..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أدباء الإسكندرية يحتفون بافتتاح مقرهم الجديد تزامنا مع ذكرى تأسيس بغداد

صباح محسن جاسم

" شكرا للإسكندرية التي منحتني قلبها " 

" الارتقاء لا التسلق " 

" ليرى الذين ينظرون بنظارات سوداء فعل الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق " 

" نعمل على أن يمتد نشاط الإتحاد إلى كل بقعة  في أرض العراق العظيم " 

" همّنا الثقافي حقيقي صوب الاستقرار وإرساء ثقافة التسامح " 

تحت شعار ( من أجل ثقافة حرة للجميع ) وبرعاية الاستاذ برهم صالح ووزارة الثقافة أقام منتدى الإسكندرية الأدبي مهرجانا شعريا بمناسبة تدشين مقره الجديد السبت المصادف 15/11/2008. 

حضر حفل الافتتاح جمهور متنوع وكبير من أدباء ومثقفي ناحية الإسكندرية ومدن مجاورة ، بابل وكربلاء ومن مركز مدينة بغداد ممثلا عن الإتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين الأستاذ الفريد سمعان. كما حضر الافتتاح السيد مدير ناحية الإسكندرية والسيد مدير الشرطة وممثلو أحزاب ومنظمات إنسانية.

استهل الحفل بقراءة آي من الذكر الحكيم ومن ثم الوقوف دقيقة واحدة على أرواح شهداء العراق .

ابتدأ السيد باسم  الجبوري

 ممثل الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة كلمته لافتا النظر إلى أن منتدى الإسكندرية الأدبي يعد أول منتدى بعد منتدى الطالبية في بغداد يحظى بدعم وزارة الثقافة بعد إن تحولت بنايته الرئيسية إلى مسجد ، مشيرا إلى ما اعتمدته وزارة الثقافة من برامج عمل منظمة من خلال فتح قنوات للثقافة في العديد من دول العالم  إضافة إلى ما تقدمه منظمات المجتمع المدني من مساعدات في عموم العراق تشجيعا ودعما للثقافة .

كما رحب الأستاذ الفريد سمعان بالحضور مهنئا المحتفين بهذا الصرح الثقافي الأدبي مستعرضا دور ومكانة مدينة الإسكندرية الصناعي عارجا على كون شهود الثقافة الحقيقيين ما زالوا موجودين ومثابرين على صناعة الكلمة الحرة الشريفة ، رادا على المتقولين ممن آثروا الفرجة على وطن ينزف دما ويتنفس دخان المفخخات والتآمر والغدر اليومي : " نأمل أن يرى الذين ينظرون بنظارات سوداء فعل الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق " ، هذا وتمنى للمنتدى السعي المتواصل لتطوير الثقافة والمثابرة على تعزيز منجزه الثقافي.

استعرض الأديب الناقد  إبراهيم داود الجنابي رئيس المنتدى مبتدئا كلمته  بنبذة مختصرة عن تاريخ المنتدى كون تأسيسه يعود إلى عام 1989 منوها إلى مقر المنتدى الذي صودر بعيد  سقوط النظام السابق وتبعثر لقاءات المنتدى في أماكن متفرقة وسط  واقع في غاية الخطورة من اغتيالات ومفخخات وإرهاب.

وقد شدد على أن ثقافة العنف باتت تلفظ أنفاسها الأخيرة ومن إن الواجب يحتم علينا من " تفعيل المؤثر الحقيقي وإقصاء رسل الرصاص ونزع فتيل هكذا ثقافة وإقصائها إلى أبعد ما يمكن وإعلاء شأن الكلمة الحرة لتكون الفاعل الذي يستمد قوته من ثقافة المدينة ... " موصيا أهمية ".. جعل الروح الجمعية هي المنظار والسلوك المنتظر من أجل تحديد علامات التقدم دون العودة إلى النظرة التشاؤمية التي تتبنى العزل الطائفي والمذهبي والديني وحتى السياسي ... ومن أجل تنمية وتطوير المجتمع وصولا إلى ضفة الأمان."

