.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دورة البابطين الحادية عشرة / اليوم الاول

سمرقند الجابري

متابعة سمرقند الجابري 

كان يوما دافئا انطلقت فيه طائرة خاصة من مطار بغداد متجهة دولة  الكويت الشقيقة ، تحمل في طياتها تسعة اشخاص للمشاركة في دورة البابطين الحادية عشرة  وهم:

د.صباح المرزك - جامعة بابل

العلامة العراقي الكبير -ناجي هلال - صاحب المائة وخمسون مؤلفا ادبيا .

د. خليل محمد ابراهيم- استاذ الادب الاندلسي.

الاستاذ فلاح المشعل- رئيس تحرير جريدة الصباح

الاستاذ زاهر زهير .

الاستاذ الفريد سمعان / الامين العام لاتحاد الادباء

سمرقند الجابري -شاعرة وقاصة.

زعيم النصار - وزارة الثقافة .

سلام راضي - اعلامي من البصرة .

عامر المرزوك - ناقد وفنان مسرحي.

ومن على قاعة مكتبة البابطين في الساعة السابعة  والنصف مساءً ، شهدت  وقائع افتتاح الدورة الحادية عشرة لشعراء الوطن العربي والتي  حملت عنوان ( دورة معجم البابطين) والتي شارك فيها شعراء وادباء واساتذة في اللغة والادب العربي من مختلف البلاد العربية والاجنبية .

بدأت الجلسة بقراءة للذكر الحكيم،  تلتها كلمة حضرة صاحب السمو الامير الشيخ "صباح الاحمد الجابر الصباح" وزير الاعلام ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون التي اشار فيها:

: - بأن سعادة الكويت في احتضان شعراء العرب واشار الى  دور المؤسسة  في خدمة الثقافة العربية ايمانا من الكويت بأن تعاصر النهضة العربية مع بدايات القرن العشرين واستقبلت العلماء والمفكرين واستعانت بهم لتحديث التعليم في جامعات ومعاهد ومدراس الكويت وانشاء المكتبات واعمار اسواقها باحدث الكتب والترجمات والبحوث العلمية والادبية واقامة دورات في كل ربوع الكويت للتشجيع على جذب الشباب للنهل من منابع العلم والثقافة العربية ولعل ابرز ما اسست له دولة الكويت " المجلس الوطني للثقافة والفنون  والآداب" ومعهد الكويت للابحاث العلمية والمعهد العالي للدراسات المسرحية ، وانشاء الصحف وحرية النشر وانشاء المطابع الحديثة والتعاقد مع كبريات دور النشر لرفد المكتبات وتطوير مناهج التعليم في  كافة مراحلها . مشيدا برعاية امير الكويت السابق جابر الاحمد الصباح رحمه الله . وبما ان العرب هم اول من وضع المعاجم في اللغة، الحيوان ، النبات ، العلوم ، الاغاني ، أصول الموسيقى ، وتراجم النساء والرجال فان تلك الحركة في وضع المعاجم يجب ان تتطور وتستمر  وتلك كانت مهمة مؤسسة البابطين واعلن ان اهداف المؤسسة بان تصل الى كل العرب في داخل وخارج الوطن العربي وتلعب دورها في تغيير صورة الغرب الاعلامية عنا وتوفير مناخات لتحرير العقول من الاوهام.

وتحدث السيد وزير الاعلام الكويتي عن حب رئيس مؤسسة البابطين وعشقه للكلمة والبلاغة والشعر العربي .

 

 تلتها كلمة الضيوف التي القاها رئيس الوزراء اللبناني (فؤاد السنيورة) .

 

تلتها كلمة رئيس مجلس امناء المؤسسة الاستاذ عبد العزيز سعود البابطين .

 

ومن ثم تمت تلاوة (بيان التحكيم) وتوزيع الجوائز على الفائزين وهم : يحيى السماوي من العراق عن جائزة افضل ديوان شعري الذي حمل عنوان "نقوش على جذع نخلة " .

