.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يا أمير المؤمنين صف لنا الدنيا وقل لنا بمَ عرفتَ ربَّك؟

الدكتور خالد يونس خالد

السؤال الأول:  

يا أمير المؤمنين صف لنا الدنيا!!

قال ضِرار بن حمزة الضَّبابي ... أشهد لقد رأيتُه (رأيت الإمام علي عليه السلام) في بعض مواقفه وقد أرخى اللَّيلُ سدولَهُ، وهو قائم في محرابه، قابضٌ على لحيته، يتملتلُ تمَلْمُلَ السَّليم، يبكي بُكاءَ الحزين، ويقول:

 "يادنيا إليكِ عنّي، أبي تعَّرضْتِ، أم إليَّ تشوقتِ، لا حانَ حَينُكِ، هيهاتَ غُرّي غيري، لاحاجةَ لي فيكِ، قد طلَّقتُك ثلاثا لارجعةَ فيها، فعيشُكِ قصير، وخَطَرُكِ يسيرٌ، وأَمَلُكِ حقيرٌ، آهِ مِن قِلّةِ الزّادِ، وطولِ الطَريقِ، وبُعدِ السفرِ، وعظيمِ المورِدِ".(نهج البلاغة، ج4، شرحه وضبط نصونه الإمام محمد عبده، ص533).

وقيل أن سيدنا علي عليه السلام وصف الدنيا في مناسبة بالكلمات البليغة التالية:

دار من صح فيها أمن،

 ومن افتقر فيها حزن،

ومن استغنى فيها فتن،

في حلالها الحساب،

وفي حرامها النار  

  

قال في التمييز: رواه ابن أبي الدنيا والبيهقي في الشعب موقوفا وسنده منقطع. انتهى  

وقد أورده في الإحياء مرفوعا وقال مخرجه لم أجده     

وقال السخاوي   في مسند الفردوس عن ابن عباس رضي الله عنهما رفعه:

  يا بن آدم ما تصنع بالدنيا حلالها حساب، وحرامها عذاب،

 ولفظ الشعب: عن علي عليه السلام: وفي حرامها النار  .

  

وأقرأوا معي قول الإمام علي عليه السلام عن زمان كزماننا، يقول في الجزء الرابع من نهج البلاغة: "يأتي على الناس زمان لايبقى فيه من القرآن إلاّ رسمه، ومن الإسلام إلاّ اسمه، مساجدهم يومئذ عامرة من البناء، خراب من الهدى، سكّانُها وعُمّارها شرُّ أهل الأرضِ، منهم تخرج الفتنة، وإليهم تأوي الخطيئةُ، يرُدّون مَن شذَّ عنها فيها، ويسوقون مّن تأخَّرَ عنها إليها".

لقد أكد الله تبارك وتعالى في قرآنه الكريم:  (( فبِي حلَفتُ، لأبعثَنَّ على أولئك فتنةً، تترك الحليم فيها حيران)). وقد فعل، نعم فعل جل علاه. ونحن نستقيل الله عثرة الغفلة.

  

  

  

السؤال الثاني:

بم عرفتَ ربّك يا أمير المؤمنين؟

  

سأل رجل أمير المؤمنين علي عليه السلام: بم عرفت ربك؟

فقال: بما عرّفني به.

  

قيل له: وكيف عرّفك؟

قال: لا تشبهه صورة، ولا يحس بالحواس، ولا يقاس بقياس الناس.

  

وقيل له: كيف يحاسب الله الخلق؟

قال: كما يرزقهم.

  

فقيل: كيف يحاسبهم ولا يرونه؟

فقال: كما يرزقهم ولا يرونه.

  

وسأله رجل آخر: أين كان ربك من قبل أن يخلق السماء والأرض؟

 فقال: أين؟ سؤال عن مكان، وكان الله ولا مكان .

  

وجاء نوف البكالي إلى أمير المؤمنين عليه السلام بالكوفة قائلاً له: يا أمير المؤمنين بالباب أربعون رجلاً من اليهود.

