..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سقاية الدمع...

رفيف الفارس

وتلك المنارةُ البعيدة

         ترسم خيالاتِ الضوء

                   ترقص تحتَ المطر

                            تُلاعب أغنياتِ الفجر

أخبِرني أنها لا تعرف الرحيل


قل لي إنّ احلامنا لن تغرقَ في قاع البحر

                     وإنّ الوحوشَ لن تعرف طريقَنا

 

أخبرني أنّ الازهارَ لن تموتَ من الشوق

                    وأنّنا لم نزلْ نغنّي احلامَ العمر


أخبِرني أنّ الاطفالَ ما تزالُ تلعبُ بالدمى

                  وأنّهم لا يعرفونَ معنى العصْفِ …

                                                     التشظي…

                                                          هوَسِ الريح…

                                                                   وطعمِ الجراح…


و أنّ عينيك يخضبُهما البريقُ

                  وصوتَك يهمِسُ بالحنين


أخبِرني أنّك فتى السابعة عشرة

تنتظرُ فتاةَ الأشرطة البيضاء … بحقيبتِها المدرسية

وفي عينيك ألفُ سؤالٍ…

                        وأُغنية …

أخبِرني أنّنا لن نكبُرَ

             ولن نضيعَ

                       ولن نبتعدَ

                            ولن تبتلعَنا الخرائط

 

أخبِرني أنّ المراسي ما تزالُ تَجدُ القاع

وسفينتُك تبحرُ نحوي

رغمَ المدى والأكفان

أخبِرني أنّي لا أحتاجُ الدموع

                                ففي قلبك

                                      ما زال ينبِضُ صوتي

رفيف الفارس


التعليقات

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 12/08/2019 17:14:49
الشاعرة الرئعة رفيف المحترمة
نص شعري رائع بكل تجلياته العذبة الجميلة
سلمت يداك
إلهام

الاسم: منيرة عبد الامير الهر
التاريخ: 08/08/2019 08:08:32
استاذتنا المتألقة

كلمات تترنم كموسيقى عذبة ...سافرنا معها ...اخذتنا بعيدا...اعادت الينا لحظات الطفولة البريئة ..سمر الاطفال ولعبهم تحت الشمس ...ركضهم في الازقة التي تفضي مخارجها الى اجمل مايكون ..حنان الاهل وطيب الجوار ...كلماتك اعادت لنا لوحات من البراءة والاحلام ولكنها انتهت الى واقع مرير اذ قتلت فيه الطفولة واحترقت ورود الحدائق ضحايا على مذبح الحروب المختلفة النوايا والنوازع والمصالح...دمت للكلمة الراقية سيدتي المتألقة.

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 07/08/2019 23:44:13
أخبريني [ أنّ عينيكِ خضابهما البريقُ ]
أخبريني اين مرساي اذا شبَّ الحريقُ

[ التشظي هوسُ الروحِ ] توارى
في جراحي وانتهى فيها الطريقُ

الى ابنتنا الفارسة رفيف الفارس اهدي هذين البيتين ارجو ان
اكون موفقًا في قبولهما .

الحاج عطا

الاسم: خالد احمد عبد المجيد
التاريخ: 07/08/2019 13:09:39
للأسف، بحور الواقع خيبة أمل.
وتبقى مراسي الاحلام، نبض الأمل في غد ينعم بالأمن والسلام.
شكرًا لكِ ، بداع في اللوحة ، وتألق في الكلمة.

الاسم: مريم لطفي
التاريخ: 07/08/2019 12:13:17

أخبِرني أنّ الاطفالَ ما تزالُ تلعبُ بالدمى

وأنّهم لا يعرفونَ معنى العصْفِ …

التشظي…

هوَسِ الريح…

وطعمِ الجراح…
الشاعرة القديرة رفيف الفارس صباح الورد
كلمات بمنتهى الروعة تتعربش بربوع ذاكرتنا
بمسام احلامنا
ببراءة طفولتنا التي لاتفارقنا
بتفاصيلها الرائعة
بزخم معانيها الرقيقة
بالدمية ..بالشرائط البيضاء المرفرفة
بامنياتنا الصغيرة التي لازالت تحبو باحثة عن ملاذ آمن
لا يسعني إلا أن أقول ابدعت استاذتنا الراقية
دام حرفك ودمت بخير وامان

الاسم: مريم لطفي
التاريخ: 07/08/2019 12:12:01

أخبِرني أنّ الاطفالَ ما تزالُ تلعبُ بالدمى

وأنّهم لا يعرفونَ معنى العصْفِ …

التشظي…

هوَسِ الريح…

وطعمِ الجراح…
الشاعرة القديرة رفيف الفارس صباح الورد
كلمات بمنتهى الروعة تتعربش بربوع ذاكرتنا
بمسام احلامنا
ببراءة طفولتنا التي لاتفارقنا
بتفاصيلها الرائعة
بزخم معانيها الرقيقة
بالدمية ..بالشرائع البيضاء المرفرفة
بامنياتنا الصغيرة التي لازالت تحبو باحثة عن ملاذ آمن
لا يسعني إلا أن أقول ابدعت استاذتنا الراقية
دام حرفك ودمت بخير وامان

الاسم: صبري الفرحان
التاريخ: 07/08/2019 05:01:21
دمتي مبدعه تنشدين للحب والسلام




5000