  

قراءات شعرية:

توج الحفل بالقراءات الشعرية  ابتداء بالأستاذ الشاعر محمد علي الخفاجي  الذي أفاد مباركا : " أن ما تحقق لمنتدى الإسكندرية إن هو الآ إنجاز حلمي قد تعجز عنه محافظات."

ثم تلا - صاعود النخل -  من مجموعته الشعرية السابعة ( الهامش يتقدم ) " التي تتخذ قيمتها من رمز من رموز العطاء في هذا الوطن " - إشارته - :

من قصيدة صاعود النخل

  

إلى ذلك البستاني ....

الذي عاش تحت ظلال النخيل ....

                                          أبي

غالبا ما أراه

في بساتينه

يرتقي نخلةَ

ويغلغل في السعف منجلهُ

السلاح الوحيد الذي لا يلامْ

لحظة القطع أو لحظة الاهتمام

قوة القطع فيها لها ما يبررها -

والنخيلْ ....

يتخفف من عبئه كل عامْ

فليس جديراً به

أن تظل على متنِه سعفةٌ يابسةْ

مثلما يفعل العسكريون

ذو الرتب البائسةْ....

الشاعر ريسان الخزعلي الذي " تحمل أطياف كتاباته كل ألوان الشعر" أفلت زمام سيريناته الشعرية :

-  منذ إن رفعوا رأس الحسين على الرمح خفّ وزن الأرض -. وليفتتح طلسم قصيدته ( أولى أن أترك هذا ..) بمقتطف من غنائية شعبية أخاذة :

ماي أنت عبرت الدنيا ممشه وسكته وصياح

كون آنه مثلك ماي وارتاح

ومن بابل قال الشاعر ولاء الصواف - رئيس نادي الشعر - مقطعا من قصيدة له طويلة ( كفى شهريار ) مضمنا كلماته بأنين النوارس والفرات.

أما مازن المعموري من بابل فقد قرأ ( لغة ريشك المعلقة كأسطورة ) كانت لغة القصيد شفيفة بحق.

ثم قدم الشاعر - صادق الطريحي - قصيدته ( تأويل) : لو لم يكن الإسكندر محاربا لكان شاعرا

" مذ كانت أمي صبية تخرج من ضلع الفجر "

بعدها ارتقى المنصة الشاعر علي أبو بكر راسما من على قصيدته ( مسلاّت ) خارج أسار - مملكة الجوع - ديوانه الجديد عابرا بقصيده إلى فضاءات جديدة لا تفارقها الحكمة والالتزام :

انثر ضياءك وأسرج قفل معتقلي

                                    وارسم مسلّة هذا الكون بالمقل

الشاعر توفيق حنون وذائقته ( باول العرب ، صوتك إنجيلي اللحن ) وهو يبث الوطن لواعجه من بين عاقول الحلة  عبورا إلى شواطئ سان فرانسيسكو ومن أعلى بوابتها الذهبية ليتنفس مع باول العرب صرخاته المنبهة المحذرة لتعكس القصيدة احتجاج الشاعر على الحروب واستذكار لسمو كرامة العراقي الذي لن يرضى ضيما.

البابلي خالد الشاعر كعادته جاد ومتألق وهادئ بخجل باد حيث نجده في بيته المنتدى تقدمه القصائد ملزمة إياه عريفا للحفل خلافا لمزاجه فيما يتسرّق فضاءاته خارج أكواخ همومه وحزنه الضاج المتفائل .

صاحب ديوان " أنا الخارج الوحيد " الشاعر هشام العيسى شنّف أسماع الحضور بقصيدته المشاكسة ( أدنيك للموت ) مهداة للشاعر محمد علي الخفاجي ، فجاءت كلماتها محاذرة بومضات دالة.

