.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حسين عجاج : لم يأتيني دور كوميدي حقيقي واضح المعالم وهو أمرٌ أحب ان أخوض فيه في المستقبل .

اسراء العبيدي

فنان موهوب يتمتع بالذكاء، وبانتقاء ما يصلح له من أعمال فنية تُعرض عليه. من مواليد 20 ابريل عام 1980 ولد في مدينة بابل . تخرج من معهد الفنون الجميلة ثم أكمل مسيرته في الفن . وكما معروف عنه انه ينتمي للنخبة المثقفة في الوسط الفني . وراهن على الصعب والمستحيل  وهو غني عن المقامرة وبعيد عن مبدأ التجارة بالفن، ولكنها الرغبة في تأكيد نفي تهمة الابتذال عن التمثيل والممثل دفعته للتميز وجعلت منه فناناً من طراز خاص، يقرأ ويطلع ويتابع ويشارك ويبدع فهو يمتلك زمام الكلمة والحرف ويقف على ناصية الوعي الإبداعي والأكاديمي والإنساني..


 بدأ اختياره في أول عمل عربي مشترك عندما كان في سوريا ومثل مع بعض الفنانين السوريين في مسلسل فيروز والسيدة الأخيرة . وبالمصادفة رشحه البعض للعمل معهم في مسلسل سوري بعنوان  (البقاء على قيد الحياة ) وعمل فيه بدور دكتور عراقي . كان له دوره المشهود في مسلسل باب المراد الذي يتحدث عن الإمام الرضا . ومن ثم توالت عليه الأعمال ليصبح نجم المسلسلات العراقية .


التقينا به وكان لنا معه هذا  الحوار أنه الفنان المتألق حسين عجاج  :


حاورته : اسراء العبيدي

 

 

1) في البداية حدثنا عن دخولك لعالم الفن هل كان بمحض الصدفة ؟ أم هنالك من أخذ بيدك ؟


لم يكن صدفه فقد درست في معهد الفنون الجميلة قسم المسرح فرع الأخراج وبدأت في الأذاعة والتلفزيون مبكراً في أعمال بسيطة ومشاهد بسيطة والبداية الأولى كانت مع تقديم برامج الأطفال . .


 

2) تشارك في رمضان بمسلسل الفندق فما رأييك بردود الأفعال ؟ وهل إستطاع المسلسل المنافسة بقوة مع باقي مسلسلات رمضان ٢٠١٩؟


ردود الأفعال كانت متفاوتة ومتناقضة في أحيان كثيرة بين السلب والإيجاب وهذا دليل على نجاح العمل في أيصال مسجات واقعية بما أثاره من جدل في الشارع العراقي . أما عن المنافسة لا أظن لاختلاف الأنتاجات وأحجامها .


 

3 ) لنتحدث عن شخصية إيهاب في مسلسل العرضحالجي ما الذي جذبك له ؟ خصوصا إن إيهاب رجل يعاني من تسلط زوجته ولديه علاقات نسائية وهذا غير عادتك في اختيار أعمالك ؟


الذي جذبني هو إنه أنموذج موجود في الواقع وكان من الأولى تجسيده على أتم وجه . بل ربما أخذت الشخصية الى بعد آخر نوعاً ما لم يكن موجود على الورق مما عزز وصول الشخصية الى المتلقي بشكل أكبر..


 

4) بعد غياب طويل عن الدراما تعود بعملين  مهمين وبأدوار مختلفة ومتنوعة ، ولكنك لم تؤدي بعد أي دور كوميدي فما السبب ؟


لا يوجد سبب ربما قدمت بعض كوميديا الموقف في أغلب الأعمال، ولكن للآن وبصراحة لم يأتيني دور كوميدي حقيقي واضح المعالم وهو أمرٌ أحب ان أخوض فيه في المستقبل .


 

5) كيف تتخلص من كل الضغوطات المحيطة بك وقت التصوير سواء ( سبب طول الساعات أو التصوير في شهر رمضان ) لتقديم الشخصية بأفضل شيء ممكن ؟


. أنا من الممثلين الذين يدخلون في أدوارهم بشكل عميق وبتجرد تام ولربما هذا السبب الأساسي.


 

6) مسلسل ابو طبر وفوبيا بغداد والسيدة زينب وأخيرا الفندق كلها أعمال تعود للكاتب حامد المالكي ، فما سر التعاون بينكما ؟


ربما تستغربين الأجابة لا يوجد سر سوى الصدفة أو كما أسميها أدوار اللحظات الأخيرة . وألحمدُ لله أغلبها كان ناجحاً من وجهة نظر النقاد والنَّاس . .