 فقال عليّ عليه السلام: عليَّ بهم، فلما وقفوا بين يديه قالوا له:

يا علي صف لنا ربك هذا الذي في السماء كيف هو؟ وكيف كان؟ ومتى كان؟ وعلى أي شيء هو؟

  

فاستوى عليٌّ عليه السلام جالساً وقال:

معشر اليهود اسمعوا مني ولا تبالوا أن تسألوا أحداً غيري إن ربي عز وجل الأول لم يبد منها، ولا ممازج مع ما، ولا حال وهماً، ولا شبح يتقصى، ولا محجوب فيُحوى، ولا كان بعد أن لم يكن فيقال حادث إلى أن قال: كيف يوصف بالأشباح وكيف ينعت بالألسن الفِصاح من لم يكن في الأشياء. ثم قال: كلّم موسى تكليماً بلا جوارح ولا أدوات ولا شفة ولا لهوات سبحانه وتعالى عن تكييف الصفات ثم قال:

فإن كنت صادقاً أيها المتكلّف لوصف الرحمن بخلاف التنزيل والبرهان فصف لنا جبرئيل وميكائيل واسرافيل هيهات! أتعجز عن صفة مخلوق مثلك وتصف الخالق المعبود؟

  

وسأله رجل إسمه وعلب اليماني: هل رأيت ربك يا أمير المؤمنين؟

فجاوب: أفأعبد ما لا أرى؟

  

فسأل: وكيف تراه؟

فقال: لا تراه العيون بمشاهدة العيان، ولكن تدركه القلوب بحقائق الإيمان

  

ونقل لنا المرحوم الشيخ عبد الحميد كشك الملقب بأمير الوعاظ في خطبة من خطبه المشهورة جواب الإمام علي عليه السلام على سؤال طرحه على أمير المؤمنين علي عليه السلام: 

" يا علي صف لنا ربَّك" ، فقال:

سبحانَ ربّي لا يُدرَكُ بالحواس

ولا يُقاس بالقِياس

فوق كل شيء

وليس تحته شيء

وهو في كل شيء لا كشيء في شيء

ليس كمثله شيء وهو السميع البصير

....................

 

وأخيرا أقول إنَّ الله تبارك وتعالى تنَزَّه عن الشريك ذاته وتقّدَّسَت عن مشابهة الأبصارِ صفاته. فالله سبحانه وتعالى واحد في ذاته لا مثيل له، واحد في صفاته لا شبيه له، واحد في أفعاله لا شريك له. هو الأول لا شيء قبله، وهو الآخر لا شيء بعده، وهو الظاهر لا شيء فوقه، وهو الباطن لا شيء دونه، وهو على كل شيء قدير. اللهم سبحانك وبحمدك لا إله إلاّ أنت أستغفرك وأتوب إليك.

 

الدكتور خالد يونس خالد


التعليقات

الاسم: ابراهيم
التاريخ: 12/11/2015 03:34:01
الدكتور خالد يونس لاتوجد ايه في القران مثل هذه التي كتبتها( فبي حلفت....اخ )ارجوا التصحيح لاتوجد هكذا ايه

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 13/12/2009 14:06:23
الزميل أحمد المجراوي

أشكر لك حضورك البهي

أقدم لك هذه الأبيات للإمام علي عليه السلام:
انما المكارم اخلاق مطهرة
الدين اولها والعقل ثانيها

والعلم ثالثها والحلم رابعها
والجود خامسها والفضل سادسها

والبر سابعها والشكر ثامنها
والصبر تاسعها واللين باقيها

والنفس تعلم أني لا اصدقها
ولست ارشد الا حين اعصيها

مع التحيات

الاسم: احمد المجراوي
التاريخ: 07/12/2009 12:48:03
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته مشكور على هذه الدرر من علم الامام علي عليه الســــلام وان شاء الله نحن نبقى نسير على نهجه ونطبق افعاله ونستفيدمن علمه *** تحيــاتــ*ـــ*ـــ*ـــ*ـي قال الامام علي عليه السلام.
النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت *** أن السعادة فيها ترك ما فيها
لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنهـا *** إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
فإن بناها بخير طاب مسكنُـه *** وإن بناها بشر خاب بانيها قال الرسول الأكرم صلى الله عليه و آله في حق الأمام علي: ***براءة من النار حب علي***

الاسم: اخوك محمد
التاريخ: 13/07/2009 19:10:47
بارك الله فيك يا اخت مريم ورزقك التوبه ان شاء اله

