..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التحالف الدولي في الخليج .!

رائد عمر العيدروسي

قد تقتضي الإشارة ولو بأشارةٍ عابرة , أنّ استخدام < مصطلح Alliance – التحالف > قد كثُرَ او ازداد استخدامه في اكثر من منطقة وفي اكثر من ظرفٍ جيوبوليتيك , فلو اجتزنا هنا تحالفات قوائم الأحزاب والكتل في الإنتخابات العراقية السابقة " والتي تتوجت بحرق معظم صناديق الأقتراع – او أقلّ من ذلك قليلاً .! – حتى استقرّ الوضع بهذا الوضع المتردي , ثمّ الأخذ بنظر الإعتبار " للتحالف الدولي ضد داعش " في الموصل وسواها , والذي شاركت فيه مقاتلاتٌ وقاذفات من بعض الدول الخليجية , بجانب الطائرات الأمريكية والبريطانية ومعهما مدفعية فرنسية محدودة العدد , وبمشاركة لوجستية واستخبارية من دولٍ اجنبيةٍ كثيرةٍ اخرى , وبالإنتقال الى تحالفٍ آخرٍ هو " التحالف العربي " في دعم القوات المسلحة السعودية في حربها ضد الحوثيين , ثُمّ ايضاً منْ دونِ مرورٍ على تحالفاتٍ سريّةٍ مفترضة وغير مفترضة بين بعضِ دولٍ من المنطقة العربية مع غيرها من خارج المنطقة .! , لكنّ التحالف الأحدث " الذي يعتبره البعض بعدم امكانية ولادته .! " , وهو بالطبع ما تسعى الولايات المتحدة على تشكيله بكثافةٍ كميّة اكثر منها نوعية , ومع المرور او الإنعطاف على الحرب الكلامية ! او الإعلامية الجارية بين واشنطن وطهران والتي لها مبرراتها وحتى مسوغاتها لكلٍ من الطرفين , ودونما اجتيازٍ وتجاوزٍ لفكرة تضليل الرأي العام , فقد كان ملفتاً للنظر أنّ وزير الخارحية الأيراني جواد ظريف قد صرّح مؤخراً بأنّ الإدارة الأمريكية فشلت في تشكيل تحالفٍ دوليٍّ متنوع لقطعٍ بحريةٍ من عدة دول لحماية الملاحة في مياه الخليج , وإذ اصطدمت واشنطن بموقف المانيا بعدم المشاركة في قوة بحرية في الخليج بقيادةٍ امريكية " والمانيا ليست اقرب الى الأيرانيين منه الى الأمريكان .! " , وأنّ فرنسا تتجه للمشاركة الخاصة في  قوةٍ  - اوربيةٍ اخرى لمراقبة وتأمين حركة الناقلات في الخليج , ومعروفٌ أنّ بريطانيا انضمّت بحرارة الى الموقف الأمريكي " وكان لإصرار طهران في الإبقاء على احتجاز الناقلة البريطانية , دورٌ مهمٌّ في ذلك , لكنّ مثل هذه التحالفات وفي ظلِّ وفي ضوءِ اجواءٍ سياسيةٍ ساخنة , فأنها لا تستكمل مستلزماتها بين ليلةٍ وضحاها ولا حتى اكثر من ذلك بكثير , فبعض الطَبَخات السياسية الخاصة تجري فوق نارٍ اكثر هدوءاً من طَبَخاتٍ غذائية " ونعتذر عن التعبير والتشبيه " , فخلال ال 72 ساعة الماضية اعلنت كلّ من الصين واليابان " وكأنه " بشبه استحياءٍ دبلوماسيٍّ رقيق ! " بأنهما سوف تشاركان في توفير الحماية الأمنية لسفنهم التجارية وناقلاتهم النفطية في الخليج , والى ذلك فمن المعروف أنّ الولايات المتدة تبدأ مشاوراتها واتصالاتها الخاصة " بهذا الصدد " مع الدول الأكثر وزناً من نواحٍ اقتصادية وسياسية ومن التي اقرب الى عالم الغرب .! , ومن خلال الأستقراء الإعلامي المتواضع او غير المتواضع , فيمكن الإفتراض الواقعي والموضوعي أنّ مياه الخليج العربي سوف تزدحم " إنّ لمْ نقل تعجّ وتضجّ ! " بأنواعٍ من السفن الحربية والبوارج والطرادات ولربما لبضعة غواصات كذلك من دول العالم الثالث " وأنّ جمهورية مصر العربية مرشحة لذلك , سواءً تحت ضغوطٍ او مساوماتٍ امريكيةٍ ضاغطة , او مغريات بتسديد نفقاتٍ مضاعفة من بعض دول الخليج , وغالباً ما تضحى المواقف السياسية بثمنٍ , وبثمنٍ باهظ .!


رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000