7) ظهرت ضيف شرف في مسلسل بيت الطين هل تجد في هذا متعة لا تقل عن البطولة ؟ أم إضافة للعمل ؟


هي كانت أضافة لي أنا بشكلٍ شخصي حيث أن الناس يتذكرون شخصية نعيم الى يومنا هذا وربما هناك متعة حقيقية في هذا تفوق البطولة .



8) كنت مميزا جدا في المسلسل التاريخي إمام الفقهاء ومسلسل باب المراد ، فهل لك أن تخبرنا ما سبب قلة إنتاج المسلسلات التاريخية ؟


 هو سبب وحيد وبسيط هكذا أعمال تحتاج الى ميزانيات مادية عالية التكلفة وانا وأنتي نعلم بساطة الأنتاجات العراقية وأقصد مادياً .


 

9) كيف كانت طفولتك ؟ وماهي أهم محطات حياتك ؟


 . كانت طفولة عاديه لا تختلف عن أي شخص آخر لكنها كانت تتسم بالشقاوة والمقالب. 

يعني أهم المحطات وأولها دخولي إلى المدرسة الأبتدائية فقد كان عالم جديد وجميل . وهناك محطات ناعمة أخرى تتمثل بالعمل فقد عملت منذ طفولتي الكثير من الأعمال وبرغبتي أنا .


 


؟  كيف كانت سنوات الغربة بعيدة عن الوطن ؟ وماذا اضافت لك انسانيا وابداعيا (10


أنسانياً تعرفت على ثقافات وأناس كنت أشاهدهم فقط على التلفاز . أما فنياً فأن مرحلة رحلتي الى سوريا أضافت لي الكثير فلكثرة أنتاجاتهم كانوا يتفوقون على أغلب دول المنطقة أبداعياً وقتها .


11) ظهرت بدور المجرم في كليب مع الفنان هيثم يوسف ولكنك بعيدا عن أدوار الشر في أعمالك لماذا ؟


سؤال جميل فعلاً تستهويني أدوار الشر فهي تقتضي أن أدخل في تحدي مع الشخصية وكان دور أبراهيم في مسلسل فيروز واحد من أهم الأعمال وقد وصلت للناس وكسبت التحدي فيها .



12) كانت لك تجربة بطولة في فيلم سينمائي " الندم" وفيلم "سائرون " حدثنا عنها ؟ ولماذا أنت بعيدا عن المسرح ؟


كانت تجارب غنية ومهمة مع مخرجين شباب وكلٌ كان له نكهتهُ الفنية الخاصة فكانت تجربة ندم مهمة جداً من خلال كل العناصر وأهمها النص وتقنيات التصوير أما سائرون مع المخرج الشاب حسين حافظ اللعيبي فقد كانت مدهشه فهذا الشاب إن وجد دعم سيكون له شأن كبير في السينما .. أما أبتعادي عن المسرح ليس مقصوداً ولم أقف على خشبة المسرح منذ أكثر١٣ من السنيين وأشتاق لها وأعشقها



13) هل ترى إن الجمال عامل مساعد أم أساسي وخصوصا أنت شاب وسيم وتمتلك كاريزما عالية؟


شكراً لهذا الأطراء اللطيف وربما يكون عامل مساعد .ولكن ليس دائماً فبعض الممثلين كانوا يمتلكون من الوسامة الشي الكثير ولكن ذلك لم يساعدهم لضعفهم في منطقة الأداء .



14) هل أنت مع فكرة الاعمال العربية المشتركة ؟ وماذا أضاف التعاون بين السوريين والعراقيين للدراما العراقية ؟


نعم أنا مع أي تعاون عربي عربي أو عربي عالمي فهذا التلاقح يوصلنا إلى التطور الفني الحقيقي والنضوج كما حدث في سوريا الحبيبة وكم الأعمال التي أُنتجت بشكل مشترك وبعضها نال أستحسان الشارعين السوري والعراقي مثل مسلسل السيدة .

 

 

لو طلب منك توجيه رسالة لأحد ما في العراق لمن ستكون ؟ وماذا ستقول  ؟(15


إلى الحكومة العراقية ووزارة الثقافة فعليها ان تأخذ بيد المنتج العراقي وتساعده وهنا أقصد الأنتاج الخاص في النهوض بالدراما العراقية على أن يكونوا من الفنانين وليس أفراد معينيين !!؟؟


 


16)  هل من كلمة أخيرة  ؟


أسعدني التحاور معكم والتحاور أساس التفاهم وهو لغة الإنسانية . شكرا لمن حاورني في الإنسانية . الفنان حسين عجاج

 

 

 

اسراء العبيدي


التعليقات




5000