..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنا.. وحيطــان بـيتي

يونس ناصـر

الدارُ صمتٌ فلا همـسٌ ولا صخبُ 

   صــمتَ القبورِ ووحدي كنتُ أنتحبُ  


كأنّها بيتُ أشــــــــباحٍ مُهـــاجرةٍ

حتى الهواء كئيــبٌ موحِــشٌ تـَـرِبُ 


وكلّ أرجائهــــا خرســاءُ ترمقني

 مُحدَودِبَ الظّهر شــيخاً هدّه التّعبُ  


وكمْ ســــألتُ عن الأولاد أينهمُو

فيرجعُ الصّوت دمعاً: كلّــــــهم ذهبوا


أرمي يديَّ على الحيطان أمسحها

لعـــــلّ أنفاسهم تهمــي وتقتـــــربُ


لا همْ.. ولا أمّهم.. كانت تطاردهم

 يا ربّ.. قد سكبوا أضعافَ ما شربوا


فيَهربونَ إلى الأصـحاب تجمعُهمْ

براءةُ العُمـــــر والأحـلامُ واللعبُ


وأنتشــــــي فرحـــــاً سـرّاً وأكتمُه

وأفرشُ الحبّ حتى يذهبَ الغضبُ


ســيكبُرون غداً.. الله يحفظـهم

ملءَ العيــون رجالاً فِعلهــم عجـبُ


وتفرحـــينَ بهــمْ من بعدِ تضحيــةٍ

 وتســــعَدينَ بما جَادوا وما كســبُوا


واليومَ وحدي مع الجدران تسألني

عنّي.. وعنهم ودمعُ القلب ينسكبُ


ما عـاد يسعفني شـــكوى ولا أمــلٌ

تناثروا في شَتات الأرضِ واغتربوا


يا.. كمْ بنينا ســـــــقوفاً كي نلوذ بـها

من الزمان.. فلا خوفٌ ولا سغبُ


لكنني، آســــــفٌ جـــداً، أقول: لقــد

 أزرى بنا الأهلُ والجيرانُ والعربُ


يونس ناصـر


التعليقات

الاسم: يون ناصر
التاريخ: 20/07/2019 13:21:19
شرفني حضورك الشفاف ومشاعرك الصادقة أستاذة إلهام.. وهي شهادة أعتز بها عن أننا صادقون في الإحساس والتعبير عن معاناتنا، على المستويين الخاص والعام.. أبعد الله عنكم الحزن والكآبة وحماكم من كل مكروه.. شكرا لمرورك الأروع أستاذة.. حياك الله

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 16/07/2019 21:27:55
واليومَ وحدي مع الجدران تسألني

عنّي.. وعنهم ودمعُ القلب ينسكبُ
ـــــــــــــــــــــــ
الشاعر الكبير يونس ناصر المحترم
لقد هاجت مشاعري من أبيات القصيدة التي يشعر بها المغترب والذي يرحلون عنه أولاده ويبقى وحده حبيس الدار ، لقد ابدعت في وصف الحالة الكئيبة والحزينة بتلك القصيدة الأكثر من رائعة
سلمت يداك
إلهام




5000