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 16/11/2008 22:23:19
أختي مريم رعاك الله تعالى

دام حضورك الطيب
يامَن كلك عزة نفس وإباء

مع تحيات أخيك خالد

الاسم: مريم برواري
التاريخ: 16/11/2008 15:38:20
روي ان { جبريل} عليه السلام قال { لنوح } عليه السلام يااطول الانبياء عمرا كيف وجدت الدنيا ؟ قال كدار لها بابان دخلت من أحدها وخرجت من الآخر , هذه هي حال الدنيا وللامام علي كرم الله وجهه هذه الابيات الرائعة

سأمنح مالي لكل من جائ طالبا وأجعله وقفا على القرضي والفرض
إما كريم صنت بالمال عرضه إما لئيم صنت من لؤمه عرضي
بارك الله فيك

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 16/11/2008 00:29:07
عزيزنا خليل برواري المحترم

نقلت إلينا باقة ورود عطرة من أقوال الإمام الشهيد عليه السلام
فرحت بمشاركتك ومرورك الأخوي
لك كل المودة الأخوية

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 16/11/2008 00:25:33
أختي الوردة أسماء

أنت رائعة في فكرك
رائعة في كلماتك
رائعة في تعبيرك

شكرا لأختي في كل حرف كتبتها وهي في بغداد الجميلة، المدينة التي درستُ في جامعتها قبل خمسة وثلاثين عاما، والمدينة لازالت وستبقى تعيش في ذاكرتي مع الأيام

تقبلي تحيات أخيك الوفي

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 16/11/2008 00:18:04
أخي علي حيدر المحترم

شكرا لمشاكتك
بوح معبر أيها الجميل
وشكرا لجوابك على تعليق الأخت كريمة الشمري، فأنت أدرى مني بما يجري في العراق لأنك تعيش في قلب أجمل وأقدس مدينة عراقية، وأنا أعيش في الغربة منذ أكثر من ثلاثين عاما هربا من الظلم الذي كنا نعانيه، والشوق ياخذني إلى العراق بكل جوارحي. أدعو الباري تعالى أن يجمع العراق كل مغترب عراقي أسير

أتفق معك أن الصبر مفتاح الفرج، وأن المسؤولية تقع على عاتق كل عراقي أن يضع يده بيد أخيه العراقي لخير العراق واستقراره

مع الاحترام

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 16/11/2008 00:10:13
أختي العزيزة كريمة الشمري ألهمك الله الصبر والأمان

أضع يدي بيدك وأشد عليها بحنان الأخ الشقيق، وأنا أشعر بما في قلبك من أحزان وأشجان، وكأني ارى الدموع تنزل من عينيك الجميلتين حبا للعراق، وقد لمستُ هذا الحب العميق لوطنك، مما جعلك أجمل أخت في أجمل وطن في العالم

أنا وكل عراقي مخلص ينبذ العنف بكل أشكاله، ونحن نريد عراقا ديمقراطيا بعيدا عن الطائفية والمذهبية، فاالإمام علي عليه السلام كان إمام التقوى والعلم والمعرفة والسلام والمحبة، ونحن عباد الله نتعلم من المتقين ما ينبغي أن نكون لشعبنا ووطننا. نريد أن يجمنا الوطن بفسيفسائه على أساس الوطنية والمحبة

فكرت طويلا كيف أجاوب على كلماتك وأنا أراك تتألمين ألم المحب للشعب والوطن. فوجدت أن أجمل ما يمكنني أن أقدم إليك في جوابي الوافي الذي أراه جوابا لما يجري في العراق من مأسي الماضي الذي لا زالت آثاره ماثلة للعيان. ماندعو الله تعالى أن يسير الوضع نحو السلام والاستقرار مع الأيام إن شاء الله.