  والقصيدة الفائزة الاولى للشاعرة نبيلة الخطيب / الاردن،  وحجبت بعض الجوائز لاسباب ارتأتها المؤسسة .

 

وتم تقديم كلمة الفائزين القاها الشاعر "هارون هاشم رشيد" من فلسطين  ،  وألقت الشاعرة الفائزة قصيدتها (عشاق الزنبق ) وهي قصة طائر صغير احبته الشاعرة  والتقته بعد غياب طويل .

وتم تقديم بحث عن (معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين) والذي استغرق  جهد 11 سنة من البحوث وهو تغطية لمسيرة 200 سنة من الشعر العربي وتضمن قصائد (2000) شاعر عربي حي ويعد اول معجم بعد (معجم المزرباني) الذي قدم 1080 شاعر .

ومعجم البابطين هو  عبارة عن  مجلدات  من 25 جزء كل جزء يتكون من  600 صفحة،  وهناك طلب قدم من قبل موظفي المؤسسة على العمل في كتاب يتضمن الشعر لـ 500 سنة قبل العصر الجاهلي وتمت الموافقة عليه من قبل اللجان المختصة في البابطين .

 

ووجه الشكر لـ (500) باحث وباحثة من  الذين قدموا جهودهم خلال 11 سنة من العمل المتواصل لانجاز معجم البابطين ،  وتكريمهم من قبل رئيس المؤسسة ، وكان التواجد العربي والاجنبي  للمشاركة في هذه الاحتفالية الكبيرة مميزا ، وحملت الجلسة  لنا اخبارا مهمة،  كتقديم المؤسسة طلبا الى جامعة اسبانيا بجعل اللغة العربية من اللغات الرسمية التي تدرس في الجامعة التي نالت اخيرا قبولا وشكلت مقاعد للدراسة في هذه اللغة المهمة في جامعات العالم ومنها طهران ، المانيا، ايطاليا، اليونان ..الخ من الدول الغربية وعرضت المؤسسة  مجموعة من مطبوعاتها لدوراتها  العشر المنصرمة .

وجدير بالذكر ان مؤسسة البابطين كانت تدعم الطلبة الجامعيين العراقيين في مختلف المحافظات براتب شهري ومدت جامعات العراق بالكثير من الكتب وقدمت المساعدة  بطباعة المنتوج الفكري للادباء والنقاد العراقيين ، وكما تبرعت لاتحاد ادباء العراق في الاعوام المنصرمة بمبلغ 6000 دولار ايضا لتشجيع طباعة المجاميع الشعرية. 

يقام مهرجان البابطين كل عامين اذ انطلق منذ عام 1989تعاقب على ادارة المؤسسة خمسة مجالس امناء والمجلس الحالي هو السادس وفي عضويته استاذتين جامعيتين تعزيزا لمكانة المرأة وتقديرا لمكانتها .

في احد الامسيات الجميلة في فندق ماريوت ، قدم السيد الفريد سمعان هدية للشاعر العراقي الكبير المأزوم بحب الوطن وكره جلاديه (يحيى السماوي) قدم له درع الجواهري وساعة يدوية جميلة ، وكانت الامسية تتناول وضع العراق والادباء وسط هذه الظروف الصعبة وامنياتنا الكبيرة لاجل الافضل .

كانت الجلسات الادبية في قاعة مكتبة البابطين كل يوم صباحا في التاسعة والنصف حتى انتصاف النهار تليها استراحة فجلسة اخرى الى ساعة 2 ظهرا وجلسات مسائية شعرية تتخللها لوحات فلكورية غنائية لفرقة الفنون الشعبية الذي ذكرني باغاني مدينة البصرة فقزت صورة عبد السادة والبصري وكريم جخيور وكل احبتي في البصرة ، اعتمدت القراءات على القصائد العمودية فقط وكان لون الشعر الحر لا زال لا يلقى اعجابا في دول الخليج .

