.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا مكان للأحزاب الصهيونية بيننا

شاكر فريد حسن

تفصلنا أيام قليلة عن يوم الانتخابات للكنيست، التي ستجري في الثاني من آذار الوشيك، ومع اقترابها نلحظ أن الاحزاب الصهيونية والدينية كثفت من غزو وحرث الشارع العربي، في مسعى منها اقتناص ما يمكن اقتناصه من أصوات من خلال بعض العكاكيز المهترئة والنفوس المريضة وأصحاب المصالح من العرب الجيدين، لتعزيز قوة وضمان نجاح هذه الأحزاب التي تسيطر عليها العقلية الاستعلائية ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، وفي محاولة بائسة لتزييف الصوت العربي وضرب قوة القائمة المشتركة.


ما في أي شك أن الاحزاب الصهيونية مجتمعة معادية لمصالح جماهيرنا العربية، وتمارس ضدها أشرس السياسات العنصرية، وهذا هو حزب كحول لفان يبز نتنياهو في خطابه المعادي لجماهيرنا العربية وقواها التمثيلية، وبرزت مواقف هذه الاحزاب بجلاء ووضوح من مسألة ترشح النائبة هبة يزبك، ومن صفقة القرن التي تستهدف شطب القضية الفلسطينية.


ومما يثير القرف والتقزز والغضب حين نرى أن هناك من " العرب الجيدين " يستقبلون رؤساء وقيادات الأحزاب الصهيونية في بيوتهم دون أي ذرة حياء، ويفتحون مقرات انتخابية واعلامية لها في قرانا ومدننا العربية، وهذا هو العهر السياسي بحد ذاته، والتواطؤ المكشوف والمفضوح مع من يمارس العنصرية بحقنا، ويحرمنا من المساواة الحقيقية والعيش الكريم في وطننا، ويمنع اقامة دولة فلسطينية مستقلة، وينتهك الحق الفلسطيني.


فرغم الرضى من بعض تشكيلات القائمة المشتركة، ومن ممارسات ومسلكيات وأداء عدد من أعضائها، إلا أنها تبقى القوة الفاعلة في الساحة السياسية، وتقويتها ودعمها والتصويت لها هو الرد الأقوى على المخططات العنصرية التي يحيكها نتنياهو واحزاب اليمين الاستيطاني المتطرفة، وهي القائمة التي تمثل قضايا ومصالح وهموم جماهيرنا العربية والكفاح في سبيلها.


المسؤولية الوطنية والاخلاقية والتحديات التي تواجهنا والضرورة الموضوعية تتطلب تقوية المشتركة ونبذ كل المتواطئين والمتخاذلين والمتعاونين مع أحزاب السلطة، فلا مكان للأحزاب الصهيونية في بيادرنا وكرومنا ويجب كنسها جميعًا من الشارع العربي.


شاكر فريد حسن


التعليقات




5000