..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مجموعتان شعريتان للشاعر ثامر الحمداني

جواد عبد الكاظم محسن

عن دار الفرات للثقافة والإعلام في الحلة صدرت حديثاً مجموعتان شعريتان للشاعر ثامر الحمداني ، حملت الأولى اسم (في انتظار خطاها) ، والثانية اسم (على ضفاف الوجد) ، وقد عبر عنوان كل مجموعة على ما احتوته من أشعار .

ضمت المجموعة الأولى 117 قصيدة نثرية مختلفة الطول توزعت على 151 صفحة من القطع المتوسط ، ومنها قصيدة (قريحة بوح) التي يقول الشاعر فيها : 

وحين يدب حنيني إليك 

أمتطي صهوة حروفي 

لأكتبكِ قصيدة شوق

صدرها وعجزها الوفاء 

وإيقاعها الأمل ..

وتفعيلتها حب اللقاء

لتتفتح قريحة البوح 

بحروف الغزل 

في أحلى ترنيمة حب 

ويقول في قصيدة (شهرزاد) :

كانت شهرزاد بقهقهتها 

عازفة بارعة 

على أوتار قلبك يا شهريار 

وهي تتلو تراتيل العشق

لتصبح كان وكان ..

وقبل صياح ديك الوداع 

عقدت شهرزادك ..

عزمها على الرحيل 

وهي تقتنص 

فرصا وأعذار الهروب !!  

    أما مجموعة (على ضفاف الوجد) فقد ضمت (91) قصيدة نثرية توزعت على (136) صفحة ، ومنها قصيدة (وجع الصمت) :

تذكري أنكِ 

قلتِ أغرب عني بحرفك َ

بوجهك .. بهمسك

ألا أوجعكِ صمتي

وقد قاسيتُ بهجرك سيدتي

ألم الفقدان وموتي !! 

    ومن هذه المجموعة أيضاً قصيدة (على أنغام الروح) ، وقال فيها :

وخطفتُ يساركِ بيميني

لتشدّ يساري نحيلَ خصركِ

ليتدلى قرطكِ على كتفي

هامسة أحبكِ بكلي وبعضي

أغرورقت عينانا بثمل الودِ 

ورقصنا رقصة العشقِ

على أنغام الروح !!

    ومن الجدير بالذكر إن هاتين المجموعتين الشعريتين هما من بواكير ما قاله الشاعر في مطلع شبابه ، وقد أعقبهما بأكثر من مجموعة شعرية مازالت مخطوطة ، والشاعر من مواليد مدينة المسيب ، وحاصل على شهادتي البكالوريوس في إدارة الأعمال والقانون ، ونشر الكثير من الكتابات والقصائد الشعرية في الصحف المحلية والمواقع الالكترونية .    


جواد عبد الكاظم محسن


التعليقات




5000