استمرت الجلسات اربعة ايام جميلة يتخللها الحديث عن جرح العراق  وكانت الكتب التي طبعتها المؤسسة للشعراء كهدايا  محل تزاحم الادباء وشمل توزيع حزمة من الاقراص الممغنطة عددها خمسة  شملت قصائد عبد العزيز البابطين ، احتوى كل قرص على 25 قصيدة مسجلة بعنوان (بوح ابوادي) .

 كان الفندق الذي نسكنه يطل على البحر،  ومنظره من غرفتي في الطابق الرابع عشر يوحي الي بسيل من القصائد غير ان لدجلة الملكوت فقلت في نفسي لن اكتب اي قصيدة حتى عودتي.

ساوافيكم بواقع الجلسات الاربع لاحقا. 

 

سمرقند الجابري


التعليقات

الاسم: أركان الجادري
التاريخ: 24/08/2014 21:18:31
مهرجان غاية في الروعة ....وانتم من اعطاء الروعة والرونقة الثقافية العراقية يا مبدعين ....مع وافر المحبة والامنيات بمزيد من المشاركات والفعاليات الثقافية

الاسم: غزوان يونس
التاريخ: 08/08/2010 12:46:43
عند لقائي الأول في مهرجان المحبة الثقافي الذي أقيم في الأنبار برعاية خاصة من جمعية الثقافة للجميع، التي كنت أعمل بها، شدني كثيرا هذا الكبرياء والشعر الجميل والكلام المتزن... عرفت أن هذه الشابة الرائة ستكون شيئا

لك مني كل أحترام وتقدير وبالتوفيق أن شاء الله

الاسم: سراج محمد
التاريخ: 24/11/2008 19:13:44
ايتها القند
كلامك الحلو سوس حياتي
اتمنى لك فضاء من الابداع والتورط بالشعر
محبتي

الاسم: خالد الحسن
التاريخ: 19/11/2008 15:26:34
راااااااااااااااااااااااااااااااائة تعطيتك للأحداث لك الود من قبل ومن بعد

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/11/2008 18:14:59

لا بأس من أن بضيف القاص إلى إبداعه شيئا من الأعلام والصحافة أي أن يلج الحدث ولا يكتفي بالفرجة ورسم اشكالياته من الخارج.
الأعلام والصحافة رسالة أيضا والخبر الصحفي صناعة تتطلب مهارة وفن .
وهو في كل الأحوال تجربة مضافة تستقي جماليتها من الحضور على مسرح الحدث .
على أن لا يسرق المبدع سحر الأعلام فينشغل عن همه الأدبي الذي هو النهر والضفة والجسر.
يبقى أن تعاني فوق ما أنت عليه لتقدمي زوادتك عشة لذلك التألق الأدبي وهو إلزام فيما أظن قد آثرت أن تقدميه ذلك أنه نابع من رؤاك ومسوغ لمالك لا تقوين على محاججته فهو المؤشر البياني والراصد الذي يبقى يبحث عنك.
تحية وتهنئة إلى يحيى السماوي والى شاعريته التي سبقته.

الاسم: حسن هاني
التاريخ: 15/11/2008 20:16:19
شاعرتي الرائعة سمرقند الجابري إنك تفرحيني دائما بالمجهود الذي تقدمينه والسعي المتواصل ... متمنيا لك دوام الصحة والعطاء
وكل يوم وأنت تقطرين إبداعا وتألقا

الاسم: د. هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 15/11/2008 17:53:13
تحيه صافيه شكرا لك على هذه التغطيه الرشيقه وتهانينا لشعبنا بفوز شاعرنا يحيى السماوي ...عندما كنت أقرأ الريبوتاج ، كنت أشعر كأنني معكم ..في فعاليات هذا المهرجان.
قبل أربع سنوات، وبعد ازاحة الكابوس ، وصلتني دعوة من الاستاذ عبد العزيز سعود البابطين لحضور اول لقاء مع الكتاب والأدباء العراقيين،وكنت راغبا بالالنحاق ..لولا تعقيدات الأفامة و تأشيرة الخروج والعودة في بلد أفامتي وهذا حال العراقيين هنا ولاأعتقد ان الحال يختلف في بلدان كثيرة اخرى .
سلمت يداك على هذه التغطيه.

