.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!!

شاكر فريد حسن

أخيرًا قررت الكنيست حل نفسها والذهاب إلى انتخابات ثالثة، بعد اخفاق نتنياهو وغانتس من الحصول على الثقة وعدم تشكيل حكومة. وهذه هي المرة الأولى في تاريخ الدولة العبرية التي تجرى فيها انتخابات لثلاث مرات متتالية خلال عام واحد.


وهذا إن دل على شيء فعلى المأزق السياسي والحزبي، والتفكك داخل المجتمع الاسرائيلي، وذلك من شأنه أن يقود إلى انهيار دولة العدوان والاحتلال. وكما قال السياسي المخضرم ابراهام بورغ، رئيس الكنيست سابقًا " إن اسرائيل بنبذها للديمقراطية وتمسكها بعقلية " الغيتو " واهدارها للقيم الانسانية إنما تأخذ بأسباب الانهيار وتعجل بالنهاية ".


ومن نافلة القول أن الانتخابات الثالثة لن تغير من الواقع شيئًا، وستعيد انتاج ما افرزته الانتخابات الأولى والثانية، ولن يكون فرقًا كبيرًا بين الحزبين الكبيرين، ولذلك فإن الأزمة الائتلافية ستبقى وستستمر وتتعمق أكثر، إلا إذا شهدنا تغير في المواقف، ولم يكن هنالك " بلوك يميني ".


وتشير الاستطلاعات أن حزب أزرق أبيض برئاسة بيني غانتس سيحصل على خمسة وثلاثين مقعدًا، بينما حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو سيحصل على اربعة وثلاثين مقعدًا من مقاعد الكنيست المئة وعشرين.


وفي ظل هذا التوازن بين قوى اليمين والمركز، وموقف الترانسفيري ليبرمان الداعي لحكومة وحدة وطنية شاملة، سيكون من الصعب الاطاحة بنتنياهو والتخلص منه عبر صناديق الاقتراع، وسيبقى المسار القضائي هو الأكثر فعالية ونجاعة لزواله وحجبه عن الخريطة الحزبية والمشهد السياسي الاسرائيلي.


شاكر فريد حسن


التعليقات




5000