..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


‏‫الى أبي حيدر أبراهيم الخياط

وليد حسين

رحمه الله تعالى

أمين عام اتحاد الادباء والكتّاب العراقيين

 

 

تتلعثمُ الكلمات ..


بغيابِ طلّتهِ النهارُ تَسَوّدا

وبريقِ ثغرٍ لن يعودَ مُغَرِّدا


ياحاملَ الشكرِ الجميلِ ..

لعلَّ يومَك يستزيدُك 

في احتطابِكَ سُؤددا


لاتنهرِ الأحزانَ

دَعْ مايربك الأسماعَ

من موتٍ غَدَا متسيّدا


يجتاحُ أقبيةَ الجمالِ 

وما تردّدَ

يومَ أعلنَ عن حدادِك موعدا


ولئن منحتَ الأصغرينِ مساحةً

تحتلُ من أعطافِ قلبك موردا


تتعمّدُ الإيفاءَ ..

إنْ أزرى الجحودُ

وما أظنّك ياصديقي مُجحِدا


تتلعثمُ الكلماتُ  ..

في جوفِ الرَدَى

ولعذبِ حرفٍ في رثائك خُلّدا


يا شاسعاً في الحبِّ

إنّك باذلٌ للصفحِ 

هل أبقى الخريفُ تمرّدا ..؟


أرثيك لا ..

ماذا اقولُ وكنت أعظمَ ناطقٍ

للراحلين ومُرشِدا


من أفزعَ القلبَ الأمينَ ..؟

بموتك المهيوب 

قد أضحى بنعيكَ مُلحِدا


وألذُّ ما في الفقدِ إنّك مؤمنٌ

تبني لنا من عِلوِ خُلقِك مَعْبدا


خذني اليك ..

لكَ ارتعاشاتُ الندى

إنُ جفّ ضَرعٌ لم تزلْ مُتَحشِّدا


ياعينُ جودي إنّني متوجّعٌ

بأشدِّ فتكٍ مَن يراني أرمَدا  


مازال ذهني ..

لم يعدْ مستوعباً

وكأنّ موتَك قد يشلُّ المَشهَدا


وليد حسين


التعليقات




5000