هاشم عبود الموسوي

hashim_mo2002@yahoo.com

الاسم: عبدالله الجنابي
التاريخ: 14/11/2008 20:58:52
ايتها العراقية الفواحة في جميع رياض الوطن العربي والله يفرحني ان نسمع عن هكذا نشاط ثقافي كبير في اي بقعة من ارض العرب
اتمنى ان تكوني قد قلت للشاعر يحيى السماوي مبارك نيابة عن كل العراقيين ومن مهرجان الى مهرجان العراقيون دائما فائزون .
سمرقند شكرا لك تنثرين عليها اخبار الابداع من كل مكان تصل اليه عيونك .

الاسم: ادهم النعماني
التاريخ: 14/11/2008 11:51:53
تهنئة من القلب للشاعر الكبير المغرم بحب العراق والمغرم بكره اعداءه يحيى السماوي على حصوله لهذه الجائزة ,

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 14/11/2008 11:44:09
العزيزة سمرقند
متابعة جميلة لهذا المهرجان المهم الذي توج فيه العراق بفوز مستحق من خلال الشاعر السماوي المبدع ونحن بانتظار تفاصيل وقائع الجلسات الاربع
وافر ودي

jabbarwdah@hotmail.com

الاسم: سعد المرشدي
التاريخ: 14/11/2008 05:41:19
عزيزتي سمرقند...لا شك انك شاعرة وقاصة سيكون لها شأن متميز في المشهد الثقافي العراقي..وهذا بالطبع لا ينسجم _ في ظني _ مع هذه التغطيات التي بامكان اي صحفي مبتدىء ان يقوم بها..ارجو ان تكرسي فائض وقتك في تنمية مشغلك الابداعي الذي ابتدأتيه بخطوة رائعة ومتميزة الا وهي مجموعتك القصصيية التي فازت بجائزة الابداع في الامارات ( دبان صغيران)..انتظر منك مزيدا من الابداع..مع خالص محبتي وتقديري لشخصك الكريم.
سعد المرشدي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 13/11/2008 18:18:21
انتهيت من قراءة موضوعك أيتها الغالية سمرقند
وقد رسمت ابتسامه عريضة على شفتي, ابتسامة بلون الياسمين حين يتنفس!
فشكرا لك
تحية إكبار للوالد العزيز : يحيى السماوي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 13/11/2008 08:04:56
شكرا لسمرقند على هذه التغطية الجميلة...
تهنئة قلبية لشاعر العراق النبيل يحيى السماوي...

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 13/11/2008 03:00:39
شكراً للمبدعه والرائعه الأستاذه سمر قند
على هذا التقرير الرائع حول مؤسسه البابطين
للأبداع الشعري وهذا ليس جديدعلى هذا الصرح الشامخ والكبير الذي تقوم به مؤسسة عبد العزيز البابطين من جهود ثقافيه كبيره وأهني من الأعماق الشاعر العراقي
الجميل يحيى السماوي على هذا التكريم وهذا انتصار للكلمه والجمال

الاسم: عباس البدرى
التاريخ: 13/11/2008 00:00:09
العزيزة سمرقند الجابرى (أستاذتى بمصاحبة الأنترنيت)،الشاعريحيى السماوى ،يحتاجه العراق شاعرآ، وهو كذلك
،أتمنى أن أراه فى(درابين أوجاع العراق،بين احضان عشيقتى(بغداد)،عشيقتنا(بغداد)لاتزدهى الابعشاقها.
ولك ياأيهاالشاعر (السماوى) ،عندما سفرونا الى سجن(
نقرة السلمان) بالجنوب الغربى من مدينتك، عطاشا كنا
(ومتبهذلين- صورة وصوتآ) ،(السماويون)أنجدونا،بالماء
و,,,,الحب،. بغداد(المحتلة!!!)،لاتتحررالااذا (وهذا
-رأى شخصى بالطبع، (أنا أكذوبة تقول الحقيقة) قالها(جان
كوكتو)




5000