جواب الإمام شهيد المحراب وهو يجاوب رجلا سأله أن يعظه، فقال:
«لا تكن ممن يرجو الآخرة بغير العمل، ويُرجّي التوبة بطول الأمل، يقول في الدنيا بقول الزاهدين، ويعمل فيها بعمل الراغبين، إن أعطي منها لم يشبع، وإن منع منها لم يقنع، يعجز عن شكر ما أوتي، ويبتغي الزيادة فيما بقي.
ينهى ولا ينتهي، ويأمر بما لا يأتي، يحب الصالحين ولا يعمل عملهم، ويبغض المذنبين وهو أحدهم، يكره الموت لكثرة ذنوبه، ويقيم على ما يكره الموت له، إن سقم ظل نادماً، وإن صح أمن لاهياً. يعجب بنفسه إذا عوفي، ويقنط إذا ابتلي، إن أصابه بلاء دعا مضطراً، وإن ناله رخاء أعرض مغتراً، تغلبه نفسه على ما يظن، ولا يغلبها على ما يستيقن، يخاف على غيره بأدنى من ذنبه، ويرجو لنفسه بأكثر من عمله. إن استغنى بطر وفتن، وإن افتقر قنط ووهن، يقصر إذا عمل، ويبالغ إذا سأل، إن عرضت له شهوة ألف المعصية، وسَوّف التوبة، وإن عَرَتْه محنة انفرج (انخلع ) عن شرائط الملة (الثبات والصبر). يصف العبرة ولا يعتبر، ويبالغ في الموعظة ولا يتعظ، فهو بالقول مدل، ومن العمل مقل، ينافس فيما يفنى، ويسامح فيما يبقى، يرى الغنم مغرماً، والغرم مغنماً، يخشى الموت، ولا يبادر الفوت. يستعظم من معصية غيره ما يستقل أكثر منه من نفسه، ويستكثر من طاعته ما يحقره من طاعة غيره، فهو على الناس طاعن، ولنفسه مداهن، اللهو مع الأغنياء أحب إليه من الذكر مع الفقراء، يحكم على غيره لنفسه، ولا يحكم عليها لغيره، ويرشد غيره، ويغوي نفسه. فهو يطاع ويعصي، ويستوفي ولا يوفي، ويخشى الخلق في غير ربه، ولا يخشى ربه في خلقه».

آمل أن أكون قد وفقت في جوابي، وأرجو أن تكوني راض

مع تحيات أخيك خالديونس خالد- السويد

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 15/11/2008 23:47:42
عزيزي صباح محسن كاظم

أنتظر كتابك بفارغ الصبر، فالكتاب خير جليس. فكيف يكون هذا الكتاب إذا ضم بين دفتيه مناقب الإمام الذي يشتاق المرء لقاءه

كأني أقرأ الآن ما كتبته من خلال تعليقك الجميل
دمت وفيامتألقا

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 15/11/2008 23:44:00
أخي ناصر الحلفي
شكرا لمرورك المكلى بالأزهار الزنبقية العراقية

نورتنا بكلماتك الرائعة عن الإمام الجليل عليه السلام
دمت وفيا لهذه الروح الطيبة

مع الود

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 15/11/2008 23:39:08
العزيزة ياسمين

ما أجمل الورود التي حملتِ إلينا بمشوارك المعطر بعطر الياسمين

لك مني أجمل وردة أقطفها من حديقة قلبي لتتعطر بصدقك في التعبير

الاسم: خليل برواري النرويج
التاريخ: 15/11/2008 18:17:04
للأمام رضى الله عنه كلام جميل في كل جملة حكم وامثال مثلا يقوا { إذا جادت عليك الدنيا فجد بها على الناس طرا فأنها تتقلب
لا الجود بفنيها إن هي اقبلت ولا البخل يبقيها إن هي تذهب }وقال { علي ابن أبي طال رضى الله عنه العلم خير من المال , العلم يحرسك وأت تحرس المال , والعلم حاكم والمال محكوم عليه, والمال تنقصه النفقة والعلم يزكو بألأنفقاق
وقال
ماألفخر إلا لأهل العلم إنهم على الهدى لمن استهدى أدلاء
وقدر كل امرْيْ ماكان يحسنه والجاهلون لأهل العلم أعداء
ففز بعلم تعش حيا به أبدا الناس موتى واهل العلم أحياء

نعم امثال السيد الدكتور خالد يونس خالد احياء يعيشون في القلوب احسنت دكتور على هذا الموضوع الجميل لنستذكر معا بعض روائع الامام علي رضى الله عنه وكرم وحهه

