..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من بريد غُربة شاعر العرب الكبير العراقيّ «محمّدمهدي الجَّواهريّ»

محسن ظافرغريب

من بريد غُربة شاعر العرب الكبير العراقيّ «محمّدمهدي الجَّواهريّ» في براغ، عروجه على بيروت عام 1961م إثر اعتقاله ليوم واحد وطلب رئيس ومُؤسّس الحكومة الجُّمهوريّة الوليدة الشَّهيد الوطنيّ «عبدالكريم قاسم»، لإطلاق سراحه مقابل مبلغ رمزيّ رسميّ معمول به آنذاك مُقداره درهم عراقيّ واحد حسب الاُصول الإداريّة المُتبعة في وزارة العدل العراقيّة لا لغرض تقليل مُقدار قَدْر وقَدَر الجَّواهريّ رئيس ومُؤسّس اتحاد الاُدباء ونقابة الصَّحافيّين في العراق الجُّمهوريّ، في عام عصيان «مُلّا برزانيّ» في شَماليّ العراق ونفاق المُتآمرين القوميّين النّاصريّين 

(ونكايةً تساقوا معه، وتساقىَ معهم المَودَّة، وصادَقَ المطعون في ارتباطاته الَّذي خانَ العراقَ وخانهُ رفاق البعث «صالح مهدي عمّاش») والبرزانيّين. 


الجَّواهريُّ في بيروت خاطبَ المُحتفى به في مِهرجان تكريم الشّاعر اللّبانيّ الكبير بشارة الخوريّ ببائيّة لم يدع مُناسبتها تفوت إلّا وكشفَ بعض ما تعرض إليه في العراق الجُّمهوريّ "الجديد" آنذاك: 


أبشارة وبايما شكوى اُهزُّكَ ياحبيبيْ * هل صكَّ سَمْعَكَ انني، مِن رافديّ بلا نصيب ِ ؟! في كربَةٍ وأنَّ الفتى الممراح، فرّاج الكُروب ِ وزَّعتُ جسمي في الجُّسومِ، ومُهجتيْ بين القلوبِ * أوَ صقرٌ طريدة لغرابٍ!. 


نصيبٌ و وَزَّعتُ مُفردتا الشّاعر؛ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا مُناصرَاً التآمر على سيادة وقيادة عراق التآخي التأريخي لصالح مُبتزّي العراق ولصالح الطّامعينَ وأوَّلهم الصَّهاينة بالأمس واليوم. مِن بريدِ براغ، وفي احتفالٍ اُمميّ مهيب يلقي الجَّواهريُّ قصيدةً بارك في تضاعيفِها وغضونِها نضالات طلبة وشبيبة العالَم مِن أجل التحرّر والدّيمقراطيّة... يشكو ما أصابه، بأمثلةٍ، بثهم لواعج الغربة: 


يا شباب الدُّنى وأنتم قُضاتي، في شكاةٍ وأنتم شُهودي أنا في عِزَّة ٍ هُنا، غير أنّي، في فُؤادي ينزُّ جُرح الشَّريد ِ لي عِتابٌ على بلادي شديد، وعلى الأقربين جدَّ شديد ِ أوَ صَقرٌ طريدة لغراب؟! ونبيغ ضحيَّة لبليدِ ؟!. يا لبغدادَ حين ينتصف التأريخ مِن كُلِّ ناكر وجَحودِ !. بخلتْ ان تفيء الظِّلّ مِنه ، وحنتْ فوق كُلّ وَغد ٍ وغيدِ. عادى المعاجم وغدُ يستهين بها.. جبْ أربعَ النقد واسأل عن ملامحِها، فهل ترى من نبيغ ٍ غير مطعون ِ ؟... عادى المعاجمَ وغدٌ يستهينُ بها، يحصي بها ابجديّات ويعدوني. شُلتْ يداكَ وخاستْ ريشةٌ غفلتْ، عن البلابل في رسم السَّعادينِ. عندي كفاف حمامة ٍ * فإذا استثرت فجوع نَمر * سُبحان مَن جمع النقائض فيَّ مِن خير وشر  لم يُعل ِ قدري مَدحه، وبذمه لم يُدن ِ قدري … فلن أغني بأعراس مهلهلة ٍولن انوح على موتى بلا ثمن ِ * مَن ذا اُغني أأشتاتاً مُوزَّعة على التمزُّق ِ والثارات والمحن ِ (وفي أسوأ صُوَر التشتت والتشرذم “ مدرسة المُشاغبين ” طالباني- برزاني). أينهضُ مقدمي ستين ألفاً، ينط بها البعيد على الغريب ِ * وانبذ بالعراء بلا نصير ٍ ، نبيل أو اديب ٍ أو اريب؟. 


