.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هوامش على فوز نتنياهو في انتخابات حزبه الداخلية

شاكر فريد حسن

حقق بنيامين نتنياهو فوزًا ساحقًا بنسبة 72% على منافسه جدعون ساعر، في الانتخابات الداخلية لحزب " الليكود " التي جرت يوم أمس الخميس، رغم احوال الطقس العاصفة، وهو أكبر أحزاب معسكر اليمين العنصري في اسرائيل.


وقد أثار هذا الفوز ردود فعل متفاوتة في المجتمع الاسرائيلي واوساط الاحزاب الاسرائيلية المعارضة التي وجهت أنظارها نحو هذه الانتخابات لأهميتها البالغة، التي تكمن بان الفائز سيكون المرشح القادم لتولي رئاسة الحكومة الاسرائيلية في الانتخابات البرلمانية التي ستجري في الثاني من آذار القادم، وهي الانتخابات الثالثة في غضون عام.


وقد عبّرت أحزاب المعارضة عن خيبة أملها من فوز نتنياهو على منافسه وخصمه في الحزب ساعر، علمًا أنها كانت تعول على خسارته وفشله، خصوصًا أنه متهم بالفساد في ثلاث قضايا جنائية، واخفق مرتين متتاليتين في تشكيل حكومة جديدة، ودفع البلاد إلى اجراء انتخابات ثالثة للمرة الأولى في تاريخ الدولة العبرية، بعد فشل بيني غانتس من حزب " أزرق أبيض "، أيضًا من تشكيل حكومة ائتلافية هو الآخر.


ولعل الأمر الذي يحول دون سجن نتنياهو وتقديمه للمحاكمة هو منصبه كرئيس وزراء، ولكن مهما تم تأجيل ذلك فستظل تهم الفساد تطارده. ولكي يمنع دخوله السجن سيبذل كل ما لديه من قوة وديماغوغية لتحقيق انتصار في الانتخابات البرلمانية القادمة، وسيسعى إلى تشكيل حكومة يمينية متطرفة حتى لو كانت مصغرة.


ومن نافلة القول أن فوز نتنياهو في انتخابات حزبه وتوليه زعامته مرة أخرى، يثبت مجددًا أن اسرائيل تواجه مازقًا  سياسيًا عميقًا،  وازمة حكم، وازمة قيادة حكيمة قادرة على التغيير السياسي الجذري ووضع الحلول للمشاكل والقضايا العالقة، ودفع البلاد نحو السلام والأمن والانتعاش والازدهار الاقتصادي.


شاكر فريد حسن


التعليقات




5000