استاذ أحمد
بصراحة
أنا استمعت بهذه القصيدة كثيرا
اتمنى لك التوفيق والنجاح

الاسم: ]جيهان_ فلسطين
التاريخ: 10/12/2008 16:18:50
استاد احمد قصائدك رائعة والى الامام والمزيد من النجاح والازدهار موفق انشالة

الاسم: لوركا بيراني
التاريخ: 01/12/2008 10:23:12
في اقترابك الانزياحي لزوجة الياسمين
و هي تعبر خلسة هتافك الصاعد في اروقة الانبياء
الوانك المتسلقة زواية الشبق يترنح بشغف الجهات
ايه العبق
و انت تحطم مارثونيتةالسلالم ، و رقصة الاصابع ، احتساء الظل
تمنحنا اللذة في دهشة عابرة و مسرعة
اعذر مروري




5000