.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شخابيط موضوعية .!

رائد عمر العيدروسي

A \ مزايا وسجايا كورونا : - اذا ما حانَ توقيت وموعد الوفاة ولقاء السيد عزرائيل سلام الله عليه , فلا ريب أنّ الموت عِبرَ كورونا هو انسب واجمل وافضل من الموت  في حريقٍ واشتعال اجزاء الجسد بالنار والى أن تكتمل عملية الإحتراق , وما يصاحب ذلك من آلامٍ لا توصف , وذات الأمر فالموت عبر كورونا أهوَنْ وأرقّ كثيراً من الموت غَرَقاً في نهرٍ او بحرٍ او محيط , وايضاً افضلُ بكثيرٍ وكثيرْ من الموت او القتلِ خنقاً , ولابدّ أن نقول الشكر والحمد للرحمن الرحيم سواءً بكورونا او سواها .


B \ معَ أنَّ لا خلافَ ولا اختلافَ مع ضرورة الإلتزام وتطبيق حظر التجوال في اية بقعة او رقعة في انحاء العراق , إنّما من غير المفهوم ولا المعلوم ولا حتى المهضوم تباين واختلاف العقوبات الرسمية بينَ محافظةٍ واخرى بحقّ الذين يخرقون الحظر او عدم الألتزام به لأسبابٍ ما , حيث المولات والمحال التجارية والأمكنة العامة مغلقة اصلاً , وربما كان من المفترض إعادة الأشخاص الذين خرقوا الحظر من حيث أتوا او فرض غراماتٍ معقولة ورادعة , لكن أنْ يجري حجز سيارات ومركبات المخالفين ففيه نوع من الإجحاف , حيث أنّ المركبة المحتجزة ممكن استخدامها من اكثر من شخص في العوائل سيما في اوقات الطوارئ , كما أنّ احتجاز المخالفين لحظر التجوال لفترة طويلة ! والذي كأنه اعتقال ! ففيه ظلم واضح ويخلو من روح المسؤولية ويعمّق من الكراهية والأحقاد .


C \ يوماً بعد آخر يحتدّ ويشتد التخبّط الحكومي في الخطة غير المدروسة في فرض حظر التجوال , إذ أفادت آخر الأخبار أنّ " هيئة الإعلام والأتصالات " الحكومية  تحذّر من انقطاع شبكة الأنترنيت بسبب عدم منح منسبيها الفنيين " باجات " او هوياتٍ خاصة تسمح بالحركة لصيانة الأبراج والشبكات الفرعية لمحطات الأنترنيت , وكذلك تشتكي شركة " ايرثلنك " للأنترنيت من ذات الأمر .! , ولا يمكن استيعاب وفهم كيف تنتقل الكوادر والملاكات الفنية والأدارية " ممّن لا يمتلكون سياراتٍ شخصية " للوصول الى المستشفيات والمراكز الطبية في ظل منع سيارات الأجرة من الحركة والتنقّل وكذلك عودتهم الى مساكنهم .!


والى ذلك , إذ تنبغي الإشادة والتقدير لما يتحمّلوه افراد ومنتسبي الشرطة والجيش من اعباءٍ في تأمين حظر التجوال وبقائهم في الشوارع والمناطق السكنية " ودونما كمامات " , لكنّ المشكلة الكبرى أن لا اوامر او تعليماتٍ واضحة من مسؤولي الدولة اليهم في تأمين متطلبات المواطنين ومن زواياً عدّة . كما لابدّ من الإعتراف بأفتقاد ثقافة الوعي الصحي والوقائي لدى بعض شرائح الجمهور ممّا يزيد او يضاعف من صعوبة الأزمة القائمة .


   الحقيقة الناصعة أنّ ما يجري من مجريات التخبط بهذا الشأن " الكوروني " , فأنما يمثّل ويجسّد ادنى وابسط درجات الفشل الذريع في ادارة الدولة والإنحدار بالعراق الى قاع التخلف , فإذ تفشل القيادات الحزبية الحاكمة في الإتفاق على ايّ مرشّحٍ لرئاسة الوزارة بما لا يتناسب مع مصالحهم الضيقة , فلا دهشةَ ولا استغراب ممّا يحصل او قد يحصل ايضاً .!

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000