.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مجلس أحياء ورثاء في مدينة مالمو السويدية

النور

من أروع صور الفكر والعلم في الإسلام الإمام أبو جعفر الثاني محمد الجواد (عليه السلام) الذي حوى فضائل الدنيا ومكارمها، وفجر ينابيع الحكمة والعلم في الأرض، فكان المعلّم والرائد للنهضة العلمية، والثقافية في عصره، وقد أقبل عليه العلماء والفقهاء، ورواة الحديث، وطلبة الحكمة والمعارف، وهم ينتهلون من نمير علومه وآدابه.

 

ودلّل الإمام أبو جعفر الجواد (عليه السلام) بمواهبه وعبقرياته، وملكاته العلمية الهائلة التي لا تُحدّ على الواقع

المشرق الذي تذهب إليه الشيعة الإمامة من أن الإمام لابد أن يكون أعلم أهل زمانه وأفضلهم من دون فرق بين أن

يكون صغيراً أو كبيراً، فإن الله أمدّ أئمة أهل البيت (عليهم السلام) بالعلم والحكمة وفصل الخطاب كما أمدَّ أُولي العزم

من أنبيائه ورسله.

  

وعاش الإمام محمد الجواد (عليه السلام) في تلك الفترة من حياته متجهاً صوب العلم فرفع مناره، وأرسى أصوله  

وقواعده، فأستغل مدّة حياته في التدريس ونشر المعارف والآداب الإسلامية وقد احتفّ به جمهور كبير من العلماء   

والرواة وهم يأخذون منه العلوم الإسلامية من علم الكلام والفلسفة، وعلم الفقه، والتفسير.

 

وكانت شهادته ( عليه السلام ) في آخر ذي القعدة 220 هـ .

  

وبهذه المناسبة الأليمة تقيم هيئة خدّام الامام الحسين عليه السلام مجلس عزاء ورثاء في الزمان والمكان المعلومين.  

يرجى الحضور والمشاركة في مواساة أهل البيت عليهم السلام.

  

ودمتم ماجورين مشكورين.

    

الزمان : الجمعة مساءً بعد صلاتي المغرب والعشاء.

التاريخ : 29 من شهر ذي القعدة  1429هـ

الموافق: 28 من شهر نوفمبر 2008م .

المكان : روسنجورد- راملز فيك- 147.

 

 

النور


التعليقات

الاسم: حسين الخضيري
التاريخ: 28/11/2008 17:49:23
عظم الله أجورنا وأجوركم بأستشهاد مولانا ومقتدانا الأمام الهمام محمد الجواد عليه السلام وبهذه المناسبه نرفع التعازي الى مولانا المهدي الموعود ومراجعنا العظلم أدام الله ظلهم لاسيما المرجع الديني السيد الحسني الصرخي دام ظله المبارك ، وأنتم أيها الموالون المخلصون الذاكرون مصائب أئمتكم وجزاكم الله خير الجزاء وأنا لله وانا اليه راجعون .




5000