.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في مواجهة مشاكل وقضايا مجتمعنا ..!!

شاكر فريد حسن

من نافلة القول أن التطور السياسي - الاجتماعي الذي طرأ على مجتمعنا العربي الفلسطيني، نتيجة تبدلات وتغيرات طبقية ومعيشية عصرية، قاد ويقود الى تبدل في القيم المجتمعية، والمسلك السياسي والاجتماعي.

وإننا ندرك الصعوبات والتعقيدات والمشاكل التي تواجه مجتمعنا على جميع الصعد، ولعل أكثر المشاكل التي تؤرقنا هي مشكلة البناء غير المرخص، وقانون كامينتس، وقانون القومية العنصري، ناهيك عن العنف والجرائم المتصاعدة، فرغم الاحتجاجات الشعبية في الأسابيع الأخيرة فإن أعمال العنف تزداد شراسة أكثر.

لا شك أن هناك مؤامرات ومكائد سلطوية تحاك لضربنا من الداخل، بعضنا بعض، ولا تبذل الشرطة جهودًا لمنع جرائم العنف وجمع السلاح في القرى والمدن العربية، كذلك هنالك توتر اقتصادي- اجتماعي - نفسي حاد جدًا، يجعل مجتمعنا أشبه ما يكون بالقنبلة الموقوتة.

وعلى ضوء كل هذا ثمة مصلحة وطنية حقًا، عامة حقًا، فوق أي اعتبارات فئوية، أو حزبية، وهي الحفاظ على الوحدة الداخلية لمجتمعنا، وتماسك شعبنا، وصيانة السلم الأهلي، وأخوة المصالح والمصير المشترك الواحد.

وهذه الوحدة - ممارسة لا كلاما - تتطلب نبذ التعصب الطائفي والديني، ونبذ المتاجرة بالدين واستخدام المشاعر الدينية للأهداف السياسية، ومحاولات فرض المعتقد والتوجه الفكري بالإرادة، وضرورة احترام تعددية المواقف والأفكار والآراء، ومواصلة النضال السياسي الفكري المشروع، والكفاح الجماهيري المنظم بشكل مسؤول وحضاري، وذلك لتحقيق الأهداف المشتركة لجماهيرنا العربية الفلسطينية.

وكم نحن بحاجة في هذا الوقت العصيب إلى اليقظة الواعية، وتوطيد وحدتنا الوطنية والشعبية الميدانية، لمواجهة العنف المستشري كالسرطان في جسد مجتمعنا، والتصدي لهدم البيوت المرخصة، ولأجل اسقاط كل القوانين والمخططات السلطوية التي تستهدف مستقبلنا ومصيرنا في هذا الوطن، الذي لا وطن لنا سواه.


شاكر فريد حسن


التعليقات




5000