..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بلاغة الاقناع في شعر الاصلاح لمدرسة الاحياء

علي الزاغيني

الزميلة حنان علي  تحصل على  شهادة الدكتوراه  وبتقدير جيد جداً عن اطروحتها الموسومة (بلاغة الاقناع في شعر الاصلاح  لمدرسة الاحياء  )

  

 

  

و قد تمت المناقشة  على قاعة مهدي المخزومي  في جامعة /كلية الاداب / قسم الغة العربية  يوم الاحد الموافق ١٥ / ٩ / ٢٠١٩   

 

  

وقد تألفت لجنة المناقشة  برئاسة أ . د نصيرة احمد حمزة 

وعضوية كل من :-

1. أ. م .د   وسن صالح حسين                      عضوا  ومشرفا

2. أ .د       حافظ محمد عباس                        عضو

3.  أ. م د    أنعام فايق يحيى                           عضو

4.  أ.  د . م    نوري كامل منسف                      عضو

5.    أ. د .م   أحمد بطل وسيج                          عضو

 

من الجدير بالذكر ان رسالة الدكتوراه  تخوض في البلاغة الجديدة التي انبثقت من الحجاج الذي يعد احد اهم تقانات الاقناع ، والاقناع هدف كل عملية تواصلية ( المرسل والمرسل اليه والرسالة ) فضلاً عن استعمال المرسل لتقانات تدعم العملية الاقناعية وتحدث  تفاعلات ايجابية يخدم القضية التي يريدها .

فضلا عن جذور هذه النظرية كانت ارسطية اي ان ارسطو اول من تكلم عن الغرض الاقناعي في البلاغة الخطابية عند اليونان ، وربطها بالمتلقي والمتكلم والنص ، اذ قال عناصر الاقناع هي  اخلاق المتكلم واهواء المتلقي وحجج الخطاب .

هذه من ناحية ثيمة الدراسة اما التطبيق فقد على عينة شعرية تفضي مضامينها الى القضايا الاصلاحية ( الاجتماعية والسياسية والدينية ) وكان شعراء مدرسة الاحياء في طليعة الشعراء الذين خاضوا بهذه المضامين ، وجاء نتاجهم خالص للقضايا المجتمعية ومحاولة القضاء على الثالوث ( الجهل ، المرض ، الفقر ) .

  

علي الزاغيني


التعليقات




5000