..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سياسيّيوكَ يا وطني عباقرةٌ

سياسيّيوكَ يا وطني بَليّةْ


عليكَ هوتْ فما أبْقَتْ بقيةْ !!!




لمامةُ من بقاعِ الأَرْضِ لُمّتْ


وجاءَ بها الغزاةُ البربريةْ




ذئابٌ جُمّعتْ من كلِّ حدبٍ 


وصوبٍ في وجوهٍ آدميةْ




عرفناهم صعاليكَاً حفاةً


فصاروا فيكَ من أغنى البَرِيّةْ !!!




لقد سرقوكَ ياوطني جهاراً


وما سرقاتهم كانتْ خفيةْ




سياسيّيوكَ بالسرقاتِ كانوا


عباقرةً وفوقَ العبقريةْ !!!




لبسطِ نًفوذهم قتلوا التآخي


وشنّوا فيكَ حربَاً طائفيةْ




فكم من مدّعٍ  يهوى حسيناً


يُحاربُ في صفوفِ بني أُميّةْ




وقد جعلوكَ للإرهابِ مأوىً


وساحاً للحروبِ العالميةْ




فجاءَتْكَ الأفاعي وهي تسعى


لتغرزَ فيكَ أنيابَ المنيّةْ




لقد خانوكَ يا وطني جميعاً


وما مثلَ الخيانةِ مِنْ دَنِيّةْ !!!




أثاروا فيكَ نَعْراتٍ قباحٍ


فمن قوميّةٍ أو مذهبيّةْ




وما كانوا سياسيينَ لكنْ


بيادقَ في أيادٍ أجنبيةْ




وما كانوا ذوي خُلُقٍ ودينٍ


لصوصٌ في ثيابٍ حوزويةْ !!!




وما كانوا عراقيينَ يوماً


وليسوا بالرجالاتِ الأبيّةْ




فلو كانوا عراقيّينَ حقّاً


لصانوا كبرياءَكَ والهويّةْ




وشعبكَ يشتكي بؤساً وجهلاً


وهم في نعمةٍ كبرى هنيّةْ




وصارَ قبائلاً شتّى تنادي


وتفخرُ في دعاوى الجاهليةْ




لقد لعبتْ بهِ الأحزابُ حتى


رآهُ الشامتونَ بلا حَمِيّةْ




ولاذَ اليومَ في صمتِ مُشينٍ 


كصمتهِ في العهودِ العفلقيّةْ




قدِ اتخذَ الخنوعَ له رداءً


وخوفاً ظلَّ يعملُ بالتقيّة !!!




فجرَّ الصمتُ ويلاتٍ عليهِ


فأصبحَ جانياً وهو الضحيةْ !!!





رزاق عزيز مسلم الحسيني


التعليقات




5000