وليختم الشاعر كامل البصري بقصيدة صاغها من القلب ( الإسكندرية ) موشحا قراءته بإكليل من امتنان للمدينة التي جزلت له العطاء:

" شكرا للإسكندرية التي منحتني قلبها "

 

الإسكندرية 21

كما حمل مطبوع جريدة ( الإسكندرية 21 ) - نصف شهرية عامة مستقلة- بحلتها القشيبة وقعا جميلا ليشكل لبنة نواة جامعة لنتاج المثقفين والأدباء وراصد لما يثار من هموم مدينتهم وما يترتب على ذلك من وصايا لحلول ومقترحات.

المفارقة أن حضور المرأة كان حييا متمثلا بمحِبة واحدة للأدب، تلك علامة فارقة للتنبيه على أمل أن يعود للمرأة حضورها لتشارك أخيها الرجل في كل فعالياته الحضارية.

لعل أول الغيث قطرُ كما يقال فكيف إذا ما سألنا المرأة الوحيدة عن اسمها فيأتينا الجواب هكذا: قطر الندى.

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/12/2008 17:52:54
الأديب ستار الشاطي
عميق شكري لمرورك الحاث .. نعمل لأعلاء شأن الثقافة في الموقع اللائق والمكانة الحق.
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/12/2008 17:45:46
خيوه وفاوي ..
على جناح الطير وشراع وسفين
ادري بيك حتى من تضحك حزين
ومن تضحك تطفر دموع الفرح منك طفار العجين
قطار الليل ولى وكبع صارله حفنة سنين
خطار عدنه الفرح خيوه .. يحميك من شر الحاسدين

مرورك يفقيء ربوتنا بالكمأ
ويزاحم قبراتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/12/2008 16:46:00
الأعز الأديب على الأمارة
البصرة دائما في القلب .. هلاهل أفراح أهلها وشناشيلها برائحة الأبنوس .. اطلالتك ايها السندباد ترقى للم اهلنا وتقلص مسافات البعاد وتفيض أعشاشنا بالعصافير الجديدة.
تحية مكللة بالورد ومن خلالك الى كل البصريين .. يا ربي يديم نعمتها .. ويحفظ ادباءها وفنانيها وعلمائها.
معزتي وشكري

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/12/2008 16:30:15
العزيز وديع شامخ
ان تتعرف على أخ جديد يعني أن يومك حافل بالمزيد من العطاء .
مرورك يقلص هذا الأحساس بالوحشة ويسعدني حقا.
امتناني وشكري

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/12/2008 16:26:07
الدكتور ابراهيم الخزعلي
سلاما بشفة القمر الراكض ليدل العيد الينا ..
كل عيد ونحن والعراق كل العراق بخير ومثابرة متوجة بصداقة دائمة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/12/2008 16:19:00
الأخ الأديب منذر عبد الحر
اشكر لك مرورك .. اتابع جهدك الأدبي ويسعدني جدا أن نتطلع الى عراق واحد يستظل بفيئه الجميع.
معزتي وودي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/12/2008 16:10:47
الأديبة راعية الورد الهام لحظة جنونها المختار مع سبق الأصرار
الأحلام تبدأ من نواة فاعلة يحف بها أناس فاعلون. مثل الآيس كريم الذي يهرع الى شفاه الصغار يطفيء ضمأ سؤالهم الملح.
مرورك تطقطق له اللقالق مناقيرها.. تحية وبالأستعداد الملوكي.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/12/2008 16:04:42
ابراهيم الجنابي الشاعر والناقد الهاديء هدوء ليل فراتي عابق بهمس القصب وحلم سمك بعيدا عن الشبك.
سأجلس في كفة منجنيق وأعبر لك كي أضمن لك أني قادم اليك ..
عميق شكري لمرورك ولتغطية بعض رسائل الأصدقاء لأنشغالي قليلا في اصطراع مع تنين مغال.
امتنان أغنى من سنام جمل.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 30/11/2008 18:33:26
الأديب حمودي الكناني
من قال أن للقلب أذينان وبطينان ؟ انها الأرجح وردات أربع ..جوري ، قرنفلة ، ملكة الليل وأخرى على الراح تتربع .
معزتي