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 15/11/2008 18:03:59
تحية عراقية خالصة
موضوع يكتنز ثراءًً معلوماتياًلشخصيةعميقة الاثر في نفوس المسلمين .
تحية للكاتب الدكتور خالد لهذا الموضوع

الاسم: علي حيدر/النجف الاشرف
التاريخ: 15/11/2008 15:30:39
بسمه تعالى
اولا شكرا للاستاذالدكتور خالدعلى جهده
وثانيا الى الاخت الفاضلة كريمة الشمري ان فترات التغير وغياب القانون هي فرصة لظهور الامراض الاجتماعيةوالدينيةونزوات الاشخاص الذين يعبرون عن رايهم لاعن راي الدين الحنيف وتاريخ العراق مليئ بتلك الحوادث من ايام السلاجقةوالبويهين والاتراك وقد تجدين ذلك واضحا في كتاب الاستاذ الدكتور علي الوردي (لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث)ففيه كل مرادك مما يجري الان في عراقنا الحبيب...اما هؤلاء الذين تتحدثين عنهم فهم زبد الاجاج المالح وقد ولوا انشاء الله مدحورين الى مزابل التاريخ وهم لايمثلوا احدا في شئ هنا في النجف نحن كنا نعاني منهم الامرين انهم همج رعاع بل هم طالبان الشيعة ...انهم يكفرون اي احد لايلتقي معهم في راي..اطماني ان الدولة قد اصبح لها هيبة وقانون وتلك الجرذان قد ولت حين احست بتلك الهيبة وسطوة الدولة اجعلي يدك في ماء باردوتحملي حتى تمر الساعات العجاف (ان مع العسر يسرا ان مع العسر يسرا)

الاسم: كريمة الشمري
التاريخ: 15/11/2008 10:40:17
بسم الله الرحمن الرحيم
الاستاذ الدكتور خالد المحترم
بارك الله فيك على ما كتبته واخرجته من بطون الكتب عن الامام علي كرم الله وجهه استاذي المحترم التمس منك طلبا ان لا تردني ان تكتب لنا مقالة مطوله عن ما صارى ويجري بالعراق واتمسك بيدك لتخرج الدرر والحقائق فانا موجوعه مما حدث ولا استطيع ان اتحمل ما جرى لاخواني وجيراني واهلي من فوضى ودمار وموت وذبح على الجنسيه الا ترى في النت يو تو بي بيوت الله { المساجد} تفجر وهم يرقصون ويطبلون ويصرخون يا علي ياعلي برى منهم الامام علي عليه السلام وما يفعلون بدور العباده الان . هل فعل الايمه قبل مثل يفعلون الان هل سيرة الامام علي هكذا حاشا فهم لم يريدوا الدنيا وبما فيها كانوا يسعون باعمالهم للاخرة صلبى الله وسلم عليهم جمعيا اما قروداليوم والتي تصرخ باسم الامام علي رضي الله عنه ماذا نقول لهم وهو يطالبون بأمامة وولاية سيدنا على وكانهم سوف يعودن الزمن الى الف وخمسمائة سنة ليولوا الامام علي الان وياخذوا ثأئر الامام الحسين عليه السلام من قاتليه الان فيكتبون على الجدار الا يا ثائر الحسين وكانهم لا يعرفون انه في ذالك الوقت لم يكن سنة ولا شعيه بل مسلمون والذي حاربه هم ناس طمعوا بالسياده لا غير ولم يدافعوا عنه انصار ابيه من اهل الكوفة في ذالك الوقت يردون القرود اخذ القصاص الان من اخواننا السنة وكانهم قاتليه الان حاشا ان يمدوا يدهم على سيدا شباب اهل الجنه من المسؤول عن هذا رجال الدين ام رجال الفكر ام الكتاب يا اخي علينا ان ننقذ العراق والعراقيين وان لا نضعه بيد متخلفين حاقدين حتى على الدين فيألفوا قصص الحقد والغل للصحابه والتابعيين والتابع التابعين رضوان الله عليهم خسر من لم يحب آل البيت خسر من لا يحب الصحابه الذين كا يرافقهم الرسول صلى الله عليه وسلم في كل مكان وكان لا يمد يد على طعام الا وشاركوه به نحن مسلمون وعلينا تصب حراب الروم واليهود فلا نضع خناجر الغل بيد اخواننا ونقول لهم اطعنونا.
مع تحياتي كريمة الشمري

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 15/11/2008 10:36:42
الباحث والقلم الرائع د-خالد يونس خالد..
في كل إطلالة إضافة من الثراء المعرفي والفكري؛شكرا لقلمك الذي يخط بكلماته كل ماهو نافع للأمه؛من رموزها العلميه،والفلسفيه، وفا رس الحق،وسيدالحكمة، ورائد البلاغة؛ لك هدية مني
((الامام علي النموذج الانساني)) سيصلك كتابي فور الانتهاء من طبعه .....