الاُستاذ الفخريّ الأنگلوأميركيّ لدراسات الشَّرق الأوسط في جامعة Princeton. تخصّص تأريخ الإسلام والتفاعل بين الإسلام والغرب وتاريخ الدَّولة العثمانيّة، صاحب كُتب 1947 Handbook of Diplomatic and Political Arabic و 1967 The Assassins. A Radical Sect in Islam و 1976 Studies in Classical and Ottoman Islam، وله عدَّة مقالات في صحيفة " The New Yorker" حول المُجتمعات الإسلاميّة وعلاقاتها بالغرب وترجمث مُؤلّفاته إلى 20 لُغة مِنها العربيّة والفارسيّة والتركيّة والأندونيسيّة، المُستشرق الاُورُبيّ « Bernard Lewis » (وُلد في لندن 31 ماي 1916 تُوفي في 19 ماي 2018م)؛ منحَ الأقوام الشَّرقيّة إحساساً بالتأريخ، وبالهُويّة القوميّة، شعورٌ كان غائباً قبل ذهاب البريطانيين إلى الهند، على سبيل المِثال، في كتابه الهام “ التاريخ: مُستذكراً، مُستعاداً، مُكتشفاً: فقط اُورُبا كانت تُمثل نوعاً مِن الهُويّة التأريخيّة الحقّ.. فالتأثير الاُورُبي والقوَّة الاُورُبيّة، وأخيراً، البحث العِلميّ الاُورُبي، العوامل الَّتي أقنعت سُكّان آسيا وإفريقيا بأنهم آسيويون وأفارقة ”. 


شاعرٌ يشكو غمط نصيبه؛ فأينَ حقّ العراق؟، اُنموذجاً حصَّة ريعه النِّفط، نصّ المادة 10 (ج) مِن قانون موازنة العراق لعام 2019م “ تلتزم بدفع مُستحقات مُحافظات إقليم شَماليّ العراق، بما فيها تعويضات مُوظَّفي الإقليم ويُستقطع مبلغ الضَّرَر مِن حصَّة الإقليم في حال عدم تسليمه للحصَّة المُقرّرة مِن النفط في البند أ” (250 ألف برميل)، والمادَّة، بصيغتها الحاليّة، تضمن استمرار دفع مُستحقات الإقليم، وتُبقي له الخيار في أن يدفع قيمة 250 ألف برميل يوميّاً للعاصمة بغداد، ويتسلَّم ثمنها، أو أن يمتنع إذا شاء، فيتسلَّم ما تبقى مِن مُوازنته، على عكس صيغٍ طالبَ بها نوّاب تنصّ على أن “تسلّم بغداد ميزانيّة الإقليم، بشرط تسليم الإقليم قيمة 250 الف برميل يوميّاً”. ما يعني أن الكُرة في هذا الجّانب، في ملعب البرلمان، وقد تنبه مبكرَاً نوّاب، إلى أن اعتراضاتهم لا تتعلق باجراءات الحكومة بالدَّرجة الأساس، بل بنصّ قانون المُوازنة الَّذي مرَّره النوّاب، كالنائب عن كتلة “صادقون” «نعيم العبودي»، الَّذي توعّدَ بجمع تواقيع لتعديل قانون المُوازَنة. بَدءً بشهر نيسان 2018م، بعد الاتفاق على ارسال لجان تدقق سجلّات المُوظَّفين، فضلاً عن أن النصّ الحالي لقانون المُوازنة لا يسمح بإجراءٍ مِن هذا النوع. وعلَّقَ وزير الماليّة المدعو للاستجواب «فؤاد حسين» على تلك الفترة بالقول “العبادي لم يكن يدفع شيئاً، وحين قرَّر دفع المبالغ بعد آذار 2018م، فإنه قام بذلك دون سند قانوني!”. «البُحتري» (205هـ 284هـ): سَلامُ اللهِ كُلَّ صَبَاحِ يَوْمٍ * عليكَ، وَ مَنْ يُبَلِّغ لي سَلامي؟ أَأَتَّخِذُ العِراقَ هويً وداراً * ومَن أَهواهُ في أَرضِ الشآم؟. 