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 30/11/2008 16:45:24
كبيرة اطلا لتك ايها الكبير الصديق العزيز علي الامارة فلطالما كان حضورك رائعا في كل المحافل شكرا لمرورك الكريم وشكرا للبصرة ومبديعيها عسى ان يكون لك حضورا ثانيا

الاسم: ستار الشاطي
التاريخ: 30/11/2008 12:00:46
الاخ الفاضل ابو شمس المحترم .... أبارك لكم افتتاح منتدى الاسكندريه الجديد في الزمن الجديد الذي يحتاج منكم بالتأكيد الى بذل الجهود الاستثنائيه لتعيدوا اليه تألقا افتقدناه منذ زمن ليس بالقليل حينما كانت الكلمة الحرة تنوء تحت سياط ثقافة ممسوخة تقمعها لتؤسس لفكر بائس . شكرا واكثر واتمنى لكم التوفيق.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/11/2008 00:44:23
اخي وصديقي وحبيب اخيته الغالي صباح محسن جاسم


سعدت لهذا الخبر ايها المكافحون بالكلمة واعذر تاخري ذلك كوني في سفر

نعم العراق بابنائه ونعم الابناء به
ربي يديم اصواتكم النقية ويكلل جهودم بالنجاح دائما

املي بلقائكم ولو على حافة القصيدة

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 29/11/2008 18:39:51
الاخ المبدع صباح جاسم ... دمت للابداع ودام ادباء الاسكندية المبدعين الاحبة وهنا اريد ان اسجل شكري لهم على دعوتي واستضافتي في المنتدى قبل حوالي ثمان سنوات حيث كنت بين هؤلاء الادباء العراقيين الاصلاء علي الاسكندري وركن الدين ورياض الغريب وخالد البابلي وعلي ابو بكر وكل الاخوة الاعزاء الاخرين وشكرا لرئيس المنتدى الان الفاضل ابراهيم الجنابي والله اني سعيد بهذا الافتتاح وانه خطوة كبيرة على درب الامل المنشود وشكرا لوزارة الثقافة ولاتحاد ادباءالعراق ولبابل العظيمةعلى هذا الانجاز

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 29/11/2008 14:43:06
الاخ صباح المحترم
لاشك ان الاسكندرية مدينة عابقة بالادب والشعر
اتذكر بحب أصدقائي الادباء فيها وابارك افتتاح مقر منتدى الاسكندرية الادبي الذي اراهن على انه سيكون رافدا مهمافي مسيرة النهر العراقي الابداعي الخالد

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 29/11/2008 12:38:51
أخي العزيز الأستاذ صباح:

تحياتي القلبية ..
سيدي كم انت رائع وصباح مشرق
في اهتماماتك الجميلة , كجمال الخير
وتفانيك في كل ما هو عطاء وابداع
ولا اقول اكثر من ذلك !

دمت كما انت
د.ابراهيم الخزعلي

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 29/11/2008 11:11:34
تحياتي لك أخي الحبيب صباح محسن كاظم , وإلى الاسكندرية الرائعة وأدبائها المبدعين , مع كل محبتي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 28/11/2008 21:19:10
في تلك الظروف القاسية الصعبة ترفعون شعار ( من اجل ثقافة حره للجميع ) وكأنكم تقولون نحن هنا لايفرقنا شئ ولا يخفض صوتنا اي ظرف قاسي
بوركت جهودكم وبوركت جهودك المخلصة الوفية لبلدك الحبيب
اما عن وجود قطر الندى في هذا الظرف الصعب فهى فعلا بادره تبشر بالخير وتفتح باب الامل للجميع

مودتي

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 28/11/2008 20:00:15
لم تكن الثقافة في يوم ما شرطي يلوح بعصاه ويهش الاخرين انما هي واحة تضم وتتقبل المبدعين الحقبقيين ولا ندري ان اختنا العزيزة زكية المزوري لماذا لم تتجشم عناء السفر وتقطع تلك الامتار لترى بام عينيها، ولم يكن المهرجان هو الاول فلطالما شد الرحال من قبل المبدعين الى هذا المنبر الثقافي فنشاطه امتد عبر سنوات عديده وباعتراف كل المثقفين>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>تحياتي الى صاحب المعول الذي يحفر بصماته في كل مكان

