..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منحوتات فخارية / فخاريات بلاد الرافدين

د. محمد العبيدي

كي يمنع الفنان الفخار سقوط أشكال التكوين الفني للجسد الأنثوي المتحرك والذي ينبغي فيه كسر نمط الواقع واحالة المرئي المحسوس إلى ما هو متغير ومعلن ومزاح باتجاه ما هو مكاني، ومن خلال ضرب فجوة التوتر التي يستطيع فيه الفنان تحريك ما هو تمثيلي وغير ساكن، ليرتكز على ما هو أبدي عن ما هو مرئي في أشكال الجسد الأنثوي. 

تحتاج عملية التركيز إلى أن تكون حركة الجسد الأنثوي تأخذ في الكثير من الأحيان شكلاً هندسياً (المثلث) هذا يتدفق منه تيار خفي يرتفع الى السطح ومن ثم يتحرك بأتجاه تشكيل جديد مركب، أنه نوع من دلالات أصلية تأتي منها مفردات جديدة يؤكد فيها استخدام آليات مضافة، أحدثت نوع من المتغيرات، قادت الدلالة نحو تغير فيه نوع من الغرائبية الشكلية، في مجالات الاستعمال ومن ثم هناك انزياح حاصل في دلالات حركة الجسد ليكون شمولي متداول ومصمم لعدد من الفنون هذا المشهد أخذ يوسع القاعدة وبالنتيجة تعلن الأجساد الأنثوية، أنها لم تتعامل معها على وفق عناية ودقة في التفاصيل، تعلن البساطة والإختزال، وهذا ما أعطى حرية واضحة للفنان الفخار، أن يلجأ إلى استخدام آلية الاستعارة، ومن ثم يعمل على كسر الأنماط في الواقع ليذهب إلى ما هو قدسي، وبه انزاحت الأشكال بتحريك الجسد ليجسد الصور البصرية المرئية المزاحة منها الصور الفعلية، أنه نوع من التقرب إلى ما هو روحي لإرضاء كل ما هو مرئي في الطبيعة. 


د. محمد العبيدي


التعليقات




5000