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 15/11/2008 01:21:20
شكراً لك ايها الرائع على هذه الأطلاله الجميله
التي نورت بها قلوبتا بشذره مه شذرات أمير المرمنين
عليه السلام لأنه بطل السيف والكلمه حيث يقول عليه السلام علمني رسول الله من العلم ألف باب يفتح لي من كل باب ألف باب هو الذي قال بحقه رسول الأنسانيه صل الله عليه واله وسلم انامدينة العلم وعلي بابهاهو باب علم مدينة رسول الله فكان يشهد له الأعداء قبل الأصدقاء من حيث العباده والشجاعه والبيان والعداله هو الذي كان يكتفي بكسرت خبز
وعندما يقولون له هل حرام عليك الأكل قال لا ولكن اذا لم يراعي امام المسلمين حالة الفقراء ويواسيهم سوف يطغي الفقر على الفقراء وهو القائل أبيت مبطان وحولي بطون غرثا وأكباد حرى ولعل في الحجاز واليمامه هناك ممن لاعهد له بشبع ولا طمع له بقرص فأين نحن اليوم من هذه الثقافه التي من خلالها نشعر بوجودنا الحقيقي

الاسم: ياسمين الطائي
التاريخ: 14/11/2008 23:59:31
عندما نقلب صفحات تاريخنا الاسلامي نستطيع ان نقول
ان الامام علي كرمه الله وجهه كان ذكيا وشجاعا ورجل دولة
والا فكيف اتخذه الخلفاء عمر بن الخطاب وابو بكر الصديق وعثمان مستشارا لهم وليس كما وصفه بعض الباحثون العرب والمستشرقون انه لم يكن رجل سياسة .

لقد كان رضي الله عنه غزير العلم زاهدا ورعا وشجاعا
قال عنه الامام احمد رضي الله عنه ماجاء لاحد من فضائل
ماجاء لعلي .

هذه بعض من اقوال الرسول صلى الله عليه وسلم عنه

1 لأعطين هذه الراية غدا رجلا بفتح الله عليه، يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله
رسول الله عليه الصلاة والسلام

2 أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى? غير أنه لا نبي بعدي
رسول الله عليه الصلاة والسلام

3 من كنت مولاه فعلي مولاه
رسول الله عليه الصلاة والسلام.

رضي الله عنك ياشهيد المحراب ..

شكرا لك دكتور خالد على المقالة

تحياتي واحترامي

ياسمين الطائي




الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 14/11/2008 23:09:10
أستاذ عدنان طعمة الشطري

مشاركة جميلة ومؤثرة
دامت لك هذه الروح الطيبة

قال الإمام علي عليه السلام:
لا خير في جسد لا رأس معهُ، ولا في إيمان لا صبرَ معهُ (نهج البلاغة، ج4، ص534
مع التحيات

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 14/11/2008 20:43:03
حقيقة ان الامام علي عليه السلام فلتة من فلتات التاريخ لان تشهد الحقب التاريخية بالازمان السلطوية الفاشية في العراق ذلك البلد الذي يكثر فيه المطبلين والمزمرين وماسحي الاكتاف ومزيني الاخطاء , لذلك يظهر الزمن الالهي للامام علي على انه زمن العدالة الانسانية وسلطة الحق الربانية في الارض ..
لما نجحت الفتنة في اختيار العن خلق الله طرا بضرب الامام على صرخ الامام ( فزت ورب الكعبة )وهذا الفوز له دلالة ايمانية وكذلك تخلص من القوم الذين يكثر فيهم المداحيين والمحابين والمداجيين والكذابيين .. واحييك يا استاذنا الدكتور خالد على هذا المقال




5000