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 28/11/2008 16:53:24
صباح الجاسم....... شامخ انت كشموخ النخل على ضفاف الرافدين. وفيٌ كما الوفاء عنوان الأوفياء .. يليق بك امك أحد اعلام الحركة الادبية فمبروك للإسكندرية واهلها وللمنتدى .
مودتي الموصولة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 28/11/2008 16:41:38
العزيز غفار عفراوي
الأنتصار لكل العراق .. فخارطة العراق كلها قلب واحد نابض .. مؤكد هذه الحقيقة عرفها من تحجج باتفاقيات تتستر على عورته .
نارنا الأزلية كحبنا.
معزتي وشكري

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 28/11/2008 16:32:07

الأستاذ الدكتور هاشم عبود الموسوي
جدا اعتز بمرورك.. إنه لشرف عظيم أن أساهم ولو بالقدر الذي يسمح به زمن الحياة في استعادة الألفة العراقية ووصل خيوط شمسنا العراقية التي شبعت من اتقادها بلدان باردة رمادية وغائمة على الأغلب وبالمثل السعي لتعريف الأدباء العراقيين بعضهم الآخر كما لا يخفيك أمر أدباء عراقيين غيبوا ومنهم من خطفته الدهشة قبل أن نتعرف عليه أو نقرأ أعماله .. كم من الأدباء والفنانين وأساتذة اقتصاد وفلسفة وبقية علوم ابتلعتهم الغربة وما زالوا يبدعون ولم نتعرف عليهم بعد ! حتما تقدر مثل هذا الجهد النوعي والذي يتطلب تعاونا جديا لتغطيته - رغم إن مثل هذا الأمر هو من مهنية ممن استوزر وتصدر عتبة الثقافة.
نعم الحياة مدرسة عظيمة دائمة الخضرة وكل النظريات رمادية وكوننا نفكر يمكننا أن نضغط على مثلث أوسلو ونضيق قامته كما فعلت الهند فنرفع رغيف الخبز بيد ومشعل الحرية والديمقراطية والتقدم باليد الأخرى.. لكي لا نضيّع الاثنين معا.
" إن الفقر والجوع والبطون الخاوية لم تقف حائلاً في أن يصبح لشبه القارة الهندية أكبر ديمقراطية في العالم خاصة وأن الذين يشاركون في انتخاباتها ربما يفوق عدد الناخبين الأوروبيين والأمريكيين معاً"
فدكتاتورية الخبز يا صديقي لم تلغ مبدأ الحرية والآ كيف لذلك السيف إن تميز وهو يواجه الفقر لولا أنه ذو الفقار!
شكرا لك من الأعماق

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 28/11/2008 15:44:52
عطر الجوري الشطري عدنان طعمة
البهرجة والدعاية أتت على ما أتت وذهبت مولّية إلى غير رجعة .. ما يهم أن نستفيد من ذلك الدرس ونتعكز حتى ذبالتنا على تواضعنا .. فاتنا الكثير وانتبهنا إنّا ما نزال تلاميذ صغار رغم تصاعدية عمرنا وإنّا بحاجة إلى أن نعيد ألف باء ما تعلمناه ذلك الذي أذابوه بتيزاب عنجهيتهم.. فهل نبدأ !
تحية بأسٍّ عراقي

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 28/11/2008 12:15:51
مبروك للاسكندرية وانشاء الله الفوز للحلة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 28/11/2008 11:46:08
سامي العامري الشاعر بحق والمتألق وصديقي
اشكر لك مرورك وملاحظتك التي احترمها جدا وهي جزء من مبدأ أتنفسه.
سبقت طلبك وقبلت الشاعر محمد علي الخفاجي من خده الأيسر .. سألتقيه حتما ووعد سأنقل له تحيتك بنفس الطريقة ولن أبخل.
قبلة على طول وعرض كولونيا باكر صباحاتها.. من العراق

