.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عـودٌ على بـدء.. حول الاحتجاجات في العراق *

رواء الجصاني

الى جانب ما جاءت به  المتابعات والرؤى الاثنتي عشرة الاخيرة التي بدأت بنشرها مع انطلاق الاحتجاجات الشعبية في العراق بتاريخ 2019.10.1  في التالي اضافات، كما اعادات وتكرار، لبعض خلاصات اخرى سبق النشر عنها.. فلندقق معا التوالي من البرقبات، فلربما هناك جديد مفيد (+) ..

1/ لقد هدأت العواطف لحدود ما، مما يبعد التشدد والغلو، ويستعاض عنها بالتمعن والواقعية لما حدث ويحدث، و" لربما" سيحدث.. وما علينا بالشعارات العاطفية، والتمنيات الطيبة..  

2/ ومن التساؤلات الاولى التي يتطلب اعادة الالتفات اليها هي: هل جاءت النتائج بما يعادل التضحيات الجمة في الارواح الغالية والدماء العزيزة؟.. اما كان بالمقدور تجاوز ذلك؟!..

3/ كما من الاهمية بمكان القول بان الاحتجاجات قد اكدت أهمية حسبان القناعات الدينية، على الوعي الجمعي، والشعبي، وضرورة منع النيّـل من الحال القائمة التي تعني ملايين العراقيين..

4/ ان المبالغة في اعداد المحتجين النبلاء قاد الى التأليب والتحريض السلبي بعض الاحيان، والابتعاد عن التعاطي مع الواقع الممكن ان يتحقق، دون مزايدات وأستهانة بالظروف الذاتية والموضوعية، الحقيقية وليس المدعاة ..

5/ ومما تجدر الاشارة اليه ايضا، ولو بعجالة، اهمية التوكيد على ادانة ما صحبَ الاحتجاجات من اعمال عنف، وتجاوز وحرق.. وتبني ذلك يمنع التساؤلات، ويعزز نهج السلمية شعاراً، وكذلك ميدانيا..

6/ ان من المهم ايضا مراجعة الجوانب التي تسببت بها الاحتجاجات، أوتداعياتها المؤلمة، ومدى صواب تحميلها  لتعميق  الطائفية والانقسام المجتمعي، والمناطقي، لاكثر مما كان عليه من قبل. ومدى  تأثيرات ذلك السلبية القادمة، وعسى ان تحجم الى أقل ما هو ممكن..

7/ ان التضامن مع المحتجين النبلاء من اجل الحقوق المشروعة، وضد سلطات العنف والقتل والفساد، تطلب – ويتطلب - من جملة ما يتطلب: المزيد من الحثّ والتنوير للاستفادة من حكمة الشيوخ، وخبراتهم، ومن التراث الوطني عموما.. ويقيناً ان ذلك يجنب بعض التخبطات والاندفاعات التي تقود لنتائج معاكسة.. 

8/ لقد كان – وما برح-  جمع من المثقفين ينحون نحو العواطف أكثر من الواقعية وبعد النظر.. بينما آثر جمع آخر الابتعاد والصمت لأسباب عديدة، من المهم التدقيق فيها ..

------------------------------------------------------------------------

(+ ) االتساؤلات واللقطات اعلاه هي بالأصل مساهمة قدمها الكاتب خلال ندوة نظمها المنتدى العراقي في براغ، للدكتور عبد الحسين شعبان، عصر السبت 2020.2.1 بمناسبة زيارته للعاصمة التشيكية، وشملت وقفات فكرية، وتقييمات شخصية حول الاحتجاجات ..


رواء الجصاني


التعليقات




5000