.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ومضات ثورة الفقراء

سعد جاسم

أَبناءُ الضيمِ والخسارات

فتيانُ الوطنِ الفقراء

يشعلونَ ثورةَ الكينونةِ والخلاص

***

فراديسٌ

تزهو بالثوار

ساحاتُ التحرير

***

إِرحلوا

أَيُّها الفاسدون

شعبٌ يصرخ

***

صرخاتُ الغضب 

والاحتجاج

تملأُ الشوارعَ والساحات

***

برصاصٍ حي

وقنابلٍ مسيّلةٍ للدموع

يتساقطُ المتظاهرونَ العُزّل

***

دمٌ على الوجوهْ

دمٌ على الأَصابعْ

دمٌ على القمصانْ

***

إِختطافٌ

تغييبٌ

مشاهدٌ دموية

***

الى السماءِ تصعدُ

بلا سلالمَ

أَرواحُ الشهداء

***

جريمةٌ مُتَعَمَّدة

لاحادثٌ عرضي

سببُ القتل

***

 مُلثَّمونَ

غامضونَ

يغتالونَ الشُبان

***

عربةُ إنقاذ

رمزٌ وطني

التكتك 

***

أَزلامُ الحكومة

يقتلونَ بلا خجل

الفتيةَ الفقراء

***

مليئةً بالجثث

ثلاجاتُ الموتى

ممنوعُ الاقتراب

***

حتى العصافير

وحماماتُ السلام

لم تسلمْ من غازاتِ القتلة

**

رغمَ الفاقةِ والحرمان

أُمهاتُنا يوزّعنَ أَرغفةَ قلوبهن

على المتظاهرين

***

لا تنازل

لااستسلام

شعبٌ يريدُ الخلاص

***

رغمَ تهديداتِ الوحوش

أَخواتُنا وبناتُنا  

يُسْعِفْنَ إِخوتَهنَّ الجرحى

***

بدلاً من مكافحةِ الشَغَب

يكافحونَ الشعب

القتلةُ القساة

***

يُريدونَ وطناً

وحريةً وحياة

أَبناءُ الرافدين

***

غداً ستسطعُ

 شمسُ الحريّة

من جباهِ العراقيين


سعد جاسم


التعليقات

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 02/01/2020 06:55:23
أَخي الشاعر الكبير : جميل حسين الساعدي
سلاماً ومحبة

اشكرك من الأعماق على تعليقك الرصين الذي جاء محملاً بعدة ابعاد
منها السياسي ومنها الاقتصادي ومنها الوطني والإنساني وكذلك الادبي
وكم اعجبتني اضاءتك المقارنة بين سياسيينا الذين نخرت الاطماع أجسادهم وضمائرهم
وبين رئيس جمهورية الارغواي { خوسيه موخيكا } هذا الرجل الزاهد والنزيه
الذي ينبغي ان تخجل امامه واما غيره الطبقة السياسية في العراق

وأشكرك اكثر على وجهة نظرك بومضاتي التي سعيت من خلالها الى تسليط الضوء
على مختلف صور وابعاد وحقائق ثورة شبابنا العراقي الباحث عن الحرية والخلاص والسلام والعيش الكريم

هالات من الامتنان والاعتزاز اخي الشاعر المبدع
دمت بخير وعافية وألق

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/12/2019 11:53:36
رغمَ الفاقةِ والحرمان

أُمهاتُنا يوزّعنَ أَرغفةَ قلوبهن

على المتظاهرين

***

لا تنازل

لااستسلام

شعبٌ يريدُ الخلاص

***

رغمَ تهديداتِ الوحوش

أَخواتُنا وبناتُنا

يُسْعِفْنَ إِخوتَهنَّ الجرحى

***

بدلاً من مكافحةِ الشَغَب

يكافحونَ الشعب

القتلةُ القساة

***

يُريدونَ وطناً

وحريةً وحياة

أَبناءُ الرافدين

***

غداً ستسطعُ

شمسُ الحريّة

من جباهِ العراقيين

***
حين يستحوذ حب المال على قلب الإنسان يمسخه ويحوله إلى وحشٍ مفترس ، وهذا ما لاحظناه ونلاحظه في العصابة التي استحوذت على خيرات البلاد بالكامل وتقاسمتها فيما بينها ، وتركت الشعب يعاني من العوز والحرمان وسدّت في وجهه كلّ المنافذ ، فانتفض ثائرا في وجه الفاسدين معلنا نهاية الظلمة ، الذين قتل فيهم الثراء الفاحش كلّ القيم الإنسانية. ما يتقاضاه رئيس الجمهورية العراقية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان يبلغ سنويا أكثر من 40 مليون دولار ناهيك عن النثريات والمخصصات الإضافية في حين ينفق رئيس جمهورية أورغواي خوسيه موخيكا 90% من راتبه التقاعدي على المؤسسات الخيرية ولا يملك عقارات بل يسكن مع زوجته في مزرعة يربي فيها الدواجن وليس لديه سوى سيارة صغيرة (فولكس فاكن) اشتراها بمبلغ 1900 دولار . على الطبقة السياسية الحاكمة في العراق بشيعتها وسنتها وكردها أن تخجل ، ولكن يبدو أنهم لا يعرفون ما الحياء ، فقد قتل المال ما فيهم من السجايا
في مقاطعك الرائعة( الهايكوات) الثورية النابضة بحب الوطن وبمشاعر المنتفضين السلميين رسمت لنا بالكلمات لوحة زاهية إلى جنب جدارية جواد سليم تجسّد إصرار العراقيين على استرداد وطنهم من اللصوص
أخي العزيز الشاعر المبدع المجدد رائد أدب الطفل سعد جاسم
أحييك وأجلّ فيك هذه النخوة الوطنية ، التي ترجمتها شعرا ثوريا
كلّ الود والإحترام والإعتزاز




5000