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 28/11/2008 11:30:13
الاديب سلام نوري
مرورك يسعدني .. سمكاتك الحمريات يغمزنني .. انت دائما معي وعذرا ان فاتني من زهورك من لم المس بتلاتها بسبب غياب الكهرباء .. فيومي هنا ساعة واحدة أو بعض.
محبتي

الاسم: هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 28/11/2008 11:14:58

استاذنا صباح ،أيها المحارب على كل الجبهات ، وبلا كلل
سلمت يداك على هذا الريبورتاج،ضمن الجهود الطيبة
لربط مثقفي ومبدعي الوطن بعضهم ببغض و مد الجسور بينهم ,.........
اني أرى أن المثقفين العراقيين قلبوا [مثلث ماسلو]
على رأسه، و أخذوا يبعثون الحياة من الأوراق الى الجذور و التي لم ترسخ بعد.
مزيدا من التحيز لثقافة عريقة،كان يراد لها أن تموت.
أحيك وأبلغك ودي واحترامي

د. هاشم عبود الموسوي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 28/11/2008 11:04:08
الأخت الفاضلة زكية المزوري
اشكر لك امنياتك اولا .. ولا غرابة في انك لم تسمعي بالمهرجان الذي غطته فضائيات عدة وحضره كثرة كاثرة من مريدي الأدب.. فقد ترددت من أن البي الدعوة ما ان سمع بقدومي لزيارة الوطن اصدقاء عزيزين ، لكني حسبتها بروح شاعرية فتوكلت وأقدمت ووجدت لقاء أصدقاء من صلب الوطن في مثل هكذا أماكن له لذة شجاعة تفوق كسل أوروبا .
على انك حتما سمعت للتو عن التفجير الأنتحاري الذي راح ضحيته 12 شهيدا و17 جريحا في مسجد مدينة المسيب الذي يبعد عنك 25 كيلومترا.
نسعى يا أختنا الأديبة الى أن يعلو صوت الكلمة الحرة على صوت هذه الرسائل الظالمة التي لم يصعب على العراقي قراءتها كما اتمنى أن تكوني من بين اعضاء المنتدى وأن أراك في زيارتي القادمة وأقرأ لك قريبا فلا أعجب من زمن هذا أن أتعرف عليك عبر العولمة ولا أشم رائحة رغيف خبز تنورنا العراقي وأنت القريبة البعيدة.

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 28/11/2008 08:37:34
المبدع وعيا والالق فكريا استاذ صباح
عرضك هذا هو محاولة جاده لتسليط الاضواء الكاشفة على منطقة الظل والانتقال من المركز وبهرجاته الدعائية الى الهامش جغرافيا ..عشت ايها الرائع

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 28/11/2008 06:07:38
والنخيلْ ....
يتخفف من عبئه كل عامْ
فليس جديراً به
أن تظل على متنِه سعفةٌ يابسةْ
مثلما يفعل العسكريون
ذو الرتب البائسةْ....
-----
عزيزي صباح
صباح الخير
شكراً على تناولك الوافي الكافي الشافي !
بتعبير إحدى الأديبات
أتمنى لكم الألق الدائم وتحية لصاحب الحروف الجميلة أعلاه وأتمنى أن يكون منتداكم صدراً يسع لجميع الطاقات

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 28/11/2008 04:37:13
سلاما لك يا استاذ صباح
وسلاما لادباء الاسكندرية
الف مبروك لهم مقرهم الجديد
محبتي من ارض ميسان لواحة البداع الاسكندري
كل الحب

الاسم: زكية المزوري
التاريخ: 27/11/2008 22:20:00
رغم اني اعيش على بعد امتار من هذا المنتدى الذي تتحدث عنه يازميلي الا اني لم اسمع به الا من حضرتك ، هذا المنتدى الذي لا يضم الا من يشاء له ان يضم مع تمنياتي بالتوفيق , ودمتم للثقافة الحرة




5000