..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثقافة رعاية المواهب

الإهتمام بالمواهب من خلال إنشاء مراكز خاصة بهم، و توفير مستلزمات الإرتقاء بهم نحو الأفضل، وتطوير قابلياتهم، وتشجيعهم نحو الإبداع، هذه الطاقات بحاجة إلى توجية وإرشاد، وينبغي أن تكون هذه المراكز مختصة علمية وأدبية وثقافية، وبإشراف استاذه مختصين مشهود لهم بالخبرة، إن كشف المواهب يأتي من خلال إجراء المسابقات التي تكشف الطاقات المبدعة، أو من خلال الإعلام الذي له دور مهم في هذا المجال، ودعم الموهوبين مادياً ومعنوىاً يعطي نتائج إيجابية، الموهوبون هم طاقات إبداعية في خدمة الدولة والمجتمع،إن إهتمام الدولة بالعلم والعلماء دليل على وعيها وحضارتها وتقدمها بين الدول، إن تشجيع المبدعين ضمن إصدار قوانين تقدم لهم الرعاية والإهتمام بهم بمختلف مجالات الحياة،إن إكتشاف المواهب ينبغي أن يكون في السنوات الأولى من الدراسة المتوسطة ،أو في بداية ظهور مواهبه، المعلم له دور كبير في معرفة الطالب المبدع من خلال إختبار التلاميذ في مسابقات تكشف قابلية كل طالب، وكذلك البيت الذي يعرف ميول الطالب وإهتماماته العلمية والادبية والفنية، البلد بحاجة إلى هذه الجهود التي تساهم في خدمة البلد وتطويره، اذا أتيحت لها الفرصة في العمل والبناء، إن آحترام العلم والعلماء دليلاً على الثقافة والوعي، ترتقي الأمم عندما تكون واعية مثقفة حريصة على مستقبل شعبها، الأمم والشعوب تفتخر بعلمائها، وتحرص على تقديم الخدمات لهم، والعلم ترتقي الأمم والشعوب. 


محمد صالح ياسين الجبوري


التعليقات




5000