.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رساله الى الرئيس اوباما

حسين آل علي

العراق هو مهبط ألأنبياء وشعب الأوصياء ، أول الحضارات نبعت من أرضه وأول وأكثر الدول في العصر الحديث مأساتاً هو شعبه ، شعبه الذي ما برحت الأحزان ولا فتأت أن تذوق أهله الأمرين ،، العراق مهد الحضارات أصبح أرض الأحتلالات ، نعم ليس أحتلال واحد بل عدة أحتلالات وهذا واضح ولا نريد الخوض فيه ، لكن ما نريد الخوض في هذه السطور هي أهتمام العراقيين بالرئيس الأمريكي المنتخب كاد يكون أكثر من الشعب الأمريكي نفسه ،، والشارع العراقي لم تفارق المقاهي والسايرات وموعد أنتظار االرواتب وجميع التجمعاتالتي تجمع العراقيين فانهم بانتظار الرئيس
لماذا لانه رئيس الولايات المتحده الذي يصرح مرارا وتكراراً في حملته الأنتخابيه بأنه سيسحب قواته ، وما أن تنسحب القوات الأمريكية وهذا الكلام في الشارع فأن العراق سوف يكون بحيرة بنزين ينفجر وتعود الطائفيه ويعود القتل ويعود مثلث الموت كما يعبرون ،،،
سبحان الله أي سياسة وأي زمان نحن فيه واي أناس قد باعوا ضمائرهم للدينار والدرهم ،،
سرعان ما ينتقل الخبر من مكان الى مكان كي تأتي شائعه أخرى بأن القوات المريكية سوف تخرج بخطه الأرض المحروقه ،،،
أنهم يتعاملون معكم وكأنكم في زمان القرون الوسطى أو قبل التاريخ ..
فلتخرج أمريكا وليخرج من جاء معها ويبقى في العراق العراق ،، نعم العراق الذي عاش مع العراق في كل الامه ومحنه ، مع الكوفة والامها ، ومع كربلاء ودماء الأحرار التي سالت فيها ومع الكاظية التي تتنفس نفس الكاظم عليه السلام ومع سامراء والهادي ، ومع الملوية والحباء ،،
ولن تهزنا أكاذيبكم ودعاياتكم.
ولتذهب معكم كل الشرور ،، 
ولكن هيهات لكمن أن تتركو هذه الأرض التي فيها مصرعكم عهلى يد المنقذ 

وهذا واضح لك سيادة الرئيس 

حسين آل علي


التعليقات

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 02/04/2010 18:04:33
الشيخ العزيز حسين الخضيري
=============================
رساله جدا مهمة ونامل ان تصدق امريكا في وعودها

وامله ان ترد على التعليقات ليشعر الكاتب اهتمامك في مقالتك
تحياتي وامتناني

الاسم: البكتريولوجي
التاريخ: 11/11/2008 18:53:11
لنتزل جدلا عن مرتكزاتنا الذهنية ... وننتظر قليلا ... لتكشف لنا الايام القلائل صدق الكلام ... ولابد من الاعتبار .

الاسم: اسعد الطائي
التاريخ: 11/11/2008 15:51:48
الكلام الذي ادعاه اوباما قبل الأنتخابات اذا كان صحيحا او غير صحيح فأن الأمر بيد مجلس الشيوخ الأمريكي فله الحق الرفض في قرارات الرئيس او موافقتها

الاسم: سمير القريشي
التاريخ: 11/11/2008 15:51:07
نعم أخي الركيم سيد وسام الطالبي أنها وعود وهذا ما أوضحه وطالب به السيد الحسني الصرخي دام ظله الشريف في بيان اصدره في التاسع من ذي القعده واوضح عراقيته واسلامه وأنتمائه الى هذا البلد
بسمه تعالى :

بعد التوكل على العلي القدير سبحانه وتعالى ، ونيابة عن كل مخلص صادق وطني خوّلنا ويخوّلنا التحدث باسمه والتعبير عن رأيه .... فإننا نقول قد انتهى زمن التصريحات والكلام والمواقف الاعلامية الدعائية للحملة الانتخابية وحلّ الآن زمن التطبيق وموافقة الافعال للاقوال ... وبيان الصدق وتميزه عن الكذب والدجل والنفاق ....

ومن هنا نطالب الرئيس الامريكي الجديد أن يكون صادقاً وملتزماً بما قاله وتعهّد به أمام الشعب الذي انتخبه وامام غيرهم ، فنطالبه نطالبه نطالبه انهاء حالة الاحتلال الفاسد وما ترشح عنه وترتب عليه من منكر وقبح وظلم ومصاب ومصاب ومصاب ... صبّ على شعب العراق وارضه وسمائه ومائه ونفطه وكل ثرواته وحتى النفوس والارواح والاخلاق .....

كما ونطالب نطالب نطالب المسؤولين في الدولة العراقية وكل الرموز والواجهات السياسية والاجتماعية ان يكونوا شجعانا وصادقين وواضحين وموضوعيين وواقعيين بأن يستمدوا وجودهم وقوتهم وثباتهم من العراق وشعبه العريق الاصيل وامتداده الطبيعي المتين في العروبة والاسلام ،

فلا بد ان لا نستخف الشعب ولا نستغفله ولا نذله ولا نضيّعه ونضيّع حقوق هذا الجيل والاجيال القادمة ...

اذن ليعرف الشعب العراقي العزيز ما هي الاتفاقية الامنية وماهي بنودها واين تكمن خطورتها، وما هو البديل عنها، وما هي الحلول المناسبة الناجعة التي تنقذنا وبلدنا باقل الخسائر الممكنة،....

والاعتماد على الشعب والاستقواء به لا يمكن تحقيقه الا بعد فتح القلوب والايادي صدقاً وعدلاً واحتضان الاخوان ((سنة وشيعة، عرب وكرد وتركمان، ومسلمين ومسيحيين، وغيرهم)) وتحقيق المصالحة والمؤالفة والأخوة الوطنية الصادقة الصالحة ،

وبعد هذا يأتي الكلام والحديث عن اتفاقية أمنية وأمن وأمان .....

ومع عدم ذلك وبدون لف ودوران فلنصرح ونقول اذن ستفرض علينا الاتفاقية الأمنية أو سيتفاوض بدلنا دول الجوار والاقليم القريب والبعيد فتعقد اتفاقية واتفاقيات وعلى العراق وشعبه السلام ،

. وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم



الحسني

9 /ذي القعدة/ 1429

الاسم: سيد وسام الطالبي
التاريخ: 10/11/2008 19:03:46
ان الكلام الذي صدر من الرئيس الامريكي كان مجرد دعايه انتخابيه لكسب الاصوات المسلمه ووعوده كالهواء في شبك فالرئيس بوش وما قبله وما ياتي بعده سواء كان اوباما اوغيره كلهم لعمله واحده وهي عمله المصالح الدنيويه اي مصلحة امريكا فوق كل مصلحه ولا يخفا على الجميع ان الهدف الاساسي والرئيسي هي محاربة الامام (عجل الله فرجه الشريف )*ونقول له ان غدا لناظره لقريب حتى يقطع تلك الرووس العفنه
بارك الله فبك على هذا الطرح




5000