«ابن الفارض»: قلْبي يُحدّثُني بأنّكَ مُتلِفي * روحي فداكَ عرفتَ أمْ لمْ تعرفِ. لم أقضِ حقَّ هَوَاكَ إن كُنتُ الذي* لم أقضِ فيهِ أسىً، ومِثلي مَن يَفي. 


«أبو فضل العبّاس بن الأحنف الحنفي» (103- 189هـ) قالَ في فتاة اسمُها «فوز»: 


يا دارَ فوزٍ لقَد أورَثتِني دَنَفا * وزادَني بُعدُ داري عنكُمُ شغَفَا حتى متى أنا مكروبٌ بذكرِكُمُ * أُمسِي وأُصبحُ صَبّاً هائماً دَنِفا إنّي لأعجبُ مِن قلبٍ يحبُّكُمُ * وما رأى منكُمُ بِرّاً ولا لَطَفا أشكو إليكِ الذي بي يا مُعَذِّبَتي * وَما أُقاسِي وما أسطيعُ أن أصِفَا. 


«بشار بن برد العُقيلي» (96هـ 168هـ): يا قَومِ أَذني لِبَعضِ الحَيِّ عاشِقَةٌ * وَالأُذنُ تَعشَقُ قَبلَ العَينِ أَحيـانا قالوا بِمَن لا تَرى تَهذي فَقُلتُ لَهُم * الأُذنُ كَالعَينِ تُؤتي القَلبَ ما كانا. «الشَّريف الرَّضي» (359هـ 406هـ / 969م 1015م): الماءُ عِندَكِ مَبذولٌ لِشارِبِهِ * وَلَيسَ يُرويكِ إِلّا مَدمَعي الباكي!. 


الظَّبي= رشأ. السَّيّد «جعفر الحُلّي» (1315هـ عاش 36 سنة، مولود عام 1861م 1897م): 


يا قامة الرّشأ المهفهف ميلي* بظماي مِنك لموضع التقبيل 

يا قاتلي باللَّحظ اوَّل مرَّةٍ * اجهز بثانية على المقتولِ. 


«ابن زيدون» لولّادة: 

ما جالَ بَعْدَكِ لحْظي في سَنا قمرٍ * إلّا ذكرتُكِ ذكرَ العَيْن بالأَثَرِ. 

فهمتُ معنى الهوى من وَحْي طَرفِكِ لي* إن الحِوارَ لمفهومٌ من الحَوَرِ. 

ودّع الصَّبر مُحبٌ ودّعكْ * ذائع مِن سرّه ما استودعك 

يقرع السّن على أن لم يكنْ * زاد في تلك الخطا إذ شيعكْ 

يا أخا البدر سناءَ وسناً * حفـظ الله زمـاناً أطلعكْ 

إن يطل بعدك ليلي فلكم* بت أشكو قِصَر اللَّيل معك.


 http://almasalah.com/ar/News/176406/العراقيون-يحيون-ذكرى-إعدام-صدام-بالتهاني-في-الخلاص-من-الطاغية

https://www.youtube.com/watch?v=tRNErlJTcMg

https://www.youtube.com/watch?v=YJtveu16Ek4

https://www.youtube.com/watch?v=oMl26mM9fvw 

محسن ظافرغريب


التعليقات




5000